شاهد: "عسير أجمل".. حملة النظافة الشاملة تصل بحر أبو سكينة

تستهدف الأحياء والقرى للحفاظ على البيئة وتنمية السلوك المجتمعي

سبق- أبها: أطلقت بلدية بحر أبو سكينة حملة نظافة عامة وشاملة لكل الأحياء والقرى والهجر تحت شعار "نظافة بيئتنا.. سلامة لصحتنا".
 
وأكد رئيس البلدية عوض بن سعيد القحطاني أنه انطلاقاً من توجيهات أمين منطقة عسير صالح القاضي تم إطلاق الحملة، ضمن خطة عمل حملة "عسير أجمل" التي تنفذها الأمانة والبلديات المرتبطة.
 
وذكر "القحطاني" أن الحفاظ على البيئة والنظافة العامة سلوك فردي وجماعي يتطلب تضافر الجهود بين البلدية وكل شرائح المجتمع، وأنه لتحقيق هذا الهدف لا بد من العمل بروح الفريق الواحد، والتعاون مع البلدية باتباع السلوكيات البيئية الحسنة والإيجابية من خلال حبنا لبيئتنا وانتمائنا لوطننا، وأن هذه الحملة تأتي ضمن البرامج التي تنفذها البلدية؛ بهدف ترسيخ ثقافة المحافظة على النظافة، وأن البلدية تعمل بكل جهودها وكوادرها والإمكانيات المتوفرة لديها للارتقاء بمستوى نظافة نطاق بلدية بحر أبو سكينة، وأنها على أتم الاستعداد للتعامل مع الجميع لخدمة المصلحة العامة.
 
وأضاف: "تم إطلاق هذه الحملة حسب الخطة المعدة لذلك، وبمشاركة رئيس المركز حمود النايف، ورئيس وأعضاء المجلس البلدي، وجميع الإدارات الحكومية ومديري المدارس وجميع المختصين بإدارة الخدمات والتشغيل والصيانة وبجميع عمال النظافة بالبلدية، وبعدد كبير من سيارات النظافة والمعدات والآليات وسيارات رش المبيدات، وسوف تستمر الحملة حتى إنهاء جميع الأعمال المطلوبة".
 
وشاركت البلدية بتوزيع مطويات توعوية للمدارس والأهالي، وتركيب لوحات تهدف إلى التوعية بالمحافظة على النظافة بالأحياء والقرى والمنتزهات والحدائق والشوارع والأماكن العامة، وأن أعمال النظافة والصيانة مستمرة على مدار العام، وذلك من خلال برنامج يومي.
 
وتأتي هذه الحملة في إطار التركيز على النظافة العامة وحماية للبيئة من مخاطر إلقاء النفايات في المناطق غير المخصصة لذلك، والبلدية وفرت جميع المستلزمات والمعدات والسيارات اللازمة؛ لضمان نجاح وفاعلية الحملة.
 
ودعت البلدية الجميع للتعاون والتجاوب مع فرق العمل والمساهمة بالتوقف عن إلقاء المخلفات والنفايات وتلويث البيئة، وغيرها من الممارسات الخاطئة التي سيتم اتخاذ ما يلزم لمراقبتها وإيقافها عن طريق رفع مستويات الوعي البيئي وتقوية روح المسؤولية الاجتماعية.
 
 
 
 

اعلان
شاهد: "عسير أجمل".. حملة النظافة الشاملة تصل بحر أبو سكينة
سبق
سبق- أبها: أطلقت بلدية بحر أبو سكينة حملة نظافة عامة وشاملة لكل الأحياء والقرى والهجر تحت شعار "نظافة بيئتنا.. سلامة لصحتنا".
 
وأكد رئيس البلدية عوض بن سعيد القحطاني أنه انطلاقاً من توجيهات أمين منطقة عسير صالح القاضي تم إطلاق الحملة، ضمن خطة عمل حملة "عسير أجمل" التي تنفذها الأمانة والبلديات المرتبطة.
 
وذكر "القحطاني" أن الحفاظ على البيئة والنظافة العامة سلوك فردي وجماعي يتطلب تضافر الجهود بين البلدية وكل شرائح المجتمع، وأنه لتحقيق هذا الهدف لا بد من العمل بروح الفريق الواحد، والتعاون مع البلدية باتباع السلوكيات البيئية الحسنة والإيجابية من خلال حبنا لبيئتنا وانتمائنا لوطننا، وأن هذه الحملة تأتي ضمن البرامج التي تنفذها البلدية؛ بهدف ترسيخ ثقافة المحافظة على النظافة، وأن البلدية تعمل بكل جهودها وكوادرها والإمكانيات المتوفرة لديها للارتقاء بمستوى نظافة نطاق بلدية بحر أبو سكينة، وأنها على أتم الاستعداد للتعامل مع الجميع لخدمة المصلحة العامة.
 
وأضاف: "تم إطلاق هذه الحملة حسب الخطة المعدة لذلك، وبمشاركة رئيس المركز حمود النايف، ورئيس وأعضاء المجلس البلدي، وجميع الإدارات الحكومية ومديري المدارس وجميع المختصين بإدارة الخدمات والتشغيل والصيانة وبجميع عمال النظافة بالبلدية، وبعدد كبير من سيارات النظافة والمعدات والآليات وسيارات رش المبيدات، وسوف تستمر الحملة حتى إنهاء جميع الأعمال المطلوبة".
 
وشاركت البلدية بتوزيع مطويات توعوية للمدارس والأهالي، وتركيب لوحات تهدف إلى التوعية بالمحافظة على النظافة بالأحياء والقرى والمنتزهات والحدائق والشوارع والأماكن العامة، وأن أعمال النظافة والصيانة مستمرة على مدار العام، وذلك من خلال برنامج يومي.
 
وتأتي هذه الحملة في إطار التركيز على النظافة العامة وحماية للبيئة من مخاطر إلقاء النفايات في المناطق غير المخصصة لذلك، والبلدية وفرت جميع المستلزمات والمعدات والسيارات اللازمة؛ لضمان نجاح وفاعلية الحملة.
 
ودعت البلدية الجميع للتعاون والتجاوب مع فرق العمل والمساهمة بالتوقف عن إلقاء المخلفات والنفايات وتلويث البيئة، وغيرها من الممارسات الخاطئة التي سيتم اتخاذ ما يلزم لمراقبتها وإيقافها عن طريق رفع مستويات الوعي البيئي وتقوية روح المسؤولية الاجتماعية.
 
 
 
 
27 مايو 2015 - 9 شعبان 1436
11:34 AM

شاهد: "عسير أجمل".. حملة النظافة الشاملة تصل بحر أبو سكينة

تستهدف الأحياء والقرى للحفاظ على البيئة وتنمية السلوك المجتمعي

A A A
0
7,567

سبق- أبها: أطلقت بلدية بحر أبو سكينة حملة نظافة عامة وشاملة لكل الأحياء والقرى والهجر تحت شعار "نظافة بيئتنا.. سلامة لصحتنا".
 
وأكد رئيس البلدية عوض بن سعيد القحطاني أنه انطلاقاً من توجيهات أمين منطقة عسير صالح القاضي تم إطلاق الحملة، ضمن خطة عمل حملة "عسير أجمل" التي تنفذها الأمانة والبلديات المرتبطة.
 
وذكر "القحطاني" أن الحفاظ على البيئة والنظافة العامة سلوك فردي وجماعي يتطلب تضافر الجهود بين البلدية وكل شرائح المجتمع، وأنه لتحقيق هذا الهدف لا بد من العمل بروح الفريق الواحد، والتعاون مع البلدية باتباع السلوكيات البيئية الحسنة والإيجابية من خلال حبنا لبيئتنا وانتمائنا لوطننا، وأن هذه الحملة تأتي ضمن البرامج التي تنفذها البلدية؛ بهدف ترسيخ ثقافة المحافظة على النظافة، وأن البلدية تعمل بكل جهودها وكوادرها والإمكانيات المتوفرة لديها للارتقاء بمستوى نظافة نطاق بلدية بحر أبو سكينة، وأنها على أتم الاستعداد للتعامل مع الجميع لخدمة المصلحة العامة.
 
وأضاف: "تم إطلاق هذه الحملة حسب الخطة المعدة لذلك، وبمشاركة رئيس المركز حمود النايف، ورئيس وأعضاء المجلس البلدي، وجميع الإدارات الحكومية ومديري المدارس وجميع المختصين بإدارة الخدمات والتشغيل والصيانة وبجميع عمال النظافة بالبلدية، وبعدد كبير من سيارات النظافة والمعدات والآليات وسيارات رش المبيدات، وسوف تستمر الحملة حتى إنهاء جميع الأعمال المطلوبة".
 
وشاركت البلدية بتوزيع مطويات توعوية للمدارس والأهالي، وتركيب لوحات تهدف إلى التوعية بالمحافظة على النظافة بالأحياء والقرى والمنتزهات والحدائق والشوارع والأماكن العامة، وأن أعمال النظافة والصيانة مستمرة على مدار العام، وذلك من خلال برنامج يومي.
 
وتأتي هذه الحملة في إطار التركيز على النظافة العامة وحماية للبيئة من مخاطر إلقاء النفايات في المناطق غير المخصصة لذلك، والبلدية وفرت جميع المستلزمات والمعدات والسيارات اللازمة؛ لضمان نجاح وفاعلية الحملة.
 
ودعت البلدية الجميع للتعاون والتجاوب مع فرق العمل والمساهمة بالتوقف عن إلقاء المخلفات والنفايات وتلويث البيئة، وغيرها من الممارسات الخاطئة التي سيتم اتخاذ ما يلزم لمراقبتها وإيقافها عن طريق رفع مستويات الوعي البيئي وتقوية روح المسؤولية الاجتماعية.