أول استهداف من نوعه.. هجوم على قاعدة أمريكية داخل الأراضي السورية

مسؤولون أمريكيون أكدوا تعرض قاعدة التنف للقصف بطائرات مسيرة

في استهداف هو الأول من نوعه للقاعدة العسكرية، دوت انفجارات في قاعدة التنف العسكرية التابعة للتحالف الدولي، مساء الأربعاء، نتيجة قصف من طائرات مسيرة، حسب العربية نت.

وفي التفاصيل، عاشت القاعدة استنفارًا أمنيًا عصر اليوم، في منطقة 55 كيلو متر مربع قرب المقر العسكري التابع للتحالف، والذي تتمركز فيه قوات بريطانية، وتحديدًا عند مثلث الحدود العراقية الأردنية السورية، وذلك وفقًا لما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأكدت المعلومات أن قوات التحالف انتشرت في محيط القاعدة، تزامنًا مع وصول معلومات عن استهداف مقرها بطائرات مسيرة، فيما أفرغ الفصيل المسلح الموجود فيها المقر من الآليات لنقله إلى نقاط أخرى تم تجهيزها مع نقاط طبية متنقلة.

وأفاد مصدر أمني عراقي مرتبط بالتحالف الدولي، بأن 5 طائرات مسيرة مفخخة استهدفت القاعدة في سوريا، مضيفًا أن الهجوم نفذ من داخل الأراضي السورية.

وبعد ساعات من الهجوم، أفاد مسؤولون أمريكيون بأن انفجارًا وقع عند موقع أمريكي في جنوب سوريا، الأربعاء، دون تقارير عن سقوط ضحايا أمريكيين من جراء الانفجار.

وقال المسؤولون الذين تحدثوا شريطة عدم الكشف عن هوياتهم لوكالة رويترز، إن من المبكر للغاية تحديد المسؤول عن الهجوم، فيما عبّر أحدهم عن اعتقاده بأنه هجوم بطائرة مسيرة.

يُشار إلى أن وسائل إعلام تابعة للنظام في سوريا كانت أكدت وقوع انفجارات في قاعدة التنف التابعة للقوات الأمريكية بعد استهدافها بطيران مسير.

وأضافت أن مسؤولاً عسكريًا في القيادة الوسطى الأمريكية أكد تعرضها لقصف صاروخي.

وكانت قاعدة التنف العسكرية الأمريكية قد أُنشئت لمكافحة تنظيم داعش عام 2016.

اعلان
أول استهداف من نوعه.. هجوم على قاعدة أمريكية داخل الأراضي السورية
سبق

في استهداف هو الأول من نوعه للقاعدة العسكرية، دوت انفجارات في قاعدة التنف العسكرية التابعة للتحالف الدولي، مساء الأربعاء، نتيجة قصف من طائرات مسيرة، حسب العربية نت.

وفي التفاصيل، عاشت القاعدة استنفارًا أمنيًا عصر اليوم، في منطقة 55 كيلو متر مربع قرب المقر العسكري التابع للتحالف، والذي تتمركز فيه قوات بريطانية، وتحديدًا عند مثلث الحدود العراقية الأردنية السورية، وذلك وفقًا لما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأكدت المعلومات أن قوات التحالف انتشرت في محيط القاعدة، تزامنًا مع وصول معلومات عن استهداف مقرها بطائرات مسيرة، فيما أفرغ الفصيل المسلح الموجود فيها المقر من الآليات لنقله إلى نقاط أخرى تم تجهيزها مع نقاط طبية متنقلة.

وأفاد مصدر أمني عراقي مرتبط بالتحالف الدولي، بأن 5 طائرات مسيرة مفخخة استهدفت القاعدة في سوريا، مضيفًا أن الهجوم نفذ من داخل الأراضي السورية.

وبعد ساعات من الهجوم، أفاد مسؤولون أمريكيون بأن انفجارًا وقع عند موقع أمريكي في جنوب سوريا، الأربعاء، دون تقارير عن سقوط ضحايا أمريكيين من جراء الانفجار.

وقال المسؤولون الذين تحدثوا شريطة عدم الكشف عن هوياتهم لوكالة رويترز، إن من المبكر للغاية تحديد المسؤول عن الهجوم، فيما عبّر أحدهم عن اعتقاده بأنه هجوم بطائرة مسيرة.

يُشار إلى أن وسائل إعلام تابعة للنظام في سوريا كانت أكدت وقوع انفجارات في قاعدة التنف التابعة للقوات الأمريكية بعد استهدافها بطيران مسير.

وأضافت أن مسؤولاً عسكريًا في القيادة الوسطى الأمريكية أكد تعرضها لقصف صاروخي.

وكانت قاعدة التنف العسكرية الأمريكية قد أُنشئت لمكافحة تنظيم داعش عام 2016.

21 أكتوبر 2021 - 15 ربيع الأول 1443
12:40 AM

أول استهداف من نوعه.. هجوم على قاعدة أمريكية داخل الأراضي السورية

مسؤولون أمريكيون أكدوا تعرض قاعدة التنف للقصف بطائرات مسيرة

A A A
6
8,571

في استهداف هو الأول من نوعه للقاعدة العسكرية، دوت انفجارات في قاعدة التنف العسكرية التابعة للتحالف الدولي، مساء الأربعاء، نتيجة قصف من طائرات مسيرة، حسب العربية نت.

وفي التفاصيل، عاشت القاعدة استنفارًا أمنيًا عصر اليوم، في منطقة 55 كيلو متر مربع قرب المقر العسكري التابع للتحالف، والذي تتمركز فيه قوات بريطانية، وتحديدًا عند مثلث الحدود العراقية الأردنية السورية، وذلك وفقًا لما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأكدت المعلومات أن قوات التحالف انتشرت في محيط القاعدة، تزامنًا مع وصول معلومات عن استهداف مقرها بطائرات مسيرة، فيما أفرغ الفصيل المسلح الموجود فيها المقر من الآليات لنقله إلى نقاط أخرى تم تجهيزها مع نقاط طبية متنقلة.

وأفاد مصدر أمني عراقي مرتبط بالتحالف الدولي، بأن 5 طائرات مسيرة مفخخة استهدفت القاعدة في سوريا، مضيفًا أن الهجوم نفذ من داخل الأراضي السورية.

وبعد ساعات من الهجوم، أفاد مسؤولون أمريكيون بأن انفجارًا وقع عند موقع أمريكي في جنوب سوريا، الأربعاء، دون تقارير عن سقوط ضحايا أمريكيين من جراء الانفجار.

وقال المسؤولون الذين تحدثوا شريطة عدم الكشف عن هوياتهم لوكالة رويترز، إن من المبكر للغاية تحديد المسؤول عن الهجوم، فيما عبّر أحدهم عن اعتقاده بأنه هجوم بطائرة مسيرة.

يُشار إلى أن وسائل إعلام تابعة للنظام في سوريا كانت أكدت وقوع انفجارات في قاعدة التنف التابعة للقوات الأمريكية بعد استهدافها بطيران مسير.

وأضافت أن مسؤولاً عسكريًا في القيادة الوسطى الأمريكية أكد تعرضها لقصف صاروخي.

وكانت قاعدة التنف العسكرية الأمريكية قد أُنشئت لمكافحة تنظيم داعش عام 2016.