11 ألف رأس ماشية استهلكها أهالي وزوار الطائف في 10 أيام

فيما تم إعدام 226 ذبيحة مريضة مختلفة النوع

استهلك أهالي وزوار "الطائف" خلال الثلث الأول من شهر شوال الحالي 11 ألف رأس من مختلف أنواع المواشي ، كان أكثرها الأغنام ، ما يعني ارتفاع الطاقة التشغيلية لمسالخ أمانة الطائف خلال تلك الفترة من حيث أعمال الذبح ، في ظل رفع جاهزية المسلخين للعمل بكثافة خلال الموسم السياحي وحتى عيد الأضحى المقبل إن شاء الله ، وما يتخلل هذا الموسم من مناسبات زواج تكثر فيها استهلاك وذبح المواشي.

وأوضح وكيل أمين الطائف للخدمات ارتفاع الطاقة التشغيلية للمسالخ من شهر رمضان المنصرم وحتى الآن، وتلبية احتياجات الأهالي والمطاعم والمطابخ ومراكز الإعاشة، مشيراً إلى إخضاع جميع المذبوحات إلى الكشف البيطري الدقيق قبل وأثناء وبعد الذبح ضماناً لسلامة اللحوم التي تقدم للمستهلك.

وقام المسلخان بالإعدام الكلي والجزئي للمواشي المريضة حيث تم تنفيذ إعدامات جزئية وكلية لأكثر من 226 ذبيحة مريضة شملت الأغنام والإبل والأبقار، فيما تبلغ الطاقة الاستيعابية للمسالخ من المذبوحات يومياً حوالى ثلاثة آلاف رأساً من الماشية .

من جانبها دعت الأمانة الأهالي والزوار إلى الذبح داخل المسالخ البلدية للحفاظ على سلامتهم حيث يتم إخضاع المذبوحات للكشف البيطري من قبل اطباء مختصين.

كما عززت الأمانة ومن خلال مراقبي الإدارة العامة لصحة البيئة ومراقبي الفروع البلدية فرقاً رقابية ميدانية للوقوف على المطاعم والمطابخ، لضبط المخالفات التي تتعلق بالذبح داخل المنشأة ومصادر اللحوم غير السليمة، وتطبيق الأنظمة واللوائح على التجاوزات الغير نظامية المضبوطة، ومتابعة أسواق اللحوم الحمراء والبيضاء بشكل مكثف طوال الموسم السياحي وفق خطة العمل الموسمية للأمانة.

اعلان
11 ألف رأس ماشية استهلكها أهالي وزوار الطائف في 10 أيام
سبق

استهلك أهالي وزوار "الطائف" خلال الثلث الأول من شهر شوال الحالي 11 ألف رأس من مختلف أنواع المواشي ، كان أكثرها الأغنام ، ما يعني ارتفاع الطاقة التشغيلية لمسالخ أمانة الطائف خلال تلك الفترة من حيث أعمال الذبح ، في ظل رفع جاهزية المسلخين للعمل بكثافة خلال الموسم السياحي وحتى عيد الأضحى المقبل إن شاء الله ، وما يتخلل هذا الموسم من مناسبات زواج تكثر فيها استهلاك وذبح المواشي.

وأوضح وكيل أمين الطائف للخدمات ارتفاع الطاقة التشغيلية للمسالخ من شهر رمضان المنصرم وحتى الآن، وتلبية احتياجات الأهالي والمطاعم والمطابخ ومراكز الإعاشة، مشيراً إلى إخضاع جميع المذبوحات إلى الكشف البيطري الدقيق قبل وأثناء وبعد الذبح ضماناً لسلامة اللحوم التي تقدم للمستهلك.

وقام المسلخان بالإعدام الكلي والجزئي للمواشي المريضة حيث تم تنفيذ إعدامات جزئية وكلية لأكثر من 226 ذبيحة مريضة شملت الأغنام والإبل والأبقار، فيما تبلغ الطاقة الاستيعابية للمسالخ من المذبوحات يومياً حوالى ثلاثة آلاف رأساً من الماشية .

من جانبها دعت الأمانة الأهالي والزوار إلى الذبح داخل المسالخ البلدية للحفاظ على سلامتهم حيث يتم إخضاع المذبوحات للكشف البيطري من قبل اطباء مختصين.

كما عززت الأمانة ومن خلال مراقبي الإدارة العامة لصحة البيئة ومراقبي الفروع البلدية فرقاً رقابية ميدانية للوقوف على المطاعم والمطابخ، لضبط المخالفات التي تتعلق بالذبح داخل المنشأة ومصادر اللحوم غير السليمة، وتطبيق الأنظمة واللوائح على التجاوزات الغير نظامية المضبوطة، ومتابعة أسواق اللحوم الحمراء والبيضاء بشكل مكثف طوال الموسم السياحي وفق خطة العمل الموسمية للأمانة.

28 يونيو 2018 - 14 شوّال 1439
05:25 PM

11 ألف رأس ماشية استهلكها أهالي وزوار الطائف في 10 أيام

فيما تم إعدام 226 ذبيحة مريضة مختلفة النوع

A A A
21
11,061

استهلك أهالي وزوار "الطائف" خلال الثلث الأول من شهر شوال الحالي 11 ألف رأس من مختلف أنواع المواشي ، كان أكثرها الأغنام ، ما يعني ارتفاع الطاقة التشغيلية لمسالخ أمانة الطائف خلال تلك الفترة من حيث أعمال الذبح ، في ظل رفع جاهزية المسلخين للعمل بكثافة خلال الموسم السياحي وحتى عيد الأضحى المقبل إن شاء الله ، وما يتخلل هذا الموسم من مناسبات زواج تكثر فيها استهلاك وذبح المواشي.

وأوضح وكيل أمين الطائف للخدمات ارتفاع الطاقة التشغيلية للمسالخ من شهر رمضان المنصرم وحتى الآن، وتلبية احتياجات الأهالي والمطاعم والمطابخ ومراكز الإعاشة، مشيراً إلى إخضاع جميع المذبوحات إلى الكشف البيطري الدقيق قبل وأثناء وبعد الذبح ضماناً لسلامة اللحوم التي تقدم للمستهلك.

وقام المسلخان بالإعدام الكلي والجزئي للمواشي المريضة حيث تم تنفيذ إعدامات جزئية وكلية لأكثر من 226 ذبيحة مريضة شملت الأغنام والإبل والأبقار، فيما تبلغ الطاقة الاستيعابية للمسالخ من المذبوحات يومياً حوالى ثلاثة آلاف رأساً من الماشية .

من جانبها دعت الأمانة الأهالي والزوار إلى الذبح داخل المسالخ البلدية للحفاظ على سلامتهم حيث يتم إخضاع المذبوحات للكشف البيطري من قبل اطباء مختصين.

كما عززت الأمانة ومن خلال مراقبي الإدارة العامة لصحة البيئة ومراقبي الفروع البلدية فرقاً رقابية ميدانية للوقوف على المطاعم والمطابخ، لضبط المخالفات التي تتعلق بالذبح داخل المنشأة ومصادر اللحوم غير السليمة، وتطبيق الأنظمة واللوائح على التجاوزات الغير نظامية المضبوطة، ومتابعة أسواق اللحوم الحمراء والبيضاء بشكل مكثف طوال الموسم السياحي وفق خطة العمل الموسمية للأمانة.