الأمطار تعزل "بقعة العارضة".. ومواطنون: جهتان تتبادلان المسؤولية

نتيجة للأضرار الكبيرة التي لحقت بالطريق المؤدي إلى القرية

تسببت الأمطار الغزيرة التي ضربت منطقة جازان خلال الفترة الماضية والتي لا تزال مستمرة في عزل قرية بقعة الجبلية بسلا بمحافظة العارضة شرق منطقة جازان نتيجة للأضرار الكبيرة التي لحقت بالطريق المؤدي إليها، حيث بين السكان أن ملف إعادة فتح الطريق تاه بين جهتين البلدية والنقل.

وبيّن سكان القرية أنهم تواصلوا مع إدارة النقل لرفع الضرر غير أنهم وبحسب ما ذكروا تلقوا إجابة أن البلدية هي المسؤولة، لافتين إلى أن البلدية هي الأخرى تؤكد أنه لا يتبعها وأنها رفعت للأمانة للنظر في وضعه.

وقال السكان إن الطريق جبلي ووعر بشكل كبير وان الصخور تحاصره، مشيرين إلى أنهم يعيشون في عزلة منذ أسبوع بسبب الأمطار التي شهدتها المحافظة، موضحين أنهم يضطرون إلى السير على أقدامهم لقطع الطريق، مبينين أن الأمر لا يتطلب سوى معدة كبيرة تحتمل قوى الصخور لفتح الطريق وتعبيده.

وأضافوا أن الأسفلت لا يبعد عنهم سوى أقل من ثلاثة كيلو ومع ذلك يتكبدون معاناة كبيرة بسبب هذه الوصلة، مبينين أنهم تقدموا بطلب لسفلتته دون جدوى.

وناشدوا إمارة المنطقة والمحافظة بالتدخل والتوجيه العاجل لفتح الطريق مع توفير معدة تكون على أتم الاستعداد خصوصًا في موسم الأمطار والتي أصبحت تشكل لهم معاناة كبيرة.


وكان أمير منطقة جازان بالنيابة الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز ومدير عام الطرق والنقل بالمنطقة قد ناقشا في وقت سابق أوضاع الطرق واحتياجات المنطقة خاصة المحافظات الجبلية منها.

وبحث الأمير محمد بن عبدالعزيز السبل الكفيلة بتنفيذ المشروعات المعتمدة التي تحت التنفيذ في الوقت المحدد لها، وكذا تنفيذ أعمال الصيانة اللازمة للطرق الجبلية القائمة، وإنشاء مصدات وحواجز في الأماكن الخطرة بالطرق الجبلية، وتسريع تنفيذ وتسليم الطرق المحورية الجاري تنفيذها من قبل الإدارة العامة للطرق بجازان، وعمل الصيانة اللازمة لها، وافتتاح طرق جديدة في المنحدرات الجبلية مساندة للطرق القائمة.

ووجه أمير المنطقة بالنيابة خلال اللقاء: مدير عام الطرق ومنسوبي الإدارة العامة للطرق بأهمية العمل الجاد والمخلص؛ لتقديم كل ما يخدم المواطن والمقيم بمختلف محافظات ومراكز وقرى المنطقة؛ إنفاذًا لتوجيهات القيادة الرشيدة.

وأكد حرص ومتابعة أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز لجميع المشروعات الخدمية وكل ما يخدم أهالي المنطقة.

اعلان
الأمطار تعزل "بقعة العارضة".. ومواطنون: جهتان تتبادلان المسؤولية
سبق

تسببت الأمطار الغزيرة التي ضربت منطقة جازان خلال الفترة الماضية والتي لا تزال مستمرة في عزل قرية بقعة الجبلية بسلا بمحافظة العارضة شرق منطقة جازان نتيجة للأضرار الكبيرة التي لحقت بالطريق المؤدي إليها، حيث بين السكان أن ملف إعادة فتح الطريق تاه بين جهتين البلدية والنقل.

وبيّن سكان القرية أنهم تواصلوا مع إدارة النقل لرفع الضرر غير أنهم وبحسب ما ذكروا تلقوا إجابة أن البلدية هي المسؤولة، لافتين إلى أن البلدية هي الأخرى تؤكد أنه لا يتبعها وأنها رفعت للأمانة للنظر في وضعه.

وقال السكان إن الطريق جبلي ووعر بشكل كبير وان الصخور تحاصره، مشيرين إلى أنهم يعيشون في عزلة منذ أسبوع بسبب الأمطار التي شهدتها المحافظة، موضحين أنهم يضطرون إلى السير على أقدامهم لقطع الطريق، مبينين أن الأمر لا يتطلب سوى معدة كبيرة تحتمل قوى الصخور لفتح الطريق وتعبيده.

وأضافوا أن الأسفلت لا يبعد عنهم سوى أقل من ثلاثة كيلو ومع ذلك يتكبدون معاناة كبيرة بسبب هذه الوصلة، مبينين أنهم تقدموا بطلب لسفلتته دون جدوى.

وناشدوا إمارة المنطقة والمحافظة بالتدخل والتوجيه العاجل لفتح الطريق مع توفير معدة تكون على أتم الاستعداد خصوصًا في موسم الأمطار والتي أصبحت تشكل لهم معاناة كبيرة.


وكان أمير منطقة جازان بالنيابة الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز ومدير عام الطرق والنقل بالمنطقة قد ناقشا في وقت سابق أوضاع الطرق واحتياجات المنطقة خاصة المحافظات الجبلية منها.

وبحث الأمير محمد بن عبدالعزيز السبل الكفيلة بتنفيذ المشروعات المعتمدة التي تحت التنفيذ في الوقت المحدد لها، وكذا تنفيذ أعمال الصيانة اللازمة للطرق الجبلية القائمة، وإنشاء مصدات وحواجز في الأماكن الخطرة بالطرق الجبلية، وتسريع تنفيذ وتسليم الطرق المحورية الجاري تنفيذها من قبل الإدارة العامة للطرق بجازان، وعمل الصيانة اللازمة لها، وافتتاح طرق جديدة في المنحدرات الجبلية مساندة للطرق القائمة.

ووجه أمير المنطقة بالنيابة خلال اللقاء: مدير عام الطرق ومنسوبي الإدارة العامة للطرق بأهمية العمل الجاد والمخلص؛ لتقديم كل ما يخدم المواطن والمقيم بمختلف محافظات ومراكز وقرى المنطقة؛ إنفاذًا لتوجيهات القيادة الرشيدة.

وأكد حرص ومتابعة أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز لجميع المشروعات الخدمية وكل ما يخدم أهالي المنطقة.

28 يوليو 2021 - 18 ذو الحجة 1442
01:22 AM

الأمطار تعزل "بقعة العارضة".. ومواطنون: جهتان تتبادلان المسؤولية

نتيجة للأضرار الكبيرة التي لحقت بالطريق المؤدي إلى القرية

A A A
5
12,215

تسببت الأمطار الغزيرة التي ضربت منطقة جازان خلال الفترة الماضية والتي لا تزال مستمرة في عزل قرية بقعة الجبلية بسلا بمحافظة العارضة شرق منطقة جازان نتيجة للأضرار الكبيرة التي لحقت بالطريق المؤدي إليها، حيث بين السكان أن ملف إعادة فتح الطريق تاه بين جهتين البلدية والنقل.

وبيّن سكان القرية أنهم تواصلوا مع إدارة النقل لرفع الضرر غير أنهم وبحسب ما ذكروا تلقوا إجابة أن البلدية هي المسؤولة، لافتين إلى أن البلدية هي الأخرى تؤكد أنه لا يتبعها وأنها رفعت للأمانة للنظر في وضعه.

وقال السكان إن الطريق جبلي ووعر بشكل كبير وان الصخور تحاصره، مشيرين إلى أنهم يعيشون في عزلة منذ أسبوع بسبب الأمطار التي شهدتها المحافظة، موضحين أنهم يضطرون إلى السير على أقدامهم لقطع الطريق، مبينين أن الأمر لا يتطلب سوى معدة كبيرة تحتمل قوى الصخور لفتح الطريق وتعبيده.

وأضافوا أن الأسفلت لا يبعد عنهم سوى أقل من ثلاثة كيلو ومع ذلك يتكبدون معاناة كبيرة بسبب هذه الوصلة، مبينين أنهم تقدموا بطلب لسفلتته دون جدوى.

وناشدوا إمارة المنطقة والمحافظة بالتدخل والتوجيه العاجل لفتح الطريق مع توفير معدة تكون على أتم الاستعداد خصوصًا في موسم الأمطار والتي أصبحت تشكل لهم معاناة كبيرة.


وكان أمير منطقة جازان بالنيابة الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز ومدير عام الطرق والنقل بالمنطقة قد ناقشا في وقت سابق أوضاع الطرق واحتياجات المنطقة خاصة المحافظات الجبلية منها.

وبحث الأمير محمد بن عبدالعزيز السبل الكفيلة بتنفيذ المشروعات المعتمدة التي تحت التنفيذ في الوقت المحدد لها، وكذا تنفيذ أعمال الصيانة اللازمة للطرق الجبلية القائمة، وإنشاء مصدات وحواجز في الأماكن الخطرة بالطرق الجبلية، وتسريع تنفيذ وتسليم الطرق المحورية الجاري تنفيذها من قبل الإدارة العامة للطرق بجازان، وعمل الصيانة اللازمة لها، وافتتاح طرق جديدة في المنحدرات الجبلية مساندة للطرق القائمة.

ووجه أمير المنطقة بالنيابة خلال اللقاء: مدير عام الطرق ومنسوبي الإدارة العامة للطرق بأهمية العمل الجاد والمخلص؛ لتقديم كل ما يخدم المواطن والمقيم بمختلف محافظات ومراكز وقرى المنطقة؛ إنفاذًا لتوجيهات القيادة الرشيدة.

وأكد حرص ومتابعة أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز لجميع المشروعات الخدمية وكل ما يخدم أهالي المنطقة.