غدًا.. منح المشرف العام على مبادرة "نلبي النداء" الدكتوراه الفخرية

تقديرًا لإسهاماته في مجال العمل الإنساني الإغاثي

سبق- الرياض: تكرّم جامعة عمان العربية في الأردن المشرف العام على مبادرة نلبي النداء الأمير تركي بن طلال بن عبد العزيز بمنحه الدكتوراه الفخرية في الإدارة، تقديرًا لإسهاماته وجهوده المتميزة في التخطيط والإدارة والإشراف في مجال العمل الإنساني الإغاثي، ودعمه لمسيرة التعليم العالي العربي لتوفير مستوى عالٍ من البيئة الجامعية المحفزة للتفوق والإبداع. 
 
وتُقام بهذه المناسبة احتفالية بمبنى الجامعة في عمان يوم الثلاثاء 12 مايو 2015. وقد وجهت الدعوة لعددٍ من الشخصيات، وقيادات المجتمع، والمهتمين بقضايا التنمية والإغاثة.
 
ويعد الأمير تركي من القيادات الشابة المعروفة بأدوارها في الأعمال الإنسانية والإغاثية من خلال مبادرة "مبادرة نلبي النداء" التي نفذت "مهام إنسانية متنوعة" داخل المملكة وفي عددٍ من الدول كفلسطين، ولبنان. وتقوم حاليًا بمهام إغاثية متنوعة لتقديم العون للاجئين السوريين في دول الجوار السوري والنازحين في الداخل.
 
يُشار إلى أنه تم تكريم ابن طلال في مارس 2013  بجائزة  "الشخصية العربية المتميزة في أعمال الإغاثة"، من قِبل اتحاد المستشفيات العربية إلى جانب مشاركته كمتحدث رئيسي في مؤتمـر العمل الإنساني  والذي عقد في عمان- الأردن 2014.
 
يُذكر أن مبادرة "نلبي النداء" تلقت إشادات دولية عن أسلوبها في تنفيذ مهامها ومشروعاتها الإغاثية والإنسانية، والتي تتجلى من خلال التخطيط الموضوعي والتعبئة السريعة والشراكة الملائمة والتنفيذ المتقن والتقييم المستمر.

اعلان
غدًا.. منح المشرف العام على مبادرة "نلبي النداء" الدكتوراه الفخرية
سبق
سبق- الرياض: تكرّم جامعة عمان العربية في الأردن المشرف العام على مبادرة نلبي النداء الأمير تركي بن طلال بن عبد العزيز بمنحه الدكتوراه الفخرية في الإدارة، تقديرًا لإسهاماته وجهوده المتميزة في التخطيط والإدارة والإشراف في مجال العمل الإنساني الإغاثي، ودعمه لمسيرة التعليم العالي العربي لتوفير مستوى عالٍ من البيئة الجامعية المحفزة للتفوق والإبداع. 
 
وتُقام بهذه المناسبة احتفالية بمبنى الجامعة في عمان يوم الثلاثاء 12 مايو 2015. وقد وجهت الدعوة لعددٍ من الشخصيات، وقيادات المجتمع، والمهتمين بقضايا التنمية والإغاثة.
 
ويعد الأمير تركي من القيادات الشابة المعروفة بأدوارها في الأعمال الإنسانية والإغاثية من خلال مبادرة "مبادرة نلبي النداء" التي نفذت "مهام إنسانية متنوعة" داخل المملكة وفي عددٍ من الدول كفلسطين، ولبنان. وتقوم حاليًا بمهام إغاثية متنوعة لتقديم العون للاجئين السوريين في دول الجوار السوري والنازحين في الداخل.
 
يُشار إلى أنه تم تكريم ابن طلال في مارس 2013  بجائزة  "الشخصية العربية المتميزة في أعمال الإغاثة"، من قِبل اتحاد المستشفيات العربية إلى جانب مشاركته كمتحدث رئيسي في مؤتمـر العمل الإنساني  والذي عقد في عمان- الأردن 2014.
 
يُذكر أن مبادرة "نلبي النداء" تلقت إشادات دولية عن أسلوبها في تنفيذ مهامها ومشروعاتها الإغاثية والإنسانية، والتي تتجلى من خلال التخطيط الموضوعي والتعبئة السريعة والشراكة الملائمة والتنفيذ المتقن والتقييم المستمر.
11 مايو 2015 - 22 رجب 1436
10:52 PM

غدًا.. منح المشرف العام على مبادرة "نلبي النداء" الدكتوراه الفخرية

تقديرًا لإسهاماته في مجال العمل الإنساني الإغاثي

A A A
0
237

سبق- الرياض: تكرّم جامعة عمان العربية في الأردن المشرف العام على مبادرة نلبي النداء الأمير تركي بن طلال بن عبد العزيز بمنحه الدكتوراه الفخرية في الإدارة، تقديرًا لإسهاماته وجهوده المتميزة في التخطيط والإدارة والإشراف في مجال العمل الإنساني الإغاثي، ودعمه لمسيرة التعليم العالي العربي لتوفير مستوى عالٍ من البيئة الجامعية المحفزة للتفوق والإبداع. 
 
وتُقام بهذه المناسبة احتفالية بمبنى الجامعة في عمان يوم الثلاثاء 12 مايو 2015. وقد وجهت الدعوة لعددٍ من الشخصيات، وقيادات المجتمع، والمهتمين بقضايا التنمية والإغاثة.
 
ويعد الأمير تركي من القيادات الشابة المعروفة بأدوارها في الأعمال الإنسانية والإغاثية من خلال مبادرة "مبادرة نلبي النداء" التي نفذت "مهام إنسانية متنوعة" داخل المملكة وفي عددٍ من الدول كفلسطين، ولبنان. وتقوم حاليًا بمهام إغاثية متنوعة لتقديم العون للاجئين السوريين في دول الجوار السوري والنازحين في الداخل.
 
يُشار إلى أنه تم تكريم ابن طلال في مارس 2013  بجائزة  "الشخصية العربية المتميزة في أعمال الإغاثة"، من قِبل اتحاد المستشفيات العربية إلى جانب مشاركته كمتحدث رئيسي في مؤتمـر العمل الإنساني  والذي عقد في عمان- الأردن 2014.
 
يُذكر أن مبادرة "نلبي النداء" تلقت إشادات دولية عن أسلوبها في تنفيذ مهامها ومشروعاتها الإغاثية والإنسانية، والتي تتجلى من خلال التخطيط الموضوعي والتعبئة السريعة والشراكة الملائمة والتنفيذ المتقن والتقييم المستمر.