إصابة عدد من الفلسطينيين خلال مواجهات مع جيش الاحتلال في غزة والضفة

الرئيس عباس يتسلم قرار اعتماد القدس عاصمة دائمة للتراث العربي

أصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات على الشريط الحدودي شمال وشرق قطاع غزة، اليوم.

وأفادت مصادر فلسطينية وشهود عيان في غزة؛ أن جنود الاحتلال الإسرائيلي المتمركزين في أبراج المراقبة العسكرية وبالدبابات في محيط المواقع العسكرية شمال وشرق بيت حانون شمال قطاع غزة، أطلقوا الرصاص الحي نحو الشبان الفلسطينيين؛ ما أدى لإصابة شاب (18عاماً) برصاصة نقل على إثرها إلى المستشفى الإندونيسي في بلدة بيت لاهيا المجاورة؛ حيث وصفت حالته بالخطيرة.

كما اندلعت مواجهات بين عشرات المواطنين الفلسطينيين وقوات الاحتلال المتمركزة في محيط "ناحل عوز" العسكري شرق مدينة غزة، أطلق خلالها قناصة الاحتلال الرصاص الحي صوب المواطنين الذين اقتربوا من السياج الفاصل؛ ما أدى لإصابة شاب برصاصة في وجهه نقل على إثرها إلى مستشفى الشفاء غرب المدينة؛ حيث وصفت حالته بالمتوسطة، فيما أصيب آخرون بالاختناق نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

بينما أصيب شاب فلسطيني خلال المواجهات التي شهدها شرق خان يونس جنوب القطاع، نقل على إثرها إلى مستشفى ناصر في المدينة، فيما أصيب آخرون بالاختناق، وشاب آخر برصاصة في قدمه نقل على إثرها إلى المستشفى الإندونيسي في بيت لاهيا، شرق بلدة جباليا شمال القطاع.

وفي الضفة الغربية، قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم مسيرة قرية كفر قدوم شرق محافظة قلقيلية، السلمية؛ ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين الفلسطينيين بجروح.

وأفادت مصادر فلسطينية في البلدة أن خمسة مواطنين فلسطينيين أصيبوا، ومصور تلفزيون فلسطين وطفل، بجروح متفاوتة، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة قرية كفر قدوم، السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمنددة بقرارات الرئيس الأميركي دونالد ترمب المتعلقة بالقدس واللاجئين.

وقال منسق المقاومة الشعبية في قرية كفر قدوم مراد شتيوي: إن قوات الاحتلال هاجمت المشاركين في المسيرة باستخدام الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية؛ ما أدى لإصابة خمسة شبان فلسطينيين، ومصور فضائية فلسطين محمد عناية وطفل في الأطراف، بينما نقل اثنان منهم إلى مستشفى درويش نزال في مدينة قلقيلية.

من ناحية أخرى، التقى رئيس دولة فلسطين محمود عباس في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، عميد مؤسسة إحياء التراث والبحوث الإسلامية المستشار خليل قراجه الرفاعي.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية: إن الرئيس تسلم من المستشار الرفاعي قرار الأمانة العامة لجامعة الدول العربية الذي اعتمد مدينة القدس عاصمة دائمة للتراث العربي، واعتبار 2019 عام التراث خلال اجتماع في الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في القاهرة مؤخرًا.

اعلان
إصابة عدد من الفلسطينيين خلال مواجهات مع جيش الاحتلال في غزة والضفة
سبق

أصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات على الشريط الحدودي شمال وشرق قطاع غزة، اليوم.

وأفادت مصادر فلسطينية وشهود عيان في غزة؛ أن جنود الاحتلال الإسرائيلي المتمركزين في أبراج المراقبة العسكرية وبالدبابات في محيط المواقع العسكرية شمال وشرق بيت حانون شمال قطاع غزة، أطلقوا الرصاص الحي نحو الشبان الفلسطينيين؛ ما أدى لإصابة شاب (18عاماً) برصاصة نقل على إثرها إلى المستشفى الإندونيسي في بلدة بيت لاهيا المجاورة؛ حيث وصفت حالته بالخطيرة.

كما اندلعت مواجهات بين عشرات المواطنين الفلسطينيين وقوات الاحتلال المتمركزة في محيط "ناحل عوز" العسكري شرق مدينة غزة، أطلق خلالها قناصة الاحتلال الرصاص الحي صوب المواطنين الذين اقتربوا من السياج الفاصل؛ ما أدى لإصابة شاب برصاصة في وجهه نقل على إثرها إلى مستشفى الشفاء غرب المدينة؛ حيث وصفت حالته بالمتوسطة، فيما أصيب آخرون بالاختناق نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

بينما أصيب شاب فلسطيني خلال المواجهات التي شهدها شرق خان يونس جنوب القطاع، نقل على إثرها إلى مستشفى ناصر في المدينة، فيما أصيب آخرون بالاختناق، وشاب آخر برصاصة في قدمه نقل على إثرها إلى المستشفى الإندونيسي في بيت لاهيا، شرق بلدة جباليا شمال القطاع.

وفي الضفة الغربية، قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم مسيرة قرية كفر قدوم شرق محافظة قلقيلية، السلمية؛ ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين الفلسطينيين بجروح.

وأفادت مصادر فلسطينية في البلدة أن خمسة مواطنين فلسطينيين أصيبوا، ومصور تلفزيون فلسطين وطفل، بجروح متفاوتة، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة قرية كفر قدوم، السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمنددة بقرارات الرئيس الأميركي دونالد ترمب المتعلقة بالقدس واللاجئين.

وقال منسق المقاومة الشعبية في قرية كفر قدوم مراد شتيوي: إن قوات الاحتلال هاجمت المشاركين في المسيرة باستخدام الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية؛ ما أدى لإصابة خمسة شبان فلسطينيين، ومصور فضائية فلسطين محمد عناية وطفل في الأطراف، بينما نقل اثنان منهم إلى مستشفى درويش نزال في مدينة قلقيلية.

من ناحية أخرى، التقى رئيس دولة فلسطين محمود عباس في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، عميد مؤسسة إحياء التراث والبحوث الإسلامية المستشار خليل قراجه الرفاعي.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية: إن الرئيس تسلم من المستشار الرفاعي قرار الأمانة العامة لجامعة الدول العربية الذي اعتمد مدينة القدس عاصمة دائمة للتراث العربي، واعتبار 2019 عام التراث خلال اجتماع في الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في القاهرة مؤخرًا.

23 مارس 2018 - 6 رجب 1439
08:08 PM

إصابة عدد من الفلسطينيين خلال مواجهات مع جيش الاحتلال في غزة والضفة

الرئيس عباس يتسلم قرار اعتماد القدس عاصمة دائمة للتراث العربي

A A A
0
319

أصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات على الشريط الحدودي شمال وشرق قطاع غزة، اليوم.

وأفادت مصادر فلسطينية وشهود عيان في غزة؛ أن جنود الاحتلال الإسرائيلي المتمركزين في أبراج المراقبة العسكرية وبالدبابات في محيط المواقع العسكرية شمال وشرق بيت حانون شمال قطاع غزة، أطلقوا الرصاص الحي نحو الشبان الفلسطينيين؛ ما أدى لإصابة شاب (18عاماً) برصاصة نقل على إثرها إلى المستشفى الإندونيسي في بلدة بيت لاهيا المجاورة؛ حيث وصفت حالته بالخطيرة.

كما اندلعت مواجهات بين عشرات المواطنين الفلسطينيين وقوات الاحتلال المتمركزة في محيط "ناحل عوز" العسكري شرق مدينة غزة، أطلق خلالها قناصة الاحتلال الرصاص الحي صوب المواطنين الذين اقتربوا من السياج الفاصل؛ ما أدى لإصابة شاب برصاصة في وجهه نقل على إثرها إلى مستشفى الشفاء غرب المدينة؛ حيث وصفت حالته بالمتوسطة، فيما أصيب آخرون بالاختناق نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

بينما أصيب شاب فلسطيني خلال المواجهات التي شهدها شرق خان يونس جنوب القطاع، نقل على إثرها إلى مستشفى ناصر في المدينة، فيما أصيب آخرون بالاختناق، وشاب آخر برصاصة في قدمه نقل على إثرها إلى المستشفى الإندونيسي في بيت لاهيا، شرق بلدة جباليا شمال القطاع.

وفي الضفة الغربية، قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم مسيرة قرية كفر قدوم شرق محافظة قلقيلية، السلمية؛ ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين الفلسطينيين بجروح.

وأفادت مصادر فلسطينية في البلدة أن خمسة مواطنين فلسطينيين أصيبوا، ومصور تلفزيون فلسطين وطفل، بجروح متفاوتة، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة قرية كفر قدوم، السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمنددة بقرارات الرئيس الأميركي دونالد ترمب المتعلقة بالقدس واللاجئين.

وقال منسق المقاومة الشعبية في قرية كفر قدوم مراد شتيوي: إن قوات الاحتلال هاجمت المشاركين في المسيرة باستخدام الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية؛ ما أدى لإصابة خمسة شبان فلسطينيين، ومصور فضائية فلسطين محمد عناية وطفل في الأطراف، بينما نقل اثنان منهم إلى مستشفى درويش نزال في مدينة قلقيلية.

من ناحية أخرى، التقى رئيس دولة فلسطين محمود عباس في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، عميد مؤسسة إحياء التراث والبحوث الإسلامية المستشار خليل قراجه الرفاعي.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية: إن الرئيس تسلم من المستشار الرفاعي قرار الأمانة العامة لجامعة الدول العربية الذي اعتمد مدينة القدس عاصمة دائمة للتراث العربي، واعتبار 2019 عام التراث خلال اجتماع في الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في القاهرة مؤخرًا.