منذ 3 سنوات.. أعمدة الإنارة بلا إنارة بـ "حفر كشب"

الأهالي ناشدوا أمانة الطائف بجولة تفتيشية لتقييم الوضع

سمران القثامي - سبق -الطائف: اشتكى عدد من  أهالي مركز حفر كشب التابع لمحافظة الموية من عدم إنارة أعمدة الإنارة التي نصبت في مداخل الأحياء وفي الطرقات الداخليّة قبل نحو ثلاث سنوات حتى طالها الصدأ.
 
وذكر الأهالي في شكواهم لـ"سبق" أن بلدية الموية لم تهتم بالأعمدة التي انتشرت في داخل الأحياء بعد مطالب الأهالي بإنارة الشوارع واكتفت بتركها خاوية على عروشها دون فائدة تذكر.
 
وناشد أهالي مركز حفر كشب أمانة الطائف بالقيام بجولات تفقدية لمشاريع البلديات التابعة لها وتقييم الوضع وتلمس احتياجات المواطنين في المراكز الخارجية ومحاسبة المقاولين الذين نسبت إليهم أسباب المشكلة حسب وصف الأهالي في تعبيرهم عن شكواهم وتظلمهم.

اعلان
منذ 3 سنوات.. أعمدة الإنارة بلا إنارة بـ "حفر كشب"
سبق
سمران القثامي - سبق -الطائف: اشتكى عدد من  أهالي مركز حفر كشب التابع لمحافظة الموية من عدم إنارة أعمدة الإنارة التي نصبت في مداخل الأحياء وفي الطرقات الداخليّة قبل نحو ثلاث سنوات حتى طالها الصدأ.
 
وذكر الأهالي في شكواهم لـ"سبق" أن بلدية الموية لم تهتم بالأعمدة التي انتشرت في داخل الأحياء بعد مطالب الأهالي بإنارة الشوارع واكتفت بتركها خاوية على عروشها دون فائدة تذكر.
 
وناشد أهالي مركز حفر كشب أمانة الطائف بالقيام بجولات تفقدية لمشاريع البلديات التابعة لها وتقييم الوضع وتلمس احتياجات المواطنين في المراكز الخارجية ومحاسبة المقاولين الذين نسبت إليهم أسباب المشكلة حسب وصف الأهالي في تعبيرهم عن شكواهم وتظلمهم.
29 ديسمبر 2015 - 18 ربيع الأول 1437
06:26 PM

الأهالي ناشدوا أمانة الطائف بجولة تفتيشية لتقييم الوضع

منذ 3 سنوات.. أعمدة الإنارة بلا إنارة بـ "حفر كشب"

A A A
0
660

سمران القثامي - سبق -الطائف: اشتكى عدد من  أهالي مركز حفر كشب التابع لمحافظة الموية من عدم إنارة أعمدة الإنارة التي نصبت في مداخل الأحياء وفي الطرقات الداخليّة قبل نحو ثلاث سنوات حتى طالها الصدأ.
 
وذكر الأهالي في شكواهم لـ"سبق" أن بلدية الموية لم تهتم بالأعمدة التي انتشرت في داخل الأحياء بعد مطالب الأهالي بإنارة الشوارع واكتفت بتركها خاوية على عروشها دون فائدة تذكر.
 
وناشد أهالي مركز حفر كشب أمانة الطائف بالقيام بجولات تفقدية لمشاريع البلديات التابعة لها وتقييم الوضع وتلمس احتياجات المواطنين في المراكز الخارجية ومحاسبة المقاولين الذين نسبت إليهم أسباب المشكلة حسب وصف الأهالي في تعبيرهم عن شكواهم وتظلمهم.