"أزمة دقيق" تتسبب في نقص معروض الخبز بأسواق جازان

المواطنون يطالبون الجهات المعنية بالتدخل وإنهاء المعاناة

محمد المواسي- سبق- جازان: تعاني أسواق منطقة جازان على مدى الأسبوعين الماضي والحالي؛ من أزمة في الدقيق؛ تسببت في نقص شديد في معروض الخبز بالمنطقة وانتشار سوق سوداء لبيع أكياس الدقيق في عدد من المحافظات.
 
وتساءل المواطنون عن سبب وقوع مثل هذه الأزمة، ويطالبون الجهات المختصة بسرعة التدخل لإيجاد حلول تنهي هذا الوضع.
 
وذكر مواطنون في محافظات صبيا والعارضة وأبو عريش أن أزمة الدقيق تسببت في نقص ملحوظ في معروض الخبز، وكذلك الدقيق في شكله الأساسي، مشيرين إلى أن الدقيق أصبح شبه معدوم في المنطقة؛ مما ساعد على وجود أسواق سوداء تبيع أكياس الدقيق بمختلف أحجامها وبأسعار متفاوتة.
 
وقال يحيى خبراني: "محافظة العارضة تشهد نقصًا كبيرًا في أسواق الدقيق مما اضطرني إلى البحث عنه خارج المحافظة؛ ثم فوجئت بوجود سوق سوداء في بطحان بمحافظة العارضة".
 
وأضاف: "توجهت إلى محافظة أبي عريش من أجل الحصول على الدقيق إلا أنني اكتشفت أن الأزمة قد طالتها ولم أجد الدقيق".
 
وطالب المواطنون الجهات المعنية بالتحرك من أجل إماطة اللثام عن المتسببين في مثل تلك الأزمات، مؤكدين أن المعاناة تتزايد يومًا بعد آخر.

اعلان
"أزمة دقيق" تتسبب في نقص معروض الخبز بأسواق جازان
سبق
محمد المواسي- سبق- جازان: تعاني أسواق منطقة جازان على مدى الأسبوعين الماضي والحالي؛ من أزمة في الدقيق؛ تسببت في نقص شديد في معروض الخبز بالمنطقة وانتشار سوق سوداء لبيع أكياس الدقيق في عدد من المحافظات.
 
وتساءل المواطنون عن سبب وقوع مثل هذه الأزمة، ويطالبون الجهات المختصة بسرعة التدخل لإيجاد حلول تنهي هذا الوضع.
 
وذكر مواطنون في محافظات صبيا والعارضة وأبو عريش أن أزمة الدقيق تسببت في نقص ملحوظ في معروض الخبز، وكذلك الدقيق في شكله الأساسي، مشيرين إلى أن الدقيق أصبح شبه معدوم في المنطقة؛ مما ساعد على وجود أسواق سوداء تبيع أكياس الدقيق بمختلف أحجامها وبأسعار متفاوتة.
 
وقال يحيى خبراني: "محافظة العارضة تشهد نقصًا كبيرًا في أسواق الدقيق مما اضطرني إلى البحث عنه خارج المحافظة؛ ثم فوجئت بوجود سوق سوداء في بطحان بمحافظة العارضة".
 
وأضاف: "توجهت إلى محافظة أبي عريش من أجل الحصول على الدقيق إلا أنني اكتشفت أن الأزمة قد طالتها ولم أجد الدقيق".
 
وطالب المواطنون الجهات المعنية بالتحرك من أجل إماطة اللثام عن المتسببين في مثل تلك الأزمات، مؤكدين أن المعاناة تتزايد يومًا بعد آخر.
05 يناير 2015 - 14 ربيع الأول 1436
02:38 PM

"أزمة دقيق" تتسبب في نقص معروض الخبز بأسواق جازان

المواطنون يطالبون الجهات المعنية بالتدخل وإنهاء المعاناة

A A A
0
8,194

محمد المواسي- سبق- جازان: تعاني أسواق منطقة جازان على مدى الأسبوعين الماضي والحالي؛ من أزمة في الدقيق؛ تسببت في نقص شديد في معروض الخبز بالمنطقة وانتشار سوق سوداء لبيع أكياس الدقيق في عدد من المحافظات.
 
وتساءل المواطنون عن سبب وقوع مثل هذه الأزمة، ويطالبون الجهات المختصة بسرعة التدخل لإيجاد حلول تنهي هذا الوضع.
 
وذكر مواطنون في محافظات صبيا والعارضة وأبو عريش أن أزمة الدقيق تسببت في نقص ملحوظ في معروض الخبز، وكذلك الدقيق في شكله الأساسي، مشيرين إلى أن الدقيق أصبح شبه معدوم في المنطقة؛ مما ساعد على وجود أسواق سوداء تبيع أكياس الدقيق بمختلف أحجامها وبأسعار متفاوتة.
 
وقال يحيى خبراني: "محافظة العارضة تشهد نقصًا كبيرًا في أسواق الدقيق مما اضطرني إلى البحث عنه خارج المحافظة؛ ثم فوجئت بوجود سوق سوداء في بطحان بمحافظة العارضة".
 
وأضاف: "توجهت إلى محافظة أبي عريش من أجل الحصول على الدقيق إلا أنني اكتشفت أن الأزمة قد طالتها ولم أجد الدقيق".
 
وطالب المواطنون الجهات المعنية بالتحرك من أجل إماطة اللثام عن المتسببين في مثل تلك الأزمات، مؤكدين أن المعاناة تتزايد يومًا بعد آخر.