أمير نجران: لا نقبل التساهل بأرواح المواطنين وممتلكاتهم

لدى ترؤسه اجتماع لجنة الدفاع المدني الرئيسية في المنطقة

هادي آل كليب- سبق- نجران: أكد أمير منطقة نجران على ضرورة العمل بفريق الروح الواحد والتنسيق المستمر وعدم التراخي والتهاون في ارواح المواطنين وممتلكاتهم .
 
ورفع جلوي الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد ـ حفظهم الله ـ على ما يولونه من رعاية كريمة ودعم سخي وتوفير كل ما من شأنه خدمة المواطن.
 
وقال في مستهل ترؤسه اجتماع لجنة الدفاع المدني الرئيسية بمنطقة نجران، صباح اليوم: إننا نجتمع اليوم صبيحة إعلان الميزانية العامة للدولة، التي انطلقت من مقولة مولاي خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ "المواطن الذي هو محور اهتمامنا"، فهنيئًا لنا بسلمان الخير والعطاء، بسلمان الحكمة والحنكة، وسلمان الحزم والعزم، وحقٌّ علينا أن نفخر ونعتز بقيادة وطننا العزيز الغالي.
 
وأضاف : إن اجتماعنا اليوم يأتي لتحقيق هدف يمثّل واحدًا من التطلعات السامية لقيادتنا الرشيدة، يحقق السلامة للمواطنين وحمايتهم من مخاطر السيول، لنتأكد من جاهزية كل قطاع،  وتنفيذ ما تم إقراره سابقا من قبلنا.
 
وشدد الأمير جلوي بن عبدالعزيز على توفير أقصى درجات الحماية للمواطنين، قائلا "يجب أن ندرك جميعًا، أننا نعمل لتحقيق تطلعات القيادة، في خدمة الوطن والمواطن والإنسانية، ما يستوجب علينا العمل بروح الفريق الواحد، بتكامل الجهود والتنسيق المستمر، للخروج بنتائج لا نقبل التراخي أو التساهل في تطبيقها".
 
واستعرض الاجتماع الإجراءات المتخذة لمواجهة المخاطر المحتملة نتيجة هطول الأمطار وجريان السيول في المنطقة، واستعدادات كل الجهات الأمنية والخدمية لتنفيذ التدابير الاحترازية لعمل الدفاع المدني.
وأكد مدير عام الدفاع المدني بمنطقة نجران، اللواء علي بن محمد العمري، أن رعاية أمير المنطقة لها الدور الفعال لاتخاذ القرارات المناسبة، التي ترتكز على حماية الأرواح والممتلكات، وتوجيه الجهات المعنية بتنفيذ إجراءات وتدابير الدفاع المدني في الحالات الطارئة.

اعلان
أمير نجران: لا نقبل التساهل بأرواح المواطنين وممتلكاتهم
سبق
هادي آل كليب- سبق- نجران: أكد أمير منطقة نجران على ضرورة العمل بفريق الروح الواحد والتنسيق المستمر وعدم التراخي والتهاون في ارواح المواطنين وممتلكاتهم .
 
ورفع جلوي الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد ـ حفظهم الله ـ على ما يولونه من رعاية كريمة ودعم سخي وتوفير كل ما من شأنه خدمة المواطن.
 
وقال في مستهل ترؤسه اجتماع لجنة الدفاع المدني الرئيسية بمنطقة نجران، صباح اليوم: إننا نجتمع اليوم صبيحة إعلان الميزانية العامة للدولة، التي انطلقت من مقولة مولاي خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ "المواطن الذي هو محور اهتمامنا"، فهنيئًا لنا بسلمان الخير والعطاء، بسلمان الحكمة والحنكة، وسلمان الحزم والعزم، وحقٌّ علينا أن نفخر ونعتز بقيادة وطننا العزيز الغالي.
 
وأضاف : إن اجتماعنا اليوم يأتي لتحقيق هدف يمثّل واحدًا من التطلعات السامية لقيادتنا الرشيدة، يحقق السلامة للمواطنين وحمايتهم من مخاطر السيول، لنتأكد من جاهزية كل قطاع،  وتنفيذ ما تم إقراره سابقا من قبلنا.
 
وشدد الأمير جلوي بن عبدالعزيز على توفير أقصى درجات الحماية للمواطنين، قائلا "يجب أن ندرك جميعًا، أننا نعمل لتحقيق تطلعات القيادة، في خدمة الوطن والمواطن والإنسانية، ما يستوجب علينا العمل بروح الفريق الواحد، بتكامل الجهود والتنسيق المستمر، للخروج بنتائج لا نقبل التراخي أو التساهل في تطبيقها".
 
واستعرض الاجتماع الإجراءات المتخذة لمواجهة المخاطر المحتملة نتيجة هطول الأمطار وجريان السيول في المنطقة، واستعدادات كل الجهات الأمنية والخدمية لتنفيذ التدابير الاحترازية لعمل الدفاع المدني.
وأكد مدير عام الدفاع المدني بمنطقة نجران، اللواء علي بن محمد العمري، أن رعاية أمير المنطقة لها الدور الفعال لاتخاذ القرارات المناسبة، التي ترتكز على حماية الأرواح والممتلكات، وتوجيه الجهات المعنية بتنفيذ إجراءات وتدابير الدفاع المدني في الحالات الطارئة.
29 ديسمبر 2015 - 18 ربيع الأول 1437
03:55 PM

لدى ترؤسه اجتماع لجنة الدفاع المدني الرئيسية في المنطقة

أمير نجران: لا نقبل التساهل بأرواح المواطنين وممتلكاتهم

A A A
0
3,528

هادي آل كليب- سبق- نجران: أكد أمير منطقة نجران على ضرورة العمل بفريق الروح الواحد والتنسيق المستمر وعدم التراخي والتهاون في ارواح المواطنين وممتلكاتهم .
 
ورفع جلوي الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد ـ حفظهم الله ـ على ما يولونه من رعاية كريمة ودعم سخي وتوفير كل ما من شأنه خدمة المواطن.
 
وقال في مستهل ترؤسه اجتماع لجنة الدفاع المدني الرئيسية بمنطقة نجران، صباح اليوم: إننا نجتمع اليوم صبيحة إعلان الميزانية العامة للدولة، التي انطلقت من مقولة مولاي خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ "المواطن الذي هو محور اهتمامنا"، فهنيئًا لنا بسلمان الخير والعطاء، بسلمان الحكمة والحنكة، وسلمان الحزم والعزم، وحقٌّ علينا أن نفخر ونعتز بقيادة وطننا العزيز الغالي.
 
وأضاف : إن اجتماعنا اليوم يأتي لتحقيق هدف يمثّل واحدًا من التطلعات السامية لقيادتنا الرشيدة، يحقق السلامة للمواطنين وحمايتهم من مخاطر السيول، لنتأكد من جاهزية كل قطاع،  وتنفيذ ما تم إقراره سابقا من قبلنا.
 
وشدد الأمير جلوي بن عبدالعزيز على توفير أقصى درجات الحماية للمواطنين، قائلا "يجب أن ندرك جميعًا، أننا نعمل لتحقيق تطلعات القيادة، في خدمة الوطن والمواطن والإنسانية، ما يستوجب علينا العمل بروح الفريق الواحد، بتكامل الجهود والتنسيق المستمر، للخروج بنتائج لا نقبل التراخي أو التساهل في تطبيقها".
 
واستعرض الاجتماع الإجراءات المتخذة لمواجهة المخاطر المحتملة نتيجة هطول الأمطار وجريان السيول في المنطقة، واستعدادات كل الجهات الأمنية والخدمية لتنفيذ التدابير الاحترازية لعمل الدفاع المدني.
وأكد مدير عام الدفاع المدني بمنطقة نجران، اللواء علي بن محمد العمري، أن رعاية أمير المنطقة لها الدور الفعال لاتخاذ القرارات المناسبة، التي ترتكز على حماية الأرواح والممتلكات، وتوجيه الجهات المعنية بتنفيذ إجراءات وتدابير الدفاع المدني في الحالات الطارئة.