مديرو الدفاع المدني: نشر ثقافة السلامة الخطوة الأولى نحو مجتمع آمن

‏خلال مشاركاتهم في فعاليات اليوم العالمي للهيئة

سبق- الرياض: أكد مديرو الدفاع المدني في عدد من مناطق المملكة حرص القيادة الرشيدة للمشاركة في فعاليات اليوم العالمي للدفاع المدني، كل عام، والاستفادة من الخبرات والتجارب الدولية المتميزة في مجال نشر ثقافة السلامة، وتعزيز دور المؤسسات والأفراد في دعم جهود رجال الدفاع المدني في التصدي لمخالفات السلامة مؤكدين أن تفاعل المواطن والمقيم يمثل الركيزة الأساسية لنجاح الدفاع المدني في أداء مهامه الإنسانية والحفاظ على الأرواح والممتلكات العامة والخاصة.
 
في البداية أوضح مدير الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة اللواء جميل بن محمد أربعين، أن دعم حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز للدفاع المدني لا يقتصر فقط على توفير الموارد المالية لتأمين الآليات والمعدات والتي يمتلك جهاز الدفاع المدني أحدثها، بل يمتد ليشمل الارتقاء بمهارات القوى البشرية من ضباط وأفراد الدفاع المدني من خلال برامج التدريب والابتعاث وتوفير بيئة العمل المحفزة لهم، ورعاية المصابين وأسر الشهداء منهم.
 
وأضاف اللواء أربعين أن جهود الدولة تكتمل في دعم قدرات الدفاع المدني بالحرص على المشاركة في المناسبات والفعاليات الدولية ذات العلاقة بأعمال الدفاع المدني، وفي مقدمتها الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني كل عام والذي يعد مناسبة عالمية لعرض التجارب المتميزة على المستوى الدولي في أعمال الإطفاء والإنقاذ والإسعاف وتبادل الخبرات بين أجهزة الحماية المدنية والدفاع المدني ومناقشة كافة الصعوبات والتحديات التي تواجه هذه الأجهزة والمقترحات اللازمة لتجاوزها.
 
وأضاف أن توجيهات وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بالمشاركة في الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني هذا العام جاءت تحت شعار (نحو مجتمع آمن) وتؤكد حرص الدولة ـ رعاها الله ـ على تفعيل مشاركة كافة مؤسسات المجتمع، وكذلك الأفراد على القيام بدور فاعل في دعم جهود رجال الدفاع المدني، انطلاقاً من حقيقة ثابتة ومؤكدة مفادها أن نجاح جهاز الدفاع المدني في أداء رسالته على الوجه المطلوب لا يتحقق دون مشاركة وتعاون كل أبناء المجتمع واستشعارهم لمسؤوليتهم في الالتزام بإرشادات وتعليمات الدفاع المدني للوقاية من كافة الأخطار المحتملة في المنزل، أو أماكن العمل وغيرها من الأماكن.
 
من جانبه، أكد مدير الدفاع المدني بمنطقة الرياض اللواءعابد مطر الصخيري أن شعار اليوم العالمي للدفاع المدني هذا العام (نحو مجتمع آمن) يأتي ترجمة لمقولة كلنا دفاع مدني التي أعلنها فقيد الوطن الأمير نايف بن عبد العزيز -يرحمه الله- قبل عدة سنوات، تأكيداً على دعم الدولة رعاها الله، لجهاز الدفاع المدني وإشارة إلى ضرورة تضافر جهود كافة مؤسسات المجتمع في مساندة رجال الدفاع المدني لأداء مهامهم.
 
وأضاف الصخيري أن فعاليات اليوم العالمي للدفاع المدني مناسبة متميزة لتعريف أبناء المجتمع بمسؤوليتهم ودورهم الكبير في دعم جهود رجال الدفاع المدني، والأهم هو توعيتهم بمتطلبات السلامة وكل ما يمثل مخالفة لها، مشيراً إلى حرص مديرية الدفاع المدني بمنطقة الرياض على الاستفادة من فعاليات اليوم العالمي للدفاع المدني هذا العام في نشر ثقافة السلامة بين كافة فئات وشرائح المجتمع، بما في ذلك النساء والأطفال والعمالة المنزلية والعاملين في المدن والمنشآت الصناعية والتجارية والتعليمية وغيرها.
 
في الأثناء، قال مدير الدفاع المدني بمنطقة تبوك اللواء مستور بن عائض الحارثي: إن نجاح جهود نشر ثقافة السلامة بين كل فئات المجتمع، من خلال الفعاليات التي تنفذها المديرية العامة للدفاع المدني في المناطق على مدار العام وخلال المهرجانات والمناسبات الوطنية وكذلك من خلال الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني، يعزز من قدرة المواطن والمقيم على اتخاذ الإجراءات الوقائية التي تحول -بمشيئة الله تعالى- دون وقوع الحوادث ذات العلاقة بأعمال الدفاع المدني.
 
وتابع اللواء مستور: ومن هنا كان اهتمام الدفاع المدني بناءً على توجيهات وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف على تنفيذ عدد كبير من الفعاليات، وبرعاية أمراء المناطق في الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني لإيصال رسائل التوعية الوقائية لشرائح واسعة من أبناء المجتمع السعودي، في إطار الحرص على إرساء مبدأ المشاركة المجتمعية، باعتبارها ضرورة لنجاح جهود رجال الدفاع المدني في التصدي لكافة المخاطر التي قد تختلف من منطقة لأخرى.
 
بدوره أوضح مدير الدفاع المدني بمنطقة جازان اللواء هاشم صيقل أن حرص الدولة -رعاها الله- على الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني يجسد رعاية القيادة الرشيدة ودعمها لكل جهد يسهم في الحفاظ على سلامة أبناء الوطن والمقيمين به، كما يمثل امتداداً للجهود الضخمة والإمكانات الكبيرة التي تبذل لتطوير قدرات الدفاع المدني باعتباره الجهاز المسؤول عن حماية الأرواح والممتلكات، والتي تتجلى في التطور الكبير في قدرات الدفاع المدني البشرية والآلية وامتلاكه لأحدث المعدات والتجهيزات التي تؤهله لأداء المهام المنوطة به على الوجه الأمثل بمشيئة الله تعالى.
 
وأضاف أن شعار (نحو مجتمع آمن) الذي اختير عنواناً وهدفاً لفعاليات الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني هذا العام يتفق تماماً مع ما أثبتته التجارب والأحداث من أهمية دور المواطن في دعم جهود رجال الدفاع المدني ليس فقط في مواجهة الحوادث بل في الوقاية من وقوعها أصلاً، وذلك من خلال الالتزام باشتراطات السلامة والإجراءات الوقائية الواردة في أنظمة ولوائح الدفاع المدني.
 
 في الغضون قال العميد على السواط مدير الدفاع المدني بمنطقة الباحة إن توجيهات وزير الداخلية للاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني ودعوته لأمارات المناطق بالمشاركة في الفعاليات التي تقام بهذه المناسبة، خير دليل على اهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين بسلامة أبناء الوطن والمقيمين به، ودعم جهود الدفاع المدني في نشر ثقافة السلامة والإطلاع على الخبرات والتجارب العالمية في مجالات عمل الدفاع المدني.
 
 وأشار السواط إلى حرص المديرية العامة للدفاع المدني ومديريات الدفاع المدني بالمناطق على الاستفادة من فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني في مد جسور قوية تحقق الشراكة المجتمعية في تنمية الوعي بإجراءات السلامة في جميع المنشآت العامة والخاصة، وتعريف المواطن بالأخطار التي ترتبط بمخالفة هذه الإجراءات ودوره في التصدي لها والإبلاغ عنها، وتشجيع أبناء المجتمع على التطوع ضمن صفوف الدفاع المدني في حالات الطوارئ.
 
 في سياق متصل، عبّر مدير الدفاع المدني بمنطقة الحدود الشمالية عبر العميد عبد الرحمن الزهراني عن سعادته وتقديره لما توليه الدولة -رعاها الله- من اهتمام وحرص على تطوير قدرات الدفاع المدني السعودي وتأمين أفضل المعدات والآليات لأداء مهامه في الحفاظ على الأرواح والممتلكات، وإتاحة الفرصة لمنسوبيه من الضباط والأفراد للتدريب والابتعاث في أكبر الجامعات والمعاهد العلمية داخل المملكة وخارجها.
 
ودعا الزهراني المواطنين والمقيمين للمشاركة في فعاليات اليوم العالمي للدفاع المدني والاستفادة منها في معرفة أسباب وقوع الحوادث وطرق الوقاية منها والتصرف الصحيح في التعامل معها في حال وقوعها.
 
أخيراً، يقول مدير الدفاع المدني بمنطقة حائل العميد عايش الطلحي: لا يمكن الحديث عن مجتمع آمن دون مشاركة أبنائه في دعم جهود الأجهزة الأمنية، بما في ذلك جهاز الدفاع المدني، وإذا كانت جهود الأفراد هي الأساس لمواجهة الجرائم الأمنية، فان التعاون مع جهاز الدفاع المدني يمثل شرطاً أساسياً للحد من الحوادث والتخفيف من أثارها والخسائر الناجمة عنها.
 
وأضاف الطلحي أن المنظمة الدولية للحماية المدنية والدفاع المدني عندما اختارت (نحو مجتمع آمن) شعاراً للاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني هذا العام، فإنها أرادت أن تؤكد على هذه الحقيقة الواضحة، وتلفت الأنظار إلى أن نشر ثقافة السلامة ضرورة للوقاية من الأخطار ذات العلاقة بعمل الدفاع المدني، وأن استشعار كل مواطن لمسؤوليته في دعم جهود الدفاع المدني يبدأ بالتزامه بإرشادات السلامة في منزله ومكان عمله وأي منشأة أخرى قد يتواجد فيها، والإبلاغ عن أي مخالفات لاشتراطات السلامة في هذه المنشأة أو تلك واتباع تعليمات رجال الدفاع المدني في إزالة أي مخالفات تهدد السلامة.

اعلان
مديرو الدفاع المدني: نشر ثقافة السلامة الخطوة الأولى نحو مجتمع آمن
سبق
سبق- الرياض: أكد مديرو الدفاع المدني في عدد من مناطق المملكة حرص القيادة الرشيدة للمشاركة في فعاليات اليوم العالمي للدفاع المدني، كل عام، والاستفادة من الخبرات والتجارب الدولية المتميزة في مجال نشر ثقافة السلامة، وتعزيز دور المؤسسات والأفراد في دعم جهود رجال الدفاع المدني في التصدي لمخالفات السلامة مؤكدين أن تفاعل المواطن والمقيم يمثل الركيزة الأساسية لنجاح الدفاع المدني في أداء مهامه الإنسانية والحفاظ على الأرواح والممتلكات العامة والخاصة.
 
في البداية أوضح مدير الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة اللواء جميل بن محمد أربعين، أن دعم حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز للدفاع المدني لا يقتصر فقط على توفير الموارد المالية لتأمين الآليات والمعدات والتي يمتلك جهاز الدفاع المدني أحدثها، بل يمتد ليشمل الارتقاء بمهارات القوى البشرية من ضباط وأفراد الدفاع المدني من خلال برامج التدريب والابتعاث وتوفير بيئة العمل المحفزة لهم، ورعاية المصابين وأسر الشهداء منهم.
 
وأضاف اللواء أربعين أن جهود الدولة تكتمل في دعم قدرات الدفاع المدني بالحرص على المشاركة في المناسبات والفعاليات الدولية ذات العلاقة بأعمال الدفاع المدني، وفي مقدمتها الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني كل عام والذي يعد مناسبة عالمية لعرض التجارب المتميزة على المستوى الدولي في أعمال الإطفاء والإنقاذ والإسعاف وتبادل الخبرات بين أجهزة الحماية المدنية والدفاع المدني ومناقشة كافة الصعوبات والتحديات التي تواجه هذه الأجهزة والمقترحات اللازمة لتجاوزها.
 
وأضاف أن توجيهات وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بالمشاركة في الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني هذا العام جاءت تحت شعار (نحو مجتمع آمن) وتؤكد حرص الدولة ـ رعاها الله ـ على تفعيل مشاركة كافة مؤسسات المجتمع، وكذلك الأفراد على القيام بدور فاعل في دعم جهود رجال الدفاع المدني، انطلاقاً من حقيقة ثابتة ومؤكدة مفادها أن نجاح جهاز الدفاع المدني في أداء رسالته على الوجه المطلوب لا يتحقق دون مشاركة وتعاون كل أبناء المجتمع واستشعارهم لمسؤوليتهم في الالتزام بإرشادات وتعليمات الدفاع المدني للوقاية من كافة الأخطار المحتملة في المنزل، أو أماكن العمل وغيرها من الأماكن.
 
من جانبه، أكد مدير الدفاع المدني بمنطقة الرياض اللواءعابد مطر الصخيري أن شعار اليوم العالمي للدفاع المدني هذا العام (نحو مجتمع آمن) يأتي ترجمة لمقولة كلنا دفاع مدني التي أعلنها فقيد الوطن الأمير نايف بن عبد العزيز -يرحمه الله- قبل عدة سنوات، تأكيداً على دعم الدولة رعاها الله، لجهاز الدفاع المدني وإشارة إلى ضرورة تضافر جهود كافة مؤسسات المجتمع في مساندة رجال الدفاع المدني لأداء مهامهم.
 
وأضاف الصخيري أن فعاليات اليوم العالمي للدفاع المدني مناسبة متميزة لتعريف أبناء المجتمع بمسؤوليتهم ودورهم الكبير في دعم جهود رجال الدفاع المدني، والأهم هو توعيتهم بمتطلبات السلامة وكل ما يمثل مخالفة لها، مشيراً إلى حرص مديرية الدفاع المدني بمنطقة الرياض على الاستفادة من فعاليات اليوم العالمي للدفاع المدني هذا العام في نشر ثقافة السلامة بين كافة فئات وشرائح المجتمع، بما في ذلك النساء والأطفال والعمالة المنزلية والعاملين في المدن والمنشآت الصناعية والتجارية والتعليمية وغيرها.
 
في الأثناء، قال مدير الدفاع المدني بمنطقة تبوك اللواء مستور بن عائض الحارثي: إن نجاح جهود نشر ثقافة السلامة بين كل فئات المجتمع، من خلال الفعاليات التي تنفذها المديرية العامة للدفاع المدني في المناطق على مدار العام وخلال المهرجانات والمناسبات الوطنية وكذلك من خلال الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني، يعزز من قدرة المواطن والمقيم على اتخاذ الإجراءات الوقائية التي تحول -بمشيئة الله تعالى- دون وقوع الحوادث ذات العلاقة بأعمال الدفاع المدني.
 
وتابع اللواء مستور: ومن هنا كان اهتمام الدفاع المدني بناءً على توجيهات وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف على تنفيذ عدد كبير من الفعاليات، وبرعاية أمراء المناطق في الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني لإيصال رسائل التوعية الوقائية لشرائح واسعة من أبناء المجتمع السعودي، في إطار الحرص على إرساء مبدأ المشاركة المجتمعية، باعتبارها ضرورة لنجاح جهود رجال الدفاع المدني في التصدي لكافة المخاطر التي قد تختلف من منطقة لأخرى.
 
بدوره أوضح مدير الدفاع المدني بمنطقة جازان اللواء هاشم صيقل أن حرص الدولة -رعاها الله- على الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني يجسد رعاية القيادة الرشيدة ودعمها لكل جهد يسهم في الحفاظ على سلامة أبناء الوطن والمقيمين به، كما يمثل امتداداً للجهود الضخمة والإمكانات الكبيرة التي تبذل لتطوير قدرات الدفاع المدني باعتباره الجهاز المسؤول عن حماية الأرواح والممتلكات، والتي تتجلى في التطور الكبير في قدرات الدفاع المدني البشرية والآلية وامتلاكه لأحدث المعدات والتجهيزات التي تؤهله لأداء المهام المنوطة به على الوجه الأمثل بمشيئة الله تعالى.
 
وأضاف أن شعار (نحو مجتمع آمن) الذي اختير عنواناً وهدفاً لفعاليات الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني هذا العام يتفق تماماً مع ما أثبتته التجارب والأحداث من أهمية دور المواطن في دعم جهود رجال الدفاع المدني ليس فقط في مواجهة الحوادث بل في الوقاية من وقوعها أصلاً، وذلك من خلال الالتزام باشتراطات السلامة والإجراءات الوقائية الواردة في أنظمة ولوائح الدفاع المدني.
 
 في الغضون قال العميد على السواط مدير الدفاع المدني بمنطقة الباحة إن توجيهات وزير الداخلية للاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني ودعوته لأمارات المناطق بالمشاركة في الفعاليات التي تقام بهذه المناسبة، خير دليل على اهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين بسلامة أبناء الوطن والمقيمين به، ودعم جهود الدفاع المدني في نشر ثقافة السلامة والإطلاع على الخبرات والتجارب العالمية في مجالات عمل الدفاع المدني.
 
 وأشار السواط إلى حرص المديرية العامة للدفاع المدني ومديريات الدفاع المدني بالمناطق على الاستفادة من فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني في مد جسور قوية تحقق الشراكة المجتمعية في تنمية الوعي بإجراءات السلامة في جميع المنشآت العامة والخاصة، وتعريف المواطن بالأخطار التي ترتبط بمخالفة هذه الإجراءات ودوره في التصدي لها والإبلاغ عنها، وتشجيع أبناء المجتمع على التطوع ضمن صفوف الدفاع المدني في حالات الطوارئ.
 
 في سياق متصل، عبّر مدير الدفاع المدني بمنطقة الحدود الشمالية عبر العميد عبد الرحمن الزهراني عن سعادته وتقديره لما توليه الدولة -رعاها الله- من اهتمام وحرص على تطوير قدرات الدفاع المدني السعودي وتأمين أفضل المعدات والآليات لأداء مهامه في الحفاظ على الأرواح والممتلكات، وإتاحة الفرصة لمنسوبيه من الضباط والأفراد للتدريب والابتعاث في أكبر الجامعات والمعاهد العلمية داخل المملكة وخارجها.
 
ودعا الزهراني المواطنين والمقيمين للمشاركة في فعاليات اليوم العالمي للدفاع المدني والاستفادة منها في معرفة أسباب وقوع الحوادث وطرق الوقاية منها والتصرف الصحيح في التعامل معها في حال وقوعها.
 
أخيراً، يقول مدير الدفاع المدني بمنطقة حائل العميد عايش الطلحي: لا يمكن الحديث عن مجتمع آمن دون مشاركة أبنائه في دعم جهود الأجهزة الأمنية، بما في ذلك جهاز الدفاع المدني، وإذا كانت جهود الأفراد هي الأساس لمواجهة الجرائم الأمنية، فان التعاون مع جهاز الدفاع المدني يمثل شرطاً أساسياً للحد من الحوادث والتخفيف من أثارها والخسائر الناجمة عنها.
 
وأضاف الطلحي أن المنظمة الدولية للحماية المدنية والدفاع المدني عندما اختارت (نحو مجتمع آمن) شعاراً للاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني هذا العام، فإنها أرادت أن تؤكد على هذه الحقيقة الواضحة، وتلفت الأنظار إلى أن نشر ثقافة السلامة ضرورة للوقاية من الأخطار ذات العلاقة بعمل الدفاع المدني، وأن استشعار كل مواطن لمسؤوليته في دعم جهود الدفاع المدني يبدأ بالتزامه بإرشادات السلامة في منزله ومكان عمله وأي منشأة أخرى قد يتواجد فيها، والإبلاغ عن أي مخالفات لاشتراطات السلامة في هذه المنشأة أو تلك واتباع تعليمات رجال الدفاع المدني في إزالة أي مخالفات تهدد السلامة.
25 فبراير 2014 - 25 ربيع الآخر 1435
08:07 PM

‏خلال مشاركاتهم في فعاليات اليوم العالمي للهيئة

مديرو الدفاع المدني: نشر ثقافة السلامة الخطوة الأولى نحو مجتمع آمن

A A A
0
2,107

سبق- الرياض: أكد مديرو الدفاع المدني في عدد من مناطق المملكة حرص القيادة الرشيدة للمشاركة في فعاليات اليوم العالمي للدفاع المدني، كل عام، والاستفادة من الخبرات والتجارب الدولية المتميزة في مجال نشر ثقافة السلامة، وتعزيز دور المؤسسات والأفراد في دعم جهود رجال الدفاع المدني في التصدي لمخالفات السلامة مؤكدين أن تفاعل المواطن والمقيم يمثل الركيزة الأساسية لنجاح الدفاع المدني في أداء مهامه الإنسانية والحفاظ على الأرواح والممتلكات العامة والخاصة.
 
في البداية أوضح مدير الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة اللواء جميل بن محمد أربعين، أن دعم حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز للدفاع المدني لا يقتصر فقط على توفير الموارد المالية لتأمين الآليات والمعدات والتي يمتلك جهاز الدفاع المدني أحدثها، بل يمتد ليشمل الارتقاء بمهارات القوى البشرية من ضباط وأفراد الدفاع المدني من خلال برامج التدريب والابتعاث وتوفير بيئة العمل المحفزة لهم، ورعاية المصابين وأسر الشهداء منهم.
 
وأضاف اللواء أربعين أن جهود الدولة تكتمل في دعم قدرات الدفاع المدني بالحرص على المشاركة في المناسبات والفعاليات الدولية ذات العلاقة بأعمال الدفاع المدني، وفي مقدمتها الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني كل عام والذي يعد مناسبة عالمية لعرض التجارب المتميزة على المستوى الدولي في أعمال الإطفاء والإنقاذ والإسعاف وتبادل الخبرات بين أجهزة الحماية المدنية والدفاع المدني ومناقشة كافة الصعوبات والتحديات التي تواجه هذه الأجهزة والمقترحات اللازمة لتجاوزها.
 
وأضاف أن توجيهات وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بالمشاركة في الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني هذا العام جاءت تحت شعار (نحو مجتمع آمن) وتؤكد حرص الدولة ـ رعاها الله ـ على تفعيل مشاركة كافة مؤسسات المجتمع، وكذلك الأفراد على القيام بدور فاعل في دعم جهود رجال الدفاع المدني، انطلاقاً من حقيقة ثابتة ومؤكدة مفادها أن نجاح جهاز الدفاع المدني في أداء رسالته على الوجه المطلوب لا يتحقق دون مشاركة وتعاون كل أبناء المجتمع واستشعارهم لمسؤوليتهم في الالتزام بإرشادات وتعليمات الدفاع المدني للوقاية من كافة الأخطار المحتملة في المنزل، أو أماكن العمل وغيرها من الأماكن.
 
من جانبه، أكد مدير الدفاع المدني بمنطقة الرياض اللواءعابد مطر الصخيري أن شعار اليوم العالمي للدفاع المدني هذا العام (نحو مجتمع آمن) يأتي ترجمة لمقولة كلنا دفاع مدني التي أعلنها فقيد الوطن الأمير نايف بن عبد العزيز -يرحمه الله- قبل عدة سنوات، تأكيداً على دعم الدولة رعاها الله، لجهاز الدفاع المدني وإشارة إلى ضرورة تضافر جهود كافة مؤسسات المجتمع في مساندة رجال الدفاع المدني لأداء مهامهم.
 
وأضاف الصخيري أن فعاليات اليوم العالمي للدفاع المدني مناسبة متميزة لتعريف أبناء المجتمع بمسؤوليتهم ودورهم الكبير في دعم جهود رجال الدفاع المدني، والأهم هو توعيتهم بمتطلبات السلامة وكل ما يمثل مخالفة لها، مشيراً إلى حرص مديرية الدفاع المدني بمنطقة الرياض على الاستفادة من فعاليات اليوم العالمي للدفاع المدني هذا العام في نشر ثقافة السلامة بين كافة فئات وشرائح المجتمع، بما في ذلك النساء والأطفال والعمالة المنزلية والعاملين في المدن والمنشآت الصناعية والتجارية والتعليمية وغيرها.
 
في الأثناء، قال مدير الدفاع المدني بمنطقة تبوك اللواء مستور بن عائض الحارثي: إن نجاح جهود نشر ثقافة السلامة بين كل فئات المجتمع، من خلال الفعاليات التي تنفذها المديرية العامة للدفاع المدني في المناطق على مدار العام وخلال المهرجانات والمناسبات الوطنية وكذلك من خلال الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني، يعزز من قدرة المواطن والمقيم على اتخاذ الإجراءات الوقائية التي تحول -بمشيئة الله تعالى- دون وقوع الحوادث ذات العلاقة بأعمال الدفاع المدني.
 
وتابع اللواء مستور: ومن هنا كان اهتمام الدفاع المدني بناءً على توجيهات وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف على تنفيذ عدد كبير من الفعاليات، وبرعاية أمراء المناطق في الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني لإيصال رسائل التوعية الوقائية لشرائح واسعة من أبناء المجتمع السعودي، في إطار الحرص على إرساء مبدأ المشاركة المجتمعية، باعتبارها ضرورة لنجاح جهود رجال الدفاع المدني في التصدي لكافة المخاطر التي قد تختلف من منطقة لأخرى.
 
بدوره أوضح مدير الدفاع المدني بمنطقة جازان اللواء هاشم صيقل أن حرص الدولة -رعاها الله- على الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني يجسد رعاية القيادة الرشيدة ودعمها لكل جهد يسهم في الحفاظ على سلامة أبناء الوطن والمقيمين به، كما يمثل امتداداً للجهود الضخمة والإمكانات الكبيرة التي تبذل لتطوير قدرات الدفاع المدني باعتباره الجهاز المسؤول عن حماية الأرواح والممتلكات، والتي تتجلى في التطور الكبير في قدرات الدفاع المدني البشرية والآلية وامتلاكه لأحدث المعدات والتجهيزات التي تؤهله لأداء المهام المنوطة به على الوجه الأمثل بمشيئة الله تعالى.
 
وأضاف أن شعار (نحو مجتمع آمن) الذي اختير عنواناً وهدفاً لفعاليات الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني هذا العام يتفق تماماً مع ما أثبتته التجارب والأحداث من أهمية دور المواطن في دعم جهود رجال الدفاع المدني ليس فقط في مواجهة الحوادث بل في الوقاية من وقوعها أصلاً، وذلك من خلال الالتزام باشتراطات السلامة والإجراءات الوقائية الواردة في أنظمة ولوائح الدفاع المدني.
 
 في الغضون قال العميد على السواط مدير الدفاع المدني بمنطقة الباحة إن توجيهات وزير الداخلية للاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني ودعوته لأمارات المناطق بالمشاركة في الفعاليات التي تقام بهذه المناسبة، خير دليل على اهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين بسلامة أبناء الوطن والمقيمين به، ودعم جهود الدفاع المدني في نشر ثقافة السلامة والإطلاع على الخبرات والتجارب العالمية في مجالات عمل الدفاع المدني.
 
 وأشار السواط إلى حرص المديرية العامة للدفاع المدني ومديريات الدفاع المدني بالمناطق على الاستفادة من فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني في مد جسور قوية تحقق الشراكة المجتمعية في تنمية الوعي بإجراءات السلامة في جميع المنشآت العامة والخاصة، وتعريف المواطن بالأخطار التي ترتبط بمخالفة هذه الإجراءات ودوره في التصدي لها والإبلاغ عنها، وتشجيع أبناء المجتمع على التطوع ضمن صفوف الدفاع المدني في حالات الطوارئ.
 
 في سياق متصل، عبّر مدير الدفاع المدني بمنطقة الحدود الشمالية عبر العميد عبد الرحمن الزهراني عن سعادته وتقديره لما توليه الدولة -رعاها الله- من اهتمام وحرص على تطوير قدرات الدفاع المدني السعودي وتأمين أفضل المعدات والآليات لأداء مهامه في الحفاظ على الأرواح والممتلكات، وإتاحة الفرصة لمنسوبيه من الضباط والأفراد للتدريب والابتعاث في أكبر الجامعات والمعاهد العلمية داخل المملكة وخارجها.
 
ودعا الزهراني المواطنين والمقيمين للمشاركة في فعاليات اليوم العالمي للدفاع المدني والاستفادة منها في معرفة أسباب وقوع الحوادث وطرق الوقاية منها والتصرف الصحيح في التعامل معها في حال وقوعها.
 
أخيراً، يقول مدير الدفاع المدني بمنطقة حائل العميد عايش الطلحي: لا يمكن الحديث عن مجتمع آمن دون مشاركة أبنائه في دعم جهود الأجهزة الأمنية، بما في ذلك جهاز الدفاع المدني، وإذا كانت جهود الأفراد هي الأساس لمواجهة الجرائم الأمنية، فان التعاون مع جهاز الدفاع المدني يمثل شرطاً أساسياً للحد من الحوادث والتخفيف من أثارها والخسائر الناجمة عنها.
 
وأضاف الطلحي أن المنظمة الدولية للحماية المدنية والدفاع المدني عندما اختارت (نحو مجتمع آمن) شعاراً للاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني هذا العام، فإنها أرادت أن تؤكد على هذه الحقيقة الواضحة، وتلفت الأنظار إلى أن نشر ثقافة السلامة ضرورة للوقاية من الأخطار ذات العلاقة بعمل الدفاع المدني، وأن استشعار كل مواطن لمسؤوليته في دعم جهود الدفاع المدني يبدأ بالتزامه بإرشادات السلامة في منزله ومكان عمله وأي منشأة أخرى قد يتواجد فيها، والإبلاغ عن أي مخالفات لاشتراطات السلامة في هذه المنشأة أو تلك واتباع تعليمات رجال الدفاع المدني في إزالة أي مخالفات تهدد السلامة.