وعكة كادت تنهي أمنيتها.. حاجّة سورية: هذا ما فعلته "الصحة" لأُتِمّ الفريضة

تعرضت للإجهاد بعد وصولها للمملكة نتيجة السفر وتحدثت عن جهود المملكة

عبّرت الحاجة السورية خديجة عسيلي البالغة من العمر 78 عامًا، عن سعادتها بعد تمكنها من إكمال مناسك الحج والوقوف على صعيد عرفة عبر القافلة الطبية لمدينة الملك عبدالله الطبية بمكة المكرمة.

وبيّنت الحاجة أنها تعرضت للإجهاد والإرهاق بعد وصولها للمملكة نتيجة السفر، وأدخلت لمركز صحة القلب في مدينة الملك عبدالله الطبية إثر الوعكة الصحية التي تعرضت لها.

وأضافت: "تخوفتُ من توقف حجتي، قبل أن يتم إبلاغي أنه سيتم نقلي عبر القافلة الطبية للوقوف بعرفة ومن ثم إكمال علاجي".

وقدمت الحاجّة الشكرَ لـ"الصحة السعودية" على جهودها في خدمة ضيوف الرحمن ورعايتها، سائلة المولى عز وجل أن يجزي القيادة السعودية خير الجزاء.

موسم الحج لعام 1440هـ الحج 1440هـ الحج
اعلان
وعكة كادت تنهي أمنيتها.. حاجّة سورية: هذا ما فعلته "الصحة" لأُتِمّ الفريضة
سبق

عبّرت الحاجة السورية خديجة عسيلي البالغة من العمر 78 عامًا، عن سعادتها بعد تمكنها من إكمال مناسك الحج والوقوف على صعيد عرفة عبر القافلة الطبية لمدينة الملك عبدالله الطبية بمكة المكرمة.

وبيّنت الحاجة أنها تعرضت للإجهاد والإرهاق بعد وصولها للمملكة نتيجة السفر، وأدخلت لمركز صحة القلب في مدينة الملك عبدالله الطبية إثر الوعكة الصحية التي تعرضت لها.

وأضافت: "تخوفتُ من توقف حجتي، قبل أن يتم إبلاغي أنه سيتم نقلي عبر القافلة الطبية للوقوف بعرفة ومن ثم إكمال علاجي".

وقدمت الحاجّة الشكرَ لـ"الصحة السعودية" على جهودها في خدمة ضيوف الرحمن ورعايتها، سائلة المولى عز وجل أن يجزي القيادة السعودية خير الجزاء.

12 أغسطس 2019 - 11 ذو الحجة 1440
01:29 PM
اخر تعديل
20 أغسطس 2019 - 19 ذو الحجة 1440
08:45 PM

وعكة كادت تنهي أمنيتها.. حاجّة سورية: هذا ما فعلته "الصحة" لأُتِمّ الفريضة

تعرضت للإجهاد بعد وصولها للمملكة نتيجة السفر وتحدثت عن جهود المملكة

A A A
1
5,246

عبّرت الحاجة السورية خديجة عسيلي البالغة من العمر 78 عامًا، عن سعادتها بعد تمكنها من إكمال مناسك الحج والوقوف على صعيد عرفة عبر القافلة الطبية لمدينة الملك عبدالله الطبية بمكة المكرمة.

وبيّنت الحاجة أنها تعرضت للإجهاد والإرهاق بعد وصولها للمملكة نتيجة السفر، وأدخلت لمركز صحة القلب في مدينة الملك عبدالله الطبية إثر الوعكة الصحية التي تعرضت لها.

وأضافت: "تخوفتُ من توقف حجتي، قبل أن يتم إبلاغي أنه سيتم نقلي عبر القافلة الطبية للوقوف بعرفة ومن ثم إكمال علاجي".

وقدمت الحاجّة الشكرَ لـ"الصحة السعودية" على جهودها في خدمة ضيوف الرحمن ورعايتها، سائلة المولى عز وجل أن يجزي القيادة السعودية خير الجزاء.