مركز التدريب العدلي يؤهل 1171 محاميًا ومحامية خلال 6 أشهر

521 متدربة و650 متدربًا في المسارين المهني والتدريبي

كشفت وزارة العدل، أن عدد المتدربين والمتدربات، ضمن برنامج إعداد المحامين المؤهل لرخصة المحاماة في مركز التدريب العدلي التابع لوزارة العدل بلغ 1171 متدرباً ومتدربة، خلال النصف الأول من العام 1439هـ.

وحسب إحصائية عدلية، بلغ عدد المتدربات 521 متدربة في المسارين المهني والتدريبي، فيما بلغ عدد المتدربين 650 متدرباً في المسارين أيضاً.

ويتبنى مركز التدريب العدلي خطة تدريب تضمن تحقيق رؤيته في الريادة والتميز في التدريب بالمجالين العدلي والقانوني، لتوفير الفرص التدريبية لجميع الفئات وفق ضوابط معينة، وإعداد برامج تأهيلية متخصصة، وتقديم برامج نمو مهني مستمر، وتحديد الاحتياجات التدريبية للفئات المستهدفة، وتنويع أدوات ووسائل التدريب والتطوير المهني، كما يعمل المركز على دعم الدراسات التطويرية في مجال تطوير الموارد البشرية للكادر العدلي والقانوني.

ويضم المركز 64 قاعة تدريب وأربع قاعات للمؤتمرات، ويهدف إلى الإسهام في رفع كفاءة وتأهيل كتاب العدل وكتاب الضبط، ومحضري الخصوم وأعضاء هيئة النظر وغيرهم من مساعدي وأعوان القضاة، وتنفيذ البرامج المعتمدة بتطوير وتأهيل الملازمين المرشحين للقضاء، والقضاة على رأس العمل.

كما يعمل المركز على إعداد وتنفيذ برامج وتأهيل المحامين والمتقدمين لرخصة المحاماة، والمشاركة في اللقاءات العلمية والندوات والمؤتمرات العدلية المحلية والإقليمية والدولية الخاصة بالتدريب والتطوير العدلي، بالإضافة إلى تنفيذ اللقاءات العلمية المختلفة في مجال عمل المركز من مؤتمرات وندوات وحلقات تطبيقية وورش عمل.

وأقام المركز منذ انطلاقه 69 برنامجاً تدريبياً للقضاة استفاد منها 2192 قاضياً، و3 برامج تدريبية وأربع ورش عمل استفاد منها 134 كاتب عدل و150 محامياً.

يذكر أن وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء، الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني، دشن في ذو القعدة من عام 1438 هـ، في الرياض مبنى مركز التدريب العدلي، وأعلن حينها عن إطلاق دبلوم المحاماة الذي يستمر ثلاث سنوات، وينتهي بمنح المتدرب أو المتدربة رخصة مزاولة مهنة المحاماة.

اعلان
مركز التدريب العدلي يؤهل 1171 محاميًا ومحامية خلال 6 أشهر
سبق

كشفت وزارة العدل، أن عدد المتدربين والمتدربات، ضمن برنامج إعداد المحامين المؤهل لرخصة المحاماة في مركز التدريب العدلي التابع لوزارة العدل بلغ 1171 متدرباً ومتدربة، خلال النصف الأول من العام 1439هـ.

وحسب إحصائية عدلية، بلغ عدد المتدربات 521 متدربة في المسارين المهني والتدريبي، فيما بلغ عدد المتدربين 650 متدرباً في المسارين أيضاً.

ويتبنى مركز التدريب العدلي خطة تدريب تضمن تحقيق رؤيته في الريادة والتميز في التدريب بالمجالين العدلي والقانوني، لتوفير الفرص التدريبية لجميع الفئات وفق ضوابط معينة، وإعداد برامج تأهيلية متخصصة، وتقديم برامج نمو مهني مستمر، وتحديد الاحتياجات التدريبية للفئات المستهدفة، وتنويع أدوات ووسائل التدريب والتطوير المهني، كما يعمل المركز على دعم الدراسات التطويرية في مجال تطوير الموارد البشرية للكادر العدلي والقانوني.

ويضم المركز 64 قاعة تدريب وأربع قاعات للمؤتمرات، ويهدف إلى الإسهام في رفع كفاءة وتأهيل كتاب العدل وكتاب الضبط، ومحضري الخصوم وأعضاء هيئة النظر وغيرهم من مساعدي وأعوان القضاة، وتنفيذ البرامج المعتمدة بتطوير وتأهيل الملازمين المرشحين للقضاء، والقضاة على رأس العمل.

كما يعمل المركز على إعداد وتنفيذ برامج وتأهيل المحامين والمتقدمين لرخصة المحاماة، والمشاركة في اللقاءات العلمية والندوات والمؤتمرات العدلية المحلية والإقليمية والدولية الخاصة بالتدريب والتطوير العدلي، بالإضافة إلى تنفيذ اللقاءات العلمية المختلفة في مجال عمل المركز من مؤتمرات وندوات وحلقات تطبيقية وورش عمل.

وأقام المركز منذ انطلاقه 69 برنامجاً تدريبياً للقضاة استفاد منها 2192 قاضياً، و3 برامج تدريبية وأربع ورش عمل استفاد منها 134 كاتب عدل و150 محامياً.

يذكر أن وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء، الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني، دشن في ذو القعدة من عام 1438 هـ، في الرياض مبنى مركز التدريب العدلي، وأعلن حينها عن إطلاق دبلوم المحاماة الذي يستمر ثلاث سنوات، وينتهي بمنح المتدرب أو المتدربة رخصة مزاولة مهنة المحاماة.

28 أغسطس 2018 - 17 ذو الحجة 1439
05:08 PM

مركز التدريب العدلي يؤهل 1171 محاميًا ومحامية خلال 6 أشهر

521 متدربة و650 متدربًا في المسارين المهني والتدريبي

A A A
2
3,667

كشفت وزارة العدل، أن عدد المتدربين والمتدربات، ضمن برنامج إعداد المحامين المؤهل لرخصة المحاماة في مركز التدريب العدلي التابع لوزارة العدل بلغ 1171 متدرباً ومتدربة، خلال النصف الأول من العام 1439هـ.

وحسب إحصائية عدلية، بلغ عدد المتدربات 521 متدربة في المسارين المهني والتدريبي، فيما بلغ عدد المتدربين 650 متدرباً في المسارين أيضاً.

ويتبنى مركز التدريب العدلي خطة تدريب تضمن تحقيق رؤيته في الريادة والتميز في التدريب بالمجالين العدلي والقانوني، لتوفير الفرص التدريبية لجميع الفئات وفق ضوابط معينة، وإعداد برامج تأهيلية متخصصة، وتقديم برامج نمو مهني مستمر، وتحديد الاحتياجات التدريبية للفئات المستهدفة، وتنويع أدوات ووسائل التدريب والتطوير المهني، كما يعمل المركز على دعم الدراسات التطويرية في مجال تطوير الموارد البشرية للكادر العدلي والقانوني.

ويضم المركز 64 قاعة تدريب وأربع قاعات للمؤتمرات، ويهدف إلى الإسهام في رفع كفاءة وتأهيل كتاب العدل وكتاب الضبط، ومحضري الخصوم وأعضاء هيئة النظر وغيرهم من مساعدي وأعوان القضاة، وتنفيذ البرامج المعتمدة بتطوير وتأهيل الملازمين المرشحين للقضاء، والقضاة على رأس العمل.

كما يعمل المركز على إعداد وتنفيذ برامج وتأهيل المحامين والمتقدمين لرخصة المحاماة، والمشاركة في اللقاءات العلمية والندوات والمؤتمرات العدلية المحلية والإقليمية والدولية الخاصة بالتدريب والتطوير العدلي، بالإضافة إلى تنفيذ اللقاءات العلمية المختلفة في مجال عمل المركز من مؤتمرات وندوات وحلقات تطبيقية وورش عمل.

وأقام المركز منذ انطلاقه 69 برنامجاً تدريبياً للقضاة استفاد منها 2192 قاضياً، و3 برامج تدريبية وأربع ورش عمل استفاد منها 134 كاتب عدل و150 محامياً.

يذكر أن وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء، الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني، دشن في ذو القعدة من عام 1438 هـ، في الرياض مبنى مركز التدريب العدلي، وأعلن حينها عن إطلاق دبلوم المحاماة الذي يستمر ثلاث سنوات، وينتهي بمنح المتدرب أو المتدربة رخصة مزاولة مهنة المحاماة.