Poneman" للأمن الإلكتروني : 64% من المنشآت لا تملك سياسات تواجه الاختراقات

"المتوسطة والصغيرة".. بسبب عدم امتلاكها للموارد والوعي الأمني المعلوماتي بالمخاطر

كشفت إحدى الجهات المتخصصة في الأمن المعلوماتي، بأن 64% من المنشآت المتوسطة والصغيرة في المملكة العربية السعودية لا تملك سياسات أمنية تجعلها قادرة على "مواجهة الاختراقات والتصيد الإلكتروني الاحتيالي".

وبحسب معهد "بونيمون" "Poneman" للأمن الإلكتروني، أشارت الشركة التقنية الأمنية I(TS)2، إلى أنّ 49% من هجمات التصيد الاحتيالي الإلكتروني موجّهة في المقام الأول إلى المنشآت الصغيرة، تليها المتوسطة.

وأرجع المدير العام للشركة عبد العزيز السبيعي ذلك المعدل من الهجمات إلى عدم امتلاك هذه المنشآت للموارد والوعي الأمني المعلوماتي بمخاطر الاختراقات الإلكترونية مقارنة بالشركات الكبيرة التي تولي هذه المخاطر أهمية كبيرة.

وأضاف "السبيعي" أن العوامل السابقة تجعل المنشآت المتوسطة والصغيرة أكثر الأهداف جذباً للهجمات والأكثر سهولة أمام "مجرمي الإنترنت" الذين يحاولون على الدوام تكرار الاختراقات لأكثر من مرة.

وأردف: تصاعد الهجمات على هذه النوعية من حجم الشركات أضحى مشكلة عالمية، حيث إن 70% من المنشآت المتوسطة والصغيرة البريطانية أبلغت خلال العام الماضي "2017" عن تعرضها لاختراقات وهجمات إلكترونية".

وتابع: يسعى رقيب MSSP الجديد عبر 10 خدمات نوعية إلى حماية المنشآت المتوسطة والصغيرة من أي اختراقات محتملة؛ وذلك من خلال اكتشافها منذ وقت مبكر.

وأكدت الشركة أن 90% من اخترقات بياناتها وبنيتها الداخلية، كانت بسبب "هجمات التصيد الاحتيالي".

وذكر "السبيعي" أن 31% من المنشآت المتوسطة والصغيرة في المملكة لم تتخذ إجراءات وقائية عملية ضد الاختراقات والهجمات الإلكترونية.

وأشار إلى أن 39 ٪ من مستوى نضج الشركات ما بين متوسط إلى منخفض، وهو ما يضعها في الخانة الأضعف والسهل تجاه هجمات التصيد الاحتيالي، والتي أضرت كثيراً بسمعتها، وهويتها أمام عملائها.

اعلان
Poneman" للأمن الإلكتروني : 64% من المنشآت لا تملك سياسات تواجه الاختراقات
سبق

كشفت إحدى الجهات المتخصصة في الأمن المعلوماتي، بأن 64% من المنشآت المتوسطة والصغيرة في المملكة العربية السعودية لا تملك سياسات أمنية تجعلها قادرة على "مواجهة الاختراقات والتصيد الإلكتروني الاحتيالي".

وبحسب معهد "بونيمون" "Poneman" للأمن الإلكتروني، أشارت الشركة التقنية الأمنية I(TS)2، إلى أنّ 49% من هجمات التصيد الاحتيالي الإلكتروني موجّهة في المقام الأول إلى المنشآت الصغيرة، تليها المتوسطة.

وأرجع المدير العام للشركة عبد العزيز السبيعي ذلك المعدل من الهجمات إلى عدم امتلاك هذه المنشآت للموارد والوعي الأمني المعلوماتي بمخاطر الاختراقات الإلكترونية مقارنة بالشركات الكبيرة التي تولي هذه المخاطر أهمية كبيرة.

وأضاف "السبيعي" أن العوامل السابقة تجعل المنشآت المتوسطة والصغيرة أكثر الأهداف جذباً للهجمات والأكثر سهولة أمام "مجرمي الإنترنت" الذين يحاولون على الدوام تكرار الاختراقات لأكثر من مرة.

وأردف: تصاعد الهجمات على هذه النوعية من حجم الشركات أضحى مشكلة عالمية، حيث إن 70% من المنشآت المتوسطة والصغيرة البريطانية أبلغت خلال العام الماضي "2017" عن تعرضها لاختراقات وهجمات إلكترونية".

وتابع: يسعى رقيب MSSP الجديد عبر 10 خدمات نوعية إلى حماية المنشآت المتوسطة والصغيرة من أي اختراقات محتملة؛ وذلك من خلال اكتشافها منذ وقت مبكر.

وأكدت الشركة أن 90% من اخترقات بياناتها وبنيتها الداخلية، كانت بسبب "هجمات التصيد الاحتيالي".

وذكر "السبيعي" أن 31% من المنشآت المتوسطة والصغيرة في المملكة لم تتخذ إجراءات وقائية عملية ضد الاختراقات والهجمات الإلكترونية.

وأشار إلى أن 39 ٪ من مستوى نضج الشركات ما بين متوسط إلى منخفض، وهو ما يضعها في الخانة الأضعف والسهل تجاه هجمات التصيد الاحتيالي، والتي أضرت كثيراً بسمعتها، وهويتها أمام عملائها.

03 سبتمبر 2018 - 23 ذو الحجة 1439
03:04 PM

Poneman" للأمن الإلكتروني : 64% من المنشآت لا تملك سياسات تواجه الاختراقات

"المتوسطة والصغيرة".. بسبب عدم امتلاكها للموارد والوعي الأمني المعلوماتي بالمخاطر

A A A
2
2,595

كشفت إحدى الجهات المتخصصة في الأمن المعلوماتي، بأن 64% من المنشآت المتوسطة والصغيرة في المملكة العربية السعودية لا تملك سياسات أمنية تجعلها قادرة على "مواجهة الاختراقات والتصيد الإلكتروني الاحتيالي".

وبحسب معهد "بونيمون" "Poneman" للأمن الإلكتروني، أشارت الشركة التقنية الأمنية I(TS)2، إلى أنّ 49% من هجمات التصيد الاحتيالي الإلكتروني موجّهة في المقام الأول إلى المنشآت الصغيرة، تليها المتوسطة.

وأرجع المدير العام للشركة عبد العزيز السبيعي ذلك المعدل من الهجمات إلى عدم امتلاك هذه المنشآت للموارد والوعي الأمني المعلوماتي بمخاطر الاختراقات الإلكترونية مقارنة بالشركات الكبيرة التي تولي هذه المخاطر أهمية كبيرة.

وأضاف "السبيعي" أن العوامل السابقة تجعل المنشآت المتوسطة والصغيرة أكثر الأهداف جذباً للهجمات والأكثر سهولة أمام "مجرمي الإنترنت" الذين يحاولون على الدوام تكرار الاختراقات لأكثر من مرة.

وأردف: تصاعد الهجمات على هذه النوعية من حجم الشركات أضحى مشكلة عالمية، حيث إن 70% من المنشآت المتوسطة والصغيرة البريطانية أبلغت خلال العام الماضي "2017" عن تعرضها لاختراقات وهجمات إلكترونية".

وتابع: يسعى رقيب MSSP الجديد عبر 10 خدمات نوعية إلى حماية المنشآت المتوسطة والصغيرة من أي اختراقات محتملة؛ وذلك من خلال اكتشافها منذ وقت مبكر.

وأكدت الشركة أن 90% من اخترقات بياناتها وبنيتها الداخلية، كانت بسبب "هجمات التصيد الاحتيالي".

وذكر "السبيعي" أن 31% من المنشآت المتوسطة والصغيرة في المملكة لم تتخذ إجراءات وقائية عملية ضد الاختراقات والهجمات الإلكترونية.

وأشار إلى أن 39 ٪ من مستوى نضج الشركات ما بين متوسط إلى منخفض، وهو ما يضعها في الخانة الأضعف والسهل تجاه هجمات التصيد الاحتيالي، والتي أضرت كثيراً بسمعتها، وهويتها أمام عملائها.