البرتقال يتحول "أرجوانياً" في ساعات.. والعلماء في حيرة

سُجلت حالة مماثلة قبل 3 سنوات دون أي تفسير

تكتسب فاكهة البرتقال الشهيرة اسمها من اللون الذي تبدو عليه؛ لكن هذا الأمر لم يعد مسألة مطلقة، ففي أستراليا، تم العثور مؤخراً على حبة برتقال يتحول لبها إلى اللون الأرجواني.

وبحسب ما نقلته "ساينس ألرت"؛ فإن امرأة تُدعى "نيتي موفيت"، كانت تقوم بتقطيع حبة برتقال لابنها الذي يبلغ سنتين من العمر، حين اكتشفت أن لب الفاكهة يكتسي باللون الأرجواني.

وقالت الأم: إن البرتقالة كانت طبيعية تماماً من ناحية المذاق والرائحة؛ حتى إن ابنها أكل القطع العادية؛ لكن الجزء الأرجواني تم حفظه في المطبخ بالنظر إلى شكله الغامض.

وبحسب ما نقلته صحيفة "سيدني مورنينغ هيرالد"؛ فإن اللون الأرجواني استمر في الزحف على قطع الفاكهة في غضون يوم واحد دون سبب معروف.

والأمر المدهش فيما حصل -حسب موقع "سكاي نيوز"- هو أن اللون الأرجواني لم يقتصر على بضع قطع؛ فالقشور التي أكل الطفل الصغير ما كان فيها من لب، اكتسبت أيضاً اللون الأرجواني في سلة القمامة.

وشعرت الأم بمخاوف كبيرة بعدما رأت اللون الأرجواني على القشور في اليوم التالي؛ إذ خشيت أن يصاب الابن بمشكلة صحية؛ لكن شيئاً من ذلك لم يحصل.

وفي غضون ذلك، أخذت هيئة الخدمات العلمية والطب الشرعي في كوينسلاند عينات البرتقال الأرجواني؛ لأجل تحديد سبب التحول، وما إذا كان ثمة تفاعل كيماوي أدى إلى التغيير.

لكن متابعين يستبعدون أن يقود البحث الحالي إلى نتيجة، فقبل ثلاث سنوات سُجلت حالة مماثلة، وعندها لم يستطع العلماء تقديم أي تفسير.

وكان الباحثون قد رجحوا في البداية أن يكون اللون الطارئ ناجماً في الأساس عن إضافة ملون صناعي؛ لكنهم اكتشفوا فيما بعد أن هذه الفرضية لم تكن صحيحة.

اعلان
البرتقال يتحول "أرجوانياً" في ساعات.. والعلماء في حيرة
سبق

تكتسب فاكهة البرتقال الشهيرة اسمها من اللون الذي تبدو عليه؛ لكن هذا الأمر لم يعد مسألة مطلقة، ففي أستراليا، تم العثور مؤخراً على حبة برتقال يتحول لبها إلى اللون الأرجواني.

وبحسب ما نقلته "ساينس ألرت"؛ فإن امرأة تُدعى "نيتي موفيت"، كانت تقوم بتقطيع حبة برتقال لابنها الذي يبلغ سنتين من العمر، حين اكتشفت أن لب الفاكهة يكتسي باللون الأرجواني.

وقالت الأم: إن البرتقالة كانت طبيعية تماماً من ناحية المذاق والرائحة؛ حتى إن ابنها أكل القطع العادية؛ لكن الجزء الأرجواني تم حفظه في المطبخ بالنظر إلى شكله الغامض.

وبحسب ما نقلته صحيفة "سيدني مورنينغ هيرالد"؛ فإن اللون الأرجواني استمر في الزحف على قطع الفاكهة في غضون يوم واحد دون سبب معروف.

والأمر المدهش فيما حصل -حسب موقع "سكاي نيوز"- هو أن اللون الأرجواني لم يقتصر على بضع قطع؛ فالقشور التي أكل الطفل الصغير ما كان فيها من لب، اكتسبت أيضاً اللون الأرجواني في سلة القمامة.

وشعرت الأم بمخاوف كبيرة بعدما رأت اللون الأرجواني على القشور في اليوم التالي؛ إذ خشيت أن يصاب الابن بمشكلة صحية؛ لكن شيئاً من ذلك لم يحصل.

وفي غضون ذلك، أخذت هيئة الخدمات العلمية والطب الشرعي في كوينسلاند عينات البرتقال الأرجواني؛ لأجل تحديد سبب التحول، وما إذا كان ثمة تفاعل كيماوي أدى إلى التغيير.

لكن متابعين يستبعدون أن يقود البحث الحالي إلى نتيجة، فقبل ثلاث سنوات سُجلت حالة مماثلة، وعندها لم يستطع العلماء تقديم أي تفسير.

وكان الباحثون قد رجحوا في البداية أن يكون اللون الطارئ ناجماً في الأساس عن إضافة ملون صناعي؛ لكنهم اكتشفوا فيما بعد أن هذه الفرضية لم تكن صحيحة.

10 سبتمبر 2018 - 30 ذو الحجة 1439
09:49 AM

البرتقال يتحول "أرجوانياً" في ساعات.. والعلماء في حيرة

سُجلت حالة مماثلة قبل 3 سنوات دون أي تفسير

A A A
25
45,335

تكتسب فاكهة البرتقال الشهيرة اسمها من اللون الذي تبدو عليه؛ لكن هذا الأمر لم يعد مسألة مطلقة، ففي أستراليا، تم العثور مؤخراً على حبة برتقال يتحول لبها إلى اللون الأرجواني.

وبحسب ما نقلته "ساينس ألرت"؛ فإن امرأة تُدعى "نيتي موفيت"، كانت تقوم بتقطيع حبة برتقال لابنها الذي يبلغ سنتين من العمر، حين اكتشفت أن لب الفاكهة يكتسي باللون الأرجواني.

وقالت الأم: إن البرتقالة كانت طبيعية تماماً من ناحية المذاق والرائحة؛ حتى إن ابنها أكل القطع العادية؛ لكن الجزء الأرجواني تم حفظه في المطبخ بالنظر إلى شكله الغامض.

وبحسب ما نقلته صحيفة "سيدني مورنينغ هيرالد"؛ فإن اللون الأرجواني استمر في الزحف على قطع الفاكهة في غضون يوم واحد دون سبب معروف.

والأمر المدهش فيما حصل -حسب موقع "سكاي نيوز"- هو أن اللون الأرجواني لم يقتصر على بضع قطع؛ فالقشور التي أكل الطفل الصغير ما كان فيها من لب، اكتسبت أيضاً اللون الأرجواني في سلة القمامة.

وشعرت الأم بمخاوف كبيرة بعدما رأت اللون الأرجواني على القشور في اليوم التالي؛ إذ خشيت أن يصاب الابن بمشكلة صحية؛ لكن شيئاً من ذلك لم يحصل.

وفي غضون ذلك، أخذت هيئة الخدمات العلمية والطب الشرعي في كوينسلاند عينات البرتقال الأرجواني؛ لأجل تحديد سبب التحول، وما إذا كان ثمة تفاعل كيماوي أدى إلى التغيير.

لكن متابعين يستبعدون أن يقود البحث الحالي إلى نتيجة، فقبل ثلاث سنوات سُجلت حالة مماثلة، وعندها لم يستطع العلماء تقديم أي تفسير.

وكان الباحثون قد رجحوا في البداية أن يكون اللون الطارئ ناجماً في الأساس عن إضافة ملون صناعي؛ لكنهم اكتشفوا فيما بعد أن هذه الفرضية لم تكن صحيحة.