شاهد من ينبع.. مشاركة "الصحة" بفرضية تصادم قاطرة وسفينة بالمياه السعودية

استقبلت 17 حالة بين حرجة وشبه مستقرة ومتوفاة بعد بلاغ ومباشرة ميدانية للموقع

شاركت وزارة الصحة بمنطقة المدينة المنورة؛ ممثلةً في مستشفى ينبع العام، صباح أمس الخميس، في فرضية فعاليات التمرين العملي للخطة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية بمياه المملكة العربية السعودية، بحث وإنقاذ (١/ ٣٩) في المياه السعودية المقابلة لمسؤوليات قطاع حرس الحدود بينبع.

وتَضَمّنت الفرضية حدوثَ تصادم بين قاطرة على متنها ٣٠ بحاراً، وسفينة علـى متنها ١٠٠ راكب، بقيادة مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة بالنيابة الدكتور ناصر بن عوض الحارثي.

وكان من المشاركين في الفرضية: مديرُ إدارة الطوارئ بوزارة الصحة الدكتور جلال عويس وبمتابعة مدير القطاع الصحي بمحافظة ينبع بالنيابة تركي الثقفي ومدير المستشفى بالنيابة محمد الحمدي التي استقبلت سبعة عشر حالة، ما بين الحرجة وشبه المستقرة والمتوفاة، بمشاركة قسم الطوارئ، وأقسام المستشفى المساندة، والفِرَق الطبية المتحركة، وأطباء الطوارئ. وأشرَفَ على الفرضية من جانب تطبيق المعايير والبروتوكولات المعتمدة قسمُ مكافحة العدوى والجودة والقيادة والتحكم.

وأوضح مدير القطاع الصحي بينبع أن المستشفى تلقى بلاغاً عن حادثة في المياه الإقليمية للمملكة في البحر الأحمر؛ حيث باشر الموقعَ فِرَقٌ ميدانية من حرس الحدود، وبمشاركة وزارة الصحة ممثلة في إدارة الطوارئ والكوارث بـ"صحة المدينة" يمثلها يحيى الصبحي؛ مضيفاً أنه بناء على الخطة المعتمدة تم توزيع الحالات المصابة على المستشفيات المشاركة بمحافظة ينبع.

وأبان رئيس قسم الطوارئ أسامة الشامي، أن قسم الطوارئ استقبل سبع حالات حمراء ذات خطورة عالية، وست حالات شبه مستقرة، بالإضافة إلى أربع حالات وفاة، وتم اتخاذ الإجراء اللازم لكل حالة.

وأوضح "الحمدي" أنه تم تحويل أربع حالات لقسم العناية المركزة، وحالتين لأقسام التنويم، وتم التعامل مع الفرضية حسب خطة الكوارث المعتمدة لمستشفى ينبع العام.

كما قام مدير عام الشؤون الصحية بصحة المدينة المنورة بالنيابة الدكتور الحارثي، بجولة تفقدية للمستشفى بمعية مدير القطاع الصحي بالمحافظة، ومدير مستشفى ينبع العام، شَمِلت الجولة قسم المختبر والأشعة، والعيادات الخارجية، والعناية المركز، وقسم تنويم جراحة الرجال، بالإضافة إلى الوقوف على مبنى العيادات الخارجية الجديد لتفقد مستوى الإنجاز، ووجّه سعادة المدير العام شكره لجميع القائمين على نجاح الفرضية.

وكانت فعاليات التمرين العملي للخطة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية بمياه المملكة العربية السعودية، بحث وإنقاذ (١/ ٣٩) في المياه السعودية المقابلة لمسؤوليات قطاع حرس الحدود بينبع في منطقة المدينة المنورة، قد انطلقت صباح أمس الخميس؛ وذلك برعاية مدير عام حرس الحدود رئيس اللجنة الوطنية الدائمة لمواجهة الكوارث بمياه المملكة الفريق عواد بن عيد البلوي، وحضور محافظ ينبع سعد بن مرزوق السحيمي، ومندوبي الجهات الحكومية وغير الحكومية الـ(٢٩) الأعضاء في اللجنة الوطنية الدائمة.

اعلان
شاهد من ينبع.. مشاركة "الصحة" بفرضية تصادم قاطرة وسفينة بالمياه السعودية
سبق

شاركت وزارة الصحة بمنطقة المدينة المنورة؛ ممثلةً في مستشفى ينبع العام، صباح أمس الخميس، في فرضية فعاليات التمرين العملي للخطة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية بمياه المملكة العربية السعودية، بحث وإنقاذ (١/ ٣٩) في المياه السعودية المقابلة لمسؤوليات قطاع حرس الحدود بينبع.

وتَضَمّنت الفرضية حدوثَ تصادم بين قاطرة على متنها ٣٠ بحاراً، وسفينة علـى متنها ١٠٠ راكب، بقيادة مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة بالنيابة الدكتور ناصر بن عوض الحارثي.

وكان من المشاركين في الفرضية: مديرُ إدارة الطوارئ بوزارة الصحة الدكتور جلال عويس وبمتابعة مدير القطاع الصحي بمحافظة ينبع بالنيابة تركي الثقفي ومدير المستشفى بالنيابة محمد الحمدي التي استقبلت سبعة عشر حالة، ما بين الحرجة وشبه المستقرة والمتوفاة، بمشاركة قسم الطوارئ، وأقسام المستشفى المساندة، والفِرَق الطبية المتحركة، وأطباء الطوارئ. وأشرَفَ على الفرضية من جانب تطبيق المعايير والبروتوكولات المعتمدة قسمُ مكافحة العدوى والجودة والقيادة والتحكم.

وأوضح مدير القطاع الصحي بينبع أن المستشفى تلقى بلاغاً عن حادثة في المياه الإقليمية للمملكة في البحر الأحمر؛ حيث باشر الموقعَ فِرَقٌ ميدانية من حرس الحدود، وبمشاركة وزارة الصحة ممثلة في إدارة الطوارئ والكوارث بـ"صحة المدينة" يمثلها يحيى الصبحي؛ مضيفاً أنه بناء على الخطة المعتمدة تم توزيع الحالات المصابة على المستشفيات المشاركة بمحافظة ينبع.

وأبان رئيس قسم الطوارئ أسامة الشامي، أن قسم الطوارئ استقبل سبع حالات حمراء ذات خطورة عالية، وست حالات شبه مستقرة، بالإضافة إلى أربع حالات وفاة، وتم اتخاذ الإجراء اللازم لكل حالة.

وأوضح "الحمدي" أنه تم تحويل أربع حالات لقسم العناية المركزة، وحالتين لأقسام التنويم، وتم التعامل مع الفرضية حسب خطة الكوارث المعتمدة لمستشفى ينبع العام.

كما قام مدير عام الشؤون الصحية بصحة المدينة المنورة بالنيابة الدكتور الحارثي، بجولة تفقدية للمستشفى بمعية مدير القطاع الصحي بالمحافظة، ومدير مستشفى ينبع العام، شَمِلت الجولة قسم المختبر والأشعة، والعيادات الخارجية، والعناية المركز، وقسم تنويم جراحة الرجال، بالإضافة إلى الوقوف على مبنى العيادات الخارجية الجديد لتفقد مستوى الإنجاز، ووجّه سعادة المدير العام شكره لجميع القائمين على نجاح الفرضية.

وكانت فعاليات التمرين العملي للخطة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية بمياه المملكة العربية السعودية، بحث وإنقاذ (١/ ٣٩) في المياه السعودية المقابلة لمسؤوليات قطاع حرس الحدود بينبع في منطقة المدينة المنورة، قد انطلقت صباح أمس الخميس؛ وذلك برعاية مدير عام حرس الحدود رئيس اللجنة الوطنية الدائمة لمواجهة الكوارث بمياه المملكة الفريق عواد بن عيد البلوي، وحضور محافظ ينبع سعد بن مرزوق السحيمي، ومندوبي الجهات الحكومية وغير الحكومية الـ(٢٩) الأعضاء في اللجنة الوطنية الدائمة.

29 يونيو 2018 - 15 شوّال 1439
02:39 PM

شاهد من ينبع.. مشاركة "الصحة" بفرضية تصادم قاطرة وسفينة بالمياه السعودية

استقبلت 17 حالة بين حرجة وشبه مستقرة ومتوفاة بعد بلاغ ومباشرة ميدانية للموقع

A A A
1
4,761

شاركت وزارة الصحة بمنطقة المدينة المنورة؛ ممثلةً في مستشفى ينبع العام، صباح أمس الخميس، في فرضية فعاليات التمرين العملي للخطة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية بمياه المملكة العربية السعودية، بحث وإنقاذ (١/ ٣٩) في المياه السعودية المقابلة لمسؤوليات قطاع حرس الحدود بينبع.

وتَضَمّنت الفرضية حدوثَ تصادم بين قاطرة على متنها ٣٠ بحاراً، وسفينة علـى متنها ١٠٠ راكب، بقيادة مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة بالنيابة الدكتور ناصر بن عوض الحارثي.

وكان من المشاركين في الفرضية: مديرُ إدارة الطوارئ بوزارة الصحة الدكتور جلال عويس وبمتابعة مدير القطاع الصحي بمحافظة ينبع بالنيابة تركي الثقفي ومدير المستشفى بالنيابة محمد الحمدي التي استقبلت سبعة عشر حالة، ما بين الحرجة وشبه المستقرة والمتوفاة، بمشاركة قسم الطوارئ، وأقسام المستشفى المساندة، والفِرَق الطبية المتحركة، وأطباء الطوارئ. وأشرَفَ على الفرضية من جانب تطبيق المعايير والبروتوكولات المعتمدة قسمُ مكافحة العدوى والجودة والقيادة والتحكم.

وأوضح مدير القطاع الصحي بينبع أن المستشفى تلقى بلاغاً عن حادثة في المياه الإقليمية للمملكة في البحر الأحمر؛ حيث باشر الموقعَ فِرَقٌ ميدانية من حرس الحدود، وبمشاركة وزارة الصحة ممثلة في إدارة الطوارئ والكوارث بـ"صحة المدينة" يمثلها يحيى الصبحي؛ مضيفاً أنه بناء على الخطة المعتمدة تم توزيع الحالات المصابة على المستشفيات المشاركة بمحافظة ينبع.

وأبان رئيس قسم الطوارئ أسامة الشامي، أن قسم الطوارئ استقبل سبع حالات حمراء ذات خطورة عالية، وست حالات شبه مستقرة، بالإضافة إلى أربع حالات وفاة، وتم اتخاذ الإجراء اللازم لكل حالة.

وأوضح "الحمدي" أنه تم تحويل أربع حالات لقسم العناية المركزة، وحالتين لأقسام التنويم، وتم التعامل مع الفرضية حسب خطة الكوارث المعتمدة لمستشفى ينبع العام.

كما قام مدير عام الشؤون الصحية بصحة المدينة المنورة بالنيابة الدكتور الحارثي، بجولة تفقدية للمستشفى بمعية مدير القطاع الصحي بالمحافظة، ومدير مستشفى ينبع العام، شَمِلت الجولة قسم المختبر والأشعة، والعيادات الخارجية، والعناية المركز، وقسم تنويم جراحة الرجال، بالإضافة إلى الوقوف على مبنى العيادات الخارجية الجديد لتفقد مستوى الإنجاز، ووجّه سعادة المدير العام شكره لجميع القائمين على نجاح الفرضية.

وكانت فعاليات التمرين العملي للخطة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية بمياه المملكة العربية السعودية، بحث وإنقاذ (١/ ٣٩) في المياه السعودية المقابلة لمسؤوليات قطاع حرس الحدود بينبع في منطقة المدينة المنورة، قد انطلقت صباح أمس الخميس؛ وذلك برعاية مدير عام حرس الحدود رئيس اللجنة الوطنية الدائمة لمواجهة الكوارث بمياه المملكة الفريق عواد بن عيد البلوي، وحضور محافظ ينبع سعد بن مرزوق السحيمي، ومندوبي الجهات الحكومية وغير الحكومية الـ(٢٩) الأعضاء في اللجنة الوطنية الدائمة.