"الفيصل" يطلق  فعاليات قافلة ملتقى مكة الثقافي.. غداً

242 مبادرة و3 أيام من الإبداع.. على الواجهة البحرية

تنطلق غدًا الجمعة، قافلة ملتقى مكة الثقافي تحت شعار: "كيف نكون قدوة"، والذي يعد الحدث الأكبر على مستوى المنطقة الغربية.

يعطي إشارة الانطلاق مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، قائد التنمية في المنطقة، الأمير خالد الفيصل.

وتعتبر القافلة التجمع الأكبر على مستوى مكة، حيث تجمع المحافظات الخمس: مكة، وجدة، والطائف، والقنفذة، والليث، إضافة إلى 58 جهة حكومية وأهلية ما بين جامعات وإدارات التعليم، والقطاع الخاص، إضافةً إلى 470 متطوعًا يديرون القافلة وينظمون حركة الجماهير فيها.

وتضم قافلة ملتقى مكة الثقافي, عقدًا فريدًا من الأفكار والمبادرات التي ستقدمها الجهات الحكومية للحضور والجماهير، حيث ستقوم 12 جهة بتقديم خدماتها بشكل مباشر للمواطنين والمقيمين.

وعلى مستوى الأفراد ستتواجد الأحوال المدنية؛ لتقديم خدماتها على شقين: الأول تعريفيًا، يقدم الإرشاد والتثقيف والتوعية والرد على استفسارات الجمهور وما توصلت إليه الأحوال من تقنيات إلكترونية، كان آخرها تعريف الآباء على الأبناء إلكترونياً دون حضور الأب لمقر الأحوال.

فيما سيكون الجانب الآخر عبر تقديم العديد من الخدمات كإصدار بطاقة جديدة، وبدل تالف، وشهادات الميلاد، وبطاقة العائلة، والخدمات كافة عبر العربة المتنقلة والتي تمثل مبادرة "نأتي إليك".

وعلى المستوى الأمني يعكف رجال الأمن في القافلة على تقديم المساعدة لذوي الاحتياجات الخاصة ونقلهم للمشاركة في القافلة".

وتستمر فعاليات القافلة على مدى ثلاثة أيام، فعلى البحر تشارك 31 من الوسائط البحرية ما بين السفن والقوارب والدبابات البحرية، وفي البر يتقدم القافلة 80 دراجًا موزعين على دراجات نارية وأخرى هوائية، مع قرابة 59 مركبة مشاركة.

ويحرص أهالي منطقة مكة المكرمة على الحضور والمشاركة في القافلة، إذ تجمع احتياجات أبناء المنطقة في مكان واحد، وتطرح مبادراتها حلولاً للمشاكل التي تواجههم، وتغطي الجوانب الصحية والثقافية والتقنية التي تلامس الواقع وتحقق رغبات المجتمع.

اعلان
"الفيصل" يطلق  فعاليات قافلة ملتقى مكة الثقافي.. غداً
سبق

تنطلق غدًا الجمعة، قافلة ملتقى مكة الثقافي تحت شعار: "كيف نكون قدوة"، والذي يعد الحدث الأكبر على مستوى المنطقة الغربية.

يعطي إشارة الانطلاق مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، قائد التنمية في المنطقة، الأمير خالد الفيصل.

وتعتبر القافلة التجمع الأكبر على مستوى مكة، حيث تجمع المحافظات الخمس: مكة، وجدة، والطائف، والقنفذة، والليث، إضافة إلى 58 جهة حكومية وأهلية ما بين جامعات وإدارات التعليم، والقطاع الخاص، إضافةً إلى 470 متطوعًا يديرون القافلة وينظمون حركة الجماهير فيها.

وتضم قافلة ملتقى مكة الثقافي, عقدًا فريدًا من الأفكار والمبادرات التي ستقدمها الجهات الحكومية للحضور والجماهير، حيث ستقوم 12 جهة بتقديم خدماتها بشكل مباشر للمواطنين والمقيمين.

وعلى مستوى الأفراد ستتواجد الأحوال المدنية؛ لتقديم خدماتها على شقين: الأول تعريفيًا، يقدم الإرشاد والتثقيف والتوعية والرد على استفسارات الجمهور وما توصلت إليه الأحوال من تقنيات إلكترونية، كان آخرها تعريف الآباء على الأبناء إلكترونياً دون حضور الأب لمقر الأحوال.

فيما سيكون الجانب الآخر عبر تقديم العديد من الخدمات كإصدار بطاقة جديدة، وبدل تالف، وشهادات الميلاد، وبطاقة العائلة، والخدمات كافة عبر العربة المتنقلة والتي تمثل مبادرة "نأتي إليك".

وعلى المستوى الأمني يعكف رجال الأمن في القافلة على تقديم المساعدة لذوي الاحتياجات الخاصة ونقلهم للمشاركة في القافلة".

وتستمر فعاليات القافلة على مدى ثلاثة أيام، فعلى البحر تشارك 31 من الوسائط البحرية ما بين السفن والقوارب والدبابات البحرية، وفي البر يتقدم القافلة 80 دراجًا موزعين على دراجات نارية وأخرى هوائية، مع قرابة 59 مركبة مشاركة.

ويحرص أهالي منطقة مكة المكرمة على الحضور والمشاركة في القافلة، إذ تجمع احتياجات أبناء المنطقة في مكان واحد، وتطرح مبادراتها حلولاً للمشاكل التي تواجههم، وتغطي الجوانب الصحية والثقافية والتقنية التي تلامس الواقع وتحقق رغبات المجتمع.

29 مارس 2018 - 12 رجب 1439
05:26 PM

"الفيصل" يطلق  فعاليات قافلة ملتقى مكة الثقافي.. غداً

242 مبادرة و3 أيام من الإبداع.. على الواجهة البحرية

A A A
1
3,145

تنطلق غدًا الجمعة، قافلة ملتقى مكة الثقافي تحت شعار: "كيف نكون قدوة"، والذي يعد الحدث الأكبر على مستوى المنطقة الغربية.

يعطي إشارة الانطلاق مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، قائد التنمية في المنطقة، الأمير خالد الفيصل.

وتعتبر القافلة التجمع الأكبر على مستوى مكة، حيث تجمع المحافظات الخمس: مكة، وجدة، والطائف، والقنفذة، والليث، إضافة إلى 58 جهة حكومية وأهلية ما بين جامعات وإدارات التعليم، والقطاع الخاص، إضافةً إلى 470 متطوعًا يديرون القافلة وينظمون حركة الجماهير فيها.

وتضم قافلة ملتقى مكة الثقافي, عقدًا فريدًا من الأفكار والمبادرات التي ستقدمها الجهات الحكومية للحضور والجماهير، حيث ستقوم 12 جهة بتقديم خدماتها بشكل مباشر للمواطنين والمقيمين.

وعلى مستوى الأفراد ستتواجد الأحوال المدنية؛ لتقديم خدماتها على شقين: الأول تعريفيًا، يقدم الإرشاد والتثقيف والتوعية والرد على استفسارات الجمهور وما توصلت إليه الأحوال من تقنيات إلكترونية، كان آخرها تعريف الآباء على الأبناء إلكترونياً دون حضور الأب لمقر الأحوال.

فيما سيكون الجانب الآخر عبر تقديم العديد من الخدمات كإصدار بطاقة جديدة، وبدل تالف، وشهادات الميلاد، وبطاقة العائلة، والخدمات كافة عبر العربة المتنقلة والتي تمثل مبادرة "نأتي إليك".

وعلى المستوى الأمني يعكف رجال الأمن في القافلة على تقديم المساعدة لذوي الاحتياجات الخاصة ونقلهم للمشاركة في القافلة".

وتستمر فعاليات القافلة على مدى ثلاثة أيام، فعلى البحر تشارك 31 من الوسائط البحرية ما بين السفن والقوارب والدبابات البحرية، وفي البر يتقدم القافلة 80 دراجًا موزعين على دراجات نارية وأخرى هوائية، مع قرابة 59 مركبة مشاركة.

ويحرص أهالي منطقة مكة المكرمة على الحضور والمشاركة في القافلة، إذ تجمع احتياجات أبناء المنطقة في مكان واحد، وتطرح مبادراتها حلولاً للمشاكل التي تواجههم، وتغطي الجوانب الصحية والثقافية والتقنية التي تلامس الواقع وتحقق رغبات المجتمع.