الفريق أول القحطاني يفتتح غدًا المنتدى السعودي لـ"أعمال التطوع" بالرياض

تحت رعاية وزير الداخلية

تحت رعاية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف، وزير الداخلية، يفتتح مساء غد الثلاثاء مساعد وزير الداخلية لشؤون العمليات، الفريق أول سعيد بن عبدالله القحطاني، فعاليات المنتدى السعودي الأول لأعمال التطوع، الذي تنظمه المديرية العامة للدفاع المدني بقاعة الملك فيصل للمؤتمرات بفندق إنتركونتننتال الرياض لمدة يومين، بمشاركة عدد من الجهات الحكومية والأهلية والمهتمين في مجال العمل التطوعي وأصحاب المبادرات التطوعية.

وثمَّن المدير العام للدفاع المدني، الفريق سليمان بن عبدالله العمرو، الرعاية الكريمة من لدن وزير الداخلية لأعمال المنتدى، التي تعد دلالة واضحة على اهتمام ولاة الأمر – حفظهم الله - بالعمل التطوعي، وبيان أهميته في بناء الأوطان، وتنمية روح الانتماء للمجتمع الذي نعيش فيه. مقدمًا شكره لمعالي الفريق أول القحطاني على دعمه لفعاليات المؤتمر.

وقال: إن تنظيم المديرية العامة للدفاع المدني للمنتدى يأتي إيمانًا منها بأهمية العمل التطوعي، وإبراز سجلها في دعم رواد العمل التطوعي تحقيقًا لرؤية المملكة العربية السعودية 2030 في إيلاء العمل التطوعي عناية كبيرة من خلال رفع عدد المتطوعين من أحد عشر ألف متطوع إلى مليون متطوع.

وبيَّن أن الدفاع المدني يهدف من انعقاد المنتدى إلى تحقيق مجموعة من الأهداف، أولها ترسيخ الأمن الفكري والاجتماعي من خلال نشر ثقافة العمل التطوعي في المجتمع، وثانيها إبراز الدافعية للعمل التطوعي من الناحية الشرعية، وثالثها نشر ثقافة العمل التطوعي الجماعي في المجتمع.

وأفاد بأن الهدف الرابع للمنتدى هو تأطير العلاقة التكاملية بين المديرية العامة للدفاع المدني والفرق التطوعية، بينما الخامس يخص تعزيز ثقافة التطوع النوعي بأعمال الدفاع المدني من خلال موسمَيْ الحج ورمضان، وذلك من خلال مناقشة (7) محاور رئيسة، هي: التطوع وأثره على الأمن الفكري والاجتماعي لأفراد المجتمع، التأصيل الشرعي للتطوع في أعمال الدفاع المدني، الفرق التطوعية ودورها في فاعلية العمل التطوعي بأعمال الدفاع المدني، دور المرأة السعودية في إثراء العمل التطوعي، العلاقة التكاملية بين المديرية العامة للدفاع المدني والفرق التطوعية، فاعلية مشاركة المتطوعين بأعمال الدفاع المدني خلال موسم رمضان والحج، إضافة إلى محور دور وسائل التواصل الاجتماعي في نشر ثقافة العمل التطوعي.

وذكر أنه سيحضر فعاليات المؤتمر أكثر من 700 شخص من رواد وقادة العمل التطوعي في السعودية على مختلف الأصعدة الرسمية والأهلية، وفرق العمل التطوعي. مبينًا أنه سيتخلله العديد من الفعاليات التي تضم (7) جلسات

البريد الوارد
علمية، و(4) ورش عمل متخصصة، يشارك فيها أكثر من (80) خبيرًا وأكاديميًّا متخصصًا.

اعلان
الفريق أول القحطاني يفتتح غدًا المنتدى السعودي لـ"أعمال التطوع" بالرياض
سبق

تحت رعاية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف، وزير الداخلية، يفتتح مساء غد الثلاثاء مساعد وزير الداخلية لشؤون العمليات، الفريق أول سعيد بن عبدالله القحطاني، فعاليات المنتدى السعودي الأول لأعمال التطوع، الذي تنظمه المديرية العامة للدفاع المدني بقاعة الملك فيصل للمؤتمرات بفندق إنتركونتننتال الرياض لمدة يومين، بمشاركة عدد من الجهات الحكومية والأهلية والمهتمين في مجال العمل التطوعي وأصحاب المبادرات التطوعية.

وثمَّن المدير العام للدفاع المدني، الفريق سليمان بن عبدالله العمرو، الرعاية الكريمة من لدن وزير الداخلية لأعمال المنتدى، التي تعد دلالة واضحة على اهتمام ولاة الأمر – حفظهم الله - بالعمل التطوعي، وبيان أهميته في بناء الأوطان، وتنمية روح الانتماء للمجتمع الذي نعيش فيه. مقدمًا شكره لمعالي الفريق أول القحطاني على دعمه لفعاليات المؤتمر.

وقال: إن تنظيم المديرية العامة للدفاع المدني للمنتدى يأتي إيمانًا منها بأهمية العمل التطوعي، وإبراز سجلها في دعم رواد العمل التطوعي تحقيقًا لرؤية المملكة العربية السعودية 2030 في إيلاء العمل التطوعي عناية كبيرة من خلال رفع عدد المتطوعين من أحد عشر ألف متطوع إلى مليون متطوع.

وبيَّن أن الدفاع المدني يهدف من انعقاد المنتدى إلى تحقيق مجموعة من الأهداف، أولها ترسيخ الأمن الفكري والاجتماعي من خلال نشر ثقافة العمل التطوعي في المجتمع، وثانيها إبراز الدافعية للعمل التطوعي من الناحية الشرعية، وثالثها نشر ثقافة العمل التطوعي الجماعي في المجتمع.

وأفاد بأن الهدف الرابع للمنتدى هو تأطير العلاقة التكاملية بين المديرية العامة للدفاع المدني والفرق التطوعية، بينما الخامس يخص تعزيز ثقافة التطوع النوعي بأعمال الدفاع المدني من خلال موسمَيْ الحج ورمضان، وذلك من خلال مناقشة (7) محاور رئيسة، هي: التطوع وأثره على الأمن الفكري والاجتماعي لأفراد المجتمع، التأصيل الشرعي للتطوع في أعمال الدفاع المدني، الفرق التطوعية ودورها في فاعلية العمل التطوعي بأعمال الدفاع المدني، دور المرأة السعودية في إثراء العمل التطوعي، العلاقة التكاملية بين المديرية العامة للدفاع المدني والفرق التطوعية، فاعلية مشاركة المتطوعين بأعمال الدفاع المدني خلال موسم رمضان والحج، إضافة إلى محور دور وسائل التواصل الاجتماعي في نشر ثقافة العمل التطوعي.

وذكر أنه سيحضر فعاليات المؤتمر أكثر من 700 شخص من رواد وقادة العمل التطوعي في السعودية على مختلف الأصعدة الرسمية والأهلية، وفرق العمل التطوعي. مبينًا أنه سيتخلله العديد من الفعاليات التي تضم (7) جلسات

البريد الوارد
علمية، و(4) ورش عمل متخصصة، يشارك فيها أكثر من (80) خبيرًا وأكاديميًّا متخصصًا.

29 يناير 2018 - 12 جمادى الأول 1439
09:27 PM

الفريق أول القحطاني يفتتح غدًا المنتدى السعودي لـ"أعمال التطوع" بالرياض

تحت رعاية وزير الداخلية

A A A
2
11,474

تحت رعاية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف، وزير الداخلية، يفتتح مساء غد الثلاثاء مساعد وزير الداخلية لشؤون العمليات، الفريق أول سعيد بن عبدالله القحطاني، فعاليات المنتدى السعودي الأول لأعمال التطوع، الذي تنظمه المديرية العامة للدفاع المدني بقاعة الملك فيصل للمؤتمرات بفندق إنتركونتننتال الرياض لمدة يومين، بمشاركة عدد من الجهات الحكومية والأهلية والمهتمين في مجال العمل التطوعي وأصحاب المبادرات التطوعية.

وثمَّن المدير العام للدفاع المدني، الفريق سليمان بن عبدالله العمرو، الرعاية الكريمة من لدن وزير الداخلية لأعمال المنتدى، التي تعد دلالة واضحة على اهتمام ولاة الأمر – حفظهم الله - بالعمل التطوعي، وبيان أهميته في بناء الأوطان، وتنمية روح الانتماء للمجتمع الذي نعيش فيه. مقدمًا شكره لمعالي الفريق أول القحطاني على دعمه لفعاليات المؤتمر.

وقال: إن تنظيم المديرية العامة للدفاع المدني للمنتدى يأتي إيمانًا منها بأهمية العمل التطوعي، وإبراز سجلها في دعم رواد العمل التطوعي تحقيقًا لرؤية المملكة العربية السعودية 2030 في إيلاء العمل التطوعي عناية كبيرة من خلال رفع عدد المتطوعين من أحد عشر ألف متطوع إلى مليون متطوع.

وبيَّن أن الدفاع المدني يهدف من انعقاد المنتدى إلى تحقيق مجموعة من الأهداف، أولها ترسيخ الأمن الفكري والاجتماعي من خلال نشر ثقافة العمل التطوعي في المجتمع، وثانيها إبراز الدافعية للعمل التطوعي من الناحية الشرعية، وثالثها نشر ثقافة العمل التطوعي الجماعي في المجتمع.

وأفاد بأن الهدف الرابع للمنتدى هو تأطير العلاقة التكاملية بين المديرية العامة للدفاع المدني والفرق التطوعية، بينما الخامس يخص تعزيز ثقافة التطوع النوعي بأعمال الدفاع المدني من خلال موسمَيْ الحج ورمضان، وذلك من خلال مناقشة (7) محاور رئيسة، هي: التطوع وأثره على الأمن الفكري والاجتماعي لأفراد المجتمع، التأصيل الشرعي للتطوع في أعمال الدفاع المدني، الفرق التطوعية ودورها في فاعلية العمل التطوعي بأعمال الدفاع المدني، دور المرأة السعودية في إثراء العمل التطوعي، العلاقة التكاملية بين المديرية العامة للدفاع المدني والفرق التطوعية، فاعلية مشاركة المتطوعين بأعمال الدفاع المدني خلال موسم رمضان والحج، إضافة إلى محور دور وسائل التواصل الاجتماعي في نشر ثقافة العمل التطوعي.

وذكر أنه سيحضر فعاليات المؤتمر أكثر من 700 شخص من رواد وقادة العمل التطوعي في السعودية على مختلف الأصعدة الرسمية والأهلية، وفرق العمل التطوعي. مبينًا أنه سيتخلله العديد من الفعاليات التي تضم (7) جلسات

البريد الوارد
علمية، و(4) ورش عمل متخصصة، يشارك فيها أكثر من (80) خبيرًا وأكاديميًّا متخصصًا.