"الفيصل" عن افتتاح "سوق عكاظ": إنجاز عظيم وأمسية لا تنسى

قال: بدأ يأخذ مكانه الطبيعي بين المؤسسات الثقافية والفكرية العالمية

وصف مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، ما شاهده في افتتاح سوق عكاظ بأنه "إنجاز عظيم، وأمسية لا تنسى، تبعث رسالة إلى العالم بأن أرض المملكة هي أرض إبداع".

وقال الفيصل في حديث لوسائل الإعلام: إن ما شاهده خلال حفل افتتاح الدورة الثانية عشرة لسوق عكاظ، يبعث على الفخر والاعتزاز بأبناء هذا الوطن المبدعين الذين يعكسون الوجه الحضاري والثقافي للمملكة؛ مؤكداً أن هذه المناسبة تبعث رسالة إلى العالم بأن أرض المملكة هي أرض إبداع، وأن الإنسان السعودي ليس لديه سقف لإبداعه وإنجازه.

وأضاف: "أرفع أسمى آيات الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- على رعايته الكريمة لهذا الحفل، وتشريفي وتكليفي بحضور حفل افتتاح سوق عكاظ بالنيابة عنه رعاه الله، وشكري وتقديري وتهنئتي للأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز على هذا المجهود الكبير والإنجاز العظيم الذي شهدناه في هذا المساء خلال حفل الافتتاح".

وأعرب عن شكره وتقديره وتهنئته للأمير بدر بن عبدالمحسن على هذا الإبداع الذي يتجدد كل عام داخل سوق عكاظ وخارجه؛ مجدداً شكره لجميع من ساهم في هذه المناسبة الوطنية، وجميع من تطوع من المواطنين والمواطنات لخروج هذا الافتتاح بهذا الشكل الحضاري.

وأشار الفيصل إلى أن حفل الافتتاح هو أمسية لا تُنسى، وأن عكاظ بدأ يأخذ مكانه الطبيعي بين المؤسسات الثقافية والفكرية والاقتصادية والاجتماعية العالمية، قائلاً: نرجو من الله أن يوفق الأمير سلطان بن سلمان بأن يجعل من سوق عكاظ واجهة حضارية تنقل الوجه الحقيقي للإنسان السعودي المبدع، وأن تكون عكاظ كما كانت في السابق سوقاً للتجديد والإبداع والابتكار.

وأعرب عن سعاته واطمئنانه على مستقبل سوق عكاظ تحت إشراف رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان؛ مشيداً بجهوده الكبيرة في أن يكون عكاظ واجهة حضارية عالمية تعكس المكانة التاريخية والثقافية للمملكة.

وعن تدشين مشروع تطوير وتأهيل مدينة عكاظ قال: "لا شك أن تدشين مشروع تطوير سوق عكاظ؛ سيكون واجهة حضارية تشرّف السعوديين وكل العرب والمسلمين، هناك همة وإنجاز وإبداع للمواطن السعودي، وسوق عكاظ ليس للطائف ومكة المكرمة فقط؛ بل هو للمملكة العربية السعودية".

الدورة 12 من سوق عكاظ سوق عكاظ
اعلان
"الفيصل" عن افتتاح "سوق عكاظ": إنجاز عظيم وأمسية لا تنسى
سبق

وصف مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، ما شاهده في افتتاح سوق عكاظ بأنه "إنجاز عظيم، وأمسية لا تنسى، تبعث رسالة إلى العالم بأن أرض المملكة هي أرض إبداع".

وقال الفيصل في حديث لوسائل الإعلام: إن ما شاهده خلال حفل افتتاح الدورة الثانية عشرة لسوق عكاظ، يبعث على الفخر والاعتزاز بأبناء هذا الوطن المبدعين الذين يعكسون الوجه الحضاري والثقافي للمملكة؛ مؤكداً أن هذه المناسبة تبعث رسالة إلى العالم بأن أرض المملكة هي أرض إبداع، وأن الإنسان السعودي ليس لديه سقف لإبداعه وإنجازه.

وأضاف: "أرفع أسمى آيات الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- على رعايته الكريمة لهذا الحفل، وتشريفي وتكليفي بحضور حفل افتتاح سوق عكاظ بالنيابة عنه رعاه الله، وشكري وتقديري وتهنئتي للأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز على هذا المجهود الكبير والإنجاز العظيم الذي شهدناه في هذا المساء خلال حفل الافتتاح".

وأعرب عن شكره وتقديره وتهنئته للأمير بدر بن عبدالمحسن على هذا الإبداع الذي يتجدد كل عام داخل سوق عكاظ وخارجه؛ مجدداً شكره لجميع من ساهم في هذه المناسبة الوطنية، وجميع من تطوع من المواطنين والمواطنات لخروج هذا الافتتاح بهذا الشكل الحضاري.

وأشار الفيصل إلى أن حفل الافتتاح هو أمسية لا تُنسى، وأن عكاظ بدأ يأخذ مكانه الطبيعي بين المؤسسات الثقافية والفكرية والاقتصادية والاجتماعية العالمية، قائلاً: نرجو من الله أن يوفق الأمير سلطان بن سلمان بأن يجعل من سوق عكاظ واجهة حضارية تنقل الوجه الحقيقي للإنسان السعودي المبدع، وأن تكون عكاظ كما كانت في السابق سوقاً للتجديد والإبداع والابتكار.

وأعرب عن سعاته واطمئنانه على مستقبل سوق عكاظ تحت إشراف رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان؛ مشيداً بجهوده الكبيرة في أن يكون عكاظ واجهة حضارية عالمية تعكس المكانة التاريخية والثقافية للمملكة.

وعن تدشين مشروع تطوير وتأهيل مدينة عكاظ قال: "لا شك أن تدشين مشروع تطوير سوق عكاظ؛ سيكون واجهة حضارية تشرّف السعوديين وكل العرب والمسلمين، هناك همة وإنجاز وإبداع للمواطن السعودي، وسوق عكاظ ليس للطائف ومكة المكرمة فقط؛ بل هو للمملكة العربية السعودية".

28 يونيو 2018 - 14 شوّال 1439
01:58 PM
اخر تعديل
30 يوليو 2018 - 17 ذو القعدة 1439
08:08 PM

"الفيصل" عن افتتاح "سوق عكاظ": إنجاز عظيم وأمسية لا تنسى

قال: بدأ يأخذ مكانه الطبيعي بين المؤسسات الثقافية والفكرية العالمية

A A A
5
6,595

وصف مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، ما شاهده في افتتاح سوق عكاظ بأنه "إنجاز عظيم، وأمسية لا تنسى، تبعث رسالة إلى العالم بأن أرض المملكة هي أرض إبداع".

وقال الفيصل في حديث لوسائل الإعلام: إن ما شاهده خلال حفل افتتاح الدورة الثانية عشرة لسوق عكاظ، يبعث على الفخر والاعتزاز بأبناء هذا الوطن المبدعين الذين يعكسون الوجه الحضاري والثقافي للمملكة؛ مؤكداً أن هذه المناسبة تبعث رسالة إلى العالم بأن أرض المملكة هي أرض إبداع، وأن الإنسان السعودي ليس لديه سقف لإبداعه وإنجازه.

وأضاف: "أرفع أسمى آيات الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- على رعايته الكريمة لهذا الحفل، وتشريفي وتكليفي بحضور حفل افتتاح سوق عكاظ بالنيابة عنه رعاه الله، وشكري وتقديري وتهنئتي للأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز على هذا المجهود الكبير والإنجاز العظيم الذي شهدناه في هذا المساء خلال حفل الافتتاح".

وأعرب عن شكره وتقديره وتهنئته للأمير بدر بن عبدالمحسن على هذا الإبداع الذي يتجدد كل عام داخل سوق عكاظ وخارجه؛ مجدداً شكره لجميع من ساهم في هذه المناسبة الوطنية، وجميع من تطوع من المواطنين والمواطنات لخروج هذا الافتتاح بهذا الشكل الحضاري.

وأشار الفيصل إلى أن حفل الافتتاح هو أمسية لا تُنسى، وأن عكاظ بدأ يأخذ مكانه الطبيعي بين المؤسسات الثقافية والفكرية والاقتصادية والاجتماعية العالمية، قائلاً: نرجو من الله أن يوفق الأمير سلطان بن سلمان بأن يجعل من سوق عكاظ واجهة حضارية تنقل الوجه الحقيقي للإنسان السعودي المبدع، وأن تكون عكاظ كما كانت في السابق سوقاً للتجديد والإبداع والابتكار.

وأعرب عن سعاته واطمئنانه على مستقبل سوق عكاظ تحت إشراف رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان؛ مشيداً بجهوده الكبيرة في أن يكون عكاظ واجهة حضارية عالمية تعكس المكانة التاريخية والثقافية للمملكة.

وعن تدشين مشروع تطوير وتأهيل مدينة عكاظ قال: "لا شك أن تدشين مشروع تطوير سوق عكاظ؛ سيكون واجهة حضارية تشرّف السعوديين وكل العرب والمسلمين، هناك همة وإنجاز وإبداع للمواطن السعودي، وسوق عكاظ ليس للطائف ومكة المكرمة فقط؛ بل هو للمملكة العربية السعودية".