"كأس زمزم" تجسِّد معنى الأخوة الإيمانية في الحرم المكي

معتمر طلب من شاب في مكة التقاط صورة معه ليدعو له طوال حياته

عوض الفهمي – سبق – مكة المكرمة: قدَّم أحد المتطوعين في نشاط الطائفين بمشروع تعظيم البلد الحرام كأساً من ماء زمزم، بعدما انتهى من تطويف وتسعية المستفيد. وكان المستفيد رجلاً أعجمياً، فحاول أن يشكر الشاب بلغته، لكنه شعر بأنه لم يبلغه شكره؛ فقام وأخرج جواله، وطلب منه أن يتصور معه؛ ليأخذ الصورة إلى بلاده، وحتى يكون له أوفر الحظ والنصيب من دعواته ما بقي حياً.
 
من جهته، أوضح خالد بن عبدالله الوافي، مدير برنامج شباب مكة في خدمتك بمشروع تعظيم البلد الحرام، أن الأنشطة التي يقدمها أكثر من 600 شاب لقاصدي المسجد الحرام على مدار الساعة تتمثل في تطويف كبار السن والعجزة وأصحاب الاحتياجات الخاصة، والمساندة في تنظيم حركة السير، وترتيب سيارات المعتمرين، وتهيئة المداخل والمخارج لها، ومنع الافتراش والجلوس في الطرق المؤدية إلى الحرم، إضافة إلى توصيل العجزة والمسنين من وإلى المسجد الحرام عبر خدمة عربات الإحسان وعدد من الحملات التطوعية.
 
وتُنفَّذ البرامج هذا العام برعاية مؤسسة سليمان الراجحي الخيرية وشركة الأفكار السعودية وشركة المأكولات السريعة (البيك).

اعلان
"كأس زمزم" تجسِّد معنى الأخوة الإيمانية في الحرم المكي
سبق
عوض الفهمي – سبق – مكة المكرمة: قدَّم أحد المتطوعين في نشاط الطائفين بمشروع تعظيم البلد الحرام كأساً من ماء زمزم، بعدما انتهى من تطويف وتسعية المستفيد. وكان المستفيد رجلاً أعجمياً، فحاول أن يشكر الشاب بلغته، لكنه شعر بأنه لم يبلغه شكره؛ فقام وأخرج جواله، وطلب منه أن يتصور معه؛ ليأخذ الصورة إلى بلاده، وحتى يكون له أوفر الحظ والنصيب من دعواته ما بقي حياً.
 
من جهته، أوضح خالد بن عبدالله الوافي، مدير برنامج شباب مكة في خدمتك بمشروع تعظيم البلد الحرام، أن الأنشطة التي يقدمها أكثر من 600 شاب لقاصدي المسجد الحرام على مدار الساعة تتمثل في تطويف كبار السن والعجزة وأصحاب الاحتياجات الخاصة، والمساندة في تنظيم حركة السير، وترتيب سيارات المعتمرين، وتهيئة المداخل والمخارج لها، ومنع الافتراش والجلوس في الطرق المؤدية إلى الحرم، إضافة إلى توصيل العجزة والمسنين من وإلى المسجد الحرام عبر خدمة عربات الإحسان وعدد من الحملات التطوعية.
 
وتُنفَّذ البرامج هذا العام برعاية مؤسسة سليمان الراجحي الخيرية وشركة الأفكار السعودية وشركة المأكولات السريعة (البيك).
29 يونيو 2015 - 12 رمضان 1436
01:49 AM

"كأس زمزم" تجسِّد معنى الأخوة الإيمانية في الحرم المكي

معتمر طلب من شاب في مكة التقاط صورة معه ليدعو له طوال حياته

A A A
0
17,399

عوض الفهمي – سبق – مكة المكرمة: قدَّم أحد المتطوعين في نشاط الطائفين بمشروع تعظيم البلد الحرام كأساً من ماء زمزم، بعدما انتهى من تطويف وتسعية المستفيد. وكان المستفيد رجلاً أعجمياً، فحاول أن يشكر الشاب بلغته، لكنه شعر بأنه لم يبلغه شكره؛ فقام وأخرج جواله، وطلب منه أن يتصور معه؛ ليأخذ الصورة إلى بلاده، وحتى يكون له أوفر الحظ والنصيب من دعواته ما بقي حياً.
 
من جهته، أوضح خالد بن عبدالله الوافي، مدير برنامج شباب مكة في خدمتك بمشروع تعظيم البلد الحرام، أن الأنشطة التي يقدمها أكثر من 600 شاب لقاصدي المسجد الحرام على مدار الساعة تتمثل في تطويف كبار السن والعجزة وأصحاب الاحتياجات الخاصة، والمساندة في تنظيم حركة السير، وترتيب سيارات المعتمرين، وتهيئة المداخل والمخارج لها، ومنع الافتراش والجلوس في الطرق المؤدية إلى الحرم، إضافة إلى توصيل العجزة والمسنين من وإلى المسجد الحرام عبر خدمة عربات الإحسان وعدد من الحملات التطوعية.
 
وتُنفَّذ البرامج هذا العام برعاية مؤسسة سليمان الراجحي الخيرية وشركة الأفكار السعودية وشركة المأكولات السريعة (البيك).