مدير جامعة أم القرى يهنئ القيادة الرشيدة بنجاح موسم الحج

هنأ مدير جامعة أم القرى الدكتور عبدالله بن عمر بافيل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا – حفظهم الله- ومستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية الأمير خالد الفيصل، ونائبه الأمير عبدالله بن بندر، وأمير منطقة المدينة المنورة رئيس لجنة الحج بالمدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان، ونائبه الأمير سعود بن خالد بن فيصل – حفظهما الله – بمناسبة نجاح موسم حج هذا العام 1439هـ، والذي تمكن من خلاله حجاج بيت الله الحرام وزوار المسجد النبوي من أداء نسكهم بكل يسر وسهولة تحفهم سكينة الأمن والأمان وسط منظومة من الخدمات المتطورة التي تقدمها عدد من الجهات الحكومية والأهلية برعاية كريمة من القيادة الرشيدة.

وبين أن نجاح موسم حج هذا العام 1439هـ يأتي نتيجة الخطط العلمية التي نفذت على أرض الواقع بتضافر الجهات ذات العلاقة بمنظومة الحج، مشيراً إلى أن جامعة أم القرى شاركت ضمن هذه المنظومة بأكثر من ١٠ آلاف قيادي وكادر وطالب في مختلف الأنشطة والمستويات، ومن خلال معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة والذي قام بدوره برصد منظومة الخدمات التي سخرتها الحكومة الرشيدة –أيدها الله – بـ 42 دراسة وبرنامجاً مستمرًا جميعها طبقت على أرض الواقع وبشكل ميداني في كافة المجالات التي تتعلق بمنظومة الحج في جوانب الدراسات البيئية والصحية، والإدارية والإنسانية، والعمرانية والهندسية، وكذلك الأبحاث التقنية والإعلامية، والتي بدورها تتنبأ بأي توقعات قد تضايق حجاج بيت الله الحرام في أداء نسكهم.

وأضاف: "من أبرز الدراسات التي قدمتها الجامعة خلال هذا الموسم مبادرة دراسة المنظومة المتكاملة لتغذية ضيوف الرحمن، وتطبيق المخيم الأخضر الذي يعتبر مخيماً صديقاً للبيئة، والتحكم في إدارة النفايات وتدويرها، والعناية الفائقة بالصحة العامة داخل المخيم، لافتاً إلى أن هناك دراسات أخرى متعددة تتعلق بالاستقبال بمطاري الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، والأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة، بالإضافة إلى دراسات مؤشرات الأداء للمرافق والخدمات .

وتابع: من خلال الدعم الذي تحظى به البيئة الأكاديمية من قبل الحكومة الرشيدة – أيدها الله- عملت الجامعة على تأهيل 3 آلاف طالب وطالبة من الكليات الطبية ببرامج تأهيلية تتوافق مع المهام الموكلة إليهم خلال فترة الحج علاوة على البرامج الأكاديمية التي تلقوها ضمن تحصليهم الدراسي، وتم إسنادهم للعمل ضمن منظومة كوادر المستشفيات والمراكز الصحية بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة.
وقال: هناك مشاركة أخرى لـ 80 جوالاً موزعين على 6 فرق كشفية، لافتاً إلى أن هذه المشاركات للجامعة تأتي ضمن مسؤوليتها الاجتماعية من أجل المساهمة في خدمة حجاج بيت الله الحرام، مشيداً بجهود كافة المشاركين من الجامعة من باحثين وطلاب، متمنياً لهم التوفيق والنجاح.

موسم الحج 1439هـ الحج 1439هـ الحج
اعلان
مدير جامعة أم القرى يهنئ القيادة الرشيدة بنجاح موسم الحج
سبق

هنأ مدير جامعة أم القرى الدكتور عبدالله بن عمر بافيل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا – حفظهم الله- ومستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية الأمير خالد الفيصل، ونائبه الأمير عبدالله بن بندر، وأمير منطقة المدينة المنورة رئيس لجنة الحج بالمدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان، ونائبه الأمير سعود بن خالد بن فيصل – حفظهما الله – بمناسبة نجاح موسم حج هذا العام 1439هـ، والذي تمكن من خلاله حجاج بيت الله الحرام وزوار المسجد النبوي من أداء نسكهم بكل يسر وسهولة تحفهم سكينة الأمن والأمان وسط منظومة من الخدمات المتطورة التي تقدمها عدد من الجهات الحكومية والأهلية برعاية كريمة من القيادة الرشيدة.

وبين أن نجاح موسم حج هذا العام 1439هـ يأتي نتيجة الخطط العلمية التي نفذت على أرض الواقع بتضافر الجهات ذات العلاقة بمنظومة الحج، مشيراً إلى أن جامعة أم القرى شاركت ضمن هذه المنظومة بأكثر من ١٠ آلاف قيادي وكادر وطالب في مختلف الأنشطة والمستويات، ومن خلال معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة والذي قام بدوره برصد منظومة الخدمات التي سخرتها الحكومة الرشيدة –أيدها الله – بـ 42 دراسة وبرنامجاً مستمرًا جميعها طبقت على أرض الواقع وبشكل ميداني في كافة المجالات التي تتعلق بمنظومة الحج في جوانب الدراسات البيئية والصحية، والإدارية والإنسانية، والعمرانية والهندسية، وكذلك الأبحاث التقنية والإعلامية، والتي بدورها تتنبأ بأي توقعات قد تضايق حجاج بيت الله الحرام في أداء نسكهم.

وأضاف: "من أبرز الدراسات التي قدمتها الجامعة خلال هذا الموسم مبادرة دراسة المنظومة المتكاملة لتغذية ضيوف الرحمن، وتطبيق المخيم الأخضر الذي يعتبر مخيماً صديقاً للبيئة، والتحكم في إدارة النفايات وتدويرها، والعناية الفائقة بالصحة العامة داخل المخيم، لافتاً إلى أن هناك دراسات أخرى متعددة تتعلق بالاستقبال بمطاري الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، والأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة، بالإضافة إلى دراسات مؤشرات الأداء للمرافق والخدمات .

وتابع: من خلال الدعم الذي تحظى به البيئة الأكاديمية من قبل الحكومة الرشيدة – أيدها الله- عملت الجامعة على تأهيل 3 آلاف طالب وطالبة من الكليات الطبية ببرامج تأهيلية تتوافق مع المهام الموكلة إليهم خلال فترة الحج علاوة على البرامج الأكاديمية التي تلقوها ضمن تحصليهم الدراسي، وتم إسنادهم للعمل ضمن منظومة كوادر المستشفيات والمراكز الصحية بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة.
وقال: هناك مشاركة أخرى لـ 80 جوالاً موزعين على 6 فرق كشفية، لافتاً إلى أن هذه المشاركات للجامعة تأتي ضمن مسؤوليتها الاجتماعية من أجل المساهمة في خدمة حجاج بيت الله الحرام، مشيداً بجهود كافة المشاركين من الجامعة من باحثين وطلاب، متمنياً لهم التوفيق والنجاح.

26 أغسطس 2018 - 15 ذو الحجة 1439
03:08 PM
اخر تعديل
30 أغسطس 2018 - 19 ذو الحجة 1439
08:27 PM

مدير جامعة أم القرى يهنئ القيادة الرشيدة بنجاح موسم الحج

A A A
0
347

هنأ مدير جامعة أم القرى الدكتور عبدالله بن عمر بافيل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا – حفظهم الله- ومستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية الأمير خالد الفيصل، ونائبه الأمير عبدالله بن بندر، وأمير منطقة المدينة المنورة رئيس لجنة الحج بالمدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان، ونائبه الأمير سعود بن خالد بن فيصل – حفظهما الله – بمناسبة نجاح موسم حج هذا العام 1439هـ، والذي تمكن من خلاله حجاج بيت الله الحرام وزوار المسجد النبوي من أداء نسكهم بكل يسر وسهولة تحفهم سكينة الأمن والأمان وسط منظومة من الخدمات المتطورة التي تقدمها عدد من الجهات الحكومية والأهلية برعاية كريمة من القيادة الرشيدة.

وبين أن نجاح موسم حج هذا العام 1439هـ يأتي نتيجة الخطط العلمية التي نفذت على أرض الواقع بتضافر الجهات ذات العلاقة بمنظومة الحج، مشيراً إلى أن جامعة أم القرى شاركت ضمن هذه المنظومة بأكثر من ١٠ آلاف قيادي وكادر وطالب في مختلف الأنشطة والمستويات، ومن خلال معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة والذي قام بدوره برصد منظومة الخدمات التي سخرتها الحكومة الرشيدة –أيدها الله – بـ 42 دراسة وبرنامجاً مستمرًا جميعها طبقت على أرض الواقع وبشكل ميداني في كافة المجالات التي تتعلق بمنظومة الحج في جوانب الدراسات البيئية والصحية، والإدارية والإنسانية، والعمرانية والهندسية، وكذلك الأبحاث التقنية والإعلامية، والتي بدورها تتنبأ بأي توقعات قد تضايق حجاج بيت الله الحرام في أداء نسكهم.

وأضاف: "من أبرز الدراسات التي قدمتها الجامعة خلال هذا الموسم مبادرة دراسة المنظومة المتكاملة لتغذية ضيوف الرحمن، وتطبيق المخيم الأخضر الذي يعتبر مخيماً صديقاً للبيئة، والتحكم في إدارة النفايات وتدويرها، والعناية الفائقة بالصحة العامة داخل المخيم، لافتاً إلى أن هناك دراسات أخرى متعددة تتعلق بالاستقبال بمطاري الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، والأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة، بالإضافة إلى دراسات مؤشرات الأداء للمرافق والخدمات .

وتابع: من خلال الدعم الذي تحظى به البيئة الأكاديمية من قبل الحكومة الرشيدة – أيدها الله- عملت الجامعة على تأهيل 3 آلاف طالب وطالبة من الكليات الطبية ببرامج تأهيلية تتوافق مع المهام الموكلة إليهم خلال فترة الحج علاوة على البرامج الأكاديمية التي تلقوها ضمن تحصليهم الدراسي، وتم إسنادهم للعمل ضمن منظومة كوادر المستشفيات والمراكز الصحية بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة.
وقال: هناك مشاركة أخرى لـ 80 جوالاً موزعين على 6 فرق كشفية، لافتاً إلى أن هذه المشاركات للجامعة تأتي ضمن مسؤوليتها الاجتماعية من أجل المساهمة في خدمة حجاج بيت الله الحرام، مشيداً بجهود كافة المشاركين من الجامعة من باحثين وطلاب، متمنياً لهم التوفيق والنجاح.