خلال زيارة "السديس".. وزير سويسري يطّلع على "معجزة زمزم"

رئيس شؤون الحرمين يلقي محاضرة عن أهمية الأمن وسبل تحقيقه

احتفى وزير الصحة والعمل بسويسرا، بزيارة الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس الذي يزور جنيف حالياً.

وخلال اللقاء، اطلع الوزير السويسري على المعجزة الربانية "ماء زمزم المبارك"، وقال: شرف كبير لي شخصياً أن أستقبل فضيلتكم باسمي خاصة وباسم حكومة جنيف.

ولفت الشيخ "السديس" اهتمام وزير الصحة والعمل بسويسرا إلى معجزة ماء زمزم بالقول: زمزم هو الآية العظيمة التي سخّرها الله سبحانه وتعالى لإسماعيل عليه السلام.

وأضاف "السديس" أنه يزور سويسرا للمرة الثانية بعد 20 سنة؛ مشيراً إلى أن الجديد في زيارته الثانية هي وجود وزير مسلم.

من جهة أخرى وضِمن جدول زيارته، الْتقى الرئيس العام لشؤون الحرمين عدداً من أئمة وخطباء ومديري المراكز الإسلامية في أوروبا.

وكان "السديس" قد ألقى محاضرة بعنوان "الأمن.. أهميته وسبل تحقيقه والمحافظة عليه" بالمركز الإسلامي في جنيف.

وقال في مستهل محاضرته: المركز الإسلامي في جنيف له جهود مباركة عظيمة في تعزيز قيم الوسطية والاعتدال والأمن والسلام والتسامح والتحاور والتعايش.

وثمّن دور المملكة العربية السعودية وقيادتها الرشيدة في تعزيز التواصل والتعاون مع المسلمين في كل مكان، ودور المركز في الاضطلاع برسالته الإسلامية.

وأكد "السديس" أهمية اجتماع الكلمة ووحدة الصف لمواجهة التحديات المعاصرة ومن أخطرها فتنة الإرهاب والطائفية؛ محذراً من الجماعات التي تسلك مسلك العنف والمعروف بالإرهاب، وكذلك الجماعات التي تقدح في كتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم.

وأضاف: التجرؤ بالفتوى واتباع الأهواء يخالف تعاليم ديننا الحنيف الذي حثنا على حفظ المقاصد الخمس، كما يجب اتباع أهل العقيدة الصحيحة.

اعلان
خلال زيارة "السديس".. وزير سويسري يطّلع على "معجزة زمزم"
سبق

احتفى وزير الصحة والعمل بسويسرا، بزيارة الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس الذي يزور جنيف حالياً.

وخلال اللقاء، اطلع الوزير السويسري على المعجزة الربانية "ماء زمزم المبارك"، وقال: شرف كبير لي شخصياً أن أستقبل فضيلتكم باسمي خاصة وباسم حكومة جنيف.

ولفت الشيخ "السديس" اهتمام وزير الصحة والعمل بسويسرا إلى معجزة ماء زمزم بالقول: زمزم هو الآية العظيمة التي سخّرها الله سبحانه وتعالى لإسماعيل عليه السلام.

وأضاف "السديس" أنه يزور سويسرا للمرة الثانية بعد 20 سنة؛ مشيراً إلى أن الجديد في زيارته الثانية هي وجود وزير مسلم.

من جهة أخرى وضِمن جدول زيارته، الْتقى الرئيس العام لشؤون الحرمين عدداً من أئمة وخطباء ومديري المراكز الإسلامية في أوروبا.

وكان "السديس" قد ألقى محاضرة بعنوان "الأمن.. أهميته وسبل تحقيقه والمحافظة عليه" بالمركز الإسلامي في جنيف.

وقال في مستهل محاضرته: المركز الإسلامي في جنيف له جهود مباركة عظيمة في تعزيز قيم الوسطية والاعتدال والأمن والسلام والتسامح والتحاور والتعايش.

وثمّن دور المملكة العربية السعودية وقيادتها الرشيدة في تعزيز التواصل والتعاون مع المسلمين في كل مكان، ودور المركز في الاضطلاع برسالته الإسلامية.

وأكد "السديس" أهمية اجتماع الكلمة ووحدة الصف لمواجهة التحديات المعاصرة ومن أخطرها فتنة الإرهاب والطائفية؛ محذراً من الجماعات التي تسلك مسلك العنف والمعروف بالإرهاب، وكذلك الجماعات التي تقدح في كتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم.

وأضاف: التجرؤ بالفتوى واتباع الأهواء يخالف تعاليم ديننا الحنيف الذي حثنا على حفظ المقاصد الخمس، كما يجب اتباع أهل العقيدة الصحيحة.

29 يونيو 2018 - 15 شوّال 1439
02:29 PM

خلال زيارة "السديس".. وزير سويسري يطّلع على "معجزة زمزم"

رئيس شؤون الحرمين يلقي محاضرة عن أهمية الأمن وسبل تحقيقه

A A A
5
14,878

احتفى وزير الصحة والعمل بسويسرا، بزيارة الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس الذي يزور جنيف حالياً.

وخلال اللقاء، اطلع الوزير السويسري على المعجزة الربانية "ماء زمزم المبارك"، وقال: شرف كبير لي شخصياً أن أستقبل فضيلتكم باسمي خاصة وباسم حكومة جنيف.

ولفت الشيخ "السديس" اهتمام وزير الصحة والعمل بسويسرا إلى معجزة ماء زمزم بالقول: زمزم هو الآية العظيمة التي سخّرها الله سبحانه وتعالى لإسماعيل عليه السلام.

وأضاف "السديس" أنه يزور سويسرا للمرة الثانية بعد 20 سنة؛ مشيراً إلى أن الجديد في زيارته الثانية هي وجود وزير مسلم.

من جهة أخرى وضِمن جدول زيارته، الْتقى الرئيس العام لشؤون الحرمين عدداً من أئمة وخطباء ومديري المراكز الإسلامية في أوروبا.

وكان "السديس" قد ألقى محاضرة بعنوان "الأمن.. أهميته وسبل تحقيقه والمحافظة عليه" بالمركز الإسلامي في جنيف.

وقال في مستهل محاضرته: المركز الإسلامي في جنيف له جهود مباركة عظيمة في تعزيز قيم الوسطية والاعتدال والأمن والسلام والتسامح والتحاور والتعايش.

وثمّن دور المملكة العربية السعودية وقيادتها الرشيدة في تعزيز التواصل والتعاون مع المسلمين في كل مكان، ودور المركز في الاضطلاع برسالته الإسلامية.

وأكد "السديس" أهمية اجتماع الكلمة ووحدة الصف لمواجهة التحديات المعاصرة ومن أخطرها فتنة الإرهاب والطائفية؛ محذراً من الجماعات التي تسلك مسلك العنف والمعروف بالإرهاب، وكذلك الجماعات التي تقدح في كتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم.

وأضاف: التجرؤ بالفتوى واتباع الأهواء يخالف تعاليم ديننا الحنيف الذي حثنا على حفظ المقاصد الخمس، كما يجب اتباع أهل العقيدة الصحيحة.