جامعة الملك عبدالعزيز توقع اتفاقية لإدراج اللغة الصينية في المناهج والخطط

تأتي دعماً لرؤية المملكة 2030 وتعزيزاً لمبادرة الحزام والطريق الصينية

وقعت جامعة الملك عبدالعزيز عبر الاتصال المرئي، أمس، اتفاقية تعاون مع جامعة مينزو الصينية، إحدى أشهر الجامعات لتعليم اللغة الصينية كلغة أجنبية في الصين، حيث مثل الاتفاقية من جانب الجامعة عميد شؤون الطلاب الدكتور مسعود بن محمد القحطاني، فيما مثل جانب جامعة مينزو الصينية عميد كلية التعليم الدولي نشو تاي هاي.

تأتي الاتفاقية دعماً لرؤية المملكة 2030، وتعزيزاً لمبادرة الحزام والطريق الصينية، واستجابة لتوجيهات القيادة الرشيدة -أيدها الله- للبدء بوضع خطة لإدراج اللغة الصينية بالمدارس والجامعات، كما تدعم الاتفاقية التعاون بين الجامعتين في تعليم اللغة الصينية من حيث المناهج والخطط الدراسية وابتعاث الطلاب وعمل الدراسات والأبحاث.

جامعة الملك عبدالعزيز اللغة الصينية
اعلان
جامعة الملك عبدالعزيز توقع اتفاقية لإدراج اللغة الصينية في المناهج والخطط
سبق

وقعت جامعة الملك عبدالعزيز عبر الاتصال المرئي، أمس، اتفاقية تعاون مع جامعة مينزو الصينية، إحدى أشهر الجامعات لتعليم اللغة الصينية كلغة أجنبية في الصين، حيث مثل الاتفاقية من جانب الجامعة عميد شؤون الطلاب الدكتور مسعود بن محمد القحطاني، فيما مثل جانب جامعة مينزو الصينية عميد كلية التعليم الدولي نشو تاي هاي.

تأتي الاتفاقية دعماً لرؤية المملكة 2030، وتعزيزاً لمبادرة الحزام والطريق الصينية، واستجابة لتوجيهات القيادة الرشيدة -أيدها الله- للبدء بوضع خطة لإدراج اللغة الصينية بالمدارس والجامعات، كما تدعم الاتفاقية التعاون بين الجامعتين في تعليم اللغة الصينية من حيث المناهج والخطط الدراسية وابتعاث الطلاب وعمل الدراسات والأبحاث.

04 نوفمبر 2020 - 18 ربيع الأول 1442
12:41 PM
اخر تعديل
19 مايو 2021 - 7 شوّال 1442
10:29 PM

جامعة الملك عبدالعزيز توقع اتفاقية لإدراج اللغة الصينية في المناهج والخطط

تأتي دعماً لرؤية المملكة 2030 وتعزيزاً لمبادرة الحزام والطريق الصينية

A A A
2
1,421

وقعت جامعة الملك عبدالعزيز عبر الاتصال المرئي، أمس، اتفاقية تعاون مع جامعة مينزو الصينية، إحدى أشهر الجامعات لتعليم اللغة الصينية كلغة أجنبية في الصين، حيث مثل الاتفاقية من جانب الجامعة عميد شؤون الطلاب الدكتور مسعود بن محمد القحطاني، فيما مثل جانب جامعة مينزو الصينية عميد كلية التعليم الدولي نشو تاي هاي.

تأتي الاتفاقية دعماً لرؤية المملكة 2030، وتعزيزاً لمبادرة الحزام والطريق الصينية، واستجابة لتوجيهات القيادة الرشيدة -أيدها الله- للبدء بوضع خطة لإدراج اللغة الصينية بالمدارس والجامعات، كما تدعم الاتفاقية التعاون بين الجامعتين في تعليم اللغة الصينية من حيث المناهج والخطط الدراسية وابتعاث الطلاب وعمل الدراسات والأبحاث.