عشاق رياضة السيارات على موعد مع الإثارة في "تحدي حفر الباطن للدرفت"

تنطلق البطولة الأولى بإشراف مباشر من الاتحاد السعودي وبدعم "هيئة الرياضة"

ضمن فعاليات "موسم الشرقية" الذي تستضيفه مختلف مدن المنطقة الشرقية، تتجه الأنظار إلى محافظة حفر الباطن التي تستضيف يومي الجمعة والسبت (29 – 30 مارس الجاري)، ولأول مرة منافسات "تحدي حفر الباطن للانجراف ( الدرفت )" بمنطقة الرابية حيث سيلتقي عشاق رياضة السيارات بشكل عام والدرفت بشكل خاص.

وفي التفاصيل، يأتي ذلك بإشراف مباشر من الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية ودعم من الهيئة العامة للرياضة، بأبطال المملكة لسباق الدرفت من فئتي الهواة والمحترفين.

ويسعى الاتحاد السعودي من خلال هذه البطولة الأولى من نوعها في محافظة حفر الباطن لتعزيز ممارسة رياضة السيارات، ما ينعكس إيجاباً على شعبية الرياضة في المملكة وتطوير وتنويع فرص الترفيه لمحبي رياضات السيارات في السعودية التي تناسب الشباب السعودي ونشر وتوسيع قاعدة ممارسي ومهتمين السيارات والدراجات النارية في جميع أنحاء المملكة.

ومن المتوقع أن يشارك في هذا التحدي والذي يتطلب من المشاركين استخدام جميع التقنيات والأساليب في الانجراف لتحدي المشاركين الآخرين، مع التحكم في المسار المحدد والمتعرج، ما يقارب من أكثر من 50 متسابقاً من أقوى المنافسين الأبطال من أصحاب المواهب الواعدة وأيضاً نخبة من أبطال المملكة المحترفين برياضة الدرفت.

ويشرف على تنظيم "تحدي حفر الباطن للدريفت"، حكام وكوادر فنية وطنية متخصصة في مثل هذا النوع من سباقات السيارات ومعتمدون من الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية.

وتستضيف منطقة الرابية التي تم تجهيزها لهذه البطولة الجمهور والمشاركين من الساعة الخامسة عصراً حتي الساعة الحادية عشرة مساءً وسيخصص اليوم الأول (الجمعة) لمرحلة التصفيات والتأهيل للنهائي يوم السبت.

وأعلن الاتحاد السعودي لرياضة السيارات والدراجات النارية، في وقت سابق، عن العديد من الاشتراطات الخاصة بالبطولة والتسجيل في الموقع الإلكتروني للبطولة للراغبين بالمشاركة.

يذكر أن السائقين في رياضة الدرفت يتنافسون لكسب النقاط من الحكام بناء على عوامل مختلفة, على عكس سباقات السيارات التقليدية حيث يفوز الأسرع, فهي تعتمد على مهارة التنفيذ والأسلوب ويتم تحكيم هذه المسابقات اعتماداً على الخط والزاوية والسرعة ويستند إليها أيضاً عامل الاستعراض, على سبيل المثال كمية الدخان الصاعدة من العجلات, زاوية السيارة في دخولها للمنعطف, مدى قرب السيارة للجدار وسرعة الخروج من المنعطف.

وقد يخطىء البعض باعتقادهم أنها رياضة سهلة وأنها تحتاج فقط للخروج عن السيطرة ولكن رياضة الدرفت هي أكثر تعقيداً من ذلك فهي تحتاج لمهارات قيادة عالية للسيطرة على السيارة والتحكم بها وهي بوضعية الدرفت.

اعلان
عشاق رياضة السيارات على موعد مع الإثارة في "تحدي حفر الباطن للدرفت"
سبق

ضمن فعاليات "موسم الشرقية" الذي تستضيفه مختلف مدن المنطقة الشرقية، تتجه الأنظار إلى محافظة حفر الباطن التي تستضيف يومي الجمعة والسبت (29 – 30 مارس الجاري)، ولأول مرة منافسات "تحدي حفر الباطن للانجراف ( الدرفت )" بمنطقة الرابية حيث سيلتقي عشاق رياضة السيارات بشكل عام والدرفت بشكل خاص.

وفي التفاصيل، يأتي ذلك بإشراف مباشر من الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية ودعم من الهيئة العامة للرياضة، بأبطال المملكة لسباق الدرفت من فئتي الهواة والمحترفين.

ويسعى الاتحاد السعودي من خلال هذه البطولة الأولى من نوعها في محافظة حفر الباطن لتعزيز ممارسة رياضة السيارات، ما ينعكس إيجاباً على شعبية الرياضة في المملكة وتطوير وتنويع فرص الترفيه لمحبي رياضات السيارات في السعودية التي تناسب الشباب السعودي ونشر وتوسيع قاعدة ممارسي ومهتمين السيارات والدراجات النارية في جميع أنحاء المملكة.

ومن المتوقع أن يشارك في هذا التحدي والذي يتطلب من المشاركين استخدام جميع التقنيات والأساليب في الانجراف لتحدي المشاركين الآخرين، مع التحكم في المسار المحدد والمتعرج، ما يقارب من أكثر من 50 متسابقاً من أقوى المنافسين الأبطال من أصحاب المواهب الواعدة وأيضاً نخبة من أبطال المملكة المحترفين برياضة الدرفت.

ويشرف على تنظيم "تحدي حفر الباطن للدريفت"، حكام وكوادر فنية وطنية متخصصة في مثل هذا النوع من سباقات السيارات ومعتمدون من الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية.

وتستضيف منطقة الرابية التي تم تجهيزها لهذه البطولة الجمهور والمشاركين من الساعة الخامسة عصراً حتي الساعة الحادية عشرة مساءً وسيخصص اليوم الأول (الجمعة) لمرحلة التصفيات والتأهيل للنهائي يوم السبت.

وأعلن الاتحاد السعودي لرياضة السيارات والدراجات النارية، في وقت سابق، عن العديد من الاشتراطات الخاصة بالبطولة والتسجيل في الموقع الإلكتروني للبطولة للراغبين بالمشاركة.

يذكر أن السائقين في رياضة الدرفت يتنافسون لكسب النقاط من الحكام بناء على عوامل مختلفة, على عكس سباقات السيارات التقليدية حيث يفوز الأسرع, فهي تعتمد على مهارة التنفيذ والأسلوب ويتم تحكيم هذه المسابقات اعتماداً على الخط والزاوية والسرعة ويستند إليها أيضاً عامل الاستعراض, على سبيل المثال كمية الدخان الصاعدة من العجلات, زاوية السيارة في دخولها للمنعطف, مدى قرب السيارة للجدار وسرعة الخروج من المنعطف.

وقد يخطىء البعض باعتقادهم أنها رياضة سهلة وأنها تحتاج فقط للخروج عن السيطرة ولكن رياضة الدرفت هي أكثر تعقيداً من ذلك فهي تحتاج لمهارات قيادة عالية للسيطرة على السيارة والتحكم بها وهي بوضعية الدرفت.

27 مارس 2019 - 20 رجب 1440
10:29 PM

عشاق رياضة السيارات على موعد مع الإثارة في "تحدي حفر الباطن للدرفت"

تنطلق البطولة الأولى بإشراف مباشر من الاتحاد السعودي وبدعم "هيئة الرياضة"

A A A
2
4,250

ضمن فعاليات "موسم الشرقية" الذي تستضيفه مختلف مدن المنطقة الشرقية، تتجه الأنظار إلى محافظة حفر الباطن التي تستضيف يومي الجمعة والسبت (29 – 30 مارس الجاري)، ولأول مرة منافسات "تحدي حفر الباطن للانجراف ( الدرفت )" بمنطقة الرابية حيث سيلتقي عشاق رياضة السيارات بشكل عام والدرفت بشكل خاص.

وفي التفاصيل، يأتي ذلك بإشراف مباشر من الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية ودعم من الهيئة العامة للرياضة، بأبطال المملكة لسباق الدرفت من فئتي الهواة والمحترفين.

ويسعى الاتحاد السعودي من خلال هذه البطولة الأولى من نوعها في محافظة حفر الباطن لتعزيز ممارسة رياضة السيارات، ما ينعكس إيجاباً على شعبية الرياضة في المملكة وتطوير وتنويع فرص الترفيه لمحبي رياضات السيارات في السعودية التي تناسب الشباب السعودي ونشر وتوسيع قاعدة ممارسي ومهتمين السيارات والدراجات النارية في جميع أنحاء المملكة.

ومن المتوقع أن يشارك في هذا التحدي والذي يتطلب من المشاركين استخدام جميع التقنيات والأساليب في الانجراف لتحدي المشاركين الآخرين، مع التحكم في المسار المحدد والمتعرج، ما يقارب من أكثر من 50 متسابقاً من أقوى المنافسين الأبطال من أصحاب المواهب الواعدة وأيضاً نخبة من أبطال المملكة المحترفين برياضة الدرفت.

ويشرف على تنظيم "تحدي حفر الباطن للدريفت"، حكام وكوادر فنية وطنية متخصصة في مثل هذا النوع من سباقات السيارات ومعتمدون من الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية.

وتستضيف منطقة الرابية التي تم تجهيزها لهذه البطولة الجمهور والمشاركين من الساعة الخامسة عصراً حتي الساعة الحادية عشرة مساءً وسيخصص اليوم الأول (الجمعة) لمرحلة التصفيات والتأهيل للنهائي يوم السبت.

وأعلن الاتحاد السعودي لرياضة السيارات والدراجات النارية، في وقت سابق، عن العديد من الاشتراطات الخاصة بالبطولة والتسجيل في الموقع الإلكتروني للبطولة للراغبين بالمشاركة.

يذكر أن السائقين في رياضة الدرفت يتنافسون لكسب النقاط من الحكام بناء على عوامل مختلفة, على عكس سباقات السيارات التقليدية حيث يفوز الأسرع, فهي تعتمد على مهارة التنفيذ والأسلوب ويتم تحكيم هذه المسابقات اعتماداً على الخط والزاوية والسرعة ويستند إليها أيضاً عامل الاستعراض, على سبيل المثال كمية الدخان الصاعدة من العجلات, زاوية السيارة في دخولها للمنعطف, مدى قرب السيارة للجدار وسرعة الخروج من المنعطف.

وقد يخطىء البعض باعتقادهم أنها رياضة سهلة وأنها تحتاج فقط للخروج عن السيطرة ولكن رياضة الدرفت هي أكثر تعقيداً من ذلك فهي تحتاج لمهارات قيادة عالية للسيطرة على السيارة والتحكم بها وهي بوضعية الدرفت.