"القرني": الميزانية تعكس خطط حكومتنا لبناء اقتصاد قوي

قال: تؤكد على توفير العيش الكريم للمواطن في المستقبل

سبق- الرياض: أوضح وكيل إمارة منطقة الرياض عبدالله بن مجدوع القرني أن الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1437- 1438هـ تعكس ما تخطط له حكومتنا الرشيدة في سبيل التحول والترشيد في بناء اقتصاد قوي ومتين متعدد المصادر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -أيّده الله- وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، حفظهم الله.
 
وأضاف: تفاصيل الميزانية تؤكد أن كل قطاعات الدولة تحظى باهتمام ودعم كبير لمواصلة مسيرة التنمية التطويرية والاقتصادية، في ظل توجيه الملك المفدى لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية بالعمل على إطلاق برامج إصلاحات اقتصادية ومالية وهيكلية شاملة، تدل على حرصه -أيده الله- واهتمامه بمدخرات الوطن وتوفير العيش الكريم للمواطن في المستقبل، في ظل التحديات الاقتصادية التي يمر بها العالم المتمثلة في انخفاض أسعار البترول.
 
وتابع: إن خادم الحرمين الشريفين أَوْلَى مناطق المملكة الاهتمام والرعاية بتوجيهه المسؤولين عن إعداد الميزانية أن يضعوا نصب أعينهم مواصلة العمل نحو التنمية الشاملة المتكاملة والمتوازنة في مناطق المملكة كافة.
 
وأردف: رغم تغيرات الترشيد والتحول التي تعود بالنفع -بإذن الله- على الوطن والمواطن إلا أن المليك المفدى أكد على المسؤولين تنفيذ مهامهم على أكمل وجه وخدمة المواطن الذي هو محور اهتمامه، ولن يقبل أي تهاون في ذلك.
 
وأردف: إن الوطن في ظل القيادة الرشيدة سيمضي قدماً لتحقيق أهدافه وطموحاته ليواصل غراسه الطيبة التي يعود نفعها للمواطن، إن شاء الله.

اعلان
"القرني": الميزانية تعكس خطط حكومتنا لبناء اقتصاد قوي
سبق
سبق- الرياض: أوضح وكيل إمارة منطقة الرياض عبدالله بن مجدوع القرني أن الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1437- 1438هـ تعكس ما تخطط له حكومتنا الرشيدة في سبيل التحول والترشيد في بناء اقتصاد قوي ومتين متعدد المصادر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -أيّده الله- وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، حفظهم الله.
 
وأضاف: تفاصيل الميزانية تؤكد أن كل قطاعات الدولة تحظى باهتمام ودعم كبير لمواصلة مسيرة التنمية التطويرية والاقتصادية، في ظل توجيه الملك المفدى لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية بالعمل على إطلاق برامج إصلاحات اقتصادية ومالية وهيكلية شاملة، تدل على حرصه -أيده الله- واهتمامه بمدخرات الوطن وتوفير العيش الكريم للمواطن في المستقبل، في ظل التحديات الاقتصادية التي يمر بها العالم المتمثلة في انخفاض أسعار البترول.
 
وتابع: إن خادم الحرمين الشريفين أَوْلَى مناطق المملكة الاهتمام والرعاية بتوجيهه المسؤولين عن إعداد الميزانية أن يضعوا نصب أعينهم مواصلة العمل نحو التنمية الشاملة المتكاملة والمتوازنة في مناطق المملكة كافة.
 
وأردف: رغم تغيرات الترشيد والتحول التي تعود بالنفع -بإذن الله- على الوطن والمواطن إلا أن المليك المفدى أكد على المسؤولين تنفيذ مهامهم على أكمل وجه وخدمة المواطن الذي هو محور اهتمامه، ولن يقبل أي تهاون في ذلك.
 
وأردف: إن الوطن في ظل القيادة الرشيدة سيمضي قدماً لتحقيق أهدافه وطموحاته ليواصل غراسه الطيبة التي يعود نفعها للمواطن، إن شاء الله.
29 ديسمبر 2015 - 18 ربيع الأول 1437
12:00 PM

قال: تؤكد على توفير العيش الكريم للمواطن في المستقبل

"القرني": الميزانية تعكس خطط حكومتنا لبناء اقتصاد قوي

A A A
0
3,677

سبق- الرياض: أوضح وكيل إمارة منطقة الرياض عبدالله بن مجدوع القرني أن الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1437- 1438هـ تعكس ما تخطط له حكومتنا الرشيدة في سبيل التحول والترشيد في بناء اقتصاد قوي ومتين متعدد المصادر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -أيّده الله- وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، حفظهم الله.
 
وأضاف: تفاصيل الميزانية تؤكد أن كل قطاعات الدولة تحظى باهتمام ودعم كبير لمواصلة مسيرة التنمية التطويرية والاقتصادية، في ظل توجيه الملك المفدى لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية بالعمل على إطلاق برامج إصلاحات اقتصادية ومالية وهيكلية شاملة، تدل على حرصه -أيده الله- واهتمامه بمدخرات الوطن وتوفير العيش الكريم للمواطن في المستقبل، في ظل التحديات الاقتصادية التي يمر بها العالم المتمثلة في انخفاض أسعار البترول.
 
وتابع: إن خادم الحرمين الشريفين أَوْلَى مناطق المملكة الاهتمام والرعاية بتوجيهه المسؤولين عن إعداد الميزانية أن يضعوا نصب أعينهم مواصلة العمل نحو التنمية الشاملة المتكاملة والمتوازنة في مناطق المملكة كافة.
 
وأردف: رغم تغيرات الترشيد والتحول التي تعود بالنفع -بإذن الله- على الوطن والمواطن إلا أن المليك المفدى أكد على المسؤولين تنفيذ مهامهم على أكمل وجه وخدمة المواطن الذي هو محور اهتمامه، ولن يقبل أي تهاون في ذلك.
 
وأردف: إن الوطن في ظل القيادة الرشيدة سيمضي قدماً لتحقيق أهدافه وطموحاته ليواصل غراسه الطيبة التي يعود نفعها للمواطن، إن شاء الله.