الأثاث والتجهيزات الطبية تحرمان سبت الجارة من "المستوصف الجديد"

انتهى العمل من بنائه قبل عامين .. والقديم لا يستوعب أعداد المراجعين

تسبّب عدم توفير الأثاث والتجهيزات الطبية في حرمان أهالي سبت الجارة شرق القنفذة الاستفادة من مبنى مركز الرعاية الصحية الحديث الذي انتهى العمل من بنائه قبل عامين وأصبح جاهزاً للافتتاح إلا أن تأخر تجهيزه بالأدوات الطبية أبقاه عديم الفائدة رغم حاجة المرضى الماسة له في ظل عدم صلاحية وملاءمة المبنى المستأجر لتقديم الخدمة الطبية اللازمة للمراجعين، وعدم استيعابه أعدادهم، لأنه قديم ويعمل بعيادات وكادر طبي محدود بسبب صغر المبنى.

وأوضح الأهالي أن المستوصف الحالي لا يتوافق مع روية المملكة 2030 التي تهدف لتقديم أرقى الخدمات الصحية والعناية الطبية للمرضى، كما أن سرعة افتتاح المبنى الحكومي تسهم في تخفيف الأعباء المالية على وزارة الصحة وناشدوا وزير الصحة، عبر "سبق"، التوجيه بسرعة اعتماد تجهيزه وافتتاحه.

اعلان
الأثاث والتجهيزات الطبية تحرمان سبت الجارة من "المستوصف الجديد"
سبق

تسبّب عدم توفير الأثاث والتجهيزات الطبية في حرمان أهالي سبت الجارة شرق القنفذة الاستفادة من مبنى مركز الرعاية الصحية الحديث الذي انتهى العمل من بنائه قبل عامين وأصبح جاهزاً للافتتاح إلا أن تأخر تجهيزه بالأدوات الطبية أبقاه عديم الفائدة رغم حاجة المرضى الماسة له في ظل عدم صلاحية وملاءمة المبنى المستأجر لتقديم الخدمة الطبية اللازمة للمراجعين، وعدم استيعابه أعدادهم، لأنه قديم ويعمل بعيادات وكادر طبي محدود بسبب صغر المبنى.

وأوضح الأهالي أن المستوصف الحالي لا يتوافق مع روية المملكة 2030 التي تهدف لتقديم أرقى الخدمات الصحية والعناية الطبية للمرضى، كما أن سرعة افتتاح المبنى الحكومي تسهم في تخفيف الأعباء المالية على وزارة الصحة وناشدوا وزير الصحة، عبر "سبق"، التوجيه بسرعة اعتماد تجهيزه وافتتاحه.

22 إبريل 2019 - 17 شعبان 1440
09:20 AM

الأثاث والتجهيزات الطبية تحرمان سبت الجارة من "المستوصف الجديد"

انتهى العمل من بنائه قبل عامين .. والقديم لا يستوعب أعداد المراجعين

A A A
7
2,685

تسبّب عدم توفير الأثاث والتجهيزات الطبية في حرمان أهالي سبت الجارة شرق القنفذة الاستفادة من مبنى مركز الرعاية الصحية الحديث الذي انتهى العمل من بنائه قبل عامين وأصبح جاهزاً للافتتاح إلا أن تأخر تجهيزه بالأدوات الطبية أبقاه عديم الفائدة رغم حاجة المرضى الماسة له في ظل عدم صلاحية وملاءمة المبنى المستأجر لتقديم الخدمة الطبية اللازمة للمراجعين، وعدم استيعابه أعدادهم، لأنه قديم ويعمل بعيادات وكادر طبي محدود بسبب صغر المبنى.

وأوضح الأهالي أن المستوصف الحالي لا يتوافق مع روية المملكة 2030 التي تهدف لتقديم أرقى الخدمات الصحية والعناية الطبية للمرضى، كما أن سرعة افتتاح المبنى الحكومي تسهم في تخفيف الأعباء المالية على وزارة الصحة وناشدوا وزير الصحة، عبر "سبق"، التوجيه بسرعة اعتماد تجهيزه وافتتاحه.