أسعار النفط تسجل أعلى مستوى لها في 3 أشهر بعد تطورات الشرق الأوسط

ارتفعت بما يقارب 4% بسبب مخاوف تعطل الإمدادات مع التصعيد في المنطقة

قفزت أسعار النفط أمس الجمعة إلى أعلى مستوى في أكثر من ثلاثة أشهر بعد أن قتلت الولايات المتحدة قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني في العراق؛ مما أثار مخاوف من أن تصعيد الصراع في الشرق الأوسط قد يعطل إمدادات الخام من المنطقة.

وقتلت ضربة جوية أمريكية على مطار بغداد الدولي، في وقت مبكر يوم الجمعة قاسم سليماني، مهندس نشر النفوذ العسكري الإيراني في الشرق الأوسط.

وبحسب رويترز: أنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 2.35 دولار، أو 3.6 في المئة، لتبلغ عند التسوية 68.60 دولارًا للبرميل، بعد أن سجلت أثناء الجلسة 69.50 دولارًا؛ وهو أعلى مستوى منذ الهجوم الذي تعرضت له منشآت نفطية سعودية في منتصف سبتمبر.

وصعدت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.87 دولار، أو 3.1 في المئة، لتسجل عند التسوية 63.05 دولارًا للبرميل، بعد أن سجلت في وقت سابق من الجلسة أعلى مستوى منذ أبريل 2019 عند 64.09 دولارًا.

وقال هنري روم محلل شؤون إيران لدى أوراسيا: ”نتوقع صدامات متوسطة إلى منخفضة المستوى تستمر لما لا يقل عن شهر، ومن المرجح أن تقتصر على العراق“.

ورجح أيضًا أن تستأنف إيران التضييق على حركة الشحن التجاري في الخليج، وربما إجراء تدريبات عسكرية لتعطيل الشحن مؤقتًا.

وناشدت السفارة الأمريكية في بغداد يوم الجمعة، جميع المواطنين مغادرة العراق على الفور بسبب تنامي التوترات.

وقالت مصادر بشركات نفط أجنبية: إن العشرات من موظفيها الأمريكيين في مدينة البصرة النفطية العراقية يستعدون لمغادرة البلاد يوم الجمعة.

وقالت وزارة النفط العراقية في بيان: إن حقول النفط في أنحاء البلاد تعمل بصورة طبيعية ولا تأثير على الإنتاج أو الصادرات.

ووجدت أسعار النفط دعمًا أيضًا بعد بيانات حكومية أظهرت أن مخزونات الخام في الولايات المتحدة سجلت أكبر هبوط أسبوعي منذ يونيو 2019 .

أسعار النفط
اعلان
أسعار النفط تسجل أعلى مستوى لها في 3 أشهر بعد تطورات الشرق الأوسط
سبق

قفزت أسعار النفط أمس الجمعة إلى أعلى مستوى في أكثر من ثلاثة أشهر بعد أن قتلت الولايات المتحدة قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني في العراق؛ مما أثار مخاوف من أن تصعيد الصراع في الشرق الأوسط قد يعطل إمدادات الخام من المنطقة.

وقتلت ضربة جوية أمريكية على مطار بغداد الدولي، في وقت مبكر يوم الجمعة قاسم سليماني، مهندس نشر النفوذ العسكري الإيراني في الشرق الأوسط.

وبحسب رويترز: أنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 2.35 دولار، أو 3.6 في المئة، لتبلغ عند التسوية 68.60 دولارًا للبرميل، بعد أن سجلت أثناء الجلسة 69.50 دولارًا؛ وهو أعلى مستوى منذ الهجوم الذي تعرضت له منشآت نفطية سعودية في منتصف سبتمبر.

وصعدت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.87 دولار، أو 3.1 في المئة، لتسجل عند التسوية 63.05 دولارًا للبرميل، بعد أن سجلت في وقت سابق من الجلسة أعلى مستوى منذ أبريل 2019 عند 64.09 دولارًا.

وقال هنري روم محلل شؤون إيران لدى أوراسيا: ”نتوقع صدامات متوسطة إلى منخفضة المستوى تستمر لما لا يقل عن شهر، ومن المرجح أن تقتصر على العراق“.

ورجح أيضًا أن تستأنف إيران التضييق على حركة الشحن التجاري في الخليج، وربما إجراء تدريبات عسكرية لتعطيل الشحن مؤقتًا.

وناشدت السفارة الأمريكية في بغداد يوم الجمعة، جميع المواطنين مغادرة العراق على الفور بسبب تنامي التوترات.

وقالت مصادر بشركات نفط أجنبية: إن العشرات من موظفيها الأمريكيين في مدينة البصرة النفطية العراقية يستعدون لمغادرة البلاد يوم الجمعة.

وقالت وزارة النفط العراقية في بيان: إن حقول النفط في أنحاء البلاد تعمل بصورة طبيعية ولا تأثير على الإنتاج أو الصادرات.

ووجدت أسعار النفط دعمًا أيضًا بعد بيانات حكومية أظهرت أن مخزونات الخام في الولايات المتحدة سجلت أكبر هبوط أسبوعي منذ يونيو 2019 .

04 يناير 2020 - 9 جمادى الأول 1441
12:32 PM

أسعار النفط تسجل أعلى مستوى لها في 3 أشهر بعد تطورات الشرق الأوسط

ارتفعت بما يقارب 4% بسبب مخاوف تعطل الإمدادات مع التصعيد في المنطقة

A A A
0
6,667

قفزت أسعار النفط أمس الجمعة إلى أعلى مستوى في أكثر من ثلاثة أشهر بعد أن قتلت الولايات المتحدة قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني في العراق؛ مما أثار مخاوف من أن تصعيد الصراع في الشرق الأوسط قد يعطل إمدادات الخام من المنطقة.

وقتلت ضربة جوية أمريكية على مطار بغداد الدولي، في وقت مبكر يوم الجمعة قاسم سليماني، مهندس نشر النفوذ العسكري الإيراني في الشرق الأوسط.

وبحسب رويترز: أنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 2.35 دولار، أو 3.6 في المئة، لتبلغ عند التسوية 68.60 دولارًا للبرميل، بعد أن سجلت أثناء الجلسة 69.50 دولارًا؛ وهو أعلى مستوى منذ الهجوم الذي تعرضت له منشآت نفطية سعودية في منتصف سبتمبر.

وصعدت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.87 دولار، أو 3.1 في المئة، لتسجل عند التسوية 63.05 دولارًا للبرميل، بعد أن سجلت في وقت سابق من الجلسة أعلى مستوى منذ أبريل 2019 عند 64.09 دولارًا.

وقال هنري روم محلل شؤون إيران لدى أوراسيا: ”نتوقع صدامات متوسطة إلى منخفضة المستوى تستمر لما لا يقل عن شهر، ومن المرجح أن تقتصر على العراق“.

ورجح أيضًا أن تستأنف إيران التضييق على حركة الشحن التجاري في الخليج، وربما إجراء تدريبات عسكرية لتعطيل الشحن مؤقتًا.

وناشدت السفارة الأمريكية في بغداد يوم الجمعة، جميع المواطنين مغادرة العراق على الفور بسبب تنامي التوترات.

وقالت مصادر بشركات نفط أجنبية: إن العشرات من موظفيها الأمريكيين في مدينة البصرة النفطية العراقية يستعدون لمغادرة البلاد يوم الجمعة.

وقالت وزارة النفط العراقية في بيان: إن حقول النفط في أنحاء البلاد تعمل بصورة طبيعية ولا تأثير على الإنتاج أو الصادرات.

ووجدت أسعار النفط دعمًا أيضًا بعد بيانات حكومية أظهرت أن مخزونات الخام في الولايات المتحدة سجلت أكبر هبوط أسبوعي منذ يونيو 2019 .