مشجعون للاعبي الأخضر: تجاهلوا المتعصبين وثقتنا فيكم مازالت كبيرة

بعد خسارته برباعية في مباراته التجريبية وتوالي ردود الأفعال الغاضبة

محمد الزامل- سبق- الرياض: في الوقت الذي كان الشارع الرياضي السعودي، ينتظر أن يشاهد منتخب بلاده في أول مبارياته التجريبية اليوم أمام المنتخب البحريني، وبشكل فني جديد بعد تولي المدرب الروماني "كوزيمن" القيادة الفنية واختياره في تشكيلته للبطولة أبرز اللاعبين بالدوري السعودي، خرجت نتيجة المباراة لهم بالصدمة الكبيرة، بعد فوز المنتخب البحريني بأربعة أهداف مقابل هدف، لتستمر معها النتائج المحبطة لتي يقدمها الأخضر في السنوات الأخيرة والتي لاينتظرها المشجع السعودي في البطولة الآسيوية القريبة.
 
ومع أصوات الغاضبين والمتشائمين التي تتولى حتى الآن مواقع التواصل الاجتماعي من الجماهير السعودية وارتفاع مستوى النقد من بعض الكتاب والمحللين الرياضين، استقبلت "سبق" عدداً من رسائل بعض الجماهير الرياضية السعودية، جاء فيها تعاطفهم ووقوفهم مع اللاعبين ومدربهم في الفترة القادمة، ومطالبين اللاعبين بعدم الالتفات لما يطلقه بعض المتعصبين تحت غطاء النقد وأن عليهم نسيان الماضي والعمل الكبير لإعادة أمجاد الكرة السعودية وماضيها وتاريخها المشرف في قارة آسيا والمشاركات العالمية، معتبرين الوقوف مع الأخضر في هذه الوقت مطلباً جماهيرياً وإعلامياً ووطنياً على الجميع.
 
ويقول لـ "سبق" المشجع حامد لاحق المطيري "الخسارة عندما تكون في مباراة تجريبية أفضل بكثير أن يخسر المنتخب في مباراة رسمية، وهنا المدرب يستطيع التعرف على نقاط الضعف، ويحاول معالجتها قبل بداية البطولة".
 
ويوجه "المطيري" رسالته للاعبين بقوله: "إخواني اللاعبين.. اعملوا بكل إخلاص وتفان للشعار الذي ترتدونه لرفع راية التوحيد وكلمة ﻻ إله إﻻ الله محمد رسول الله عالياً وهذا عشمنا فيكم دائماً وأبداً".
 
وزاد: "عليكم بعدم الالتفات للماضي ونتائجه القاسية، فالمستقبل أمامكم لكتابة التاريخ والمجد من جديد وكونوا على يقين أن خلفكم جمهوراً يفرح بفرحكم ويحزن لحزنكم وأمله فيكم مازال كبيراً ".
 
وتحدث فهد وصل الله الحارثي وقال: من المؤسف مايحدث لمنتخبنا في الوقت الحاضر، ونحن نتذكر الأخضر السعودي الذي أذهل العالم قبل عشرين عاماً في الولايات المتحدة الأمريكية في نهائيات كأس العالم 94، وعلى الاتحاد السعودي لكرة القدم التفكير جيداً في دراسة نظام الاحتراف الحالي والذي ربما يكون السبب في ما يحدث من النتائج المخيبة في البطولات الإقليمية والقارية والعالمية ".
 
وأضاف: "صحيح بأن المباريات التجريبية ليست مقياساً حقيقياً لقدرة المنتخب على المنافسة من عدمها، ولكن أن نخسر بأربعة أهداف ومن المنتخب البحريني مع كامل الاحترام لهم، فهذا يعطي مؤشراً بأن المنتخب لن يتخطى دور المجموعات، ورغم ذلك كل ماعلينا الآن هو دعم المنتخب وعدم القسوة على اللاعبين بالنقد القاسي والعمل على تحفيزهم لأن الوقت لا يحتمل غير ذلك".
 
وأشار مطلق السبيعي لمستوى الأخضر ونتائجه بالأمر المحير فقال: "ما يحدث للأخضر في السنوات الأخيرة أصبح أمراً محيراً، والحمد لله إن مباراة ونتيجة اليوم ليست من ضمن مباريات البطولة التي يحلم بتحقيقها كل مشجع سعودي".
 
وناشد "السبيعي" بعض الصحفيين والكتاب في مواقع التواصل الاجتماعي بقوله "أرجو أن يتوقف بعض الصحفيين والكتاب الرياضيين عن طرح ما يزرع التعصب بين الجماهير الرياضية بتغريداتهم التي ساعدت بتنافر الجماهير حتى مع المنتخب، الدوري متوقف فأكرمونا بصمتكم ودعونا نقف خلف منتخب بلادنا ونتنفس لونه الأخضر الغالي، أرجوكم يكفي ما وصل له الوسط الرياضي بسببكم".
 
واعتبر بندر عبدالمحسن الشيخ أن نتيجة مباراة اليوم مفاجئة بالنسبة له حيث قال: "نتيجة مباراة اليوم بين المنتخب الوطني السعودي والمنتخب البحريني الشقيق كانت غير متوقعة ومفاجئة لي، بل ثقيلة جداً في حق الأخضر السعودي، لكن ما نقوله دائماً إن المباريات الودية والرسمية مليئة بالمفاجآت والظروف، وعلى كوزمين الاستفادة من الأخطاء التي أظهرتها المباراة".
 
وخاطب "الشيخ" لاعبي الأخضر في رسالته التي بعثها لـ"سبق" بقوله "صقورنا الخضر، نحن معكم دائماً وثقتنا فيكم كبيرة، والفريق القوي حينما يسقط يستطيع العودة بقوة، وهنا نطالبكم بتقديم أفضل المستويات المقرونة بالروح والنتائج خلال مباريات البطولة، فأنتم من أفضل اللاعبين بالقارة، وعليكم نسيان الماضي بسلبياته، وتجنب التفكير والنظر في ما ينقل ويكتب من بعض المتعصبين والتركيز فقط على البطولة والمستقبل الذي نتمنى أن يكون مشرقاً بإذن الله".

اعلان
مشجعون للاعبي الأخضر: تجاهلوا المتعصبين وثقتنا فيكم مازالت كبيرة
سبق
محمد الزامل- سبق- الرياض: في الوقت الذي كان الشارع الرياضي السعودي، ينتظر أن يشاهد منتخب بلاده في أول مبارياته التجريبية اليوم أمام المنتخب البحريني، وبشكل فني جديد بعد تولي المدرب الروماني "كوزيمن" القيادة الفنية واختياره في تشكيلته للبطولة أبرز اللاعبين بالدوري السعودي، خرجت نتيجة المباراة لهم بالصدمة الكبيرة، بعد فوز المنتخب البحريني بأربعة أهداف مقابل هدف، لتستمر معها النتائج المحبطة لتي يقدمها الأخضر في السنوات الأخيرة والتي لاينتظرها المشجع السعودي في البطولة الآسيوية القريبة.
 
ومع أصوات الغاضبين والمتشائمين التي تتولى حتى الآن مواقع التواصل الاجتماعي من الجماهير السعودية وارتفاع مستوى النقد من بعض الكتاب والمحللين الرياضين، استقبلت "سبق" عدداً من رسائل بعض الجماهير الرياضية السعودية، جاء فيها تعاطفهم ووقوفهم مع اللاعبين ومدربهم في الفترة القادمة، ومطالبين اللاعبين بعدم الالتفات لما يطلقه بعض المتعصبين تحت غطاء النقد وأن عليهم نسيان الماضي والعمل الكبير لإعادة أمجاد الكرة السعودية وماضيها وتاريخها المشرف في قارة آسيا والمشاركات العالمية، معتبرين الوقوف مع الأخضر في هذه الوقت مطلباً جماهيرياً وإعلامياً ووطنياً على الجميع.
 
ويقول لـ "سبق" المشجع حامد لاحق المطيري "الخسارة عندما تكون في مباراة تجريبية أفضل بكثير أن يخسر المنتخب في مباراة رسمية، وهنا المدرب يستطيع التعرف على نقاط الضعف، ويحاول معالجتها قبل بداية البطولة".
 
ويوجه "المطيري" رسالته للاعبين بقوله: "إخواني اللاعبين.. اعملوا بكل إخلاص وتفان للشعار الذي ترتدونه لرفع راية التوحيد وكلمة ﻻ إله إﻻ الله محمد رسول الله عالياً وهذا عشمنا فيكم دائماً وأبداً".
 
وزاد: "عليكم بعدم الالتفات للماضي ونتائجه القاسية، فالمستقبل أمامكم لكتابة التاريخ والمجد من جديد وكونوا على يقين أن خلفكم جمهوراً يفرح بفرحكم ويحزن لحزنكم وأمله فيكم مازال كبيراً ".
 
وتحدث فهد وصل الله الحارثي وقال: من المؤسف مايحدث لمنتخبنا في الوقت الحاضر، ونحن نتذكر الأخضر السعودي الذي أذهل العالم قبل عشرين عاماً في الولايات المتحدة الأمريكية في نهائيات كأس العالم 94، وعلى الاتحاد السعودي لكرة القدم التفكير جيداً في دراسة نظام الاحتراف الحالي والذي ربما يكون السبب في ما يحدث من النتائج المخيبة في البطولات الإقليمية والقارية والعالمية ".
 
وأضاف: "صحيح بأن المباريات التجريبية ليست مقياساً حقيقياً لقدرة المنتخب على المنافسة من عدمها، ولكن أن نخسر بأربعة أهداف ومن المنتخب البحريني مع كامل الاحترام لهم، فهذا يعطي مؤشراً بأن المنتخب لن يتخطى دور المجموعات، ورغم ذلك كل ماعلينا الآن هو دعم المنتخب وعدم القسوة على اللاعبين بالنقد القاسي والعمل على تحفيزهم لأن الوقت لا يحتمل غير ذلك".
 
وأشار مطلق السبيعي لمستوى الأخضر ونتائجه بالأمر المحير فقال: "ما يحدث للأخضر في السنوات الأخيرة أصبح أمراً محيراً، والحمد لله إن مباراة ونتيجة اليوم ليست من ضمن مباريات البطولة التي يحلم بتحقيقها كل مشجع سعودي".
 
وناشد "السبيعي" بعض الصحفيين والكتاب في مواقع التواصل الاجتماعي بقوله "أرجو أن يتوقف بعض الصحفيين والكتاب الرياضيين عن طرح ما يزرع التعصب بين الجماهير الرياضية بتغريداتهم التي ساعدت بتنافر الجماهير حتى مع المنتخب، الدوري متوقف فأكرمونا بصمتكم ودعونا نقف خلف منتخب بلادنا ونتنفس لونه الأخضر الغالي، أرجوكم يكفي ما وصل له الوسط الرياضي بسببكم".
 
واعتبر بندر عبدالمحسن الشيخ أن نتيجة مباراة اليوم مفاجئة بالنسبة له حيث قال: "نتيجة مباراة اليوم بين المنتخب الوطني السعودي والمنتخب البحريني الشقيق كانت غير متوقعة ومفاجئة لي، بل ثقيلة جداً في حق الأخضر السعودي، لكن ما نقوله دائماً إن المباريات الودية والرسمية مليئة بالمفاجآت والظروف، وعلى كوزمين الاستفادة من الأخطاء التي أظهرتها المباراة".
 
وخاطب "الشيخ" لاعبي الأخضر في رسالته التي بعثها لـ"سبق" بقوله "صقورنا الخضر، نحن معكم دائماً وثقتنا فيكم كبيرة، والفريق القوي حينما يسقط يستطيع العودة بقوة، وهنا نطالبكم بتقديم أفضل المستويات المقرونة بالروح والنتائج خلال مباريات البطولة، فأنتم من أفضل اللاعبين بالقارة، وعليكم نسيان الماضي بسلبياته، وتجنب التفكير والنظر في ما ينقل ويكتب من بعض المتعصبين والتركيز فقط على البطولة والمستقبل الذي نتمنى أن يكون مشرقاً بإذن الله".
30 ديسمبر 2014 - 8 ربيع الأول 1436
11:21 PM

مشجعون للاعبي الأخضر: تجاهلوا المتعصبين وثقتنا فيكم مازالت كبيرة

بعد خسارته برباعية في مباراته التجريبية وتوالي ردود الأفعال الغاضبة

A A A
0
11,213

محمد الزامل- سبق- الرياض: في الوقت الذي كان الشارع الرياضي السعودي، ينتظر أن يشاهد منتخب بلاده في أول مبارياته التجريبية اليوم أمام المنتخب البحريني، وبشكل فني جديد بعد تولي المدرب الروماني "كوزيمن" القيادة الفنية واختياره في تشكيلته للبطولة أبرز اللاعبين بالدوري السعودي، خرجت نتيجة المباراة لهم بالصدمة الكبيرة، بعد فوز المنتخب البحريني بأربعة أهداف مقابل هدف، لتستمر معها النتائج المحبطة لتي يقدمها الأخضر في السنوات الأخيرة والتي لاينتظرها المشجع السعودي في البطولة الآسيوية القريبة.
 
ومع أصوات الغاضبين والمتشائمين التي تتولى حتى الآن مواقع التواصل الاجتماعي من الجماهير السعودية وارتفاع مستوى النقد من بعض الكتاب والمحللين الرياضين، استقبلت "سبق" عدداً من رسائل بعض الجماهير الرياضية السعودية، جاء فيها تعاطفهم ووقوفهم مع اللاعبين ومدربهم في الفترة القادمة، ومطالبين اللاعبين بعدم الالتفات لما يطلقه بعض المتعصبين تحت غطاء النقد وأن عليهم نسيان الماضي والعمل الكبير لإعادة أمجاد الكرة السعودية وماضيها وتاريخها المشرف في قارة آسيا والمشاركات العالمية، معتبرين الوقوف مع الأخضر في هذه الوقت مطلباً جماهيرياً وإعلامياً ووطنياً على الجميع.
 
ويقول لـ "سبق" المشجع حامد لاحق المطيري "الخسارة عندما تكون في مباراة تجريبية أفضل بكثير أن يخسر المنتخب في مباراة رسمية، وهنا المدرب يستطيع التعرف على نقاط الضعف، ويحاول معالجتها قبل بداية البطولة".
 
ويوجه "المطيري" رسالته للاعبين بقوله: "إخواني اللاعبين.. اعملوا بكل إخلاص وتفان للشعار الذي ترتدونه لرفع راية التوحيد وكلمة ﻻ إله إﻻ الله محمد رسول الله عالياً وهذا عشمنا فيكم دائماً وأبداً".
 
وزاد: "عليكم بعدم الالتفات للماضي ونتائجه القاسية، فالمستقبل أمامكم لكتابة التاريخ والمجد من جديد وكونوا على يقين أن خلفكم جمهوراً يفرح بفرحكم ويحزن لحزنكم وأمله فيكم مازال كبيراً ".
 
وتحدث فهد وصل الله الحارثي وقال: من المؤسف مايحدث لمنتخبنا في الوقت الحاضر، ونحن نتذكر الأخضر السعودي الذي أذهل العالم قبل عشرين عاماً في الولايات المتحدة الأمريكية في نهائيات كأس العالم 94، وعلى الاتحاد السعودي لكرة القدم التفكير جيداً في دراسة نظام الاحتراف الحالي والذي ربما يكون السبب في ما يحدث من النتائج المخيبة في البطولات الإقليمية والقارية والعالمية ".
 
وأضاف: "صحيح بأن المباريات التجريبية ليست مقياساً حقيقياً لقدرة المنتخب على المنافسة من عدمها، ولكن أن نخسر بأربعة أهداف ومن المنتخب البحريني مع كامل الاحترام لهم، فهذا يعطي مؤشراً بأن المنتخب لن يتخطى دور المجموعات، ورغم ذلك كل ماعلينا الآن هو دعم المنتخب وعدم القسوة على اللاعبين بالنقد القاسي والعمل على تحفيزهم لأن الوقت لا يحتمل غير ذلك".
 
وأشار مطلق السبيعي لمستوى الأخضر ونتائجه بالأمر المحير فقال: "ما يحدث للأخضر في السنوات الأخيرة أصبح أمراً محيراً، والحمد لله إن مباراة ونتيجة اليوم ليست من ضمن مباريات البطولة التي يحلم بتحقيقها كل مشجع سعودي".
 
وناشد "السبيعي" بعض الصحفيين والكتاب في مواقع التواصل الاجتماعي بقوله "أرجو أن يتوقف بعض الصحفيين والكتاب الرياضيين عن طرح ما يزرع التعصب بين الجماهير الرياضية بتغريداتهم التي ساعدت بتنافر الجماهير حتى مع المنتخب، الدوري متوقف فأكرمونا بصمتكم ودعونا نقف خلف منتخب بلادنا ونتنفس لونه الأخضر الغالي، أرجوكم يكفي ما وصل له الوسط الرياضي بسببكم".
 
واعتبر بندر عبدالمحسن الشيخ أن نتيجة مباراة اليوم مفاجئة بالنسبة له حيث قال: "نتيجة مباراة اليوم بين المنتخب الوطني السعودي والمنتخب البحريني الشقيق كانت غير متوقعة ومفاجئة لي، بل ثقيلة جداً في حق الأخضر السعودي، لكن ما نقوله دائماً إن المباريات الودية والرسمية مليئة بالمفاجآت والظروف، وعلى كوزمين الاستفادة من الأخطاء التي أظهرتها المباراة".
 
وخاطب "الشيخ" لاعبي الأخضر في رسالته التي بعثها لـ"سبق" بقوله "صقورنا الخضر، نحن معكم دائماً وثقتنا فيكم كبيرة، والفريق القوي حينما يسقط يستطيع العودة بقوة، وهنا نطالبكم بتقديم أفضل المستويات المقرونة بالروح والنتائج خلال مباريات البطولة، فأنتم من أفضل اللاعبين بالقارة، وعليكم نسيان الماضي بسلبياته، وتجنب التفكير والنظر في ما ينقل ويكتب من بعض المتعصبين والتركيز فقط على البطولة والمستقبل الذي نتمنى أن يكون مشرقاً بإذن الله".