العامري: تصوير الطلاب وتقديم الوجبات مخالفة ولا يجلب الاطمئنان

فسرها بأنها ممارسات نتجت عن غياب النشاط المدرسي

بدر العتيبي- سبق- الرياض: فسّر المستشار التعليمي والتربوي الدكتور محمد العامري الممارسات الأخيرة التي أبرزت بعض التربويين وهم يقدمون الوجبات والشاي للطلاب بأنها سبب الفجوة بين الوزارة والميدان التربوي وغياب الأنشطة الطلابية.
 
وبين أن الحد من مسابقات التميز وحصرها في مسابقة مركزية جعل البعض يحاول أن يتميّز بعيداً عن معايير وضوابط الأداء المخطط لها، مشيراً إلى أن هذه التصرفات لقيت استهجان العشرات على صفحات شبكات التواصل الاجتماعي، والذين وصفوا ذلك بالابتذال والتكلف ويشوبها إساءات للميدان التربوي.
 
وقال العامري لـ"سبق": " مثل هذه الممارسات هي تباعات، وهي نتيجة الفجوة بين الوزارة وبين الحقل التربوي والذي نواته المدرسة ومحركه المعلم ومحوره الطالب على مدار سنوات وعدم وجود تواصل فعال".
 
 
وزاد: "ولنضيف سبباً آخر رئيساً، وهو غياب النشاط الطلابي، فمنذُ تحجيم النشاطات الطلابية، وربط موافقات إقامة المناشط بمكتب الوزير، والتشدد في فتح آفاق الأنشطة الطلابية، ونحن نعاني من وجود جمود في تفاعل الطالب والمعلم مع متطلبات العملية التعليمية والتربوية ".
 
واختتم قائلاً: " تشكر المدارس والمعلمون على بادرة الحرص على إفطار الطلاب وتزويدهم بسبل الراحة، لكن تصوير الطالب أثناء أداء الاختبارات كما شاهدنا لا يتماشى مع الهدف من الاطمئنان النفسي، ويعد مخالفة لقواعد لجان إدارة كنترول الاختبارات".

اعلان
العامري: تصوير الطلاب وتقديم الوجبات مخالفة ولا يجلب الاطمئنان
سبق
بدر العتيبي- سبق- الرياض: فسّر المستشار التعليمي والتربوي الدكتور محمد العامري الممارسات الأخيرة التي أبرزت بعض التربويين وهم يقدمون الوجبات والشاي للطلاب بأنها سبب الفجوة بين الوزارة والميدان التربوي وغياب الأنشطة الطلابية.
 
وبين أن الحد من مسابقات التميز وحصرها في مسابقة مركزية جعل البعض يحاول أن يتميّز بعيداً عن معايير وضوابط الأداء المخطط لها، مشيراً إلى أن هذه التصرفات لقيت استهجان العشرات على صفحات شبكات التواصل الاجتماعي، والذين وصفوا ذلك بالابتذال والتكلف ويشوبها إساءات للميدان التربوي.
 
وقال العامري لـ"سبق": " مثل هذه الممارسات هي تباعات، وهي نتيجة الفجوة بين الوزارة وبين الحقل التربوي والذي نواته المدرسة ومحركه المعلم ومحوره الطالب على مدار سنوات وعدم وجود تواصل فعال".
 
 
وزاد: "ولنضيف سبباً آخر رئيساً، وهو غياب النشاط الطلابي، فمنذُ تحجيم النشاطات الطلابية، وربط موافقات إقامة المناشط بمكتب الوزير، والتشدد في فتح آفاق الأنشطة الطلابية، ونحن نعاني من وجود جمود في تفاعل الطالب والمعلم مع متطلبات العملية التعليمية والتربوية ".
 
واختتم قائلاً: " تشكر المدارس والمعلمون على بادرة الحرص على إفطار الطلاب وتزويدهم بسبل الراحة، لكن تصوير الطالب أثناء أداء الاختبارات كما شاهدنا لا يتماشى مع الهدف من الاطمئنان النفسي، ويعد مخالفة لقواعد لجان إدارة كنترول الاختبارات".
29 ديسمبر 2015 - 18 ربيع الأول 1437
08:45 PM

فسرها بأنها ممارسات نتجت عن غياب النشاط المدرسي

العامري: تصوير الطلاب وتقديم الوجبات مخالفة ولا يجلب الاطمئنان

A A A
0
24,517

بدر العتيبي- سبق- الرياض: فسّر المستشار التعليمي والتربوي الدكتور محمد العامري الممارسات الأخيرة التي أبرزت بعض التربويين وهم يقدمون الوجبات والشاي للطلاب بأنها سبب الفجوة بين الوزارة والميدان التربوي وغياب الأنشطة الطلابية.
 
وبين أن الحد من مسابقات التميز وحصرها في مسابقة مركزية جعل البعض يحاول أن يتميّز بعيداً عن معايير وضوابط الأداء المخطط لها، مشيراً إلى أن هذه التصرفات لقيت استهجان العشرات على صفحات شبكات التواصل الاجتماعي، والذين وصفوا ذلك بالابتذال والتكلف ويشوبها إساءات للميدان التربوي.
 
وقال العامري لـ"سبق": " مثل هذه الممارسات هي تباعات، وهي نتيجة الفجوة بين الوزارة وبين الحقل التربوي والذي نواته المدرسة ومحركه المعلم ومحوره الطالب على مدار سنوات وعدم وجود تواصل فعال".
 
 
وزاد: "ولنضيف سبباً آخر رئيساً، وهو غياب النشاط الطلابي، فمنذُ تحجيم النشاطات الطلابية، وربط موافقات إقامة المناشط بمكتب الوزير، والتشدد في فتح آفاق الأنشطة الطلابية، ونحن نعاني من وجود جمود في تفاعل الطالب والمعلم مع متطلبات العملية التعليمية والتربوية ".
 
واختتم قائلاً: " تشكر المدارس والمعلمون على بادرة الحرص على إفطار الطلاب وتزويدهم بسبل الراحة، لكن تصوير الطالب أثناء أداء الاختبارات كما شاهدنا لا يتماشى مع الهدف من الاطمئنان النفسي، ويعد مخالفة لقواعد لجان إدارة كنترول الاختبارات".