المصادفة تقود مدير إدارة مساجد ينبع لحضور واقعة اعتلاء معتل نفسيًّا منبر الجمعة

"الأحمدي": طلبت منه النزول فرفض وبدأ يطلب من المؤذن أن يؤذن فرفض

قادت المصادفة مدير إدارة المساجد والدعوة والإرشاد بينبع علي بن حسين أبو العسل إلى أن يكون موجودًا ضمن المصلين الذين أدوا صلاة الجمعة بجامع الجابرية بمركز ينبع النخل، الذي يبعد عن محافظة ينبع 50 كيلومترًا، والذي شهد حادثة إلقاء الخطبة من قِبل مسن معتل نفسيًّا.

وعلمت "سبق" أن مدير إدارة المساجد حاول التدخل بنفسه لتدارك المشهد قبل تطوره وسط إصرار من المعتل النفسي على مواصلة أداء الخطبة؛ وهو ما استدعى تدخُّل الجهات الأمنية الموجودة خارج الجامع، التي باشرت الحادثة، وحالت دون أن يستكمل المريض الخطبة. فيما أنهى المصلون صلاتهم وخطبتهم بعد أن حضر الخطيب الرسمي.

وقال رئيس التوعية بتعليم ينبع وخطيب جامع الجابرية بينبع النخل عبد الرحمن حامد الأحمدي لـ"سبق": إن رجلاً مريضًا نفسيًّا، يلبس زي خطيب، اعتلى المنبر حسب إفادة المصلين الساعة الثانية عشرة، ولم تُشغَّل له الأجهزة والمايكروفونات، وعندما حضرتُ وجدته قبلي على المنبر في تمام الساعة الـ12:38.

وأضاف "الأحمدي": طلبتُ منه النزول، ورفض، وبدأ يطلب من المؤذن أن يؤذن، فرفض، وبدأ يخطب ويتكلم كلامًا غير متزن. مشيرًا إلى أن مدير الشؤون الإسلامية والشرطة حاولوا إنزاله بالتي هي أحسن، فرفض؛ فتم اتخاذ الإجراء المناسب، وأُنزل، وبعدها تُرك ليؤدي صلاة الجمعة في المسجد، وبعد الصلاة أُخذ إلى مركز الشرطة بكل هدوء لإتمام الإجراء اللازم.

وكان المتحدث الرسمي لفرع وزارة الشؤون الإسلامية بمنطقة المدينة المنورة ماجد بن غالب المحمدي قد أوضح أنه بشأن ما حدث في جامع الجابرية في ينبع البحر فقد أفادت إدارة المساجد في محافظة ينبع بأنه عند الساعة الـ 12:35 ظهرًا حاول شخص معتل نفسيًّا إلقاء الخطبة في جامع الجابرية في ينبع البحر، وعند اعتلائه المنبر تم التعامل معه من قِبل الجهات المختصة، ثم أُقيمت صلاة الجمعة والخطبة من قِبل الخطيب الرسمي للجامع.

اعلان
المصادفة تقود مدير إدارة مساجد ينبع لحضور واقعة اعتلاء معتل نفسيًّا منبر الجمعة
سبق

قادت المصادفة مدير إدارة المساجد والدعوة والإرشاد بينبع علي بن حسين أبو العسل إلى أن يكون موجودًا ضمن المصلين الذين أدوا صلاة الجمعة بجامع الجابرية بمركز ينبع النخل، الذي يبعد عن محافظة ينبع 50 كيلومترًا، والذي شهد حادثة إلقاء الخطبة من قِبل مسن معتل نفسيًّا.

وعلمت "سبق" أن مدير إدارة المساجد حاول التدخل بنفسه لتدارك المشهد قبل تطوره وسط إصرار من المعتل النفسي على مواصلة أداء الخطبة؛ وهو ما استدعى تدخُّل الجهات الأمنية الموجودة خارج الجامع، التي باشرت الحادثة، وحالت دون أن يستكمل المريض الخطبة. فيما أنهى المصلون صلاتهم وخطبتهم بعد أن حضر الخطيب الرسمي.

وقال رئيس التوعية بتعليم ينبع وخطيب جامع الجابرية بينبع النخل عبد الرحمن حامد الأحمدي لـ"سبق": إن رجلاً مريضًا نفسيًّا، يلبس زي خطيب، اعتلى المنبر حسب إفادة المصلين الساعة الثانية عشرة، ولم تُشغَّل له الأجهزة والمايكروفونات، وعندما حضرتُ وجدته قبلي على المنبر في تمام الساعة الـ12:38.

وأضاف "الأحمدي": طلبتُ منه النزول، ورفض، وبدأ يطلب من المؤذن أن يؤذن، فرفض، وبدأ يخطب ويتكلم كلامًا غير متزن. مشيرًا إلى أن مدير الشؤون الإسلامية والشرطة حاولوا إنزاله بالتي هي أحسن، فرفض؛ فتم اتخاذ الإجراء المناسب، وأُنزل، وبعدها تُرك ليؤدي صلاة الجمعة في المسجد، وبعد الصلاة أُخذ إلى مركز الشرطة بكل هدوء لإتمام الإجراء اللازم.

وكان المتحدث الرسمي لفرع وزارة الشؤون الإسلامية بمنطقة المدينة المنورة ماجد بن غالب المحمدي قد أوضح أنه بشأن ما حدث في جامع الجابرية في ينبع البحر فقد أفادت إدارة المساجد في محافظة ينبع بأنه عند الساعة الـ 12:35 ظهرًا حاول شخص معتل نفسيًّا إلقاء الخطبة في جامع الجابرية في ينبع البحر، وعند اعتلائه المنبر تم التعامل معه من قِبل الجهات المختصة، ثم أُقيمت صلاة الجمعة والخطبة من قِبل الخطيب الرسمي للجامع.

02 مارس 2018 - 14 جمادى الآخر 1439
08:58 PM

المصادفة تقود مدير إدارة مساجد ينبع لحضور واقعة اعتلاء معتل نفسيًّا منبر الجمعة

"الأحمدي": طلبت منه النزول فرفض وبدأ يطلب من المؤذن أن يؤذن فرفض

A A A
23
58,877

قادت المصادفة مدير إدارة المساجد والدعوة والإرشاد بينبع علي بن حسين أبو العسل إلى أن يكون موجودًا ضمن المصلين الذين أدوا صلاة الجمعة بجامع الجابرية بمركز ينبع النخل، الذي يبعد عن محافظة ينبع 50 كيلومترًا، والذي شهد حادثة إلقاء الخطبة من قِبل مسن معتل نفسيًّا.

وعلمت "سبق" أن مدير إدارة المساجد حاول التدخل بنفسه لتدارك المشهد قبل تطوره وسط إصرار من المعتل النفسي على مواصلة أداء الخطبة؛ وهو ما استدعى تدخُّل الجهات الأمنية الموجودة خارج الجامع، التي باشرت الحادثة، وحالت دون أن يستكمل المريض الخطبة. فيما أنهى المصلون صلاتهم وخطبتهم بعد أن حضر الخطيب الرسمي.

وقال رئيس التوعية بتعليم ينبع وخطيب جامع الجابرية بينبع النخل عبد الرحمن حامد الأحمدي لـ"سبق": إن رجلاً مريضًا نفسيًّا، يلبس زي خطيب، اعتلى المنبر حسب إفادة المصلين الساعة الثانية عشرة، ولم تُشغَّل له الأجهزة والمايكروفونات، وعندما حضرتُ وجدته قبلي على المنبر في تمام الساعة الـ12:38.

وأضاف "الأحمدي": طلبتُ منه النزول، ورفض، وبدأ يطلب من المؤذن أن يؤذن، فرفض، وبدأ يخطب ويتكلم كلامًا غير متزن. مشيرًا إلى أن مدير الشؤون الإسلامية والشرطة حاولوا إنزاله بالتي هي أحسن، فرفض؛ فتم اتخاذ الإجراء المناسب، وأُنزل، وبعدها تُرك ليؤدي صلاة الجمعة في المسجد، وبعد الصلاة أُخذ إلى مركز الشرطة بكل هدوء لإتمام الإجراء اللازم.

وكان المتحدث الرسمي لفرع وزارة الشؤون الإسلامية بمنطقة المدينة المنورة ماجد بن غالب المحمدي قد أوضح أنه بشأن ما حدث في جامع الجابرية في ينبع البحر فقد أفادت إدارة المساجد في محافظة ينبع بأنه عند الساعة الـ 12:35 ظهرًا حاول شخص معتل نفسيًّا إلقاء الخطبة في جامع الجابرية في ينبع البحر، وعند اعتلائه المنبر تم التعامل معه من قِبل الجهات المختصة، ثم أُقيمت صلاة الجمعة والخطبة من قِبل الخطيب الرسمي للجامع.