في مدارس بني يزيد بالليث.. غاب المعلمون وحضر المعلمات!

تفاجأ الطلاب والطالبات بتعليق الدراسة بحجة السيول

تفاجأ عدد من أولياء أمور الطلاب والطالبات، في مدارس بني يزيد شرقي محافظة الليث، اليوم، بإغلاق العديد من مدارس البنين أمام الطلاب وتعليق الدراسة فيها، بحجة السيول والتي استخدمها المعلمون القادمون من خارج المنطقة ذريعة للغياب، بينما في المقابل حضر المعلمات، ولم تكن هناك سيول تشل الحركة المرورية - على حد قول الأهالي.

وأكد الأهالي، في شكوى تلقتها "سبق" بأن الغياب وإغلاق المدارس في مركزهم دون تعليق للدراسة بشكل رسمي، لم يكن وليد اللحظة، حيث تعودوا من المعلمين القادمين من خارج المنطقة والذين يشكلون الأغلب بين صفوف المعلمين في المركز، على الغياب تحت ذريعة السيول والتي لم يكن لها أثر، سوى تجمعات مياه راكدة على جنبات الطريق الرابط بين المحافظة ومدارس قرى الشرق لا تشكل خطراً على المارّة.

وقال أولياء الأمور: "لو افترضنا أن السيول كانت السبب في غياب المعلمين، فكيف بمعلمات المركز القادمات من الطريق ذاته استطعن العبور، دون معوقات، وهو السؤال الذي لم يجدوا له تبريراً على مدى فصل دراسي كامل تكرر فيه غياب المعلمين دون غيرهم.

وأشار أولياء الأمور إلى أنهم بعثوا بشكوى إلى إدارة التعليم بالمحافظة، يشكون فيها من الغياب الجماعي للمعلمين والذي تسبب في تدني مستوى تحصيل أبنائهم، خاصة أن الاختبارات على الأبواب، ومن المقرر أن تحقق الإدارة التعليمية في الشكوى المقدمة من أولياء الأمور في غضون الأيام المقبلة.

اعلان
في مدارس بني يزيد بالليث.. غاب المعلمون وحضر المعلمات!
سبق

تفاجأ عدد من أولياء أمور الطلاب والطالبات، في مدارس بني يزيد شرقي محافظة الليث، اليوم، بإغلاق العديد من مدارس البنين أمام الطلاب وتعليق الدراسة فيها، بحجة السيول والتي استخدمها المعلمون القادمون من خارج المنطقة ذريعة للغياب، بينما في المقابل حضر المعلمات، ولم تكن هناك سيول تشل الحركة المرورية - على حد قول الأهالي.

وأكد الأهالي، في شكوى تلقتها "سبق" بأن الغياب وإغلاق المدارس في مركزهم دون تعليق للدراسة بشكل رسمي، لم يكن وليد اللحظة، حيث تعودوا من المعلمين القادمين من خارج المنطقة والذين يشكلون الأغلب بين صفوف المعلمين في المركز، على الغياب تحت ذريعة السيول والتي لم يكن لها أثر، سوى تجمعات مياه راكدة على جنبات الطريق الرابط بين المحافظة ومدارس قرى الشرق لا تشكل خطراً على المارّة.

وقال أولياء الأمور: "لو افترضنا أن السيول كانت السبب في غياب المعلمين، فكيف بمعلمات المركز القادمات من الطريق ذاته استطعن العبور، دون معوقات، وهو السؤال الذي لم يجدوا له تبريراً على مدى فصل دراسي كامل تكرر فيه غياب المعلمين دون غيرهم.

وأشار أولياء الأمور إلى أنهم بعثوا بشكوى إلى إدارة التعليم بالمحافظة، يشكون فيها من الغياب الجماعي للمعلمين والذي تسبب في تدني مستوى تحصيل أبنائهم، خاصة أن الاختبارات على الأبواب، ومن المقرر أن تحقق الإدارة التعليمية في الشكوى المقدمة من أولياء الأمور في غضون الأيام المقبلة.

06 ديسمبر 2018 - 28 ربيع الأول 1440
05:54 PM

في مدارس بني يزيد بالليث.. غاب المعلمون وحضر المعلمات!

تفاجأ الطلاب والطالبات بتعليق الدراسة بحجة السيول

A A A
36
21,416

تفاجأ عدد من أولياء أمور الطلاب والطالبات، في مدارس بني يزيد شرقي محافظة الليث، اليوم، بإغلاق العديد من مدارس البنين أمام الطلاب وتعليق الدراسة فيها، بحجة السيول والتي استخدمها المعلمون القادمون من خارج المنطقة ذريعة للغياب، بينما في المقابل حضر المعلمات، ولم تكن هناك سيول تشل الحركة المرورية - على حد قول الأهالي.

وأكد الأهالي، في شكوى تلقتها "سبق" بأن الغياب وإغلاق المدارس في مركزهم دون تعليق للدراسة بشكل رسمي، لم يكن وليد اللحظة، حيث تعودوا من المعلمين القادمين من خارج المنطقة والذين يشكلون الأغلب بين صفوف المعلمين في المركز، على الغياب تحت ذريعة السيول والتي لم يكن لها أثر، سوى تجمعات مياه راكدة على جنبات الطريق الرابط بين المحافظة ومدارس قرى الشرق لا تشكل خطراً على المارّة.

وقال أولياء الأمور: "لو افترضنا أن السيول كانت السبب في غياب المعلمين، فكيف بمعلمات المركز القادمات من الطريق ذاته استطعن العبور، دون معوقات، وهو السؤال الذي لم يجدوا له تبريراً على مدى فصل دراسي كامل تكرر فيه غياب المعلمين دون غيرهم.

وأشار أولياء الأمور إلى أنهم بعثوا بشكوى إلى إدارة التعليم بالمحافظة، يشكون فيها من الغياب الجماعي للمعلمين والذي تسبب في تدني مستوى تحصيل أبنائهم، خاصة أن الاختبارات على الأبواب، ومن المقرر أن تحقق الإدارة التعليمية في الشكوى المقدمة من أولياء الأمور في غضون الأيام المقبلة.