اتحاد "الكيميائيين العرب" يطلق الجائزة العربية للكيمياء لفئتي الكبار والشباب

بالتعاون مع الجمعية السعودية وبجوائز قيمتها 8 آلاف دولار

سبق- الرياض: أعلن اتحاد الكيميائيين العرب بالتعاون مع الجمعية الكيميائية السعودية عن إطلاق "الجائزة العربية للكيمياء" لفئتي الكبار والشباب ومنحها للكيميائيين العرب الذين أمضوا جل أوقاتهم في المعامل والأقسام الكيميائية بين البحث والإشراف على الطلاب والإنتاج العلمي في مجال الكيمياء، كما منحت جائزة فئة الشباب بهدف تشجيعهم و حث الجيل الجديد على زيادة الإنتاج المعرفي وتحقيق أعلى المستويات في التميز العلمي.
 
وأوضح الأمين العام لاتحاد الكيميائيين العرب الدكتور ضيف الله الضعيان أن الجائزة تهدف إلى حث وتشجيع المختصين في علم الكيمياء على زيادة إنتاجهم العلمي المتميز والمشاركة الدؤوبة والمتواصلة في البحث العلمي على مستوى الكيميائيين العرب مما يجعل التنافس قوياً جداً بين كبار و شباب الكيميائيين العرب.
 
وأضاف الضعيان أن لجنة المسابقة أقرت 10 شروط رئيسية لا بد من توفرها في المترشح للجائزة سواء من فئة الكبار أو الشباب أهمها أن يكون المترشح عربياً وأن يحصل المتقدم على 80 نقطة للكبار و 40 نقطة للشباب وأن لا يقل عمر المتقدم لفئة الكبار عن 40 سنة و لفئة الشباب أن لا يزيد عن 40 سنة وأن لا يكون سبق للمتقدم للجائزة الفوز بإحدى الجوائز العربية التي يمنحها الاتحاد أو الجمعية الكيميائية السعودية، مشيراً إلى أن الموعد النهائي للتقديم على الجائزة هو منتصف شهر فبراير المقبل 2015.
 
وبين أنه يتم حساب النقاط من خلال ثلاثة بنود أولها براءة اختراع تكون قد صدرت بالفعل وليس فقط تم تسجيلها و تحسب عن 4 نقاط البند الثاني نشر بحث علمي محكم ضمن المجلات المصنفة في قوائم (أي إس إي) وتحسب عن نقطة واحدة أما البند الثالث تأليف أو ترجمة كتاب كيميائي بشرط أن يكون في مجال علم الكيمياء و لا تقبل الكتب الثقافية والفكرية ويتم حسابه عن نقطتين.
 
ولفت الأمين العام لاتحاد الكيميائيين العرب إلى أن الجائزة العربية للكيمياء التي يمنحها اتحاد الكيميائيين العرب وبرعاية كريمة من الجمعية الكيميائية السعودية لفئة الكبار تقدم درع الجائزة وشهادة تقديرية ومبلغاً قيمته خمسة آلاف دولار أمريكي ولفئة الشباب درع الجائزة ومبلغ ثلاثة آلاف دولار أمريكي.

اعلان
اتحاد "الكيميائيين العرب" يطلق الجائزة العربية للكيمياء لفئتي الكبار والشباب
سبق
سبق- الرياض: أعلن اتحاد الكيميائيين العرب بالتعاون مع الجمعية الكيميائية السعودية عن إطلاق "الجائزة العربية للكيمياء" لفئتي الكبار والشباب ومنحها للكيميائيين العرب الذين أمضوا جل أوقاتهم في المعامل والأقسام الكيميائية بين البحث والإشراف على الطلاب والإنتاج العلمي في مجال الكيمياء، كما منحت جائزة فئة الشباب بهدف تشجيعهم و حث الجيل الجديد على زيادة الإنتاج المعرفي وتحقيق أعلى المستويات في التميز العلمي.
 
وأوضح الأمين العام لاتحاد الكيميائيين العرب الدكتور ضيف الله الضعيان أن الجائزة تهدف إلى حث وتشجيع المختصين في علم الكيمياء على زيادة إنتاجهم العلمي المتميز والمشاركة الدؤوبة والمتواصلة في البحث العلمي على مستوى الكيميائيين العرب مما يجعل التنافس قوياً جداً بين كبار و شباب الكيميائيين العرب.
 
وأضاف الضعيان أن لجنة المسابقة أقرت 10 شروط رئيسية لا بد من توفرها في المترشح للجائزة سواء من فئة الكبار أو الشباب أهمها أن يكون المترشح عربياً وأن يحصل المتقدم على 80 نقطة للكبار و 40 نقطة للشباب وأن لا يقل عمر المتقدم لفئة الكبار عن 40 سنة و لفئة الشباب أن لا يزيد عن 40 سنة وأن لا يكون سبق للمتقدم للجائزة الفوز بإحدى الجوائز العربية التي يمنحها الاتحاد أو الجمعية الكيميائية السعودية، مشيراً إلى أن الموعد النهائي للتقديم على الجائزة هو منتصف شهر فبراير المقبل 2015.
 
وبين أنه يتم حساب النقاط من خلال ثلاثة بنود أولها براءة اختراع تكون قد صدرت بالفعل وليس فقط تم تسجيلها و تحسب عن 4 نقاط البند الثاني نشر بحث علمي محكم ضمن المجلات المصنفة في قوائم (أي إس إي) وتحسب عن نقطة واحدة أما البند الثالث تأليف أو ترجمة كتاب كيميائي بشرط أن يكون في مجال علم الكيمياء و لا تقبل الكتب الثقافية والفكرية ويتم حسابه عن نقطتين.
 
ولفت الأمين العام لاتحاد الكيميائيين العرب إلى أن الجائزة العربية للكيمياء التي يمنحها اتحاد الكيميائيين العرب وبرعاية كريمة من الجمعية الكيميائية السعودية لفئة الكبار تقدم درع الجائزة وشهادة تقديرية ومبلغاً قيمته خمسة آلاف دولار أمريكي ولفئة الشباب درع الجائزة ومبلغ ثلاثة آلاف دولار أمريكي.
28 يناير 2015 - 8 ربيع الآخر 1436
09:19 PM

اتحاد "الكيميائيين العرب" يطلق الجائزة العربية للكيمياء لفئتي الكبار والشباب

بالتعاون مع الجمعية السعودية وبجوائز قيمتها 8 آلاف دولار

A A A
0
222

سبق- الرياض: أعلن اتحاد الكيميائيين العرب بالتعاون مع الجمعية الكيميائية السعودية عن إطلاق "الجائزة العربية للكيمياء" لفئتي الكبار والشباب ومنحها للكيميائيين العرب الذين أمضوا جل أوقاتهم في المعامل والأقسام الكيميائية بين البحث والإشراف على الطلاب والإنتاج العلمي في مجال الكيمياء، كما منحت جائزة فئة الشباب بهدف تشجيعهم و حث الجيل الجديد على زيادة الإنتاج المعرفي وتحقيق أعلى المستويات في التميز العلمي.
 
وأوضح الأمين العام لاتحاد الكيميائيين العرب الدكتور ضيف الله الضعيان أن الجائزة تهدف إلى حث وتشجيع المختصين في علم الكيمياء على زيادة إنتاجهم العلمي المتميز والمشاركة الدؤوبة والمتواصلة في البحث العلمي على مستوى الكيميائيين العرب مما يجعل التنافس قوياً جداً بين كبار و شباب الكيميائيين العرب.
 
وأضاف الضعيان أن لجنة المسابقة أقرت 10 شروط رئيسية لا بد من توفرها في المترشح للجائزة سواء من فئة الكبار أو الشباب أهمها أن يكون المترشح عربياً وأن يحصل المتقدم على 80 نقطة للكبار و 40 نقطة للشباب وأن لا يقل عمر المتقدم لفئة الكبار عن 40 سنة و لفئة الشباب أن لا يزيد عن 40 سنة وأن لا يكون سبق للمتقدم للجائزة الفوز بإحدى الجوائز العربية التي يمنحها الاتحاد أو الجمعية الكيميائية السعودية، مشيراً إلى أن الموعد النهائي للتقديم على الجائزة هو منتصف شهر فبراير المقبل 2015.
 
وبين أنه يتم حساب النقاط من خلال ثلاثة بنود أولها براءة اختراع تكون قد صدرت بالفعل وليس فقط تم تسجيلها و تحسب عن 4 نقاط البند الثاني نشر بحث علمي محكم ضمن المجلات المصنفة في قوائم (أي إس إي) وتحسب عن نقطة واحدة أما البند الثالث تأليف أو ترجمة كتاب كيميائي بشرط أن يكون في مجال علم الكيمياء و لا تقبل الكتب الثقافية والفكرية ويتم حسابه عن نقطتين.
 
ولفت الأمين العام لاتحاد الكيميائيين العرب إلى أن الجائزة العربية للكيمياء التي يمنحها اتحاد الكيميائيين العرب وبرعاية كريمة من الجمعية الكيميائية السعودية لفئة الكبار تقدم درع الجائزة وشهادة تقديرية ومبلغاً قيمته خمسة آلاف دولار أمريكي ولفئة الشباب درع الجائزة ومبلغ ثلاثة آلاف دولار أمريكي.