موائد الإفطار.. والإنستغرام..!!

دَرَجَ بعض أفراد مجتمعنا (من النساء) على تصوير موائد إفطار بيوتهن، التي تحوي ما لذَّ وطاب - ما شاء الله - من مختلف أنواع الأطعمة والمشروبات، ومن كل الزوايا، حتى تبيّن لمتابعيها على الإنستغرام أو حتى على الواتس أن فطورها مميز، أو أن ذوقها عالٍ، أو حتى تكون وااااااااااو أمام صديقاتها..!!
 
ومنذ نشأة الإنستغرام، الذي يعد إحدى أهم وسائل السيشن ميديا (Session Media) ، ونحن لا نرى فيه سوى التباهي بين النساء، سواء في الأكل أو في نشر كثير من تصاميم وتفاصيل بيوتهن، التي قد تجلب لهن العين والحسد من حيث شعرن أو لم يشعرن..!!
 
نأمل، ولاسيما ونحن في شهر الخير، أن يتوقف ذلك العبث، خاصة عبث تصوير موائد الإفطار، ونشرها عبر الإنستغرام أو غيره، حتى في غير شهر رمضان؛ فذلك مرفوض أيضاً؛ لأن ذلك فيه كسر لقلوب الفقراء والمحتاجين، ولأن شهر رمضان هو شهر الخير والجود والكرم، لا شهر التباهي بالمأكولات وبتفاصيل وتصاميم بيوتنا.. 
 
فهل سيغيّر شهر رمضان المبارك سلوكنا للأفضل؟! أتمنى ذلك..! والله الموفِّق لكل خير سبحانه..

اعلان
موائد الإفطار.. والإنستغرام..!!
سبق
دَرَجَ بعض أفراد مجتمعنا (من النساء) على تصوير موائد إفطار بيوتهن، التي تحوي ما لذَّ وطاب - ما شاء الله - من مختلف أنواع الأطعمة والمشروبات، ومن كل الزوايا، حتى تبيّن لمتابعيها على الإنستغرام أو حتى على الواتس أن فطورها مميز، أو أن ذوقها عالٍ، أو حتى تكون وااااااااااو أمام صديقاتها..!!
 
ومنذ نشأة الإنستغرام، الذي يعد إحدى أهم وسائل السيشن ميديا (Session Media) ، ونحن لا نرى فيه سوى التباهي بين النساء، سواء في الأكل أو في نشر كثير من تصاميم وتفاصيل بيوتهن، التي قد تجلب لهن العين والحسد من حيث شعرن أو لم يشعرن..!!
 
نأمل، ولاسيما ونحن في شهر الخير، أن يتوقف ذلك العبث، خاصة عبث تصوير موائد الإفطار، ونشرها عبر الإنستغرام أو غيره، حتى في غير شهر رمضان؛ فذلك مرفوض أيضاً؛ لأن ذلك فيه كسر لقلوب الفقراء والمحتاجين، ولأن شهر رمضان هو شهر الخير والجود والكرم، لا شهر التباهي بالمأكولات وبتفاصيل وتصاميم بيوتنا.. 
 
فهل سيغيّر شهر رمضان المبارك سلوكنا للأفضل؟! أتمنى ذلك..! والله الموفِّق لكل خير سبحانه..
28 يونيو 2015 - 11 رمضان 1436
10:45 PM

موائد الإفطار.. والإنستغرام..!!

A A A
0
9,496

دَرَجَ بعض أفراد مجتمعنا (من النساء) على تصوير موائد إفطار بيوتهن، التي تحوي ما لذَّ وطاب - ما شاء الله - من مختلف أنواع الأطعمة والمشروبات، ومن كل الزوايا، حتى تبيّن لمتابعيها على الإنستغرام أو حتى على الواتس أن فطورها مميز، أو أن ذوقها عالٍ، أو حتى تكون وااااااااااو أمام صديقاتها..!!
 
ومنذ نشأة الإنستغرام، الذي يعد إحدى أهم وسائل السيشن ميديا (Session Media) ، ونحن لا نرى فيه سوى التباهي بين النساء، سواء في الأكل أو في نشر كثير من تصاميم وتفاصيل بيوتهن، التي قد تجلب لهن العين والحسد من حيث شعرن أو لم يشعرن..!!
 
نأمل، ولاسيما ونحن في شهر الخير، أن يتوقف ذلك العبث، خاصة عبث تصوير موائد الإفطار، ونشرها عبر الإنستغرام أو غيره، حتى في غير شهر رمضان؛ فذلك مرفوض أيضاً؛ لأن ذلك فيه كسر لقلوب الفقراء والمحتاجين، ولأن شهر رمضان هو شهر الخير والجود والكرم، لا شهر التباهي بالمأكولات وبتفاصيل وتصاميم بيوتنا.. 
 
فهل سيغيّر شهر رمضان المبارك سلوكنا للأفضل؟! أتمنى ذلك..! والله الموفِّق لكل خير سبحانه..