"الشرعية" تحقق انتصارات نوعية في تعز وسط تقهقر وانهيار حوثي

قصف تجمعات الميليشيا.. ومقتل وإصابة العشرات من عناصرها

حقق الجيش الوطني اليمني مسنودًا بقوات التحالف العربي، اليوم، عدة انتصارات نوعية في مناطق عديدة في شرق وغرب وجنوب محافظة تعز، وسط تقهقر وانهيار صفوف ميليشيا الحوثي.

ونقل موقع "سبتمبر نت" عن مصدر عسكري، قوله إن قوات الجيش الوطني سيطرت على منطقة الشعوب في عزلة الحوامرة بمديرية ماوية، وتقدمت باتجاه منطقتي الغباري والقحيفة، مضيفًا أن المعارك على أشدها مع ميليشيا الحوثي الانقلابية وسط تقهقر كبير في صفوف عناصرها.

وأوضح المصدر أن قوات الجيش الوطني تقدمت باتجاه سوق الاثنين لتطبق الحصار على الميليشيا من اتجاهات الجنوب والشرق والغرب على جبل جالس بعد سيطرتها على منطقة الخضر، مشيرًا إلى أن المعارك أسفرت عن مقتل وجرح العشرات في صفوف ميليشيا الحوثي، فيما جرى أسر خمسة من عناصرها.

وعلى الصعيد نفسه، ولليوم الرابع على التوالي، واصلت قوات الجيش الوطني عملياتها العسكرية التي يقودها قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء فضل حسن بجبهة الشريجة الراهدة جنوبي محافظة تعز، محققةً انتصارات كبيرة وتقدمات متتالية.

وذكر المتحدث العسكري باسم المنطقة العسكرية الرابعة النقيب محمد النقيب، أن الجيش الوطني بدعم وإسناد من دول التحالف العربي شنوا اليوم عملية عسكرية نوعية من محورين، وتمكنوا خلالها من إحراز انتصارات إستراتيجية.

وبيّن النقيب أن قوات اللواء الثاني حزم بالجيش الوطني استعادت السيطرة على عددٍ من المرتفعات الجبلية، منها جبل العصيدة والتباب الحمر وجبل النهدين، إضافة إلى السيطرة على مفرق السحي، وقطع إمدادات الميليشيات الانقلابية في الجنوب الشرقي للراهدة.

وأشار "المتحدث" إلى أن انتصارات اليوم ذات أهمية إستراتيجية بالغة في معركة استكمال تضييق الخناق على الميليشيا الانقلابية في المناطق المتاخمة لمدينة الراهدة، خصوصًا أن تلك الانتصارات جاءت متزامنة مع انتصارات لا تقل أهمية في جبهة القبيطة في الجنوب الغربي للراهدة.

ولفت إلى أن الميليشيا الانقلابية زرعت حقولاً من الألغام والعبوات الناسفة المموهة، المحرمة دوليًا في الطرقات والأودية وفي القرى السكنية راح ضحيتها عدد من المواطنين، مضيفًا أن الفرق الهندسية للجيش الوطني باشرت التعامل مع هذه الألغام والعبوات ونزعها وتطهيرها.

في موازاة ذلك، أفاد مصدر ميداني بأن مدفعية الجيش قصفت بكثافة مواقع وتجمعات ميليشيا في منطقة مدارات غربي مدينة تعز اليوم، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيا، وتدمير عددٍ من آلياتها القتالية.

وأشار المصدر إلى أن مواجهات عنيفة بين قوات الجيش، والميليشيا الانقلابية في الخطوط الأمامية لجبهة الضباب غربي تعز.

اعلان
"الشرعية" تحقق انتصارات نوعية في تعز وسط تقهقر وانهيار حوثي
سبق

حقق الجيش الوطني اليمني مسنودًا بقوات التحالف العربي، اليوم، عدة انتصارات نوعية في مناطق عديدة في شرق وغرب وجنوب محافظة تعز، وسط تقهقر وانهيار صفوف ميليشيا الحوثي.

ونقل موقع "سبتمبر نت" عن مصدر عسكري، قوله إن قوات الجيش الوطني سيطرت على منطقة الشعوب في عزلة الحوامرة بمديرية ماوية، وتقدمت باتجاه منطقتي الغباري والقحيفة، مضيفًا أن المعارك على أشدها مع ميليشيا الحوثي الانقلابية وسط تقهقر كبير في صفوف عناصرها.

وأوضح المصدر أن قوات الجيش الوطني تقدمت باتجاه سوق الاثنين لتطبق الحصار على الميليشيا من اتجاهات الجنوب والشرق والغرب على جبل جالس بعد سيطرتها على منطقة الخضر، مشيرًا إلى أن المعارك أسفرت عن مقتل وجرح العشرات في صفوف ميليشيا الحوثي، فيما جرى أسر خمسة من عناصرها.

وعلى الصعيد نفسه، ولليوم الرابع على التوالي، واصلت قوات الجيش الوطني عملياتها العسكرية التي يقودها قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء فضل حسن بجبهة الشريجة الراهدة جنوبي محافظة تعز، محققةً انتصارات كبيرة وتقدمات متتالية.

وذكر المتحدث العسكري باسم المنطقة العسكرية الرابعة النقيب محمد النقيب، أن الجيش الوطني بدعم وإسناد من دول التحالف العربي شنوا اليوم عملية عسكرية نوعية من محورين، وتمكنوا خلالها من إحراز انتصارات إستراتيجية.

وبيّن النقيب أن قوات اللواء الثاني حزم بالجيش الوطني استعادت السيطرة على عددٍ من المرتفعات الجبلية، منها جبل العصيدة والتباب الحمر وجبل النهدين، إضافة إلى السيطرة على مفرق السحي، وقطع إمدادات الميليشيات الانقلابية في الجنوب الشرقي للراهدة.

وأشار "المتحدث" إلى أن انتصارات اليوم ذات أهمية إستراتيجية بالغة في معركة استكمال تضييق الخناق على الميليشيا الانقلابية في المناطق المتاخمة لمدينة الراهدة، خصوصًا أن تلك الانتصارات جاءت متزامنة مع انتصارات لا تقل أهمية في جبهة القبيطة في الجنوب الغربي للراهدة.

ولفت إلى أن الميليشيا الانقلابية زرعت حقولاً من الألغام والعبوات الناسفة المموهة، المحرمة دوليًا في الطرقات والأودية وفي القرى السكنية راح ضحيتها عدد من المواطنين، مضيفًا أن الفرق الهندسية للجيش الوطني باشرت التعامل مع هذه الألغام والعبوات ونزعها وتطهيرها.

في موازاة ذلك، أفاد مصدر ميداني بأن مدفعية الجيش قصفت بكثافة مواقع وتجمعات ميليشيا في منطقة مدارات غربي مدينة تعز اليوم، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيا، وتدمير عددٍ من آلياتها القتالية.

وأشار المصدر إلى أن مواجهات عنيفة بين قوات الجيش، والميليشيا الانقلابية في الخطوط الأمامية لجبهة الضباب غربي تعز.

28 أغسطس 2018 - 17 ذو الحجة 1439
09:04 PM

"الشرعية" تحقق انتصارات نوعية في تعز وسط تقهقر وانهيار حوثي

قصف تجمعات الميليشيا.. ومقتل وإصابة العشرات من عناصرها

A A A
5
7,507

حقق الجيش الوطني اليمني مسنودًا بقوات التحالف العربي، اليوم، عدة انتصارات نوعية في مناطق عديدة في شرق وغرب وجنوب محافظة تعز، وسط تقهقر وانهيار صفوف ميليشيا الحوثي.

ونقل موقع "سبتمبر نت" عن مصدر عسكري، قوله إن قوات الجيش الوطني سيطرت على منطقة الشعوب في عزلة الحوامرة بمديرية ماوية، وتقدمت باتجاه منطقتي الغباري والقحيفة، مضيفًا أن المعارك على أشدها مع ميليشيا الحوثي الانقلابية وسط تقهقر كبير في صفوف عناصرها.

وأوضح المصدر أن قوات الجيش الوطني تقدمت باتجاه سوق الاثنين لتطبق الحصار على الميليشيا من اتجاهات الجنوب والشرق والغرب على جبل جالس بعد سيطرتها على منطقة الخضر، مشيرًا إلى أن المعارك أسفرت عن مقتل وجرح العشرات في صفوف ميليشيا الحوثي، فيما جرى أسر خمسة من عناصرها.

وعلى الصعيد نفسه، ولليوم الرابع على التوالي، واصلت قوات الجيش الوطني عملياتها العسكرية التي يقودها قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء فضل حسن بجبهة الشريجة الراهدة جنوبي محافظة تعز، محققةً انتصارات كبيرة وتقدمات متتالية.

وذكر المتحدث العسكري باسم المنطقة العسكرية الرابعة النقيب محمد النقيب، أن الجيش الوطني بدعم وإسناد من دول التحالف العربي شنوا اليوم عملية عسكرية نوعية من محورين، وتمكنوا خلالها من إحراز انتصارات إستراتيجية.

وبيّن النقيب أن قوات اللواء الثاني حزم بالجيش الوطني استعادت السيطرة على عددٍ من المرتفعات الجبلية، منها جبل العصيدة والتباب الحمر وجبل النهدين، إضافة إلى السيطرة على مفرق السحي، وقطع إمدادات الميليشيات الانقلابية في الجنوب الشرقي للراهدة.

وأشار "المتحدث" إلى أن انتصارات اليوم ذات أهمية إستراتيجية بالغة في معركة استكمال تضييق الخناق على الميليشيا الانقلابية في المناطق المتاخمة لمدينة الراهدة، خصوصًا أن تلك الانتصارات جاءت متزامنة مع انتصارات لا تقل أهمية في جبهة القبيطة في الجنوب الغربي للراهدة.

ولفت إلى أن الميليشيا الانقلابية زرعت حقولاً من الألغام والعبوات الناسفة المموهة، المحرمة دوليًا في الطرقات والأودية وفي القرى السكنية راح ضحيتها عدد من المواطنين، مضيفًا أن الفرق الهندسية للجيش الوطني باشرت التعامل مع هذه الألغام والعبوات ونزعها وتطهيرها.

في موازاة ذلك، أفاد مصدر ميداني بأن مدفعية الجيش قصفت بكثافة مواقع وتجمعات ميليشيا في منطقة مدارات غربي مدينة تعز اليوم، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيا، وتدمير عددٍ من آلياتها القتالية.

وأشار المصدر إلى أن مواجهات عنيفة بين قوات الجيش، والميليشيا الانقلابية في الخطوط الأمامية لجبهة الضباب غربي تعز.