شاهد من الواجهة البحرية بالدمام.."أحمد بن فهد" يدشن "صيف الشرقية 39"

فعاليات منوعة تستمر 10 أيام..و"الجبير": فخورون.. مهرجان يديره شباب سعودي

دشن الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية، مساء أمس الخميس، مهرجان صيف الشرقية 39، والذي يقام برعاية كريمة من أمير المنطقة الشرقية سعود بن نايف بن عبدالعزيز، في الواجهة البحرية في الدمام ويستمر لمدة 10 أيام، وذلك بحضور وكيل إمارة المنطقة الشرقية الدكتور خالد البتال وعدد من قيادات ومسؤولي الجهات الحكومية ورجال الأعمال وأعيان المنطقة.

وفي التفاصيل، بدأ حفل الافتتاح بالسلام الملكي ثم تجول نائب أمير الشرقية على أركان المهرجان المختلفة، واستمع لشرح موجز قدمه أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، ثم بدأ الحفل بتلاوة من القرآن الكريم، ثم ألقى أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير كلمة قال فيها: بسم الله والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام: "الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية، أصحاب الفضيلة.. حضورنا الكريم، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، يسرني في البداية باسمي وباسم جميع منسوبي أمانة المنطقة الشرقية أن أتقدم بالشكر الجزيل والعرفان لأمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز على رعايته الكريمة لمهرجان صيف الشرقية، كما أتقدم بالشكر الجزيل لنائب أمير المنطقة الشرقية على الحضور لتدشين حفل افتتاح انطلاق مهرجان صيف الشرقية 39".

وأضاف موجهاً الخطاب لنائب أمير المنطقة والحضور: "لقد حققت حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين أهمية كبيرة لكل ما من شأنه تحقيق الراحة والرفاهية الاجتماعية لأفراد المجتمع، وبذلت الكثير لتشجيع السياحة الوطنية لما لها من فوائد عظيمة على المجتمع وعلى الاقتصاد الوطني، ونستطيع اليوم أن نؤكد أن المدن السعودية بما يتوفر بها من خدمات ومرافق ومواقع ترفيهية وسياحية؛ فضلاً عن نعمتي الأمن والأمان أصبحت في وضعٍ تنافسي مع المدن في الدول المجاورة وفي دول العالم، وها هي السياحة الوطنية في المنطقة الشرقية تأخذ وضعها المناسب وتقوم بدورها المأمول في دعم الاقتصاد الوطني، إذ باتت المنطقة الشرقية اليوم تحتل مكانة مميزة على الخارطة السياحية في المملكة".

وتابع: "لقد حظيت المهرجانات السياحية بالمنطقة الشرقية باهتمام كبير من قبل أمير المنطقة الشرقية، ومن قبل سموكم الكريم، والذي يأتي انطلاقاً من إيمانكم بأن السياحة هي أحد مرتكزات التنمية الشاملة، وإدراكاً لأهمية السياحة والعمل على توفير كافة المقومات التي تعزز من قيمة ومكانة المنطقة الشرقية السياحية، وأن السياحة الوطنية لن تتحقق على الوجه المطلوب إلا بتضافر الجهود وتكامل الأدوار بين مختلف الجهات، ونحن في أمانة المنطقة الشرقية ننظر لأنفسنا كشريك استراتيجي وطرف رئيسي مع بقية الجهات الحكومية والخاصة لدعم وتشجيع السياحة الوطنية، وتهيئة الظروف والمتطلبات المناسبة لإنجاحها.

وبين: "لقد عملت أمانة المنطقة الشرقية على مواكبة رؤية المملكة 2030، وخاصة فيما يتعلق في مجال الترفيه، وذلك من خلال تقديم رؤية جديدة لمهرجان صيف الشرقية، حيث عملت الأمانة على إسناد مهام الإشراف والتحضير إلى وجوه شابة في مجال تنظيم المهرجانات، والذي يأتي من حرص الأمانة على إعطاء الشباب والشابات فرصة لتحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم وإبراز مواهبهم، لتقديم أفضل ما لديهم لإقامة مهرجان يتناسب مع مكانة المنطقة الشرقية السياحية التي تعد من أكثر المناطق على مستوى المملكة جذباً للسائحين والزائرين، وتناسب كافة شرائح المجتمع".

وزاد: "إن أمانة المنطقة الشرقية قامت في السنوات الأخيرة بتنفيذ مشاريع كبيرة في مختلف المجالات، حيث حرصت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان على اختيار فعاليات متنوعة تناسب جميع الأذواق وشرائح المجتمع خلال فترة المهرجان، الذي يقام على مساحة تتجاوز الـ 14 ألف متر مربع، ويضم 8 خيم رئيسية وأكثر من 50 فعالية متنوعة للعائلات والشباب، التي ستستمر لمدة 10 أيام يومياً، من خلال التعاون والشراكة مع العديد من الجهات، إذ يضم المهرجان في نسخته الحالية العديد من الفعاليات الهامة والتي تتضمن الخيمة التراثية التي تم تصميمها بشكل مغاير عن السنوات الماضية وتحتوي على العديد من الأنشطة والبرامج التراثية التي تحاكي الموروث الشعبي للمنطقة، إضافة إلى خيمة التزلج التي يتم إدراجها ضمن فعاليات للمهرجان للمرة الأولى، وكذلك خيمة الترامبليون وهي إحدى الفعاليات الجديدة في المهرجان، إضافة إلى خيمة الأسر المنتجة والتي تحرص أمانة الشرقية على تواجدهم بشكل دائم من خلال إتاحة الفرص لهم للمشاركة في كل مهرجان، والتي تأتي من باب المسؤولية الاجتماعية لأمانة الشرقية والتي تحرص على توفير فرص عمل مؤقتة لجميع الأسر المنتجة خلال فترة إقامة المهرجان، إضافة إلى أن المهرجان سيشهد خلال العام الحالي فعاليات متنوعة للطفل من خلال خيمة تم تخصيصها لهذا الغرض، وكذلك خيمة الفعاليات الرئيسية التي تضم أهم وأبرز فعاليات المهرجان".

وفي الختام، قدم أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير شكره وتقديره لأمير المنطقة الشرقية ولنائبه على دعمهما ومتابعتهما المستمرة، في كل ما من شأنه خدمة المنطقة والرقي بها، ولاسيما الترفيه والذي أصبح ركيزة أساسية من ركائز تنمية المجتمعات، كما قدم شكره لجميع اللجان العاملة في هذا المهرجان، وكذلك الشركاء الاستراتيجيين الذين يساهمون معنا بجهود ملموسة وتفاعل كبير في تنظيم وإدارة فعاليات مهرجان صيف الشرقية لهذا العام، وفي مقدمتهم مجلس التنمية السياحية بإمارة المنطقة، وهيئة الترفيه وشركة الاتصالات السعودية وشركة أرامكو السعودية، ومصرف الراجحي، والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وجميع الرعاة، كما أشكر جميع الجهات الحكومية والخاصة المساهمة معنا، ووسائل الإعلام المختلفة.

بعد ذلك تم عرض أوبريت غنائي وطني يتضمن أربع لوحات فنية، تحاكي الموروث الشعبي للمنطقة الشرقية؛ حيث تم استخدام تقنية 3d في عرض الأوبريت عبر شاشة ضخمة، وهي تقنية حديثة تستخدم للمرة الأولى.

اعلان
شاهد من الواجهة البحرية بالدمام.."أحمد بن فهد" يدشن "صيف الشرقية 39"
سبق

دشن الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية، مساء أمس الخميس، مهرجان صيف الشرقية 39، والذي يقام برعاية كريمة من أمير المنطقة الشرقية سعود بن نايف بن عبدالعزيز، في الواجهة البحرية في الدمام ويستمر لمدة 10 أيام، وذلك بحضور وكيل إمارة المنطقة الشرقية الدكتور خالد البتال وعدد من قيادات ومسؤولي الجهات الحكومية ورجال الأعمال وأعيان المنطقة.

وفي التفاصيل، بدأ حفل الافتتاح بالسلام الملكي ثم تجول نائب أمير الشرقية على أركان المهرجان المختلفة، واستمع لشرح موجز قدمه أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، ثم بدأ الحفل بتلاوة من القرآن الكريم، ثم ألقى أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير كلمة قال فيها: بسم الله والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام: "الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية، أصحاب الفضيلة.. حضورنا الكريم، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، يسرني في البداية باسمي وباسم جميع منسوبي أمانة المنطقة الشرقية أن أتقدم بالشكر الجزيل والعرفان لأمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز على رعايته الكريمة لمهرجان صيف الشرقية، كما أتقدم بالشكر الجزيل لنائب أمير المنطقة الشرقية على الحضور لتدشين حفل افتتاح انطلاق مهرجان صيف الشرقية 39".

وأضاف موجهاً الخطاب لنائب أمير المنطقة والحضور: "لقد حققت حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين أهمية كبيرة لكل ما من شأنه تحقيق الراحة والرفاهية الاجتماعية لأفراد المجتمع، وبذلت الكثير لتشجيع السياحة الوطنية لما لها من فوائد عظيمة على المجتمع وعلى الاقتصاد الوطني، ونستطيع اليوم أن نؤكد أن المدن السعودية بما يتوفر بها من خدمات ومرافق ومواقع ترفيهية وسياحية؛ فضلاً عن نعمتي الأمن والأمان أصبحت في وضعٍ تنافسي مع المدن في الدول المجاورة وفي دول العالم، وها هي السياحة الوطنية في المنطقة الشرقية تأخذ وضعها المناسب وتقوم بدورها المأمول في دعم الاقتصاد الوطني، إذ باتت المنطقة الشرقية اليوم تحتل مكانة مميزة على الخارطة السياحية في المملكة".

وتابع: "لقد حظيت المهرجانات السياحية بالمنطقة الشرقية باهتمام كبير من قبل أمير المنطقة الشرقية، ومن قبل سموكم الكريم، والذي يأتي انطلاقاً من إيمانكم بأن السياحة هي أحد مرتكزات التنمية الشاملة، وإدراكاً لأهمية السياحة والعمل على توفير كافة المقومات التي تعزز من قيمة ومكانة المنطقة الشرقية السياحية، وأن السياحة الوطنية لن تتحقق على الوجه المطلوب إلا بتضافر الجهود وتكامل الأدوار بين مختلف الجهات، ونحن في أمانة المنطقة الشرقية ننظر لأنفسنا كشريك استراتيجي وطرف رئيسي مع بقية الجهات الحكومية والخاصة لدعم وتشجيع السياحة الوطنية، وتهيئة الظروف والمتطلبات المناسبة لإنجاحها.

وبين: "لقد عملت أمانة المنطقة الشرقية على مواكبة رؤية المملكة 2030، وخاصة فيما يتعلق في مجال الترفيه، وذلك من خلال تقديم رؤية جديدة لمهرجان صيف الشرقية، حيث عملت الأمانة على إسناد مهام الإشراف والتحضير إلى وجوه شابة في مجال تنظيم المهرجانات، والذي يأتي من حرص الأمانة على إعطاء الشباب والشابات فرصة لتحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم وإبراز مواهبهم، لتقديم أفضل ما لديهم لإقامة مهرجان يتناسب مع مكانة المنطقة الشرقية السياحية التي تعد من أكثر المناطق على مستوى المملكة جذباً للسائحين والزائرين، وتناسب كافة شرائح المجتمع".

وزاد: "إن أمانة المنطقة الشرقية قامت في السنوات الأخيرة بتنفيذ مشاريع كبيرة في مختلف المجالات، حيث حرصت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان على اختيار فعاليات متنوعة تناسب جميع الأذواق وشرائح المجتمع خلال فترة المهرجان، الذي يقام على مساحة تتجاوز الـ 14 ألف متر مربع، ويضم 8 خيم رئيسية وأكثر من 50 فعالية متنوعة للعائلات والشباب، التي ستستمر لمدة 10 أيام يومياً، من خلال التعاون والشراكة مع العديد من الجهات، إذ يضم المهرجان في نسخته الحالية العديد من الفعاليات الهامة والتي تتضمن الخيمة التراثية التي تم تصميمها بشكل مغاير عن السنوات الماضية وتحتوي على العديد من الأنشطة والبرامج التراثية التي تحاكي الموروث الشعبي للمنطقة، إضافة إلى خيمة التزلج التي يتم إدراجها ضمن فعاليات للمهرجان للمرة الأولى، وكذلك خيمة الترامبليون وهي إحدى الفعاليات الجديدة في المهرجان، إضافة إلى خيمة الأسر المنتجة والتي تحرص أمانة الشرقية على تواجدهم بشكل دائم من خلال إتاحة الفرص لهم للمشاركة في كل مهرجان، والتي تأتي من باب المسؤولية الاجتماعية لأمانة الشرقية والتي تحرص على توفير فرص عمل مؤقتة لجميع الأسر المنتجة خلال فترة إقامة المهرجان، إضافة إلى أن المهرجان سيشهد خلال العام الحالي فعاليات متنوعة للطفل من خلال خيمة تم تخصيصها لهذا الغرض، وكذلك خيمة الفعاليات الرئيسية التي تضم أهم وأبرز فعاليات المهرجان".

وفي الختام، قدم أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير شكره وتقديره لأمير المنطقة الشرقية ولنائبه على دعمهما ومتابعتهما المستمرة، في كل ما من شأنه خدمة المنطقة والرقي بها، ولاسيما الترفيه والذي أصبح ركيزة أساسية من ركائز تنمية المجتمعات، كما قدم شكره لجميع اللجان العاملة في هذا المهرجان، وكذلك الشركاء الاستراتيجيين الذين يساهمون معنا بجهود ملموسة وتفاعل كبير في تنظيم وإدارة فعاليات مهرجان صيف الشرقية لهذا العام، وفي مقدمتهم مجلس التنمية السياحية بإمارة المنطقة، وهيئة الترفيه وشركة الاتصالات السعودية وشركة أرامكو السعودية، ومصرف الراجحي، والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وجميع الرعاة، كما أشكر جميع الجهات الحكومية والخاصة المساهمة معنا، ووسائل الإعلام المختلفة.

بعد ذلك تم عرض أوبريت غنائي وطني يتضمن أربع لوحات فنية، تحاكي الموروث الشعبي للمنطقة الشرقية؛ حيث تم استخدام تقنية 3d في عرض الأوبريت عبر شاشة ضخمة، وهي تقنية حديثة تستخدم للمرة الأولى.

27 يوليو 2018 - 14 ذو القعدة 1439
03:40 PM

شاهد من الواجهة البحرية بالدمام.."أحمد بن فهد" يدشن "صيف الشرقية 39"

فعاليات منوعة تستمر 10 أيام..و"الجبير": فخورون.. مهرجان يديره شباب سعودي

A A A
0
1,110

دشن الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية، مساء أمس الخميس، مهرجان صيف الشرقية 39، والذي يقام برعاية كريمة من أمير المنطقة الشرقية سعود بن نايف بن عبدالعزيز، في الواجهة البحرية في الدمام ويستمر لمدة 10 أيام، وذلك بحضور وكيل إمارة المنطقة الشرقية الدكتور خالد البتال وعدد من قيادات ومسؤولي الجهات الحكومية ورجال الأعمال وأعيان المنطقة.

وفي التفاصيل، بدأ حفل الافتتاح بالسلام الملكي ثم تجول نائب أمير الشرقية على أركان المهرجان المختلفة، واستمع لشرح موجز قدمه أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، ثم بدأ الحفل بتلاوة من القرآن الكريم، ثم ألقى أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير كلمة قال فيها: بسم الله والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام: "الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية، أصحاب الفضيلة.. حضورنا الكريم، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، يسرني في البداية باسمي وباسم جميع منسوبي أمانة المنطقة الشرقية أن أتقدم بالشكر الجزيل والعرفان لأمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز على رعايته الكريمة لمهرجان صيف الشرقية، كما أتقدم بالشكر الجزيل لنائب أمير المنطقة الشرقية على الحضور لتدشين حفل افتتاح انطلاق مهرجان صيف الشرقية 39".

وأضاف موجهاً الخطاب لنائب أمير المنطقة والحضور: "لقد حققت حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين أهمية كبيرة لكل ما من شأنه تحقيق الراحة والرفاهية الاجتماعية لأفراد المجتمع، وبذلت الكثير لتشجيع السياحة الوطنية لما لها من فوائد عظيمة على المجتمع وعلى الاقتصاد الوطني، ونستطيع اليوم أن نؤكد أن المدن السعودية بما يتوفر بها من خدمات ومرافق ومواقع ترفيهية وسياحية؛ فضلاً عن نعمتي الأمن والأمان أصبحت في وضعٍ تنافسي مع المدن في الدول المجاورة وفي دول العالم، وها هي السياحة الوطنية في المنطقة الشرقية تأخذ وضعها المناسب وتقوم بدورها المأمول في دعم الاقتصاد الوطني، إذ باتت المنطقة الشرقية اليوم تحتل مكانة مميزة على الخارطة السياحية في المملكة".

وتابع: "لقد حظيت المهرجانات السياحية بالمنطقة الشرقية باهتمام كبير من قبل أمير المنطقة الشرقية، ومن قبل سموكم الكريم، والذي يأتي انطلاقاً من إيمانكم بأن السياحة هي أحد مرتكزات التنمية الشاملة، وإدراكاً لأهمية السياحة والعمل على توفير كافة المقومات التي تعزز من قيمة ومكانة المنطقة الشرقية السياحية، وأن السياحة الوطنية لن تتحقق على الوجه المطلوب إلا بتضافر الجهود وتكامل الأدوار بين مختلف الجهات، ونحن في أمانة المنطقة الشرقية ننظر لأنفسنا كشريك استراتيجي وطرف رئيسي مع بقية الجهات الحكومية والخاصة لدعم وتشجيع السياحة الوطنية، وتهيئة الظروف والمتطلبات المناسبة لإنجاحها.

وبين: "لقد عملت أمانة المنطقة الشرقية على مواكبة رؤية المملكة 2030، وخاصة فيما يتعلق في مجال الترفيه، وذلك من خلال تقديم رؤية جديدة لمهرجان صيف الشرقية، حيث عملت الأمانة على إسناد مهام الإشراف والتحضير إلى وجوه شابة في مجال تنظيم المهرجانات، والذي يأتي من حرص الأمانة على إعطاء الشباب والشابات فرصة لتحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم وإبراز مواهبهم، لتقديم أفضل ما لديهم لإقامة مهرجان يتناسب مع مكانة المنطقة الشرقية السياحية التي تعد من أكثر المناطق على مستوى المملكة جذباً للسائحين والزائرين، وتناسب كافة شرائح المجتمع".

وزاد: "إن أمانة المنطقة الشرقية قامت في السنوات الأخيرة بتنفيذ مشاريع كبيرة في مختلف المجالات، حيث حرصت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان على اختيار فعاليات متنوعة تناسب جميع الأذواق وشرائح المجتمع خلال فترة المهرجان، الذي يقام على مساحة تتجاوز الـ 14 ألف متر مربع، ويضم 8 خيم رئيسية وأكثر من 50 فعالية متنوعة للعائلات والشباب، التي ستستمر لمدة 10 أيام يومياً، من خلال التعاون والشراكة مع العديد من الجهات، إذ يضم المهرجان في نسخته الحالية العديد من الفعاليات الهامة والتي تتضمن الخيمة التراثية التي تم تصميمها بشكل مغاير عن السنوات الماضية وتحتوي على العديد من الأنشطة والبرامج التراثية التي تحاكي الموروث الشعبي للمنطقة، إضافة إلى خيمة التزلج التي يتم إدراجها ضمن فعاليات للمهرجان للمرة الأولى، وكذلك خيمة الترامبليون وهي إحدى الفعاليات الجديدة في المهرجان، إضافة إلى خيمة الأسر المنتجة والتي تحرص أمانة الشرقية على تواجدهم بشكل دائم من خلال إتاحة الفرص لهم للمشاركة في كل مهرجان، والتي تأتي من باب المسؤولية الاجتماعية لأمانة الشرقية والتي تحرص على توفير فرص عمل مؤقتة لجميع الأسر المنتجة خلال فترة إقامة المهرجان، إضافة إلى أن المهرجان سيشهد خلال العام الحالي فعاليات متنوعة للطفل من خلال خيمة تم تخصيصها لهذا الغرض، وكذلك خيمة الفعاليات الرئيسية التي تضم أهم وأبرز فعاليات المهرجان".

وفي الختام، قدم أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير شكره وتقديره لأمير المنطقة الشرقية ولنائبه على دعمهما ومتابعتهما المستمرة، في كل ما من شأنه خدمة المنطقة والرقي بها، ولاسيما الترفيه والذي أصبح ركيزة أساسية من ركائز تنمية المجتمعات، كما قدم شكره لجميع اللجان العاملة في هذا المهرجان، وكذلك الشركاء الاستراتيجيين الذين يساهمون معنا بجهود ملموسة وتفاعل كبير في تنظيم وإدارة فعاليات مهرجان صيف الشرقية لهذا العام، وفي مقدمتهم مجلس التنمية السياحية بإمارة المنطقة، وهيئة الترفيه وشركة الاتصالات السعودية وشركة أرامكو السعودية، ومصرف الراجحي، والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وجميع الرعاة، كما أشكر جميع الجهات الحكومية والخاصة المساهمة معنا، ووسائل الإعلام المختلفة.

بعد ذلك تم عرض أوبريت غنائي وطني يتضمن أربع لوحات فنية، تحاكي الموروث الشعبي للمنطقة الشرقية؛ حيث تم استخدام تقنية 3d في عرض الأوبريت عبر شاشة ضخمة، وهي تقنية حديثة تستخدم للمرة الأولى.