"ولادة مكة" تكشف عن استعداداتها لموسم حج 1439هـ

العمل على مدار ٢٤ ساعة وتكثيف جهود جميع الأقسام

كشف مدير مستشفى الولادة والأطفال بمكة المكرمة، الدكتور أنس بن عبدالحميد سدايو، عن أهم الاستعدادات والمستجدات للمستشفى خلال موسم الحج لعام 1439هـ، حيث يتم العمل على مدار ٢٤ ساعة خلال فترة تكليف الحج بالقوى العاملة المكلفة بجميع تخصصاتهم الفنية وغير الفنية، كما يستمر تشغيل وتكثيف الجهود لجميع أقسام المستشفى من طوارئ وعيادات وعمليات دون توقف، بالإضافة إلى الحالات المحولة من الحجاج بمستشفيات المشاعر المقدسة ومستشفيات العاصمة المقدسة وتجهيز قوى عاملة من منسوبي المستشفى لدعم جميع المستشفيات في حالة أي حدث -لا سمح الله- أثناء الحج.

وبين وجود متخصصين للرد على الاستفسارات الشرعية والدينية لكافة المرتادين للمستشفى. ‏‎

وأكد مدير الخدمات الطبية، الدكتور هلال المالكي، أن مستشفى الولادة والأطفال بمكة المكرمة على أتم الاستعداد لتلبية الاحتياجات الطارئة في مجال تخصصي النساء والأطفال لجميع سكان العاصمة المقدسة وزوار بيت الله الحرام من خلال كادر طبي وفني وإداري مؤهل ومدرب ومستعد لإتمام ما يسند إليه، إضافة إلى وجود استشاريين مناوبين على مدار 24 ساعة لمناظرة الحالات الحرجة في جميع مستشفيات مكة التي لا يتوفر فيها تخصص النساء والأطفال؛ للتعامل مع الحالات المشتبه فيها من الأمراض المعدية، ‏‎لافتاً إلى وقوف فريق طبي مجهز لتلبية أي نداء من إدارة الطوارئ بالعاصمة المقدسة للمشاركة عند الحاجة.

وأضاف أن المستشفى تعد قافلة بناءً على عدد الحجاح المرضى بالمستشفى والتي تسمح حالتهم الصحية بحسب تعليمات الأطباء المعالجين، حيث يتم تصعيدهم إلى مشعر عرفات في التاسع من شهر ذي الحجة لأداء ركن الحج الأكبر بالتنسيق مع المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة، كما أن القافلة مجهزة بالباصات لاستيعاب العدد المتوقع من الحجاج والمرضى والمرافقين من الأطباء والتمريض وسيارات الإسعاف لمرافقة الباصات ومواجهة الظروف الصحية الطارئة للمرضى والتجهيزات الطبية وغير الطبية الملائمة للحالات الصحية أثناء الرحلة.

وأشار الدكتور "سدايو" إلى أن المستشفى نفذت سلسلة من الخطط الافتراضية لرفع مستوى العاملين وقياس مدى جاهزية المستشفى حال حدوث الأزمات والكوارث -لا قدر الله- والتي قد يزداد عددها بموسم الحج.

يذكر أن ولادة مكة مجهزة بأحدث الأجهزة الطبية المستخدمة والمطابقة لمعايير الجودة؛ وذلك تماشياً مع توجهيات حكومة خادم الحرمين الشريفين كونها الوحيدة بالعاصمة المقدسة متخصصة في مجال النساء والتوليد وطب وجراحة الأطفال بكل تخصصاته؛ ولتميز موقعها وقربه من المشاعر المقدسة.

موسم الحج 1439هـ الحج 1439هـ الحج
اعلان
"ولادة مكة" تكشف عن استعداداتها لموسم حج 1439هـ
سبق

كشف مدير مستشفى الولادة والأطفال بمكة المكرمة، الدكتور أنس بن عبدالحميد سدايو، عن أهم الاستعدادات والمستجدات للمستشفى خلال موسم الحج لعام 1439هـ، حيث يتم العمل على مدار ٢٤ ساعة خلال فترة تكليف الحج بالقوى العاملة المكلفة بجميع تخصصاتهم الفنية وغير الفنية، كما يستمر تشغيل وتكثيف الجهود لجميع أقسام المستشفى من طوارئ وعيادات وعمليات دون توقف، بالإضافة إلى الحالات المحولة من الحجاج بمستشفيات المشاعر المقدسة ومستشفيات العاصمة المقدسة وتجهيز قوى عاملة من منسوبي المستشفى لدعم جميع المستشفيات في حالة أي حدث -لا سمح الله- أثناء الحج.

وبين وجود متخصصين للرد على الاستفسارات الشرعية والدينية لكافة المرتادين للمستشفى. ‏‎

وأكد مدير الخدمات الطبية، الدكتور هلال المالكي، أن مستشفى الولادة والأطفال بمكة المكرمة على أتم الاستعداد لتلبية الاحتياجات الطارئة في مجال تخصصي النساء والأطفال لجميع سكان العاصمة المقدسة وزوار بيت الله الحرام من خلال كادر طبي وفني وإداري مؤهل ومدرب ومستعد لإتمام ما يسند إليه، إضافة إلى وجود استشاريين مناوبين على مدار 24 ساعة لمناظرة الحالات الحرجة في جميع مستشفيات مكة التي لا يتوفر فيها تخصص النساء والأطفال؛ للتعامل مع الحالات المشتبه فيها من الأمراض المعدية، ‏‎لافتاً إلى وقوف فريق طبي مجهز لتلبية أي نداء من إدارة الطوارئ بالعاصمة المقدسة للمشاركة عند الحاجة.

وأضاف أن المستشفى تعد قافلة بناءً على عدد الحجاح المرضى بالمستشفى والتي تسمح حالتهم الصحية بحسب تعليمات الأطباء المعالجين، حيث يتم تصعيدهم إلى مشعر عرفات في التاسع من شهر ذي الحجة لأداء ركن الحج الأكبر بالتنسيق مع المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة، كما أن القافلة مجهزة بالباصات لاستيعاب العدد المتوقع من الحجاج والمرضى والمرافقين من الأطباء والتمريض وسيارات الإسعاف لمرافقة الباصات ومواجهة الظروف الصحية الطارئة للمرضى والتجهيزات الطبية وغير الطبية الملائمة للحالات الصحية أثناء الرحلة.

وأشار الدكتور "سدايو" إلى أن المستشفى نفذت سلسلة من الخطط الافتراضية لرفع مستوى العاملين وقياس مدى جاهزية المستشفى حال حدوث الأزمات والكوارث -لا قدر الله- والتي قد يزداد عددها بموسم الحج.

يذكر أن ولادة مكة مجهزة بأحدث الأجهزة الطبية المستخدمة والمطابقة لمعايير الجودة؛ وذلك تماشياً مع توجهيات حكومة خادم الحرمين الشريفين كونها الوحيدة بالعاصمة المقدسة متخصصة في مجال النساء والتوليد وطب وجراحة الأطفال بكل تخصصاته؛ ولتميز موقعها وقربه من المشاعر المقدسة.

30 يوليو 2018 - 17 ذو القعدة 1439
03:22 PM
اخر تعديل
01 أغسطس 2018 - 19 ذو القعدة 1439
05:22 AM

"ولادة مكة" تكشف عن استعداداتها لموسم حج 1439هـ

العمل على مدار ٢٤ ساعة وتكثيف جهود جميع الأقسام

A A A
0
380

كشف مدير مستشفى الولادة والأطفال بمكة المكرمة، الدكتور أنس بن عبدالحميد سدايو، عن أهم الاستعدادات والمستجدات للمستشفى خلال موسم الحج لعام 1439هـ، حيث يتم العمل على مدار ٢٤ ساعة خلال فترة تكليف الحج بالقوى العاملة المكلفة بجميع تخصصاتهم الفنية وغير الفنية، كما يستمر تشغيل وتكثيف الجهود لجميع أقسام المستشفى من طوارئ وعيادات وعمليات دون توقف، بالإضافة إلى الحالات المحولة من الحجاج بمستشفيات المشاعر المقدسة ومستشفيات العاصمة المقدسة وتجهيز قوى عاملة من منسوبي المستشفى لدعم جميع المستشفيات في حالة أي حدث -لا سمح الله- أثناء الحج.

وبين وجود متخصصين للرد على الاستفسارات الشرعية والدينية لكافة المرتادين للمستشفى. ‏‎

وأكد مدير الخدمات الطبية، الدكتور هلال المالكي، أن مستشفى الولادة والأطفال بمكة المكرمة على أتم الاستعداد لتلبية الاحتياجات الطارئة في مجال تخصصي النساء والأطفال لجميع سكان العاصمة المقدسة وزوار بيت الله الحرام من خلال كادر طبي وفني وإداري مؤهل ومدرب ومستعد لإتمام ما يسند إليه، إضافة إلى وجود استشاريين مناوبين على مدار 24 ساعة لمناظرة الحالات الحرجة في جميع مستشفيات مكة التي لا يتوفر فيها تخصص النساء والأطفال؛ للتعامل مع الحالات المشتبه فيها من الأمراض المعدية، ‏‎لافتاً إلى وقوف فريق طبي مجهز لتلبية أي نداء من إدارة الطوارئ بالعاصمة المقدسة للمشاركة عند الحاجة.

وأضاف أن المستشفى تعد قافلة بناءً على عدد الحجاح المرضى بالمستشفى والتي تسمح حالتهم الصحية بحسب تعليمات الأطباء المعالجين، حيث يتم تصعيدهم إلى مشعر عرفات في التاسع من شهر ذي الحجة لأداء ركن الحج الأكبر بالتنسيق مع المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة، كما أن القافلة مجهزة بالباصات لاستيعاب العدد المتوقع من الحجاج والمرضى والمرافقين من الأطباء والتمريض وسيارات الإسعاف لمرافقة الباصات ومواجهة الظروف الصحية الطارئة للمرضى والتجهيزات الطبية وغير الطبية الملائمة للحالات الصحية أثناء الرحلة.

وأشار الدكتور "سدايو" إلى أن المستشفى نفذت سلسلة من الخطط الافتراضية لرفع مستوى العاملين وقياس مدى جاهزية المستشفى حال حدوث الأزمات والكوارث -لا قدر الله- والتي قد يزداد عددها بموسم الحج.

يذكر أن ولادة مكة مجهزة بأحدث الأجهزة الطبية المستخدمة والمطابقة لمعايير الجودة؛ وذلك تماشياً مع توجهيات حكومة خادم الحرمين الشريفين كونها الوحيدة بالعاصمة المقدسة متخصصة في مجال النساء والتوليد وطب وجراحة الأطفال بكل تخصصاته؛ ولتميز موقعها وقربه من المشاعر المقدسة.