"مجاهدو جازان" يضبطون "496" متسللًا ومتسللة من جنسيات مختلفة

​القبض على ١٤ مهربًا وضبط "٣٢٤٠" حبة "كبتاجون" وكيلو حشيش

أحبطت دوريات فرع إدارة المجاهدين بمنطقة جازان، عمليات تهريب كميات من المخدرات، وألقت القبض على متسللين ومهربين ومخالفين لنظام الإقامة والعمل بمواقع مختلفة، وضبطت مركبات تم استخدامها في عمليات التهريب خلال الأيام الثمانية الماضية.

وأوضح المتحدث الرسمي لفرع الإدارة العامة للمجاهدين بمنطقة جازان خالد بن عبدالله قزيز؛ أن دوريات الفرع تواصل جهودها بتكثيف الوجود الأمني في حدود مسؤولياتها، وأحبطت العديد من عمليات التهريب والتسلل؛ حيث أُلقي القبض على "٣٧٦" متسللًا يمنيًّا، و"٩٩" متسللًا أفريقيًّا، و"٣" نسوة من الجنسية الأفريقية، و"١٨" متسللًا من مختلف الجنسيات، و"٢١٩" مخالفًا لنظام الإقامة والعمل.

وأضاف "ابن قزيز" أنه أُلقي القبض على ١٤ مهربًا بقضايا مختلفة، وضبط "٣٢٤٠" حبة من نوع كبتاجون، وبمداهمة أوكار الترويج عثر على عبوات مختلفة الأحجام بسعة إجمالية "١١٢٠" لترًا مسكرًا وكيلو حشيش واحد، مشيرًا إلى أنه تم ضبط طن و"١٨٦" كيلوجرامًا من نبات القات، و"٢٤" مركبة استخدمت في عمليات التهريب، إضافة إلى "٣٢٠٠٠" ريال سعودي.

وتصدَّت إحدى دوريات قطاع المجاهدين الجنوبي بالفرقة الثانية بالحرث ودورية محافظة أحد المسارحة لمحاولة تهريب كمية من الحشيش أثناء الاشتباه بمركبة من نوع "هايلوكس" غمارتين على خط مسلة؛ حيث رفض قائدها الامتثال للتفتيش بإحدى نقاط المفاجأة وهرب، فتمت متابعته إلى أن تم ضبطها بمثلث الجعدية بعد انحرافها على الخط العام وفرار قائدها من الموقع قبل وصول الدوريات، وبتفتيشها عثر على كمية من الحشيش المخدر تم إخفاؤه بداخل كبوت المركبة وجرت إحالة القضية لجهة الاختصاص.

وأكد مدير عام فرع إدارة المجاهدين بمنطقة جازان عبدالرحمن بن صالح المويشير؛ أن منسوبي الفرع ماضون في مكافحة جرائم التهريب والتسلل، والقبض على كل مخالف للأنظمة والقوانين، وتكثيف التواجد الأمني في حدود مسؤوليات الفرع، ورصد الطرق الوعرة والأوكار التي يقطنها المهربون والمتسللون، والتعامل معها عبر الدوريات الراجلة والراكبة بتوجيهات أمير منطقة جازان وإشراف مدير عام الإدارة العامة للمجاهدين اللواء منصور الشدي، مقدمًا شكره لكل من أسهم في تلك الإنجازات، وحث الجميع لمضاعفة الجهود.

اعلان
"مجاهدو جازان" يضبطون "496" متسللًا ومتسللة من جنسيات مختلفة
سبق

أحبطت دوريات فرع إدارة المجاهدين بمنطقة جازان، عمليات تهريب كميات من المخدرات، وألقت القبض على متسللين ومهربين ومخالفين لنظام الإقامة والعمل بمواقع مختلفة، وضبطت مركبات تم استخدامها في عمليات التهريب خلال الأيام الثمانية الماضية.

وأوضح المتحدث الرسمي لفرع الإدارة العامة للمجاهدين بمنطقة جازان خالد بن عبدالله قزيز؛ أن دوريات الفرع تواصل جهودها بتكثيف الوجود الأمني في حدود مسؤولياتها، وأحبطت العديد من عمليات التهريب والتسلل؛ حيث أُلقي القبض على "٣٧٦" متسللًا يمنيًّا، و"٩٩" متسللًا أفريقيًّا، و"٣" نسوة من الجنسية الأفريقية، و"١٨" متسللًا من مختلف الجنسيات، و"٢١٩" مخالفًا لنظام الإقامة والعمل.

وأضاف "ابن قزيز" أنه أُلقي القبض على ١٤ مهربًا بقضايا مختلفة، وضبط "٣٢٤٠" حبة من نوع كبتاجون، وبمداهمة أوكار الترويج عثر على عبوات مختلفة الأحجام بسعة إجمالية "١١٢٠" لترًا مسكرًا وكيلو حشيش واحد، مشيرًا إلى أنه تم ضبط طن و"١٨٦" كيلوجرامًا من نبات القات، و"٢٤" مركبة استخدمت في عمليات التهريب، إضافة إلى "٣٢٠٠٠" ريال سعودي.

وتصدَّت إحدى دوريات قطاع المجاهدين الجنوبي بالفرقة الثانية بالحرث ودورية محافظة أحد المسارحة لمحاولة تهريب كمية من الحشيش أثناء الاشتباه بمركبة من نوع "هايلوكس" غمارتين على خط مسلة؛ حيث رفض قائدها الامتثال للتفتيش بإحدى نقاط المفاجأة وهرب، فتمت متابعته إلى أن تم ضبطها بمثلث الجعدية بعد انحرافها على الخط العام وفرار قائدها من الموقع قبل وصول الدوريات، وبتفتيشها عثر على كمية من الحشيش المخدر تم إخفاؤه بداخل كبوت المركبة وجرت إحالة القضية لجهة الاختصاص.

وأكد مدير عام فرع إدارة المجاهدين بمنطقة جازان عبدالرحمن بن صالح المويشير؛ أن منسوبي الفرع ماضون في مكافحة جرائم التهريب والتسلل، والقبض على كل مخالف للأنظمة والقوانين، وتكثيف التواجد الأمني في حدود مسؤوليات الفرع، ورصد الطرق الوعرة والأوكار التي يقطنها المهربون والمتسللون، والتعامل معها عبر الدوريات الراجلة والراكبة بتوجيهات أمير منطقة جازان وإشراف مدير عام الإدارة العامة للمجاهدين اللواء منصور الشدي، مقدمًا شكره لكل من أسهم في تلك الإنجازات، وحث الجميع لمضاعفة الجهود.

29 نوفمبر 2017 - 11 ربيع الأول 1439
07:07 PM

"مجاهدو جازان" يضبطون "496" متسللًا ومتسللة من جنسيات مختلفة

​القبض على ١٤ مهربًا وضبط "٣٢٤٠" حبة "كبتاجون" وكيلو حشيش

A A A
2
15,874

أحبطت دوريات فرع إدارة المجاهدين بمنطقة جازان، عمليات تهريب كميات من المخدرات، وألقت القبض على متسللين ومهربين ومخالفين لنظام الإقامة والعمل بمواقع مختلفة، وضبطت مركبات تم استخدامها في عمليات التهريب خلال الأيام الثمانية الماضية.

وأوضح المتحدث الرسمي لفرع الإدارة العامة للمجاهدين بمنطقة جازان خالد بن عبدالله قزيز؛ أن دوريات الفرع تواصل جهودها بتكثيف الوجود الأمني في حدود مسؤولياتها، وأحبطت العديد من عمليات التهريب والتسلل؛ حيث أُلقي القبض على "٣٧٦" متسللًا يمنيًّا، و"٩٩" متسللًا أفريقيًّا، و"٣" نسوة من الجنسية الأفريقية، و"١٨" متسللًا من مختلف الجنسيات، و"٢١٩" مخالفًا لنظام الإقامة والعمل.

وأضاف "ابن قزيز" أنه أُلقي القبض على ١٤ مهربًا بقضايا مختلفة، وضبط "٣٢٤٠" حبة من نوع كبتاجون، وبمداهمة أوكار الترويج عثر على عبوات مختلفة الأحجام بسعة إجمالية "١١٢٠" لترًا مسكرًا وكيلو حشيش واحد، مشيرًا إلى أنه تم ضبط طن و"١٨٦" كيلوجرامًا من نبات القات، و"٢٤" مركبة استخدمت في عمليات التهريب، إضافة إلى "٣٢٠٠٠" ريال سعودي.

وتصدَّت إحدى دوريات قطاع المجاهدين الجنوبي بالفرقة الثانية بالحرث ودورية محافظة أحد المسارحة لمحاولة تهريب كمية من الحشيش أثناء الاشتباه بمركبة من نوع "هايلوكس" غمارتين على خط مسلة؛ حيث رفض قائدها الامتثال للتفتيش بإحدى نقاط المفاجأة وهرب، فتمت متابعته إلى أن تم ضبطها بمثلث الجعدية بعد انحرافها على الخط العام وفرار قائدها من الموقع قبل وصول الدوريات، وبتفتيشها عثر على كمية من الحشيش المخدر تم إخفاؤه بداخل كبوت المركبة وجرت إحالة القضية لجهة الاختصاص.

وأكد مدير عام فرع إدارة المجاهدين بمنطقة جازان عبدالرحمن بن صالح المويشير؛ أن منسوبي الفرع ماضون في مكافحة جرائم التهريب والتسلل، والقبض على كل مخالف للأنظمة والقوانين، وتكثيف التواجد الأمني في حدود مسؤوليات الفرع، ورصد الطرق الوعرة والأوكار التي يقطنها المهربون والمتسللون، والتعامل معها عبر الدوريات الراجلة والراكبة بتوجيهات أمير منطقة جازان وإشراف مدير عام الإدارة العامة للمجاهدين اللواء منصور الشدي، مقدمًا شكره لكل من أسهم في تلك الإنجازات، وحث الجميع لمضاعفة الجهود.