نادٍ رياضي يتحول إلى تجمع للحواري والملاسنات بـ"شرائع مكة"

مرتادوه ناشدوا تطبيق التعليمات والاهتمام بمرافقه المتعطلة

أحمد الزهراني- سبق- مكة المكرمة: تحول مركز رياضي شهير بمخطط الشرائع إلى أشبه ما يكون بتجمع للحواري، على حد تعبير مرتاديه، بسبب كثرة الملاسنات التي تحدث داخله بشكل يومي، وضعف إدارته مع تكرار الحالات فيه.
 
وفي التفاصيل، عبّر عددٌ من زوار المركز الرياضي الشهير، الذي يحوي فروعاً عديدة، اثنان منها بالعاصمة المقدسة، عن تذمرهم من حدوث مشادات وملاسنات بين عدد من مرتاديه، غالبيتهم من الشباب، تطورت إلى اشتباكات بالأيدي، وتعرض بعضهم لإصابات، وتحديداً في لعبة كرة القدم، التي تشهد ضعفاً من قِبل المشرف عليها وعدم مقدرته على ضبط انفعالات الشباب وملاسناتهم.
 
وشهد النادي قبل أيام عدة اشتباكاً بين عدد من الشباب داخل ملعب كرة القدم، تطور إلى دخول آخرين إليه، وتجدد الاشتباك مرة أخرى، وتمكن الموجودون من احتواء الموقف.
 
وأضافوا بأن النادي في الآونة الأخيرة قلّ مستوى النظافة فيه، وأصبحت الأماكن المعدة للاستحمام غير مهيأة، إما بعدم انغلاق الأبواب جيداً، أو خراب صنابير الاستحمام وتكسر علاقاتها؛ ما جعلها ملقاة على الأرض، كما أن الأماكن الخاصة بتنشيف الملابس تعطلت جميعها؛ ولا تعمل؛ ما جعل بعض مرتاديه يتخلون عن ملابسهم المبلولة وتركها معلقة لعدم مقدرتهم على حملها وهي محملة بالمياه، إضافة إلى وجود مجفف واحد للشعر، يتجمع حوله عدد منهم.
 
وناشدوا في ختام حديثهم الشركة المالكة تطبيق الشروط التي وقع عليها كل من وافق على ارتياد النادي، ومنها عدم رفع الصوت أو الاعتراض على قرارات مشرف الموقع، وعدم تعطيل اللعب ببعض التصرفات غير المقبولة، إضافة إلى الاهتمام بالأعطال الحاصلة في النادي.
 
ويعد النادي من أشهر الأندية الرياضية اهتماماً بالرجال، وتتنوع فيه الأنشطة، من كرة القدم والطائرة والسلة، إضافة لصالة الحديد وحمامات السباحة والبخار.
 
 
 

اعلان
نادٍ رياضي يتحول إلى تجمع للحواري والملاسنات بـ"شرائع مكة"
سبق
أحمد الزهراني- سبق- مكة المكرمة: تحول مركز رياضي شهير بمخطط الشرائع إلى أشبه ما يكون بتجمع للحواري، على حد تعبير مرتاديه، بسبب كثرة الملاسنات التي تحدث داخله بشكل يومي، وضعف إدارته مع تكرار الحالات فيه.
 
وفي التفاصيل، عبّر عددٌ من زوار المركز الرياضي الشهير، الذي يحوي فروعاً عديدة، اثنان منها بالعاصمة المقدسة، عن تذمرهم من حدوث مشادات وملاسنات بين عدد من مرتاديه، غالبيتهم من الشباب، تطورت إلى اشتباكات بالأيدي، وتعرض بعضهم لإصابات، وتحديداً في لعبة كرة القدم، التي تشهد ضعفاً من قِبل المشرف عليها وعدم مقدرته على ضبط انفعالات الشباب وملاسناتهم.
 
وشهد النادي قبل أيام عدة اشتباكاً بين عدد من الشباب داخل ملعب كرة القدم، تطور إلى دخول آخرين إليه، وتجدد الاشتباك مرة أخرى، وتمكن الموجودون من احتواء الموقف.
 
وأضافوا بأن النادي في الآونة الأخيرة قلّ مستوى النظافة فيه، وأصبحت الأماكن المعدة للاستحمام غير مهيأة، إما بعدم انغلاق الأبواب جيداً، أو خراب صنابير الاستحمام وتكسر علاقاتها؛ ما جعلها ملقاة على الأرض، كما أن الأماكن الخاصة بتنشيف الملابس تعطلت جميعها؛ ولا تعمل؛ ما جعل بعض مرتاديه يتخلون عن ملابسهم المبلولة وتركها معلقة لعدم مقدرتهم على حملها وهي محملة بالمياه، إضافة إلى وجود مجفف واحد للشعر، يتجمع حوله عدد منهم.
 
وناشدوا في ختام حديثهم الشركة المالكة تطبيق الشروط التي وقع عليها كل من وافق على ارتياد النادي، ومنها عدم رفع الصوت أو الاعتراض على قرارات مشرف الموقع، وعدم تعطيل اللعب ببعض التصرفات غير المقبولة، إضافة إلى الاهتمام بالأعطال الحاصلة في النادي.
 
ويعد النادي من أشهر الأندية الرياضية اهتماماً بالرجال، وتتنوع فيه الأنشطة، من كرة القدم والطائرة والسلة، إضافة لصالة الحديد وحمامات السباحة والبخار.
 
 
 
31 يناير 2015 - 11 ربيع الآخر 1436
01:35 AM

نادٍ رياضي يتحول إلى تجمع للحواري والملاسنات بـ"شرائع مكة"

مرتادوه ناشدوا تطبيق التعليمات والاهتمام بمرافقه المتعطلة

A A A
0
1,533

أحمد الزهراني- سبق- مكة المكرمة: تحول مركز رياضي شهير بمخطط الشرائع إلى أشبه ما يكون بتجمع للحواري، على حد تعبير مرتاديه، بسبب كثرة الملاسنات التي تحدث داخله بشكل يومي، وضعف إدارته مع تكرار الحالات فيه.
 
وفي التفاصيل، عبّر عددٌ من زوار المركز الرياضي الشهير، الذي يحوي فروعاً عديدة، اثنان منها بالعاصمة المقدسة، عن تذمرهم من حدوث مشادات وملاسنات بين عدد من مرتاديه، غالبيتهم من الشباب، تطورت إلى اشتباكات بالأيدي، وتعرض بعضهم لإصابات، وتحديداً في لعبة كرة القدم، التي تشهد ضعفاً من قِبل المشرف عليها وعدم مقدرته على ضبط انفعالات الشباب وملاسناتهم.
 
وشهد النادي قبل أيام عدة اشتباكاً بين عدد من الشباب داخل ملعب كرة القدم، تطور إلى دخول آخرين إليه، وتجدد الاشتباك مرة أخرى، وتمكن الموجودون من احتواء الموقف.
 
وأضافوا بأن النادي في الآونة الأخيرة قلّ مستوى النظافة فيه، وأصبحت الأماكن المعدة للاستحمام غير مهيأة، إما بعدم انغلاق الأبواب جيداً، أو خراب صنابير الاستحمام وتكسر علاقاتها؛ ما جعلها ملقاة على الأرض، كما أن الأماكن الخاصة بتنشيف الملابس تعطلت جميعها؛ ولا تعمل؛ ما جعل بعض مرتاديه يتخلون عن ملابسهم المبلولة وتركها معلقة لعدم مقدرتهم على حملها وهي محملة بالمياه، إضافة إلى وجود مجفف واحد للشعر، يتجمع حوله عدد منهم.
 
وناشدوا في ختام حديثهم الشركة المالكة تطبيق الشروط التي وقع عليها كل من وافق على ارتياد النادي، ومنها عدم رفع الصوت أو الاعتراض على قرارات مشرف الموقع، وعدم تعطيل اللعب ببعض التصرفات غير المقبولة، إضافة إلى الاهتمام بالأعطال الحاصلة في النادي.
 
ويعد النادي من أشهر الأندية الرياضية اهتماماً بالرجال، وتتنوع فيه الأنشطة، من كرة القدم والطائرة والسلة، إضافة لصالة الحديد وحمامات السباحة والبخار.