رئيسة حكومة هونج كونج تودع القنصل السعودي بعد انتهاء أعماله

"البنيان" يودع العمل الدبلوماسي بعد خدمة ٤١ عامًا

ودّعت رئيسة حكومة هونج كونج، كاري لام، القنصل العام للمملكة العربية السعودية عمر بن بخيت بن ناصر البنيان، المنتهية فترة عمله.

جاء ذلك خلال مراسم الاستقبال له في المكتب الرئاسي للحكومة، حيث أشادت بجهوده في تمثيل المملكة بشكل مميز وسعيه وجهوده المتواصلة خلال فترة عمله؛ لتوطيد العلاقة بين هونج كونج والمملكة.

وأثنت على جهوده لترتيب زيارتها للمملكة والتشرف بلقائها خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله - كذلك ما تم خلال تلك الفترة من توقيع اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي بين حكومة المملكة وحكومة هونج كونج.

كما أثنت على ما صدر أخيرًا حول الموافقة السامية الكريمة علي البدء بإنشاء أكبر مركز إسلامي بمدينة هونج كونج، مما عزز من متانة العلاقات والتعاون المشترك، إلى جانب إشادتها بجهود "البنيان" في مختلف مجالات التعاون ولاسيما الاقتصادية منها.

وأشارت "كاري" إلى ما تشهده المملكة من تطور كبير ولافت، ونقلة نوعية في الاقتصاد وتنوع مصادره، وما تحقق بفضل الرؤية الواعدة التي طرحها سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وفي سياق متصل، نددت السيدة "كاري" بالأعمال العدائية التي تتعرض لها السعودية من الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران، وجددت تضامنها مع المملكة في إدانة كل أعمال العنف والإرهاب التي تتبناه هذه الجماعات الإرهابية الخارجة عن القانون الدولي.

من جانب آخر، شكر القنصل السعودي عمر البنيان، لرئيسة حكومة هونج كونج مشاعرها الصادقة تجاه المملكة، ودعمها المستمر لكل أعمال القنصلية؛ لتعميق العلاقات بين بلاده وهونج كونج، مؤكدًا تقدير المملكة الكبير لها ولما تبذله من جهود.

ويُذكر أن البنيان أنهى عمله كقنصل للسعودية بعد أكثر من 41 عامًا قضاها في العمل الدبلوماسي في ديوان الوزارة والعديد من سفارات وقنصليات المملكة في دول العالم، ونال العديد من شهادات الشكر والتقدير على ما قدمه من أعمال وبرامج تعزز مكانة المملكة وحضورها الدبلوماسي في مختلف المحافل الدولية.

اعلان
رئيسة حكومة هونج كونج تودع القنصل السعودي بعد انتهاء أعماله
سبق

ودّعت رئيسة حكومة هونج كونج، كاري لام، القنصل العام للمملكة العربية السعودية عمر بن بخيت بن ناصر البنيان، المنتهية فترة عمله.

جاء ذلك خلال مراسم الاستقبال له في المكتب الرئاسي للحكومة، حيث أشادت بجهوده في تمثيل المملكة بشكل مميز وسعيه وجهوده المتواصلة خلال فترة عمله؛ لتوطيد العلاقة بين هونج كونج والمملكة.

وأثنت على جهوده لترتيب زيارتها للمملكة والتشرف بلقائها خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله - كذلك ما تم خلال تلك الفترة من توقيع اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي بين حكومة المملكة وحكومة هونج كونج.

كما أثنت على ما صدر أخيرًا حول الموافقة السامية الكريمة علي البدء بإنشاء أكبر مركز إسلامي بمدينة هونج كونج، مما عزز من متانة العلاقات والتعاون المشترك، إلى جانب إشادتها بجهود "البنيان" في مختلف مجالات التعاون ولاسيما الاقتصادية منها.

وأشارت "كاري" إلى ما تشهده المملكة من تطور كبير ولافت، ونقلة نوعية في الاقتصاد وتنوع مصادره، وما تحقق بفضل الرؤية الواعدة التي طرحها سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وفي سياق متصل، نددت السيدة "كاري" بالأعمال العدائية التي تتعرض لها السعودية من الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران، وجددت تضامنها مع المملكة في إدانة كل أعمال العنف والإرهاب التي تتبناه هذه الجماعات الإرهابية الخارجة عن القانون الدولي.

من جانب آخر، شكر القنصل السعودي عمر البنيان، لرئيسة حكومة هونج كونج مشاعرها الصادقة تجاه المملكة، ودعمها المستمر لكل أعمال القنصلية؛ لتعميق العلاقات بين بلاده وهونج كونج، مؤكدًا تقدير المملكة الكبير لها ولما تبذله من جهود.

ويُذكر أن البنيان أنهى عمله كقنصل للسعودية بعد أكثر من 41 عامًا قضاها في العمل الدبلوماسي في ديوان الوزارة والعديد من سفارات وقنصليات المملكة في دول العالم، ونال العديد من شهادات الشكر والتقدير على ما قدمه من أعمال وبرامج تعزز مكانة المملكة وحضورها الدبلوماسي في مختلف المحافل الدولية.

13 يوليو 2019 - 10 ذو القعدة 1440
09:09 PM

رئيسة حكومة هونج كونج تودع القنصل السعودي بعد انتهاء أعماله

"البنيان" يودع العمل الدبلوماسي بعد خدمة ٤١ عامًا

A A A
4
14,425

ودّعت رئيسة حكومة هونج كونج، كاري لام، القنصل العام للمملكة العربية السعودية عمر بن بخيت بن ناصر البنيان، المنتهية فترة عمله.

جاء ذلك خلال مراسم الاستقبال له في المكتب الرئاسي للحكومة، حيث أشادت بجهوده في تمثيل المملكة بشكل مميز وسعيه وجهوده المتواصلة خلال فترة عمله؛ لتوطيد العلاقة بين هونج كونج والمملكة.

وأثنت على جهوده لترتيب زيارتها للمملكة والتشرف بلقائها خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله - كذلك ما تم خلال تلك الفترة من توقيع اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي بين حكومة المملكة وحكومة هونج كونج.

كما أثنت على ما صدر أخيرًا حول الموافقة السامية الكريمة علي البدء بإنشاء أكبر مركز إسلامي بمدينة هونج كونج، مما عزز من متانة العلاقات والتعاون المشترك، إلى جانب إشادتها بجهود "البنيان" في مختلف مجالات التعاون ولاسيما الاقتصادية منها.

وأشارت "كاري" إلى ما تشهده المملكة من تطور كبير ولافت، ونقلة نوعية في الاقتصاد وتنوع مصادره، وما تحقق بفضل الرؤية الواعدة التي طرحها سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وفي سياق متصل، نددت السيدة "كاري" بالأعمال العدائية التي تتعرض لها السعودية من الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران، وجددت تضامنها مع المملكة في إدانة كل أعمال العنف والإرهاب التي تتبناه هذه الجماعات الإرهابية الخارجة عن القانون الدولي.

من جانب آخر، شكر القنصل السعودي عمر البنيان، لرئيسة حكومة هونج كونج مشاعرها الصادقة تجاه المملكة، ودعمها المستمر لكل أعمال القنصلية؛ لتعميق العلاقات بين بلاده وهونج كونج، مؤكدًا تقدير المملكة الكبير لها ولما تبذله من جهود.

ويُذكر أن البنيان أنهى عمله كقنصل للسعودية بعد أكثر من 41 عامًا قضاها في العمل الدبلوماسي في ديوان الوزارة والعديد من سفارات وقنصليات المملكة في دول العالم، ونال العديد من شهادات الشكر والتقدير على ما قدمه من أعمال وبرامج تعزز مكانة المملكة وحضورها الدبلوماسي في مختلف المحافل الدولية.