9 وحدات تعقيم متكاملة لخدمة المستفيدين في الدور الإيوائية بالشرقية

تشمل قياس الحرارة والتطهير ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة "كورونا"

أطلقت ‏إدارة المسؤولية الاجتماعية بفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية، تحت رعاية وإشراف مدير عام الفرع عبدالرحمن بن فهد المقبل، بالشراكة والتعاون مع صندوق موظفي سابك الخيري "بر"، مبادرتها النوعية التي تتضمن توفير تسع وحدات تعقيم متكاملة للمراكز والفروع الإيوائية.

وتقوم وحدات التعقيم بعملية التعقيم والتطهير وقياس درجة الحرارة، للمراجعين، وتعقيم اليدين، بمواد تعقيم آمنة عليهم، ضمن خطط فرع الوزارة في تطبيق الإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (COVID19)، ولحماية وسلامة أفراد المجتمع من عملاء فرع الوزارة.

وأكد ‏مدير عام فرع الوزارة عبدالرحمن المقبل الحرص على صحة وسلامة كل الموظفين والمستفيدين، وتطبيق أعلى معايير الإجراءات الاحترازية لحمايتهم من انتشار الفيروس، من خلال اتباع طرق الوقاية واستخدام مثل هذه الأجهزة الإلكترونية التي تحتوي على وحدات تعقيم ذاتية معتمدة ومصرحة من هيئة الغذاء والدواء.

وقدّم "المقبل" شكره ‏لمدير إدارة المسؤولية الاجتماعية بفرع الوزارة خالد بن أحمد العبيد، ولرئيس أمناء صندوق موظفي سابك التنموي (بر) سليمان بن عبدالعزيز الحصين، على ما قدموه من دعم ومساندة للفروع الإيوائية والمراكز التابعة لفرع الوزارة بالمنطقة الشرقية.

وأوضح مدير إدارة المسؤولية الاجتماعية بفرع الوزارة خالد العبيد أن الجهاز المستخدم هو من ضِمن تسعة أجهزة تم وضعها في جميع الدور الإيوائية مثل مراكز التأهيل الشامل ذكور وإناث، ودور الأيتام بالدمام والأحساء، ودار رعاية المسنين والمسنات، ودار الملاحظة الاجتماعية وغيرها من الدور.

وبيّن "العبيد" أن الأجهزة تم وضعها عند المداخل الرئيسية، حفاظًا على سلامة الجميع فهي تعمل بصفة إلكترونية وتلقائية وبدون لمس، مثل جهاز قياس الحرارة، وجهاز تعقيم اليدين، والتعقيم الشامل، ونظام تبخير بتقنية الضباب لزيادة كفاءة التعقيم والسلامة، وتتحمل الحرارة إلى 35 درجة مئوية وملحق بالجهاز منبه أوتوماتيكي يعمل حال رصد شخص درجة حرارته عالية.

وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية المنطقة الشرقية
اعلان
9 وحدات تعقيم متكاملة لخدمة المستفيدين في الدور الإيوائية بالشرقية
سبق

أطلقت ‏إدارة المسؤولية الاجتماعية بفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية، تحت رعاية وإشراف مدير عام الفرع عبدالرحمن بن فهد المقبل، بالشراكة والتعاون مع صندوق موظفي سابك الخيري "بر"، مبادرتها النوعية التي تتضمن توفير تسع وحدات تعقيم متكاملة للمراكز والفروع الإيوائية.

وتقوم وحدات التعقيم بعملية التعقيم والتطهير وقياس درجة الحرارة، للمراجعين، وتعقيم اليدين، بمواد تعقيم آمنة عليهم، ضمن خطط فرع الوزارة في تطبيق الإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (COVID19)، ولحماية وسلامة أفراد المجتمع من عملاء فرع الوزارة.

وأكد ‏مدير عام فرع الوزارة عبدالرحمن المقبل الحرص على صحة وسلامة كل الموظفين والمستفيدين، وتطبيق أعلى معايير الإجراءات الاحترازية لحمايتهم من انتشار الفيروس، من خلال اتباع طرق الوقاية واستخدام مثل هذه الأجهزة الإلكترونية التي تحتوي على وحدات تعقيم ذاتية معتمدة ومصرحة من هيئة الغذاء والدواء.

وقدّم "المقبل" شكره ‏لمدير إدارة المسؤولية الاجتماعية بفرع الوزارة خالد بن أحمد العبيد، ولرئيس أمناء صندوق موظفي سابك التنموي (بر) سليمان بن عبدالعزيز الحصين، على ما قدموه من دعم ومساندة للفروع الإيوائية والمراكز التابعة لفرع الوزارة بالمنطقة الشرقية.

وأوضح مدير إدارة المسؤولية الاجتماعية بفرع الوزارة خالد العبيد أن الجهاز المستخدم هو من ضِمن تسعة أجهزة تم وضعها في جميع الدور الإيوائية مثل مراكز التأهيل الشامل ذكور وإناث، ودور الأيتام بالدمام والأحساء، ودار رعاية المسنين والمسنات، ودار الملاحظة الاجتماعية وغيرها من الدور.

وبيّن "العبيد" أن الأجهزة تم وضعها عند المداخل الرئيسية، حفاظًا على سلامة الجميع فهي تعمل بصفة إلكترونية وتلقائية وبدون لمس، مثل جهاز قياس الحرارة، وجهاز تعقيم اليدين، والتعقيم الشامل، ونظام تبخير بتقنية الضباب لزيادة كفاءة التعقيم والسلامة، وتتحمل الحرارة إلى 35 درجة مئوية وملحق بالجهاز منبه أوتوماتيكي يعمل حال رصد شخص درجة حرارته عالية.

08 يوليو 2020 - 17 ذو القعدة 1441
11:22 AM

9 وحدات تعقيم متكاملة لخدمة المستفيدين في الدور الإيوائية بالشرقية

تشمل قياس الحرارة والتطهير ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة "كورونا"

A A A
1
743

أطلقت ‏إدارة المسؤولية الاجتماعية بفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية، تحت رعاية وإشراف مدير عام الفرع عبدالرحمن بن فهد المقبل، بالشراكة والتعاون مع صندوق موظفي سابك الخيري "بر"، مبادرتها النوعية التي تتضمن توفير تسع وحدات تعقيم متكاملة للمراكز والفروع الإيوائية.

وتقوم وحدات التعقيم بعملية التعقيم والتطهير وقياس درجة الحرارة، للمراجعين، وتعقيم اليدين، بمواد تعقيم آمنة عليهم، ضمن خطط فرع الوزارة في تطبيق الإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (COVID19)، ولحماية وسلامة أفراد المجتمع من عملاء فرع الوزارة.

وأكد ‏مدير عام فرع الوزارة عبدالرحمن المقبل الحرص على صحة وسلامة كل الموظفين والمستفيدين، وتطبيق أعلى معايير الإجراءات الاحترازية لحمايتهم من انتشار الفيروس، من خلال اتباع طرق الوقاية واستخدام مثل هذه الأجهزة الإلكترونية التي تحتوي على وحدات تعقيم ذاتية معتمدة ومصرحة من هيئة الغذاء والدواء.

وقدّم "المقبل" شكره ‏لمدير إدارة المسؤولية الاجتماعية بفرع الوزارة خالد بن أحمد العبيد، ولرئيس أمناء صندوق موظفي سابك التنموي (بر) سليمان بن عبدالعزيز الحصين، على ما قدموه من دعم ومساندة للفروع الإيوائية والمراكز التابعة لفرع الوزارة بالمنطقة الشرقية.

وأوضح مدير إدارة المسؤولية الاجتماعية بفرع الوزارة خالد العبيد أن الجهاز المستخدم هو من ضِمن تسعة أجهزة تم وضعها في جميع الدور الإيوائية مثل مراكز التأهيل الشامل ذكور وإناث، ودور الأيتام بالدمام والأحساء، ودار رعاية المسنين والمسنات، ودار الملاحظة الاجتماعية وغيرها من الدور.

وبيّن "العبيد" أن الأجهزة تم وضعها عند المداخل الرئيسية، حفاظًا على سلامة الجميع فهي تعمل بصفة إلكترونية وتلقائية وبدون لمس، مثل جهاز قياس الحرارة، وجهاز تعقيم اليدين، والتعقيم الشامل، ونظام تبخير بتقنية الضباب لزيادة كفاءة التعقيم والسلامة، وتتحمل الحرارة إلى 35 درجة مئوية وملحق بالجهاز منبه أوتوماتيكي يعمل حال رصد شخص درجة حرارته عالية.