مصدر أمني: تجاوز "ساهر" كلّف مواطناً وفاة شقيقتيه

فوجئ بمركبة ترتطم به عند تقاطع الجعرانة

أحمد الزهراني- سبق- مكة المكرمة: تحدث مصدر أمني عن حادث السير الذي وقع ليلة البارحة بإشارة جعرانة، بين مركبتين إحداهما كامري والأخرى جيب لاندكروزر، مشيراً إلى أن قائد المركبة الكامري لم يدر بخلده أنه سيتعرض لحادث سير ويفقد شقيقتيه بسبب محاولته تجاوز الإشارة الضوئية، وأن تلك الثواني سيكون لها ثمنها.
 
وقال المصدر الأمني لـ "سبق": "قائد الكامري حاول تجاوز إشارة جعرانة التي فيها نظام الرصد الآلي ساهر بأحد الطرق التي يعتقد أن الكاميرات لا ترصده، كونه يقود مركبته بسرعة بطيئة جداً".
 
وأضاف: "فوجئ قائد الكامري بالمركبة الأخرى اللاندكروزر، وهي تحاول اللحاق بالإشارة وترتطم بقوة بجانب الكامري، ما تسبب في مصرع فتاتين في الحال داخل المركبة وإصابة الباقين بإصابات متوسطة وخطيرة، لتباشر بعدها الجهات المعنية الحادث والتحقيقات حول أسبابه".
 
وقال مدير إدارة مرور العاصمة المقدسة العقيد سلمان الجميعي إن النظام يرصد من يرتكب هذه المخالفة حتى ولو لم يتم تشغيل الفلاش، إذ تقوم الكاميرات بالتصوير عن طريق الفيديو.
 
ودعا قائدي المركبات إلى احترام قوانين المرور التي لم توضع إلا لسلامتهم.
 
وكانت "سبق" قد نشرت أمس تفاصيل الحادث، حيث لقي شخصان مصرعهما وأصيب خمسة آخرون، ما أدى إلى وقوف الشارع من هول الحادث.
 
وأوضح الناطق الإعلامي لمرور العاصمة المقدسة الدكتور النقيب علي الزهراني، أن الحادث وقع نحو الساعة العاشرة مساء أول أمس، عند إشارة الحرس الوطني تقاطع طريق الجعرانة، وباشرت فرق المرور وفرقتان من الهلال الأحمر.
 
وأضاف "الزهراني": وقع الحادث نتيجة تصادم سيارتين، الأولى من نوع جيب لاند كروزر موديل حديث، كانت تسير على طريق الجعرانة، باتجاه الشرائع المجاهدين وفقد قائدها السيطرة عليها عند الإشارة، ما أدى إلى اصطدامها بسيارة كامري 2010 بداخلها أربع فتيات شقيقات، ويقلهن أخوهن، ووقع التصادم ونتج منه إصابة قائد السيارة الجيب، وآخر معه، كما أصيب قائد "الكامري"، وثلاث حالات بالمركبة ذاتها.
 
وأشار "الزهراني" إلى أنه تم نقل فتاتين وافتهما المنية لثلاجة الموتى بمستشفى الملك فيصل بالششة، ونقلت إصابة لمستشفى فيصل، كما نقلت أربع إصابات إلى مستشفى النور.

اعلان
مصدر أمني: تجاوز "ساهر" كلّف مواطناً وفاة شقيقتيه
سبق
أحمد الزهراني- سبق- مكة المكرمة: تحدث مصدر أمني عن حادث السير الذي وقع ليلة البارحة بإشارة جعرانة، بين مركبتين إحداهما كامري والأخرى جيب لاندكروزر، مشيراً إلى أن قائد المركبة الكامري لم يدر بخلده أنه سيتعرض لحادث سير ويفقد شقيقتيه بسبب محاولته تجاوز الإشارة الضوئية، وأن تلك الثواني سيكون لها ثمنها.
 
وقال المصدر الأمني لـ "سبق": "قائد الكامري حاول تجاوز إشارة جعرانة التي فيها نظام الرصد الآلي ساهر بأحد الطرق التي يعتقد أن الكاميرات لا ترصده، كونه يقود مركبته بسرعة بطيئة جداً".
 
وأضاف: "فوجئ قائد الكامري بالمركبة الأخرى اللاندكروزر، وهي تحاول اللحاق بالإشارة وترتطم بقوة بجانب الكامري، ما تسبب في مصرع فتاتين في الحال داخل المركبة وإصابة الباقين بإصابات متوسطة وخطيرة، لتباشر بعدها الجهات المعنية الحادث والتحقيقات حول أسبابه".
 
وقال مدير إدارة مرور العاصمة المقدسة العقيد سلمان الجميعي إن النظام يرصد من يرتكب هذه المخالفة حتى ولو لم يتم تشغيل الفلاش، إذ تقوم الكاميرات بالتصوير عن طريق الفيديو.
 
ودعا قائدي المركبات إلى احترام قوانين المرور التي لم توضع إلا لسلامتهم.
 
وكانت "سبق" قد نشرت أمس تفاصيل الحادث، حيث لقي شخصان مصرعهما وأصيب خمسة آخرون، ما أدى إلى وقوف الشارع من هول الحادث.
 
وأوضح الناطق الإعلامي لمرور العاصمة المقدسة الدكتور النقيب علي الزهراني، أن الحادث وقع نحو الساعة العاشرة مساء أول أمس، عند إشارة الحرس الوطني تقاطع طريق الجعرانة، وباشرت فرق المرور وفرقتان من الهلال الأحمر.
 
وأضاف "الزهراني": وقع الحادث نتيجة تصادم سيارتين، الأولى من نوع جيب لاند كروزر موديل حديث، كانت تسير على طريق الجعرانة، باتجاه الشرائع المجاهدين وفقد قائدها السيطرة عليها عند الإشارة، ما أدى إلى اصطدامها بسيارة كامري 2010 بداخلها أربع فتيات شقيقات، ويقلهن أخوهن، ووقع التصادم ونتج منه إصابة قائد السيارة الجيب، وآخر معه، كما أصيب قائد "الكامري"، وثلاث حالات بالمركبة ذاتها.
 
وأشار "الزهراني" إلى أنه تم نقل فتاتين وافتهما المنية لثلاجة الموتى بمستشفى الملك فيصل بالششة، ونقلت إصابة لمستشفى فيصل، كما نقلت أربع إصابات إلى مستشفى النور.
30 نوفمبر 2014 - 8 صفر 1436
04:44 PM

مصدر أمني: تجاوز "ساهر" كلّف مواطناً وفاة شقيقتيه

فوجئ بمركبة ترتطم به عند تقاطع الجعرانة

A A A
0
78,587

أحمد الزهراني- سبق- مكة المكرمة: تحدث مصدر أمني عن حادث السير الذي وقع ليلة البارحة بإشارة جعرانة، بين مركبتين إحداهما كامري والأخرى جيب لاندكروزر، مشيراً إلى أن قائد المركبة الكامري لم يدر بخلده أنه سيتعرض لحادث سير ويفقد شقيقتيه بسبب محاولته تجاوز الإشارة الضوئية، وأن تلك الثواني سيكون لها ثمنها.
 
وقال المصدر الأمني لـ "سبق": "قائد الكامري حاول تجاوز إشارة جعرانة التي فيها نظام الرصد الآلي ساهر بأحد الطرق التي يعتقد أن الكاميرات لا ترصده، كونه يقود مركبته بسرعة بطيئة جداً".
 
وأضاف: "فوجئ قائد الكامري بالمركبة الأخرى اللاندكروزر، وهي تحاول اللحاق بالإشارة وترتطم بقوة بجانب الكامري، ما تسبب في مصرع فتاتين في الحال داخل المركبة وإصابة الباقين بإصابات متوسطة وخطيرة، لتباشر بعدها الجهات المعنية الحادث والتحقيقات حول أسبابه".
 
وقال مدير إدارة مرور العاصمة المقدسة العقيد سلمان الجميعي إن النظام يرصد من يرتكب هذه المخالفة حتى ولو لم يتم تشغيل الفلاش، إذ تقوم الكاميرات بالتصوير عن طريق الفيديو.
 
ودعا قائدي المركبات إلى احترام قوانين المرور التي لم توضع إلا لسلامتهم.
 
وكانت "سبق" قد نشرت أمس تفاصيل الحادث، حيث لقي شخصان مصرعهما وأصيب خمسة آخرون، ما أدى إلى وقوف الشارع من هول الحادث.
 
وأوضح الناطق الإعلامي لمرور العاصمة المقدسة الدكتور النقيب علي الزهراني، أن الحادث وقع نحو الساعة العاشرة مساء أول أمس، عند إشارة الحرس الوطني تقاطع طريق الجعرانة، وباشرت فرق المرور وفرقتان من الهلال الأحمر.
 
وأضاف "الزهراني": وقع الحادث نتيجة تصادم سيارتين، الأولى من نوع جيب لاند كروزر موديل حديث، كانت تسير على طريق الجعرانة، باتجاه الشرائع المجاهدين وفقد قائدها السيطرة عليها عند الإشارة، ما أدى إلى اصطدامها بسيارة كامري 2010 بداخلها أربع فتيات شقيقات، ويقلهن أخوهن، ووقع التصادم ونتج منه إصابة قائد السيارة الجيب، وآخر معه، كما أصيب قائد "الكامري"، وثلاث حالات بالمركبة ذاتها.
 
وأشار "الزهراني" إلى أنه تم نقل فتاتين وافتهما المنية لثلاجة الموتى بمستشفى الملك فيصل بالششة، ونقلت إصابة لمستشفى فيصل، كما نقلت أربع إصابات إلى مستشفى النور.