برعاية ملكية.. انطلاق اجتماع مجموعة الرؤية الإستراتيجية "روسيا والعالم الإسلامي"

في جدة وبشعار "الحوار وآفاق التعاون" بمشاركة واسعة من مسؤولين وعلماء ومفكرين

انطلق في جدة -قبل قليل- اجتماع مجموعة الرؤية الإستراتيجية "روسيا والعالم الإسلامي"، وذلك تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود؛ تحت شعار "الحوار وآفاق التعاون"، بمشاركة واسعة من مسؤولين وعلماء ومفكرين من روسيا الاتحادية ودول العالم الإسلامي لبحث القضايا المشتركة بين الجانبين، وتعزيز التعاون في مواجهة التحديات القائمة.

وتضم المجموعة 33 شخصية حكومية وعامة من 27 دولة إسلامية، بمن في ذلك، رؤساء وزراء سابقون، ووزراء خارجية سابقون، والعديد من الشخصيات الدينية من العالم الإسلامي؛ حيث ينطلق هذا الاجتماع في إطار مساعي روسيا لتعزيز علاقاتها بالعالم الإسلامي، في ظل مبادرة المملكة العربية السعودية للحوار بين أتباع الأديان والثقافات، وتستضيف الاجتماع للمرة الثانية بعد أن استضافت دورته الرابعة في جدة عام 2008.

وأُسست مجموعة الرؤية الإستراتيجية في عام 2006 تحت إشراف يفغيني ماكسيمو فيتش بريماكوف؛ ومينتيمير شاريبو فيتش شايميف؛ وذلك بعد انضمام روسيا الاتحادية إلى منظمة التعاون الإسلامي بصفة عضو مراقب؛ حيث عقدت المجموعة منذ ذلك الحين اجتماعاتها في موسكو، وقازان، وإسطنبول، وجدة والكويت.

كما عقدت آخر نسخة من اجتماع مجموعة الرؤية الإستراتيجية روسيا والعالم الإسلامي في الفترة بين 28 إلى 30 نوفمبر 2019 في مدينة أوفا (جمهورية باشكورتستان)، وذلك تحت شعار "الوئام بين أتباع الأديان.. تجربة روسيا والدول المشاركة في منظمة التعاون الإسلامي".

وتركّز المجموعة حالياً على وضع تدابير لتعزيز التعاون طويل الأجل بين روسيا والدول الإسلامية، والتنفيذ العملي للشراكة الإستراتيجية بين روسيا الاتحادية والعالم الإسلامي.

اعلان
برعاية ملكية.. انطلاق اجتماع مجموعة الرؤية الإستراتيجية "روسيا والعالم الإسلامي"
سبق

انطلق في جدة -قبل قليل- اجتماع مجموعة الرؤية الإستراتيجية "روسيا والعالم الإسلامي"، وذلك تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود؛ تحت شعار "الحوار وآفاق التعاون"، بمشاركة واسعة من مسؤولين وعلماء ومفكرين من روسيا الاتحادية ودول العالم الإسلامي لبحث القضايا المشتركة بين الجانبين، وتعزيز التعاون في مواجهة التحديات القائمة.

وتضم المجموعة 33 شخصية حكومية وعامة من 27 دولة إسلامية، بمن في ذلك، رؤساء وزراء سابقون، ووزراء خارجية سابقون، والعديد من الشخصيات الدينية من العالم الإسلامي؛ حيث ينطلق هذا الاجتماع في إطار مساعي روسيا لتعزيز علاقاتها بالعالم الإسلامي، في ظل مبادرة المملكة العربية السعودية للحوار بين أتباع الأديان والثقافات، وتستضيف الاجتماع للمرة الثانية بعد أن استضافت دورته الرابعة في جدة عام 2008.

وأُسست مجموعة الرؤية الإستراتيجية في عام 2006 تحت إشراف يفغيني ماكسيمو فيتش بريماكوف؛ ومينتيمير شاريبو فيتش شايميف؛ وذلك بعد انضمام روسيا الاتحادية إلى منظمة التعاون الإسلامي بصفة عضو مراقب؛ حيث عقدت المجموعة منذ ذلك الحين اجتماعاتها في موسكو، وقازان، وإسطنبول، وجدة والكويت.

كما عقدت آخر نسخة من اجتماع مجموعة الرؤية الإستراتيجية روسيا والعالم الإسلامي في الفترة بين 28 إلى 30 نوفمبر 2019 في مدينة أوفا (جمهورية باشكورتستان)، وذلك تحت شعار "الوئام بين أتباع الأديان.. تجربة روسيا والدول المشاركة في منظمة التعاون الإسلامي".

وتركّز المجموعة حالياً على وضع تدابير لتعزيز التعاون طويل الأجل بين روسيا والدول الإسلامية، والتنفيذ العملي للشراكة الإستراتيجية بين روسيا الاتحادية والعالم الإسلامي.

24 نوفمبر 2021 - 19 ربيع الآخر 1443
11:00 AM

برعاية ملكية.. انطلاق اجتماع مجموعة الرؤية الإستراتيجية "روسيا والعالم الإسلامي"

في جدة وبشعار "الحوار وآفاق التعاون" بمشاركة واسعة من مسؤولين وعلماء ومفكرين

A A A
1
1,084

انطلق في جدة -قبل قليل- اجتماع مجموعة الرؤية الإستراتيجية "روسيا والعالم الإسلامي"، وذلك تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود؛ تحت شعار "الحوار وآفاق التعاون"، بمشاركة واسعة من مسؤولين وعلماء ومفكرين من روسيا الاتحادية ودول العالم الإسلامي لبحث القضايا المشتركة بين الجانبين، وتعزيز التعاون في مواجهة التحديات القائمة.

وتضم المجموعة 33 شخصية حكومية وعامة من 27 دولة إسلامية، بمن في ذلك، رؤساء وزراء سابقون، ووزراء خارجية سابقون، والعديد من الشخصيات الدينية من العالم الإسلامي؛ حيث ينطلق هذا الاجتماع في إطار مساعي روسيا لتعزيز علاقاتها بالعالم الإسلامي، في ظل مبادرة المملكة العربية السعودية للحوار بين أتباع الأديان والثقافات، وتستضيف الاجتماع للمرة الثانية بعد أن استضافت دورته الرابعة في جدة عام 2008.

وأُسست مجموعة الرؤية الإستراتيجية في عام 2006 تحت إشراف يفغيني ماكسيمو فيتش بريماكوف؛ ومينتيمير شاريبو فيتش شايميف؛ وذلك بعد انضمام روسيا الاتحادية إلى منظمة التعاون الإسلامي بصفة عضو مراقب؛ حيث عقدت المجموعة منذ ذلك الحين اجتماعاتها في موسكو، وقازان، وإسطنبول، وجدة والكويت.

كما عقدت آخر نسخة من اجتماع مجموعة الرؤية الإستراتيجية روسيا والعالم الإسلامي في الفترة بين 28 إلى 30 نوفمبر 2019 في مدينة أوفا (جمهورية باشكورتستان)، وذلك تحت شعار "الوئام بين أتباع الأديان.. تجربة روسيا والدول المشاركة في منظمة التعاون الإسلامي".

وتركّز المجموعة حالياً على وضع تدابير لتعزيز التعاون طويل الأجل بين روسيا والدول الإسلامية، والتنفيذ العملي للشراكة الإستراتيجية بين روسيا الاتحادية والعالم الإسلامي.