معدات أمانة جدة تهدم مسجداً و ٥٠ منزلاً بحي "غولاء" شمال المحافظة

الأهالي يطالبون بالتحقيق .. و"البقمي" بأوامر الأمير مشعل

محمد حضاض -سبق- جدة : فاجأت أمانة جدة ساكني حي الغولاء الجديد بإزالة قرابة الـ ٥٠ منزلاً غير عابئين بوجود الأطفال والأسر والذين تم إخراجهم بالقوة الجبرية بفرقة نسائية متخصصة.
 
وهجمت معدات بلدية طيبة على الموقع وهدمت كل ما وجدته أمامها من مبان، ولم تترك حتى المسجد الذي بناه الأهالي للصلاة فيه، وتمت إزالته غير عابئين بتوسلات الملاك.
 
وقال أحد سكان الحي محمد القحطاني : إزالة المسجد بهذا الشكل المأساوي يؤكد عدم احترام قدسية المكان، ولم يتوقفوا حتى حطموه بالكامل.
 
وقال أحمد الجديعي مالك أحد المنازل بأن الأرض الواقعة أقصى شمال جدة، بالقرب من قرية الغولاء القديمة اشتراها أحد الملاك منذ ١٥ عاماً وتم التصديق عليها من مركز عسفان الذي تتبع له القرية ومن شيخ القبيلة، وبعدما خططها المالك واشترى فيها العديد من ذوي الدخل المحدود فوجئوا بالأمانة تطالبهم بالإخلاء لإزالتها رغم أنها كلفت ملايين الريالات.
 
وواصل: هناك العديد من الأيتام الذين اشتروا الأرض بقيمة رخيصة مقارنة بأسعار عقارات جدة، وكان منزلهم أول المنازل التي حطمتها معدات الأمانة.
 
ولفت المواطن بدر العتيبي أنه خسر قرابة ٤٠٠ ألف ريال لبناء منزل لإخوانه الأيتام وتمت إزالته بالكامل، مضيفاً أن هناك تعمداً في إزالة المنازل رغم الوثائق التي تؤكد ملكية المكان، ولن نسكت بل سنرفع الأمر للملك سلمان لإيضاح كافة الحقائق ومعاقبة المتسبب. 
 
من جهته أكد المتحدث باسم أمانة محافظة جدة محمد البقمي بأن الإزالة تمت بموجب توجيه محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد بإزالة التعديات السابقة، حيث وجه بدعم اللجنة المشاركة بقوة مكونة من ٣٠ فرداً من قوات أمن والمهمات و بناء على ذلك تم إزالة التعدي و استرجاع ما يقارب ٦٠٠ ألف متر مربع داخل النطاق العمراني مخصصة كمخطط سكني بمشاركة بلدية طيبة و لجنة مراقبة الأراضي و إزالة التعديات و شرطة البلدية و شرطة عسفان و قوة أمن المهمات و سيتم تسليم الموقع كاملاً للجهة المختصة.
 
 
 

اعلان
معدات أمانة جدة تهدم مسجداً و ٥٠ منزلاً بحي "غولاء" شمال المحافظة
سبق
محمد حضاض -سبق- جدة : فاجأت أمانة جدة ساكني حي الغولاء الجديد بإزالة قرابة الـ ٥٠ منزلاً غير عابئين بوجود الأطفال والأسر والذين تم إخراجهم بالقوة الجبرية بفرقة نسائية متخصصة.
 
وهجمت معدات بلدية طيبة على الموقع وهدمت كل ما وجدته أمامها من مبان، ولم تترك حتى المسجد الذي بناه الأهالي للصلاة فيه، وتمت إزالته غير عابئين بتوسلات الملاك.
 
وقال أحد سكان الحي محمد القحطاني : إزالة المسجد بهذا الشكل المأساوي يؤكد عدم احترام قدسية المكان، ولم يتوقفوا حتى حطموه بالكامل.
 
وقال أحمد الجديعي مالك أحد المنازل بأن الأرض الواقعة أقصى شمال جدة، بالقرب من قرية الغولاء القديمة اشتراها أحد الملاك منذ ١٥ عاماً وتم التصديق عليها من مركز عسفان الذي تتبع له القرية ومن شيخ القبيلة، وبعدما خططها المالك واشترى فيها العديد من ذوي الدخل المحدود فوجئوا بالأمانة تطالبهم بالإخلاء لإزالتها رغم أنها كلفت ملايين الريالات.
 
وواصل: هناك العديد من الأيتام الذين اشتروا الأرض بقيمة رخيصة مقارنة بأسعار عقارات جدة، وكان منزلهم أول المنازل التي حطمتها معدات الأمانة.
 
ولفت المواطن بدر العتيبي أنه خسر قرابة ٤٠٠ ألف ريال لبناء منزل لإخوانه الأيتام وتمت إزالته بالكامل، مضيفاً أن هناك تعمداً في إزالة المنازل رغم الوثائق التي تؤكد ملكية المكان، ولن نسكت بل سنرفع الأمر للملك سلمان لإيضاح كافة الحقائق ومعاقبة المتسبب. 
 
من جهته أكد المتحدث باسم أمانة محافظة جدة محمد البقمي بأن الإزالة تمت بموجب توجيه محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد بإزالة التعديات السابقة، حيث وجه بدعم اللجنة المشاركة بقوة مكونة من ٣٠ فرداً من قوات أمن والمهمات و بناء على ذلك تم إزالة التعدي و استرجاع ما يقارب ٦٠٠ ألف متر مربع داخل النطاق العمراني مخصصة كمخطط سكني بمشاركة بلدية طيبة و لجنة مراقبة الأراضي و إزالة التعديات و شرطة البلدية و شرطة عسفان و قوة أمن المهمات و سيتم تسليم الموقع كاملاً للجهة المختصة.
 
 
 
27 مايو 2015 - 9 شعبان 1436
01:09 AM

معدات أمانة جدة تهدم مسجداً و ٥٠ منزلاً بحي "غولاء" شمال المحافظة

الأهالي يطالبون بالتحقيق .. و"البقمي" بأوامر الأمير مشعل

A A A
0
58,983

محمد حضاض -سبق- جدة : فاجأت أمانة جدة ساكني حي الغولاء الجديد بإزالة قرابة الـ ٥٠ منزلاً غير عابئين بوجود الأطفال والأسر والذين تم إخراجهم بالقوة الجبرية بفرقة نسائية متخصصة.
 
وهجمت معدات بلدية طيبة على الموقع وهدمت كل ما وجدته أمامها من مبان، ولم تترك حتى المسجد الذي بناه الأهالي للصلاة فيه، وتمت إزالته غير عابئين بتوسلات الملاك.
 
وقال أحد سكان الحي محمد القحطاني : إزالة المسجد بهذا الشكل المأساوي يؤكد عدم احترام قدسية المكان، ولم يتوقفوا حتى حطموه بالكامل.
 
وقال أحمد الجديعي مالك أحد المنازل بأن الأرض الواقعة أقصى شمال جدة، بالقرب من قرية الغولاء القديمة اشتراها أحد الملاك منذ ١٥ عاماً وتم التصديق عليها من مركز عسفان الذي تتبع له القرية ومن شيخ القبيلة، وبعدما خططها المالك واشترى فيها العديد من ذوي الدخل المحدود فوجئوا بالأمانة تطالبهم بالإخلاء لإزالتها رغم أنها كلفت ملايين الريالات.
 
وواصل: هناك العديد من الأيتام الذين اشتروا الأرض بقيمة رخيصة مقارنة بأسعار عقارات جدة، وكان منزلهم أول المنازل التي حطمتها معدات الأمانة.
 
ولفت المواطن بدر العتيبي أنه خسر قرابة ٤٠٠ ألف ريال لبناء منزل لإخوانه الأيتام وتمت إزالته بالكامل، مضيفاً أن هناك تعمداً في إزالة المنازل رغم الوثائق التي تؤكد ملكية المكان، ولن نسكت بل سنرفع الأمر للملك سلمان لإيضاح كافة الحقائق ومعاقبة المتسبب. 
 
من جهته أكد المتحدث باسم أمانة محافظة جدة محمد البقمي بأن الإزالة تمت بموجب توجيه محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد بإزالة التعديات السابقة، حيث وجه بدعم اللجنة المشاركة بقوة مكونة من ٣٠ فرداً من قوات أمن والمهمات و بناء على ذلك تم إزالة التعدي و استرجاع ما يقارب ٦٠٠ ألف متر مربع داخل النطاق العمراني مخصصة كمخطط سكني بمشاركة بلدية طيبة و لجنة مراقبة الأراضي و إزالة التعديات و شرطة البلدية و شرطة عسفان و قوة أمن المهمات و سيتم تسليم الموقع كاملاً للجهة المختصة.