شاهد.. طالبات جامعة الملك سعود ينظّمن "سينما الرنين المغناطيسي"

فعالية توعوية ضَمّت 5 أركان لتوضيح أهم تطبيقات الرنين واستخداماتها

نظّمت مجموعة من طالبات قسم الأشعة بجامعة الملك سعود، فعاليةَ سينما الرنين المغناطيسي، والتي تهدف إلى توعية المجتمع بالرنين المغناطيسي، وإبراز أهم تطبيقاته الحديثة، وأسموها بـMRI the beauty and the beast.

جاءت الفعالية ضِمن تقييم طالبات المستوى السابع لمادة الرنين المغناطيسي، بإشراف مباشر من الدكتورة "أشواق رافع الرويلي" في كلية العلوم الطبية التطبيقية، وبرعاية من نادي الأشعة في جامعة الملك سعود، واختير "الثيم" ليعكس دور التقنية في المجال الطبي.

وتم تقسيم أركان الفعالية إلى خمسة أركان رئيسية؛ أولها: ركن السينما للطالبات "عهد الخنبشي" و"صبا الغامدي"؛ حيث قدّمن "بنر" بقائمة الأفلام شَمِلَ مقاطع قصيرة تتراوح مدتها بين دقيقة ونصف إلى أربع دقائق.

وتم اختيار الأفلام باتفاق الفريق كاملاً؛ حيث كان كل فيلم يحتوي على تصوير مرئي وصوتي يحقق أهداف بقية الأركان.

وشمل الركن الثاني الرنينَ المغناطيسي الوظيفي والمسمى بالـ(fMRI) قدّمته الطالبات: "ريما العائد"، "وشروق الطريقي" و"ابتهال طحاشي"؛ حيث شرحن معلومات تخص كل فص من الدماغ بصورة ألعاب ذكاء تعمل على تنشيط الفص المعني.

أما ركن متحف الفنون Art Museum فجاء بقيادة سارة البريهي، وصمم الركن على هيئة متحف رسم تشكيلي، وعلقت صور لثلاثة من أحدث التقنيات في التصوير الطبي بالرنين المغناطيسي.

وقدّمت الطالبات "هديل هاشم"، و"دالية العصيمي" و"هتون العبرة" ركن (the beast)، شرحن فيه أن لكل فحص مخاطره، ويلزم التوعية بمعاني اللوحات التحذيرية الموجودة خارج قسم الرنين في الكلية والمستشفيات.

أما الطالبة ملاك المطيري؛ فتميز قسمها بتقديم تجربة حية لفحص الرنين المغناطيسي كاملاً باستخدام تقنية الواقع الافتراضي؛ حيث تم تصوير المقطع بقيادة المجموعة كاملة بأحد المستشفيات بالتعاون مع شركة سيمنس.

واختتم الحضور الفعالية بزيارة لركن الضيافة بقيادة عطاف هيكل، والتي قدمت قائمة الضيافة بطريقة إبداعية وبمسميات فحوصات الرنين، مع صور لكل فحص وشرح أهمية هذا الفحص في التصوير البشري.

ولاقت الفعالية استحسان زائرات المعرض الذي تجاوز عددهن 700 زائرة، ومن المرجح تنفيذ نفس الفعالية خارج أسوار الجامعة.

اعلان
شاهد.. طالبات جامعة الملك سعود ينظّمن "سينما الرنين المغناطيسي"
سبق

نظّمت مجموعة من طالبات قسم الأشعة بجامعة الملك سعود، فعاليةَ سينما الرنين المغناطيسي، والتي تهدف إلى توعية المجتمع بالرنين المغناطيسي، وإبراز أهم تطبيقاته الحديثة، وأسموها بـMRI the beauty and the beast.

جاءت الفعالية ضِمن تقييم طالبات المستوى السابع لمادة الرنين المغناطيسي، بإشراف مباشر من الدكتورة "أشواق رافع الرويلي" في كلية العلوم الطبية التطبيقية، وبرعاية من نادي الأشعة في جامعة الملك سعود، واختير "الثيم" ليعكس دور التقنية في المجال الطبي.

وتم تقسيم أركان الفعالية إلى خمسة أركان رئيسية؛ أولها: ركن السينما للطالبات "عهد الخنبشي" و"صبا الغامدي"؛ حيث قدّمن "بنر" بقائمة الأفلام شَمِلَ مقاطع قصيرة تتراوح مدتها بين دقيقة ونصف إلى أربع دقائق.

وتم اختيار الأفلام باتفاق الفريق كاملاً؛ حيث كان كل فيلم يحتوي على تصوير مرئي وصوتي يحقق أهداف بقية الأركان.

وشمل الركن الثاني الرنينَ المغناطيسي الوظيفي والمسمى بالـ(fMRI) قدّمته الطالبات: "ريما العائد"، "وشروق الطريقي" و"ابتهال طحاشي"؛ حيث شرحن معلومات تخص كل فص من الدماغ بصورة ألعاب ذكاء تعمل على تنشيط الفص المعني.

أما ركن متحف الفنون Art Museum فجاء بقيادة سارة البريهي، وصمم الركن على هيئة متحف رسم تشكيلي، وعلقت صور لثلاثة من أحدث التقنيات في التصوير الطبي بالرنين المغناطيسي.

وقدّمت الطالبات "هديل هاشم"، و"دالية العصيمي" و"هتون العبرة" ركن (the beast)، شرحن فيه أن لكل فحص مخاطره، ويلزم التوعية بمعاني اللوحات التحذيرية الموجودة خارج قسم الرنين في الكلية والمستشفيات.

أما الطالبة ملاك المطيري؛ فتميز قسمها بتقديم تجربة حية لفحص الرنين المغناطيسي كاملاً باستخدام تقنية الواقع الافتراضي؛ حيث تم تصوير المقطع بقيادة المجموعة كاملة بأحد المستشفيات بالتعاون مع شركة سيمنس.

واختتم الحضور الفعالية بزيارة لركن الضيافة بقيادة عطاف هيكل، والتي قدمت قائمة الضيافة بطريقة إبداعية وبمسميات فحوصات الرنين، مع صور لكل فحص وشرح أهمية هذا الفحص في التصوير البشري.

ولاقت الفعالية استحسان زائرات المعرض الذي تجاوز عددهن 700 زائرة، ومن المرجح تنفيذ نفس الفعالية خارج أسوار الجامعة.

28 ديسمبر 2017 - 10 ربيع الآخر 1439
01:00 PM

شاهد.. طالبات جامعة الملك سعود ينظّمن "سينما الرنين المغناطيسي"

فعالية توعوية ضَمّت 5 أركان لتوضيح أهم تطبيقات الرنين واستخداماتها

A A A
2
4,376

نظّمت مجموعة من طالبات قسم الأشعة بجامعة الملك سعود، فعاليةَ سينما الرنين المغناطيسي، والتي تهدف إلى توعية المجتمع بالرنين المغناطيسي، وإبراز أهم تطبيقاته الحديثة، وأسموها بـMRI the beauty and the beast.

جاءت الفعالية ضِمن تقييم طالبات المستوى السابع لمادة الرنين المغناطيسي، بإشراف مباشر من الدكتورة "أشواق رافع الرويلي" في كلية العلوم الطبية التطبيقية، وبرعاية من نادي الأشعة في جامعة الملك سعود، واختير "الثيم" ليعكس دور التقنية في المجال الطبي.

وتم تقسيم أركان الفعالية إلى خمسة أركان رئيسية؛ أولها: ركن السينما للطالبات "عهد الخنبشي" و"صبا الغامدي"؛ حيث قدّمن "بنر" بقائمة الأفلام شَمِلَ مقاطع قصيرة تتراوح مدتها بين دقيقة ونصف إلى أربع دقائق.

وتم اختيار الأفلام باتفاق الفريق كاملاً؛ حيث كان كل فيلم يحتوي على تصوير مرئي وصوتي يحقق أهداف بقية الأركان.

وشمل الركن الثاني الرنينَ المغناطيسي الوظيفي والمسمى بالـ(fMRI) قدّمته الطالبات: "ريما العائد"، "وشروق الطريقي" و"ابتهال طحاشي"؛ حيث شرحن معلومات تخص كل فص من الدماغ بصورة ألعاب ذكاء تعمل على تنشيط الفص المعني.

أما ركن متحف الفنون Art Museum فجاء بقيادة سارة البريهي، وصمم الركن على هيئة متحف رسم تشكيلي، وعلقت صور لثلاثة من أحدث التقنيات في التصوير الطبي بالرنين المغناطيسي.

وقدّمت الطالبات "هديل هاشم"، و"دالية العصيمي" و"هتون العبرة" ركن (the beast)، شرحن فيه أن لكل فحص مخاطره، ويلزم التوعية بمعاني اللوحات التحذيرية الموجودة خارج قسم الرنين في الكلية والمستشفيات.

أما الطالبة ملاك المطيري؛ فتميز قسمها بتقديم تجربة حية لفحص الرنين المغناطيسي كاملاً باستخدام تقنية الواقع الافتراضي؛ حيث تم تصوير المقطع بقيادة المجموعة كاملة بأحد المستشفيات بالتعاون مع شركة سيمنس.

واختتم الحضور الفعالية بزيارة لركن الضيافة بقيادة عطاف هيكل، والتي قدمت قائمة الضيافة بطريقة إبداعية وبمسميات فحوصات الرنين، مع صور لكل فحص وشرح أهمية هذا الفحص في التصوير البشري.

ولاقت الفعالية استحسان زائرات المعرض الذي تجاوز عددهن 700 زائرة، ومن المرجح تنفيذ نفس الفعالية خارج أسوار الجامعة.