بالصور.. سوق عكاظ يمنحك "20 ألف ريال" في يوم واحد.. شاهد التفاصيل

تصوير: ماجد المالكي

يعكس سوق عكاظ في دورته الثالثة عشرة، موجة جديدة من الفعاليات الحصرية، والتي ربما لم يسبقه فيها أية هيئة ثقافية بهذا الشكل المذهل.
ووثقت "سبق" صوراً حية من واقع المهرجان، واختارت جديده وهو "حي العرب"، الذي يشارك فيه 11 بلداً عربياً، حيث يشهد التاريخ العالمي إسهامات شعوبها في إثراء الحضارة العربية، ويضم أجنحة الإمارات ومصر والبحرين والكويت وسلطنة عمان والأردن ولبنان وتونس والمغرب والعراق، بالإضافة إلى جناح المملكة العربية السعودية.

36 ألف متر
يشغل الحي الكبير "حي العرب" حيزاً مكانياً مساحته تزيد عن 30 ألف متر تقريباً، بالإضافة إلى 6 آلاف متر خاصة بجناح المملكة.

وقال الطالب الجامعي، نايف باوزير: "عشت لحظات ثمينة في أجواء حي العرب بسوق عكاظ، ووفرت ما يقارب من 20 ألف ريال، ولو أنني سافرت عشر دول عربية، وكل دولة كانت قيمة تذكرة الطيران 2000 ريال فقط، لوفرت 20 ألفاً، شاهدت مصر والعراق وتونس وعشت الفنون والفعاليات".

طعام ووجه حسن
يشكل حي العرب واحة عربية وسط سوق عكاظ، ويحتوي بالإضافة إلى الأجنحة مطاعم من كل بلد، ويضم "حي العرب" عروضاً مميزة ومتفاعلة، ونماذج للمتاحف المتخصصة مثل متحف الاسكندرية بجناح مصر، ومعرض الصور مثل كازا بلانكا بالمغرب، والمطاعم المختلفة والمحال الشعبية، والوجوه العربية الحسنة.

المقاهي الشعبية
أبرزت كل دولة من الدول العشر المشاركة، كل ما في جعبتها وخاصة المقاهي التي تضم عبق الزمان، مثل قهوة الفيشاوي في خان الخليلي بمصر، وقهوة المتنبي في بغداد، والسوليدير ببيروت، وغيرها.
وتحتوي المقاهي تلك على المشروبات العربية الأصيلة، وعلى رأسها الشاي والقهوة، وركزت المقاهي على ذكريات السعوديين في المقاهي العربية، مما جعل تلك المقاهي تمتلىء عن آخرها بالزوار.

تنوع حلو
من ناحيتها، قالت نوف العزيزي من جدة: "شاهدت في الحي العربي فعاليات متنوعة، كما اشتريت بعض المنتجات الحرفية من لبنان وعمان والبحرين".
ولفتت "العزيزي" إلى أنها لأول مرة تزور سوق عكاظ، ولم تتخيل أنها سترى هذه الدول، وأكدت على جمال وروعة العروض العربية الفنية، حيث لأول مرة أيضاً تسمع مقطوعات عراقية وموشحات مغربية".

أهم المعالم
وأجمع أغلب الزوار على روعة الجناح العراقي، وحازت بوابة بابل على تصدر إعجاب الزوار، في حين نالت الدبكة الأردنية إعجاب الزوار في الجناح العراقي، ونالت الموشحات المغربية إعجاب المشاهدين في الجناح المغربي، في حين نال التراث الإماراتي و"اليولة" بشكل خاص إعجاب الزوار، وفي مصر حازت الإسكندرية والتنورة على إعجاب الزوار، وكانت الحلوى العمانية أهم ما يميز الجناح العماني.

اعلان
بالصور.. سوق عكاظ يمنحك "20 ألف ريال" في يوم واحد.. شاهد التفاصيل
سبق

تصوير: ماجد المالكي

يعكس سوق عكاظ في دورته الثالثة عشرة، موجة جديدة من الفعاليات الحصرية، والتي ربما لم يسبقه فيها أية هيئة ثقافية بهذا الشكل المذهل.
ووثقت "سبق" صوراً حية من واقع المهرجان، واختارت جديده وهو "حي العرب"، الذي يشارك فيه 11 بلداً عربياً، حيث يشهد التاريخ العالمي إسهامات شعوبها في إثراء الحضارة العربية، ويضم أجنحة الإمارات ومصر والبحرين والكويت وسلطنة عمان والأردن ولبنان وتونس والمغرب والعراق، بالإضافة إلى جناح المملكة العربية السعودية.

36 ألف متر
يشغل الحي الكبير "حي العرب" حيزاً مكانياً مساحته تزيد عن 30 ألف متر تقريباً، بالإضافة إلى 6 آلاف متر خاصة بجناح المملكة.

وقال الطالب الجامعي، نايف باوزير: "عشت لحظات ثمينة في أجواء حي العرب بسوق عكاظ، ووفرت ما يقارب من 20 ألف ريال، ولو أنني سافرت عشر دول عربية، وكل دولة كانت قيمة تذكرة الطيران 2000 ريال فقط، لوفرت 20 ألفاً، شاهدت مصر والعراق وتونس وعشت الفنون والفعاليات".

طعام ووجه حسن
يشكل حي العرب واحة عربية وسط سوق عكاظ، ويحتوي بالإضافة إلى الأجنحة مطاعم من كل بلد، ويضم "حي العرب" عروضاً مميزة ومتفاعلة، ونماذج للمتاحف المتخصصة مثل متحف الاسكندرية بجناح مصر، ومعرض الصور مثل كازا بلانكا بالمغرب، والمطاعم المختلفة والمحال الشعبية، والوجوه العربية الحسنة.

المقاهي الشعبية
أبرزت كل دولة من الدول العشر المشاركة، كل ما في جعبتها وخاصة المقاهي التي تضم عبق الزمان، مثل قهوة الفيشاوي في خان الخليلي بمصر، وقهوة المتنبي في بغداد، والسوليدير ببيروت، وغيرها.
وتحتوي المقاهي تلك على المشروبات العربية الأصيلة، وعلى رأسها الشاي والقهوة، وركزت المقاهي على ذكريات السعوديين في المقاهي العربية، مما جعل تلك المقاهي تمتلىء عن آخرها بالزوار.

تنوع حلو
من ناحيتها، قالت نوف العزيزي من جدة: "شاهدت في الحي العربي فعاليات متنوعة، كما اشتريت بعض المنتجات الحرفية من لبنان وعمان والبحرين".
ولفتت "العزيزي" إلى أنها لأول مرة تزور سوق عكاظ، ولم تتخيل أنها سترى هذه الدول، وأكدت على جمال وروعة العروض العربية الفنية، حيث لأول مرة أيضاً تسمع مقطوعات عراقية وموشحات مغربية".

أهم المعالم
وأجمع أغلب الزوار على روعة الجناح العراقي، وحازت بوابة بابل على تصدر إعجاب الزوار، في حين نالت الدبكة الأردنية إعجاب الزوار في الجناح العراقي، ونالت الموشحات المغربية إعجاب المشاهدين في الجناح المغربي، في حين نال التراث الإماراتي و"اليولة" بشكل خاص إعجاب الزوار، وفي مصر حازت الإسكندرية والتنورة على إعجاب الزوار، وكانت الحلوى العمانية أهم ما يميز الجناح العماني.

16 أغسطس 2019 - 15 ذو الحجة 1440
11:12 PM

بالصور.. سوق عكاظ يمنحك "20 ألف ريال" في يوم واحد.. شاهد التفاصيل

A A A
14
15,153

تصوير: ماجد المالكي

يعكس سوق عكاظ في دورته الثالثة عشرة، موجة جديدة من الفعاليات الحصرية، والتي ربما لم يسبقه فيها أية هيئة ثقافية بهذا الشكل المذهل.
ووثقت "سبق" صوراً حية من واقع المهرجان، واختارت جديده وهو "حي العرب"، الذي يشارك فيه 11 بلداً عربياً، حيث يشهد التاريخ العالمي إسهامات شعوبها في إثراء الحضارة العربية، ويضم أجنحة الإمارات ومصر والبحرين والكويت وسلطنة عمان والأردن ولبنان وتونس والمغرب والعراق، بالإضافة إلى جناح المملكة العربية السعودية.

36 ألف متر
يشغل الحي الكبير "حي العرب" حيزاً مكانياً مساحته تزيد عن 30 ألف متر تقريباً، بالإضافة إلى 6 آلاف متر خاصة بجناح المملكة.

وقال الطالب الجامعي، نايف باوزير: "عشت لحظات ثمينة في أجواء حي العرب بسوق عكاظ، ووفرت ما يقارب من 20 ألف ريال، ولو أنني سافرت عشر دول عربية، وكل دولة كانت قيمة تذكرة الطيران 2000 ريال فقط، لوفرت 20 ألفاً، شاهدت مصر والعراق وتونس وعشت الفنون والفعاليات".

طعام ووجه حسن
يشكل حي العرب واحة عربية وسط سوق عكاظ، ويحتوي بالإضافة إلى الأجنحة مطاعم من كل بلد، ويضم "حي العرب" عروضاً مميزة ومتفاعلة، ونماذج للمتاحف المتخصصة مثل متحف الاسكندرية بجناح مصر، ومعرض الصور مثل كازا بلانكا بالمغرب، والمطاعم المختلفة والمحال الشعبية، والوجوه العربية الحسنة.

المقاهي الشعبية
أبرزت كل دولة من الدول العشر المشاركة، كل ما في جعبتها وخاصة المقاهي التي تضم عبق الزمان، مثل قهوة الفيشاوي في خان الخليلي بمصر، وقهوة المتنبي في بغداد، والسوليدير ببيروت، وغيرها.
وتحتوي المقاهي تلك على المشروبات العربية الأصيلة، وعلى رأسها الشاي والقهوة، وركزت المقاهي على ذكريات السعوديين في المقاهي العربية، مما جعل تلك المقاهي تمتلىء عن آخرها بالزوار.

تنوع حلو
من ناحيتها، قالت نوف العزيزي من جدة: "شاهدت في الحي العربي فعاليات متنوعة، كما اشتريت بعض المنتجات الحرفية من لبنان وعمان والبحرين".
ولفتت "العزيزي" إلى أنها لأول مرة تزور سوق عكاظ، ولم تتخيل أنها سترى هذه الدول، وأكدت على جمال وروعة العروض العربية الفنية، حيث لأول مرة أيضاً تسمع مقطوعات عراقية وموشحات مغربية".

أهم المعالم
وأجمع أغلب الزوار على روعة الجناح العراقي، وحازت بوابة بابل على تصدر إعجاب الزوار، في حين نالت الدبكة الأردنية إعجاب الزوار في الجناح العراقي، ونالت الموشحات المغربية إعجاب المشاهدين في الجناح المغربي، في حين نال التراث الإماراتي و"اليولة" بشكل خاص إعجاب الزوار، وفي مصر حازت الإسكندرية والتنورة على إعجاب الزوار، وكانت الحلوى العمانية أهم ما يميز الجناح العماني.