"الجمارك" تستعرض خدماتها والمستثمرات يطالبن بتسهيلات مؤقتة

في لقاء مع سيدات الأعمال نظمه فرع غرفة الرياض أمس

سبق- الرياض: دعت مستثمرات في قطاع الأعمال مصلحة الجمارك والجهات المعنية لوضع آلية تتضمن حزمة من النظم والإجراءات تختص بتنظيم عملية الاستيراد والتصدير لسيدات الأعمال المبتدئات بغرض تحفيزهن ومساعدتهن على تطوير أعمالهن التجارية.
 
ومن المقرر أم يكون تطبيق هذه الآلية مرتبطاً بفترة زمنية محددة يخضعن بعدها لممارسة أنشطتهن وفق نظام الجمارك الموحد.
 
وأشارت المستثمرات إلى ضرورة التوسع في إنشاء أقسام نسائية بالمحطات الجمركية حتى يستطعن متابعة أعمالهن موضحات أهمية تبسيط الإجراءات والضوابط الجمركية في زيادة الصادرات السعودية.
 
جاء ذلك في اللقاء التعريفي الذي نظمه فرع السيدات بغرفة الرياض مساء أمس، حيث أكدت المشاركات في اللقاء على ضرورة التنسيق والتعاون بين الجهات ذات العلاقة بعملية الاستيراد والتصدير لحل المعوقات التي تواجه المستوردين والمصدرين.
 
وقال المستشار والمتحدث باسم مصلحة الجمارك عيسي العيسى: "هناك شراكة بين رجال وسيدات الأعمال والجمارك تستهدف تحقيق مصالح الأطراف من خلال الالتزام بالضوابط والإجراءات التي تنظم حركة الصادر والوارد".
 
وأضاف: "إيرادات الجمارك في العام الماضي بلغت 27.9 مليار ريال تقريبا لعام 2013منها ثلاثة مليارات ريال رسوم تحملتها الدولة بالنسبة لسعلتي الاسمنت والحديد، والجمارك تعمل من منطلق تحقيق التوازن بين تسهيل الإجراءات ومنع ودخول وخروج الممنوع".
 
وأردف: "التسهيلات الجمركية تتم عبر الشفافية ونشر الأنظمة ويتم تطبيق أنظمة الفحص الإشعاعي لتغطية جميع المنافذ الجمركية السعودية حيث يوجد 123 نظاما ثابتا ومتحركا للحاويات والشاحنات اضافة إلى 86 جهاز كشف المواد المشعة والنووية".
 
وقال "العيسى": "هذا الجهد يستهدف تقديم افضل خدمات التسهيلات الجمركية للقطاع التجاري تتمثل في وجود مستويات للتقاضي في الخلافات بين التجار والجمارك هذا بالإضافة إلى نشر الانظمة المعمول بها حتى يتم الالتزام بها لتوفير الوقت والجهد وتقليل التكاليف بالنسبة لعمليات فسح البضائع المستوردة إضافة إلى تطبيق نظام النافذة الواحدة لتقديم كل خدمات الجهات المعنية في مكان واحد".
 
وأضاف: "قيمة الواردات خلال العشرة اشهر الماضية بلغت 532 مليار ريال و162 مليار ريال قيمة لصادرات، وأشير هنا إلى نمو الواردات 56% وبقاء معدل وقت الفسح 1.7 يوم بالموانئ".
 
وأردف: " المضبوطات بلغت 265 مليون وحدة وتسعة ملايين كجم و12 مليون لتر، والحبوب المخدرة 49 مليون حبة والمخدرات الاخرى 5.5 كجم، والسلع المغشوشة والمقلدة 88.6 مليون وحدة، وتم منع دخول 77.6 مليون وحدة".
 
وتحدثت في بداية اللقاء نوف الراكان رئيسة لجنة سيدات الاعمال بغرفة الرياض مؤكدة أهمية تعريف سيدات الأعمال بالإجراءات والنظم المتعلقة بعملية التصدير والاستيراد والإجراءات التي تتبع في عملية فسح البضائع والتسهيلات التي تقدمها الجمارك في هذا الجانب منوهة بالتعاون المشترك بين مصلحة الجمارك والغرفة لخدمة قطاع الاعمال.
 
وأكدت أسماء المنيع المشرفة على قسم الاتصال النسوي بمصلحة الجمارك أن اللقاء يأتي ضمن خطة المصلحة للتواصل مع سيدات الاعمال للتعريف بالخدمات التي تقدم لقطاع الاعمال ولتبادل الآراء ووجهات النظر للحد من العقبات ووضع الحلول لها إضافة إلى تعريف سيدات الاعمال بالتسهيلات التي تقدم لهن الجمارك بما يمكنهن من تطوير انشطتهن التجارية.

اعلان
"الجمارك" تستعرض خدماتها والمستثمرات يطالبن بتسهيلات مؤقتة
سبق
سبق- الرياض: دعت مستثمرات في قطاع الأعمال مصلحة الجمارك والجهات المعنية لوضع آلية تتضمن حزمة من النظم والإجراءات تختص بتنظيم عملية الاستيراد والتصدير لسيدات الأعمال المبتدئات بغرض تحفيزهن ومساعدتهن على تطوير أعمالهن التجارية.
 
ومن المقرر أم يكون تطبيق هذه الآلية مرتبطاً بفترة زمنية محددة يخضعن بعدها لممارسة أنشطتهن وفق نظام الجمارك الموحد.
 
وأشارت المستثمرات إلى ضرورة التوسع في إنشاء أقسام نسائية بالمحطات الجمركية حتى يستطعن متابعة أعمالهن موضحات أهمية تبسيط الإجراءات والضوابط الجمركية في زيادة الصادرات السعودية.
 
جاء ذلك في اللقاء التعريفي الذي نظمه فرع السيدات بغرفة الرياض مساء أمس، حيث أكدت المشاركات في اللقاء على ضرورة التنسيق والتعاون بين الجهات ذات العلاقة بعملية الاستيراد والتصدير لحل المعوقات التي تواجه المستوردين والمصدرين.
 
وقال المستشار والمتحدث باسم مصلحة الجمارك عيسي العيسى: "هناك شراكة بين رجال وسيدات الأعمال والجمارك تستهدف تحقيق مصالح الأطراف من خلال الالتزام بالضوابط والإجراءات التي تنظم حركة الصادر والوارد".
 
وأضاف: "إيرادات الجمارك في العام الماضي بلغت 27.9 مليار ريال تقريبا لعام 2013منها ثلاثة مليارات ريال رسوم تحملتها الدولة بالنسبة لسعلتي الاسمنت والحديد، والجمارك تعمل من منطلق تحقيق التوازن بين تسهيل الإجراءات ومنع ودخول وخروج الممنوع".
 
وأردف: "التسهيلات الجمركية تتم عبر الشفافية ونشر الأنظمة ويتم تطبيق أنظمة الفحص الإشعاعي لتغطية جميع المنافذ الجمركية السعودية حيث يوجد 123 نظاما ثابتا ومتحركا للحاويات والشاحنات اضافة إلى 86 جهاز كشف المواد المشعة والنووية".
 
وقال "العيسى": "هذا الجهد يستهدف تقديم افضل خدمات التسهيلات الجمركية للقطاع التجاري تتمثل في وجود مستويات للتقاضي في الخلافات بين التجار والجمارك هذا بالإضافة إلى نشر الانظمة المعمول بها حتى يتم الالتزام بها لتوفير الوقت والجهد وتقليل التكاليف بالنسبة لعمليات فسح البضائع المستوردة إضافة إلى تطبيق نظام النافذة الواحدة لتقديم كل خدمات الجهات المعنية في مكان واحد".
 
وأضاف: "قيمة الواردات خلال العشرة اشهر الماضية بلغت 532 مليار ريال و162 مليار ريال قيمة لصادرات، وأشير هنا إلى نمو الواردات 56% وبقاء معدل وقت الفسح 1.7 يوم بالموانئ".
 
وأردف: " المضبوطات بلغت 265 مليون وحدة وتسعة ملايين كجم و12 مليون لتر، والحبوب المخدرة 49 مليون حبة والمخدرات الاخرى 5.5 كجم، والسلع المغشوشة والمقلدة 88.6 مليون وحدة، وتم منع دخول 77.6 مليون وحدة".
 
وتحدثت في بداية اللقاء نوف الراكان رئيسة لجنة سيدات الاعمال بغرفة الرياض مؤكدة أهمية تعريف سيدات الأعمال بالإجراءات والنظم المتعلقة بعملية التصدير والاستيراد والإجراءات التي تتبع في عملية فسح البضائع والتسهيلات التي تقدمها الجمارك في هذا الجانب منوهة بالتعاون المشترك بين مصلحة الجمارك والغرفة لخدمة قطاع الاعمال.
 
وأكدت أسماء المنيع المشرفة على قسم الاتصال النسوي بمصلحة الجمارك أن اللقاء يأتي ضمن خطة المصلحة للتواصل مع سيدات الاعمال للتعريف بالخدمات التي تقدم لقطاع الاعمال ولتبادل الآراء ووجهات النظر للحد من العقبات ووضع الحلول لها إضافة إلى تعريف سيدات الاعمال بالتسهيلات التي تقدم لهن الجمارك بما يمكنهن من تطوير انشطتهن التجارية.
27 نوفمبر 2014 - 5 صفر 1436
04:09 PM

"الجمارك" تستعرض خدماتها والمستثمرات يطالبن بتسهيلات مؤقتة

في لقاء مع سيدات الأعمال نظمه فرع غرفة الرياض أمس

A A A
0
2,320

سبق- الرياض: دعت مستثمرات في قطاع الأعمال مصلحة الجمارك والجهات المعنية لوضع آلية تتضمن حزمة من النظم والإجراءات تختص بتنظيم عملية الاستيراد والتصدير لسيدات الأعمال المبتدئات بغرض تحفيزهن ومساعدتهن على تطوير أعمالهن التجارية.
 
ومن المقرر أم يكون تطبيق هذه الآلية مرتبطاً بفترة زمنية محددة يخضعن بعدها لممارسة أنشطتهن وفق نظام الجمارك الموحد.
 
وأشارت المستثمرات إلى ضرورة التوسع في إنشاء أقسام نسائية بالمحطات الجمركية حتى يستطعن متابعة أعمالهن موضحات أهمية تبسيط الإجراءات والضوابط الجمركية في زيادة الصادرات السعودية.
 
جاء ذلك في اللقاء التعريفي الذي نظمه فرع السيدات بغرفة الرياض مساء أمس، حيث أكدت المشاركات في اللقاء على ضرورة التنسيق والتعاون بين الجهات ذات العلاقة بعملية الاستيراد والتصدير لحل المعوقات التي تواجه المستوردين والمصدرين.
 
وقال المستشار والمتحدث باسم مصلحة الجمارك عيسي العيسى: "هناك شراكة بين رجال وسيدات الأعمال والجمارك تستهدف تحقيق مصالح الأطراف من خلال الالتزام بالضوابط والإجراءات التي تنظم حركة الصادر والوارد".
 
وأضاف: "إيرادات الجمارك في العام الماضي بلغت 27.9 مليار ريال تقريبا لعام 2013منها ثلاثة مليارات ريال رسوم تحملتها الدولة بالنسبة لسعلتي الاسمنت والحديد، والجمارك تعمل من منطلق تحقيق التوازن بين تسهيل الإجراءات ومنع ودخول وخروج الممنوع".
 
وأردف: "التسهيلات الجمركية تتم عبر الشفافية ونشر الأنظمة ويتم تطبيق أنظمة الفحص الإشعاعي لتغطية جميع المنافذ الجمركية السعودية حيث يوجد 123 نظاما ثابتا ومتحركا للحاويات والشاحنات اضافة إلى 86 جهاز كشف المواد المشعة والنووية".
 
وقال "العيسى": "هذا الجهد يستهدف تقديم افضل خدمات التسهيلات الجمركية للقطاع التجاري تتمثل في وجود مستويات للتقاضي في الخلافات بين التجار والجمارك هذا بالإضافة إلى نشر الانظمة المعمول بها حتى يتم الالتزام بها لتوفير الوقت والجهد وتقليل التكاليف بالنسبة لعمليات فسح البضائع المستوردة إضافة إلى تطبيق نظام النافذة الواحدة لتقديم كل خدمات الجهات المعنية في مكان واحد".
 
وأضاف: "قيمة الواردات خلال العشرة اشهر الماضية بلغت 532 مليار ريال و162 مليار ريال قيمة لصادرات، وأشير هنا إلى نمو الواردات 56% وبقاء معدل وقت الفسح 1.7 يوم بالموانئ".
 
وأردف: " المضبوطات بلغت 265 مليون وحدة وتسعة ملايين كجم و12 مليون لتر، والحبوب المخدرة 49 مليون حبة والمخدرات الاخرى 5.5 كجم، والسلع المغشوشة والمقلدة 88.6 مليون وحدة، وتم منع دخول 77.6 مليون وحدة".
 
وتحدثت في بداية اللقاء نوف الراكان رئيسة لجنة سيدات الاعمال بغرفة الرياض مؤكدة أهمية تعريف سيدات الأعمال بالإجراءات والنظم المتعلقة بعملية التصدير والاستيراد والإجراءات التي تتبع في عملية فسح البضائع والتسهيلات التي تقدمها الجمارك في هذا الجانب منوهة بالتعاون المشترك بين مصلحة الجمارك والغرفة لخدمة قطاع الاعمال.
 
وأكدت أسماء المنيع المشرفة على قسم الاتصال النسوي بمصلحة الجمارك أن اللقاء يأتي ضمن خطة المصلحة للتواصل مع سيدات الاعمال للتعريف بالخدمات التي تقدم لقطاع الاعمال ولتبادل الآراء ووجهات النظر للحد من العقبات ووضع الحلول لها إضافة إلى تعريف سيدات الاعمال بالتسهيلات التي تقدم لهن الجمارك بما يمكنهن من تطوير انشطتهن التجارية.