تجربة فرضية .. احتراق معسكر للحجاج بـ "مِنى" ينتهى بإصابة 7 أشخاص

بدأت بتصاعد أعمدة الدخان تبعه إطلاق الإنذار ثم إخلاء الكشافة فالإطفاء

سبق- المشاعر المقدّسة: أُصيب 7 أشخاص في تجربة فرضية بمقر معسكر الخدمة بجمعية الكشافة العربية السعودية الواقع بمنطقة مِنى الجبل، عقب تصاعد أعمدة الدخان من جرّاء حريق افتراضي التهم أجزاءً كبيرة من المعسكر الذي يشارك فيه أكثر من 300 جوّال وكشّاف وقائد، يقومون بخدمة حجاج بيت الله الحرام؛ حيث بدأت الفرضية بتصاعد أعمدة الدخان، تبعه إطلاق الإنذار، ثم إخلاء الكشافة، فالإطفاء.
 
وباشرت فرق الدفاع المدني مهامها في الموقع بعد تلقي غرفة العمليات بلاغاً الساعة التاسعة صباحاً، وهرعت على الفور في إخماد الحريق  وإنقاذ المصابين في زمن قياسي.
 
جاء ذلك خلال خطة الإخلاء الفرضية التي تنفذها جمعية الكشافة العربية السعودية في معسكراتها بمكة والمشاعر التي تتضمّن عمليات إخلاء وإطفاء وإنقاذ؛ وذلك بالتعاون والتنسيق مع الدفاع المدني، وبمساندة هيئة الهلال الأحمر السعودي، في تجربة فرضية لقياس نسبة الجاهزية للتعامل مع الحالات الطارئة.
 
بدأت الفرضية بتصاعد أعمدة الدخان وتبعه إطلاق صافرات الإنذار، وإخلاء الكشافة والجوّالة المشاركين إلى خارج المعسكر عبر بوابات ومخارج الطوارئ، وتمت عملية الإطفاء، وإنقاذ المصابين وإسعافهم.
 
وأوضح قائد عام معسكرات الخدمة العامة الدكتور صالح بن رجاء الحربي، أن مثل هذه الفرضيات تُنفّذ في جميع المعسكرات ضمن خطة الخدمة العامة في كل عام، وتهدف إلى الوقوف على سرعة التجاوب مع البلاغات، خاصة أن الكثير من الجوّالة والكشافة تم تأهيلهم بدورات في الإسعاف والإنقاذ واجتازوا  التدريب بنجاح ومُنحوا شارات في الإنقاذ والإخلاء والإسعاف والإطفاء.
 
 وبيّن قائلاً: "هذه المواقف تتطلب سرعة التفاعل مع طبيعة الحادث ودقة التنسيق بين المشاركين كافة، إضافة إلى تلافي المعوقات التي قد تواجه فرق الدفاع المدني والجهات المساندة عند الاستجابة لمثل تلك الحوادث، وتحديد السلبيات التي تعترض عمل الفرق الميدانية، وأخذ الحيطة والحذر واتباع أنظمة الإطفاء والسلامة في المنشأة وإلمام الجميع بنقاط التجمُّع.
 
 
 
 

اعلان
تجربة فرضية .. احتراق معسكر للحجاج بـ "مِنى" ينتهى بإصابة 7 أشخاص
سبق
سبق- المشاعر المقدّسة: أُصيب 7 أشخاص في تجربة فرضية بمقر معسكر الخدمة بجمعية الكشافة العربية السعودية الواقع بمنطقة مِنى الجبل، عقب تصاعد أعمدة الدخان من جرّاء حريق افتراضي التهم أجزاءً كبيرة من المعسكر الذي يشارك فيه أكثر من 300 جوّال وكشّاف وقائد، يقومون بخدمة حجاج بيت الله الحرام؛ حيث بدأت الفرضية بتصاعد أعمدة الدخان، تبعه إطلاق الإنذار، ثم إخلاء الكشافة، فالإطفاء.
 
وباشرت فرق الدفاع المدني مهامها في الموقع بعد تلقي غرفة العمليات بلاغاً الساعة التاسعة صباحاً، وهرعت على الفور في إخماد الحريق  وإنقاذ المصابين في زمن قياسي.
 
جاء ذلك خلال خطة الإخلاء الفرضية التي تنفذها جمعية الكشافة العربية السعودية في معسكراتها بمكة والمشاعر التي تتضمّن عمليات إخلاء وإطفاء وإنقاذ؛ وذلك بالتعاون والتنسيق مع الدفاع المدني، وبمساندة هيئة الهلال الأحمر السعودي، في تجربة فرضية لقياس نسبة الجاهزية للتعامل مع الحالات الطارئة.
 
بدأت الفرضية بتصاعد أعمدة الدخان وتبعه إطلاق صافرات الإنذار، وإخلاء الكشافة والجوّالة المشاركين إلى خارج المعسكر عبر بوابات ومخارج الطوارئ، وتمت عملية الإطفاء، وإنقاذ المصابين وإسعافهم.
 
وأوضح قائد عام معسكرات الخدمة العامة الدكتور صالح بن رجاء الحربي، أن مثل هذه الفرضيات تُنفّذ في جميع المعسكرات ضمن خطة الخدمة العامة في كل عام، وتهدف إلى الوقوف على سرعة التجاوب مع البلاغات، خاصة أن الكثير من الجوّالة والكشافة تم تأهيلهم بدورات في الإسعاف والإنقاذ واجتازوا  التدريب بنجاح ومُنحوا شارات في الإنقاذ والإخلاء والإسعاف والإطفاء.
 
 وبيّن قائلاً: "هذه المواقف تتطلب سرعة التفاعل مع طبيعة الحادث ودقة التنسيق بين المشاركين كافة، إضافة إلى تلافي المعوقات التي قد تواجه فرق الدفاع المدني والجهات المساندة عند الاستجابة لمثل تلك الحوادث، وتحديد السلبيات التي تعترض عمل الفرق الميدانية، وأخذ الحيطة والحذر واتباع أنظمة الإطفاء والسلامة في المنشأة وإلمام الجميع بنقاط التجمُّع.
 
 
 
 
29 سبتمبر 2014 - 5 ذو الحجة 1435
11:36 AM

بدأت بتصاعد أعمدة الدخان تبعه إطلاق الإنذار ثم إخلاء الكشافة فالإطفاء

تجربة فرضية .. احتراق معسكر للحجاج بـ "مِنى" ينتهى بإصابة 7 أشخاص

A A A
0
15,319

سبق- المشاعر المقدّسة: أُصيب 7 أشخاص في تجربة فرضية بمقر معسكر الخدمة بجمعية الكشافة العربية السعودية الواقع بمنطقة مِنى الجبل، عقب تصاعد أعمدة الدخان من جرّاء حريق افتراضي التهم أجزاءً كبيرة من المعسكر الذي يشارك فيه أكثر من 300 جوّال وكشّاف وقائد، يقومون بخدمة حجاج بيت الله الحرام؛ حيث بدأت الفرضية بتصاعد أعمدة الدخان، تبعه إطلاق الإنذار، ثم إخلاء الكشافة، فالإطفاء.
 
وباشرت فرق الدفاع المدني مهامها في الموقع بعد تلقي غرفة العمليات بلاغاً الساعة التاسعة صباحاً، وهرعت على الفور في إخماد الحريق  وإنقاذ المصابين في زمن قياسي.
 
جاء ذلك خلال خطة الإخلاء الفرضية التي تنفذها جمعية الكشافة العربية السعودية في معسكراتها بمكة والمشاعر التي تتضمّن عمليات إخلاء وإطفاء وإنقاذ؛ وذلك بالتعاون والتنسيق مع الدفاع المدني، وبمساندة هيئة الهلال الأحمر السعودي، في تجربة فرضية لقياس نسبة الجاهزية للتعامل مع الحالات الطارئة.
 
بدأت الفرضية بتصاعد أعمدة الدخان وتبعه إطلاق صافرات الإنذار، وإخلاء الكشافة والجوّالة المشاركين إلى خارج المعسكر عبر بوابات ومخارج الطوارئ، وتمت عملية الإطفاء، وإنقاذ المصابين وإسعافهم.
 
وأوضح قائد عام معسكرات الخدمة العامة الدكتور صالح بن رجاء الحربي، أن مثل هذه الفرضيات تُنفّذ في جميع المعسكرات ضمن خطة الخدمة العامة في كل عام، وتهدف إلى الوقوف على سرعة التجاوب مع البلاغات، خاصة أن الكثير من الجوّالة والكشافة تم تأهيلهم بدورات في الإسعاف والإنقاذ واجتازوا  التدريب بنجاح ومُنحوا شارات في الإنقاذ والإخلاء والإسعاف والإطفاء.
 
 وبيّن قائلاً: "هذه المواقف تتطلب سرعة التفاعل مع طبيعة الحادث ودقة التنسيق بين المشاركين كافة، إضافة إلى تلافي المعوقات التي قد تواجه فرق الدفاع المدني والجهات المساندة عند الاستجابة لمثل تلك الحوادث، وتحديد السلبيات التي تعترض عمل الفرق الميدانية، وأخذ الحيطة والحذر واتباع أنظمة الإطفاء والسلامة في المنشأة وإلمام الجميع بنقاط التجمُّع.