"فلكيون" يخطون خطوة نحو فك اللغز الأغرب في تاريخ الإنسانية

الإشارات والرسائل القادمة من أعماق الكون باتت "أكثر كثافة" مؤخراً

كشفت تقارير صحفية بريطانية تفاصيل جديدة حول الإشارات والرسائل الغريبة القادمة من أعماق الكون.

وقالت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية إن إشارات الراديو الغامضة، القادمة من أعماق الفضاء، باتت "أكثر كثافة".

وأشارت إلى أن الفلكيين بدأوا يخطون أول خطوة لمعرفة الحقيقة وراء تلك الإشارات والرسائل الغريبة.

وكانت صحيفة "الإندبندنت" قد نشرت تقريراً سابقاً، يتحدث عن رصد مجموعة من العلماء انفجارات طاقة قادمة من أعماق سحيقة في الفضاء، وأوضحوا أنها تحمل إشارات ورسائل "غريبة"، والتي تعد الظاهرة الأكثر غرابة التي تعرفها الإنسانية، بحسب الصحيفة، خاصة وأنها توحي بشبه كائنات ما تسعى لبعث رسالة إلى كوكب الأرض.

وترسل تلك الانفجارات الغريبة رسائل عبارة عن "موجات مغناطيسية قوية جداً ونادرة جدًا"، والتي تكون أشبه بـ"الرشقات النارية" المتكررة.

ونشرت بدورها مجلة "نيتشر" الأمريكية تقريراً قالت فيه إن العلماء توصلوا إلى أن مصدر تلك الإشارات، يأتي من مصدر غير معلوم يبعد نحو ثلاثة مليارات سنة ضوئية عن كوكب الأرض.

وأشارت الدراسة إلى أن موجات الراديو التي تم رصدها، أكبر بنحو 500 مرة أي موجات سابقة تم توثيقها.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن سارة بورك-سبولار، من جامعة "فرجينيا وست" الأمريكية: "الرصد المكثف لتلك الظاهرة سيكون بمثابة خطوة حقيقية لمعرفة كيفية نشأة الكون، وسيمكننا بصورة حقيقية من فتح أبواب عوالم جديدة من العلم والاستكشاف".

وقال الباحث البارز في جامعة "كورنيل"، شامي شاترغي، إن: "كل ما يحدث ويظهر في تلك النتائج مخيف، نحن على أعتاب اكتشاف تاريخي، يبدو أن هناك فعلياً كائنات أخرى تعيش معنا في هذا الكون".

اعلان
"فلكيون" يخطون خطوة نحو فك اللغز الأغرب في تاريخ الإنسانية
سبق

كشفت تقارير صحفية بريطانية تفاصيل جديدة حول الإشارات والرسائل الغريبة القادمة من أعماق الكون.

وقالت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية إن إشارات الراديو الغامضة، القادمة من أعماق الفضاء، باتت "أكثر كثافة".

وأشارت إلى أن الفلكيين بدأوا يخطون أول خطوة لمعرفة الحقيقة وراء تلك الإشارات والرسائل الغريبة.

وكانت صحيفة "الإندبندنت" قد نشرت تقريراً سابقاً، يتحدث عن رصد مجموعة من العلماء انفجارات طاقة قادمة من أعماق سحيقة في الفضاء، وأوضحوا أنها تحمل إشارات ورسائل "غريبة"، والتي تعد الظاهرة الأكثر غرابة التي تعرفها الإنسانية، بحسب الصحيفة، خاصة وأنها توحي بشبه كائنات ما تسعى لبعث رسالة إلى كوكب الأرض.

وترسل تلك الانفجارات الغريبة رسائل عبارة عن "موجات مغناطيسية قوية جداً ونادرة جدًا"، والتي تكون أشبه بـ"الرشقات النارية" المتكررة.

ونشرت بدورها مجلة "نيتشر" الأمريكية تقريراً قالت فيه إن العلماء توصلوا إلى أن مصدر تلك الإشارات، يأتي من مصدر غير معلوم يبعد نحو ثلاثة مليارات سنة ضوئية عن كوكب الأرض.

وأشارت الدراسة إلى أن موجات الراديو التي تم رصدها، أكبر بنحو 500 مرة أي موجات سابقة تم توثيقها.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن سارة بورك-سبولار، من جامعة "فرجينيا وست" الأمريكية: "الرصد المكثف لتلك الظاهرة سيكون بمثابة خطوة حقيقية لمعرفة كيفية نشأة الكون، وسيمكننا بصورة حقيقية من فتح أبواب عوالم جديدة من العلم والاستكشاف".

وقال الباحث البارز في جامعة "كورنيل"، شامي شاترغي، إن: "كل ما يحدث ويظهر في تلك النتائج مخيف، نحن على أعتاب اكتشاف تاريخي، يبدو أن هناك فعلياً كائنات أخرى تعيش معنا في هذا الكون".

14 يناير 2018 - 27 ربيع الآخر 1439
04:18 PM

"فلكيون" يخطون خطوة نحو فك اللغز الأغرب في تاريخ الإنسانية

الإشارات والرسائل القادمة من أعماق الكون باتت "أكثر كثافة" مؤخراً

A A A
3
6,154

كشفت تقارير صحفية بريطانية تفاصيل جديدة حول الإشارات والرسائل الغريبة القادمة من أعماق الكون.

وقالت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية إن إشارات الراديو الغامضة، القادمة من أعماق الفضاء، باتت "أكثر كثافة".

وأشارت إلى أن الفلكيين بدأوا يخطون أول خطوة لمعرفة الحقيقة وراء تلك الإشارات والرسائل الغريبة.

وكانت صحيفة "الإندبندنت" قد نشرت تقريراً سابقاً، يتحدث عن رصد مجموعة من العلماء انفجارات طاقة قادمة من أعماق سحيقة في الفضاء، وأوضحوا أنها تحمل إشارات ورسائل "غريبة"، والتي تعد الظاهرة الأكثر غرابة التي تعرفها الإنسانية، بحسب الصحيفة، خاصة وأنها توحي بشبه كائنات ما تسعى لبعث رسالة إلى كوكب الأرض.

وترسل تلك الانفجارات الغريبة رسائل عبارة عن "موجات مغناطيسية قوية جداً ونادرة جدًا"، والتي تكون أشبه بـ"الرشقات النارية" المتكررة.

ونشرت بدورها مجلة "نيتشر" الأمريكية تقريراً قالت فيه إن العلماء توصلوا إلى أن مصدر تلك الإشارات، يأتي من مصدر غير معلوم يبعد نحو ثلاثة مليارات سنة ضوئية عن كوكب الأرض.

وأشارت الدراسة إلى أن موجات الراديو التي تم رصدها، أكبر بنحو 500 مرة أي موجات سابقة تم توثيقها.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن سارة بورك-سبولار، من جامعة "فرجينيا وست" الأمريكية: "الرصد المكثف لتلك الظاهرة سيكون بمثابة خطوة حقيقية لمعرفة كيفية نشأة الكون، وسيمكننا بصورة حقيقية من فتح أبواب عوالم جديدة من العلم والاستكشاف".

وقال الباحث البارز في جامعة "كورنيل"، شامي شاترغي، إن: "كل ما يحدث ويظهر في تلك النتائج مخيف، نحن على أعتاب اكتشاف تاريخي، يبدو أن هناك فعلياً كائنات أخرى تعيش معنا في هذا الكون".