الحكومة البريطانية تعقد اجتماعاً طارئاً لبحث إرسال قوات إلى الخليج

عقب الهجوم الذي استهدف ناقلتَي النفط في خليج عُمان الخميس الماضي

تعقد الحكومة البريطانية، اليوم الإثنين، اجتماعاً طارئاً لبحث التصعيد، عقب هجوم استهدف ناقلتَي نفط في خليج عُمان، الخميس الماضي.

وكشف وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هانت؛ أمس الأحد، عن تقييم استخباراتي يقول بضلوع إيران "شبه المؤكّد" في الهجوم.

ويجتمع مسؤولون عسكريون وأمنيون، اليوم، في لجنة "كوبرا" الخاصة للطوارئ الوطنية والدولية، بهدف بحث دور بريطانيا وردها على الأزمة في خليج عُمان.

ووفق "روسيا اليوم" في غضون ذلك تنوي بريطانيا إرسال قوات من مشاة البحرية الملكية إلى الخليج؛ لحماية سفنها الحربية والتجارية بالمنطقة.

اعلان
الحكومة البريطانية تعقد اجتماعاً طارئاً لبحث إرسال قوات إلى الخليج
سبق

تعقد الحكومة البريطانية، اليوم الإثنين، اجتماعاً طارئاً لبحث التصعيد، عقب هجوم استهدف ناقلتَي نفط في خليج عُمان، الخميس الماضي.

وكشف وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هانت؛ أمس الأحد، عن تقييم استخباراتي يقول بضلوع إيران "شبه المؤكّد" في الهجوم.

ويجتمع مسؤولون عسكريون وأمنيون، اليوم، في لجنة "كوبرا" الخاصة للطوارئ الوطنية والدولية، بهدف بحث دور بريطانيا وردها على الأزمة في خليج عُمان.

ووفق "روسيا اليوم" في غضون ذلك تنوي بريطانيا إرسال قوات من مشاة البحرية الملكية إلى الخليج؛ لحماية سفنها الحربية والتجارية بالمنطقة.

17 يونيو 2019 - 14 شوّال 1440
09:51 AM

الحكومة البريطانية تعقد اجتماعاً طارئاً لبحث إرسال قوات إلى الخليج

عقب الهجوم الذي استهدف ناقلتَي النفط في خليج عُمان الخميس الماضي

A A A
15
11,715

تعقد الحكومة البريطانية، اليوم الإثنين، اجتماعاً طارئاً لبحث التصعيد، عقب هجوم استهدف ناقلتَي نفط في خليج عُمان، الخميس الماضي.

وكشف وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هانت؛ أمس الأحد، عن تقييم استخباراتي يقول بضلوع إيران "شبه المؤكّد" في الهجوم.

ويجتمع مسؤولون عسكريون وأمنيون، اليوم، في لجنة "كوبرا" الخاصة للطوارئ الوطنية والدولية، بهدف بحث دور بريطانيا وردها على الأزمة في خليج عُمان.

ووفق "روسيا اليوم" في غضون ذلك تنوي بريطانيا إرسال قوات من مشاة البحرية الملكية إلى الخليج؛ لحماية سفنها الحربية والتجارية بالمنطقة.