المملكة تشارك في مسابقة الجزائر الدولية لحفظ القرآن الكريم

تُقام في العاصمة خلال المدة من 20 إلى 26 من رمضان الجاري

سبق- الرياض: تُشارك المملكة العربية السعودية في مسابقة الجزائر الدولية لحفظ القرآن الكريم وتجويده، في دورتها الثانية عشرة، التي تُقام في العاصمة الجزائر خلال المدة من 20 إلى 26 من رمضان الجاري.
 
وأوضح الأمين العام لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية الدكتور منصور بن محمد السميح، أن الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم رشّحت الدكتور أحمد بن علي السديس، الأستاذ بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة مُحَكّماً للمسابقة، كما رشحت الطالب علي بن أحمد أفتاب من جامعة طيبة بالمدينة المنورة متسابقاً.
 
وقال الدكتور "السميح": إن مرشحي المملكة من المتسابقين مؤهلون لتحقيق مراكز متقدمة في المنافسات القرآنية؛ وذلك بفضل الله تعالى، ثم ما تبذله بلادنا بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- من عناية بكتاب الله تعالى، وحرص على أهل القرآن الكريم، وتشجيع لهم، ووضع الخطط والبرامج التي تُسهم في تنشئة الأجيال على حفظ كتاب الله؛ منوهاً بالمتابعة الحثيثة والدعم المستمر الذي يحظى به المتنافسون في حفظ القرآن الكريم من وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ.
 
وأضاف أن المسابقات القرآنية في العالم تسعى إلى الاستفادة من خبرات المملكة في مجال تحكيم المسابقات القرآنية وتنظيمها، وتحرص على استقطاب الكفاءات العلمية السعودية للمشاركة في عملية التحكيم، كما تسعى إلى إرسال المحكّمين للإفادة من الدورات التدريبية التي تُنَظّمها الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم.

اعلان
المملكة تشارك في مسابقة الجزائر الدولية لحفظ القرآن الكريم
سبق
سبق- الرياض: تُشارك المملكة العربية السعودية في مسابقة الجزائر الدولية لحفظ القرآن الكريم وتجويده، في دورتها الثانية عشرة، التي تُقام في العاصمة الجزائر خلال المدة من 20 إلى 26 من رمضان الجاري.
 
وأوضح الأمين العام لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية الدكتور منصور بن محمد السميح، أن الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم رشّحت الدكتور أحمد بن علي السديس، الأستاذ بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة مُحَكّماً للمسابقة، كما رشحت الطالب علي بن أحمد أفتاب من جامعة طيبة بالمدينة المنورة متسابقاً.
 
وقال الدكتور "السميح": إن مرشحي المملكة من المتسابقين مؤهلون لتحقيق مراكز متقدمة في المنافسات القرآنية؛ وذلك بفضل الله تعالى، ثم ما تبذله بلادنا بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- من عناية بكتاب الله تعالى، وحرص على أهل القرآن الكريم، وتشجيع لهم، ووضع الخطط والبرامج التي تُسهم في تنشئة الأجيال على حفظ كتاب الله؛ منوهاً بالمتابعة الحثيثة والدعم المستمر الذي يحظى به المتنافسون في حفظ القرآن الكريم من وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ.
 
وأضاف أن المسابقات القرآنية في العالم تسعى إلى الاستفادة من خبرات المملكة في مجال تحكيم المسابقات القرآنية وتنظيمها، وتحرص على استقطاب الكفاءات العلمية السعودية للمشاركة في عملية التحكيم، كما تسعى إلى إرسال المحكّمين للإفادة من الدورات التدريبية التي تُنَظّمها الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم.
27 يونيو 2015 - 10 رمضان 1436
10:38 AM

المملكة تشارك في مسابقة الجزائر الدولية لحفظ القرآن الكريم

تُقام في العاصمة خلال المدة من 20 إلى 26 من رمضان الجاري

A A A
0
1,113

سبق- الرياض: تُشارك المملكة العربية السعودية في مسابقة الجزائر الدولية لحفظ القرآن الكريم وتجويده، في دورتها الثانية عشرة، التي تُقام في العاصمة الجزائر خلال المدة من 20 إلى 26 من رمضان الجاري.
 
وأوضح الأمين العام لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية الدكتور منصور بن محمد السميح، أن الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم رشّحت الدكتور أحمد بن علي السديس، الأستاذ بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة مُحَكّماً للمسابقة، كما رشحت الطالب علي بن أحمد أفتاب من جامعة طيبة بالمدينة المنورة متسابقاً.
 
وقال الدكتور "السميح": إن مرشحي المملكة من المتسابقين مؤهلون لتحقيق مراكز متقدمة في المنافسات القرآنية؛ وذلك بفضل الله تعالى، ثم ما تبذله بلادنا بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- من عناية بكتاب الله تعالى، وحرص على أهل القرآن الكريم، وتشجيع لهم، ووضع الخطط والبرامج التي تُسهم في تنشئة الأجيال على حفظ كتاب الله؛ منوهاً بالمتابعة الحثيثة والدعم المستمر الذي يحظى به المتنافسون في حفظ القرآن الكريم من وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ.
 
وأضاف أن المسابقات القرآنية في العالم تسعى إلى الاستفادة من خبرات المملكة في مجال تحكيم المسابقات القرآنية وتنظيمها، وتحرص على استقطاب الكفاءات العلمية السعودية للمشاركة في عملية التحكيم، كما تسعى إلى إرسال المحكّمين للإفادة من الدورات التدريبية التي تُنَظّمها الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم.