"أمير الباحة": قرارات الملك مُنعطف يعود بالخير على الوطن

قال: مستبشرون بأوامر خادم الحرمين الحكيمة الهادفة للتنمية

سبق- الرياض: رفع أمير منطقة الباحة مشاري بن سعود بن عبد العزيز، باسمه ونيابة عن أهالي منطقة الباحة، أسمى معاني الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية - حفظهم الله -، على صدور الأوامر الملكية الكريمة التي ستحقق لهذا الوطن وشعبه المزيد من التطور والنماء في شتى المجالات.
 
وثمن أمير الباحة الأوامر الملكية الكريمة التي أصدرها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - التي بدأت بالتشكيل الوزاري الجديد، مؤكداً أن هذه الأوامر تُعد منعطفاً مهماً ستعود على الوطن والمواطن بالخير والنماء إن شاء الله.
 
وقال: "لقد استبشر أبناء هذا الوطن بقرارات حكيمة من قائد فذ أحب الوطن فأحبه وأتت لتحقق تطلعات أبناء شعبه الوفي واتسمت جميعها ببعدها المتميز الذي يقوم بخدمة المواطنين"، مؤكداً أن إنشاء مجلسين للشؤون السياسية والأمنية، وللشؤون الاقتصادية والتنمية هو دليل على الرؤية الثاقبة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - نحو تحقيق الأمن والرخاء امتداداً لسياسة ونهج هذه الدولة منذ تأسيسها وتحقيقاً لسرعة التنفيذ التي يتطلع لها الجميع وتعد الركيزة الأساسية لتحقيق التنمية المتوازنة".
 
وبين أن المواطن يعد من أهم أولويات الملك سلمان -حفظه الله-، فقد دعم جميع ما يتطلع إليه في شتى المجالات ودعم الفقراء والمحتاجين هذه الفئة التي التفت إليها بكل حنان وصدق من خلال دعمه - حفظه الله - للمؤسسات والجمعيات الخيرية وجمعية الأطفال المعوقين، الأمر الذي سيمكنها من القيام بأدوارها تجاه المجتمع، مشيراً إلى الاهتمام الكبير الذي يوليه خادم الحرمين الشريفين بالتعليم الذي يعده الثروة الحقيقية، فقد وحده ليكون تحت مظلة واحدة ستسهم بالتسريع في استكمال مشاريعها وتطوير التعليم.
 
 
وأشاد بما تضمنته الأوامر الملكية من دعم للأندية الأدبية والرياضية والكهرباء والمياه والجمعيات التعاونية وصرف راتبين لموظفي الدولة وللطلاب والطالبات والمتقاعدين والمستفيدين من الضمان، منوهاً إلى أن هذه الأوامر تدل على اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - بكل ما يهم أبناء هذا الوطن وتحقيق الراحة والرفاهية ورغد العيش الكريم لهم، سائلاً الله أن يحفظ قادة هذه البلاد وأمنها واستقرارها.

اعلان
"أمير الباحة": قرارات الملك مُنعطف يعود بالخير على الوطن
سبق
سبق- الرياض: رفع أمير منطقة الباحة مشاري بن سعود بن عبد العزيز، باسمه ونيابة عن أهالي منطقة الباحة، أسمى معاني الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية - حفظهم الله -، على صدور الأوامر الملكية الكريمة التي ستحقق لهذا الوطن وشعبه المزيد من التطور والنماء في شتى المجالات.
 
وثمن أمير الباحة الأوامر الملكية الكريمة التي أصدرها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - التي بدأت بالتشكيل الوزاري الجديد، مؤكداً أن هذه الأوامر تُعد منعطفاً مهماً ستعود على الوطن والمواطن بالخير والنماء إن شاء الله.
 
وقال: "لقد استبشر أبناء هذا الوطن بقرارات حكيمة من قائد فذ أحب الوطن فأحبه وأتت لتحقق تطلعات أبناء شعبه الوفي واتسمت جميعها ببعدها المتميز الذي يقوم بخدمة المواطنين"، مؤكداً أن إنشاء مجلسين للشؤون السياسية والأمنية، وللشؤون الاقتصادية والتنمية هو دليل على الرؤية الثاقبة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - نحو تحقيق الأمن والرخاء امتداداً لسياسة ونهج هذه الدولة منذ تأسيسها وتحقيقاً لسرعة التنفيذ التي يتطلع لها الجميع وتعد الركيزة الأساسية لتحقيق التنمية المتوازنة".
 
وبين أن المواطن يعد من أهم أولويات الملك سلمان -حفظه الله-، فقد دعم جميع ما يتطلع إليه في شتى المجالات ودعم الفقراء والمحتاجين هذه الفئة التي التفت إليها بكل حنان وصدق من خلال دعمه - حفظه الله - للمؤسسات والجمعيات الخيرية وجمعية الأطفال المعوقين، الأمر الذي سيمكنها من القيام بأدوارها تجاه المجتمع، مشيراً إلى الاهتمام الكبير الذي يوليه خادم الحرمين الشريفين بالتعليم الذي يعده الثروة الحقيقية، فقد وحده ليكون تحت مظلة واحدة ستسهم بالتسريع في استكمال مشاريعها وتطوير التعليم.
 
 
وأشاد بما تضمنته الأوامر الملكية من دعم للأندية الأدبية والرياضية والكهرباء والمياه والجمعيات التعاونية وصرف راتبين لموظفي الدولة وللطلاب والطالبات والمتقاعدين والمستفيدين من الضمان، منوهاً إلى أن هذه الأوامر تدل على اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - بكل ما يهم أبناء هذا الوطن وتحقيق الراحة والرفاهية ورغد العيش الكريم لهم، سائلاً الله أن يحفظ قادة هذه البلاد وأمنها واستقرارها.
30 يناير 2015 - 10 ربيع الآخر 1436
08:48 PM

"أمير الباحة": قرارات الملك مُنعطف يعود بالخير على الوطن

قال: مستبشرون بأوامر خادم الحرمين الحكيمة الهادفة للتنمية

A A A
0
3,036

سبق- الرياض: رفع أمير منطقة الباحة مشاري بن سعود بن عبد العزيز، باسمه ونيابة عن أهالي منطقة الباحة، أسمى معاني الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية - حفظهم الله -، على صدور الأوامر الملكية الكريمة التي ستحقق لهذا الوطن وشعبه المزيد من التطور والنماء في شتى المجالات.
 
وثمن أمير الباحة الأوامر الملكية الكريمة التي أصدرها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - التي بدأت بالتشكيل الوزاري الجديد، مؤكداً أن هذه الأوامر تُعد منعطفاً مهماً ستعود على الوطن والمواطن بالخير والنماء إن شاء الله.
 
وقال: "لقد استبشر أبناء هذا الوطن بقرارات حكيمة من قائد فذ أحب الوطن فأحبه وأتت لتحقق تطلعات أبناء شعبه الوفي واتسمت جميعها ببعدها المتميز الذي يقوم بخدمة المواطنين"، مؤكداً أن إنشاء مجلسين للشؤون السياسية والأمنية، وللشؤون الاقتصادية والتنمية هو دليل على الرؤية الثاقبة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - نحو تحقيق الأمن والرخاء امتداداً لسياسة ونهج هذه الدولة منذ تأسيسها وتحقيقاً لسرعة التنفيذ التي يتطلع لها الجميع وتعد الركيزة الأساسية لتحقيق التنمية المتوازنة".
 
وبين أن المواطن يعد من أهم أولويات الملك سلمان -حفظه الله-، فقد دعم جميع ما يتطلع إليه في شتى المجالات ودعم الفقراء والمحتاجين هذه الفئة التي التفت إليها بكل حنان وصدق من خلال دعمه - حفظه الله - للمؤسسات والجمعيات الخيرية وجمعية الأطفال المعوقين، الأمر الذي سيمكنها من القيام بأدوارها تجاه المجتمع، مشيراً إلى الاهتمام الكبير الذي يوليه خادم الحرمين الشريفين بالتعليم الذي يعده الثروة الحقيقية، فقد وحده ليكون تحت مظلة واحدة ستسهم بالتسريع في استكمال مشاريعها وتطوير التعليم.
 
 
وأشاد بما تضمنته الأوامر الملكية من دعم للأندية الأدبية والرياضية والكهرباء والمياه والجمعيات التعاونية وصرف راتبين لموظفي الدولة وللطلاب والطالبات والمتقاعدين والمستفيدين من الضمان، منوهاً إلى أن هذه الأوامر تدل على اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - بكل ما يهم أبناء هذا الوطن وتحقيق الراحة والرفاهية ورغد العيش الكريم لهم، سائلاً الله أن يحفظ قادة هذه البلاد وأمنها واستقرارها.